تمديد مشاورات السلام اليمنية أسبوعاً.. و"الأصبحي" يفنّد مزاعم "الصراري"

وزير حقوق الإنسان: ضجيج الانقلابيين يعبّر عن خسارتهم للمنطقة الاستراتيجية

كشفت مصادر يمنية وُصفت بالمطلعة، أنه تَقرّر تمديد الجولة الثانية من مشاورات السلام اليمنية­ اليمنية، الجارية في الكويت، ثلاثة أسابيع بدلاً من أسبوعين مثلما كان قد حدّدها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ سابقاً.

 

وكانت هذه الجولة من المشاورات قد انطلقت في 16 يوليو الحالي، ثم انخفضت وتيرة اجتماعاتها بمناسبة القمة العربية التي عُقدت في نواكشوط، يوم الاثنين الماضي، وحضرها الرئيس عبدربه منصور هادي ممثلاً للجمهورية اليمنية، وكذلك المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ.

 

ووفق ما نقلته "الألمانية" عن صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس؛ فقد قالت المصادر: إن "ولد الشيخ" عاد إلى الكويت أمس الأربعاء، وسيشرف على استئناف الاجتماعات بدءاً من اليوم الخميس، في ضوء نتائج الدعم الذي حظيت به الحكومة الشرعية في اليمن من القمة العربية.

 

في غضون ذلك؛ فنّد وزير حقوق الإنسان اليمني، عز الدين الأصبحي، مزاعم حوثية عن حدوث تطهير عرقي في قرية الصراري (جنوب تعز)، بعد تحريرها من قِبَل قوات الشرعية.

 

وقال "الأصبحي": إن "الضجيج الذي أحدثه الانقلابيون يعبّر عن خسارتهم لهذه المنطقة الاستراتيجية عسكرياً".

اعلان
تمديد مشاورات السلام اليمنية أسبوعاً.. و"الأصبحي" يفنّد مزاعم "الصراري"
سبق

كشفت مصادر يمنية وُصفت بالمطلعة، أنه تَقرّر تمديد الجولة الثانية من مشاورات السلام اليمنية­ اليمنية، الجارية في الكويت، ثلاثة أسابيع بدلاً من أسبوعين مثلما كان قد حدّدها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ سابقاً.

 

وكانت هذه الجولة من المشاورات قد انطلقت في 16 يوليو الحالي، ثم انخفضت وتيرة اجتماعاتها بمناسبة القمة العربية التي عُقدت في نواكشوط، يوم الاثنين الماضي، وحضرها الرئيس عبدربه منصور هادي ممثلاً للجمهورية اليمنية، وكذلك المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ.

 

ووفق ما نقلته "الألمانية" عن صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس؛ فقد قالت المصادر: إن "ولد الشيخ" عاد إلى الكويت أمس الأربعاء، وسيشرف على استئناف الاجتماعات بدءاً من اليوم الخميس، في ضوء نتائج الدعم الذي حظيت به الحكومة الشرعية في اليمن من القمة العربية.

 

في غضون ذلك؛ فنّد وزير حقوق الإنسان اليمني، عز الدين الأصبحي، مزاعم حوثية عن حدوث تطهير عرقي في قرية الصراري (جنوب تعز)، بعد تحريرها من قِبَل قوات الشرعية.

 

وقال "الأصبحي": إن "الضجيج الذي أحدثه الانقلابيون يعبّر عن خسارتهم لهذه المنطقة الاستراتيجية عسكرياً".

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
10:18 AM

وزير حقوق الإنسان: ضجيج الانقلابيين يعبّر عن خسارتهم للمنطقة الاستراتيجية

تمديد مشاورات السلام اليمنية أسبوعاً.. و"الأصبحي" يفنّد مزاعم "الصراري"

A A A
15
17,393

كشفت مصادر يمنية وُصفت بالمطلعة، أنه تَقرّر تمديد الجولة الثانية من مشاورات السلام اليمنية­ اليمنية، الجارية في الكويت، ثلاثة أسابيع بدلاً من أسبوعين مثلما كان قد حدّدها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ سابقاً.

 

وكانت هذه الجولة من المشاورات قد انطلقت في 16 يوليو الحالي، ثم انخفضت وتيرة اجتماعاتها بمناسبة القمة العربية التي عُقدت في نواكشوط، يوم الاثنين الماضي، وحضرها الرئيس عبدربه منصور هادي ممثلاً للجمهورية اليمنية، وكذلك المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ.

 

ووفق ما نقلته "الألمانية" عن صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس؛ فقد قالت المصادر: إن "ولد الشيخ" عاد إلى الكويت أمس الأربعاء، وسيشرف على استئناف الاجتماعات بدءاً من اليوم الخميس، في ضوء نتائج الدعم الذي حظيت به الحكومة الشرعية في اليمن من القمة العربية.

 

في غضون ذلك؛ فنّد وزير حقوق الإنسان اليمني، عز الدين الأصبحي، مزاعم حوثية عن حدوث تطهير عرقي في قرية الصراري (جنوب تعز)، بعد تحريرها من قِبَل قوات الشرعية.

 

وقال "الأصبحي": إن "الضجيج الذي أحدثه الانقلابيون يعبّر عن خسارتهم لهذه المنطقة الاستراتيجية عسكرياً".