تنفيذ فرضية نوعية بالإخلاء والإطفاء والمكافحة لمستشفى قوى الأمن بمكة

ضمن برامج التدريب على رأس العمل واستعداداً لموسم الحج

نفذت الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اليوم  تجربة فرضية للإخلاء والإطفاء والمكافحة بمستشفى قوى الأمن بالعاصمة المقدسة بحي العوالي بمكة المكرمة ضمن برامج التدريب على رأس العمل واستعداداً لموسم الحج.

 

 وفي التفاصيل أوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن سيناريو الفرضية بدأ ببلاغ تلقاه المركز الوطني للعمليات الأمنية الموحدة يفيد باشتعال النار في غرفة بالدور (الرابع) من مبنى المستشفى والمكون من أربعة أدوار وعلى الفور جرى انتقال الوحدات اللازمة.

 

 وقد باشر رجال الإنقاذ بالتعاون مع مختصي السلامة في المستشفى إخلاء الموقع من جميع المراجعين والأطقم الطبية فيما اقتحمت وحدات المكافحة الموقع واكتشفت الحالة والسيطرة عليه حيث نجم عن الحالة إصابة (15) شخصاً باختناقات وحروق تم التعامل معها بإخلائها.

 

وأفاد الشريف بأن الفرضية نفذت بآلية تحاكي حادثاً حقيقياً حيث تم عمل نقاط فرز طبي بإشراف ضباط مختصين وبالتعاون مع الشؤون الصحية والهلال الأحمر فيما باشر ضباط التحقيق بالإدارة التعرف على مسببات الحادث والتنسيق مع الجهات المساندة.

 

 وفي نهاية الفرضية عقد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد أحمد بن عبدالعزيز الدليوي اجتماعاً مع المشرف العام على مستشفى قوى الأمن العقيد الطبيب مشاري العتيبي وبحضور المختصين من الجهات ذات العلاقة بتنفيذ الفرضية حيث تم مناقشة أبرز المعوقات وسبل معالجتها والتأكيد على ضرورة وأهمية وسائل السلامة وتدريب المختصين في أعمال السلامة في المنشآت ودورهم في الحد من الإصابات الناجمة عن الحوادث.

اعلان
تنفيذ فرضية نوعية بالإخلاء والإطفاء والمكافحة لمستشفى قوى الأمن بمكة
سبق

نفذت الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اليوم  تجربة فرضية للإخلاء والإطفاء والمكافحة بمستشفى قوى الأمن بالعاصمة المقدسة بحي العوالي بمكة المكرمة ضمن برامج التدريب على رأس العمل واستعداداً لموسم الحج.

 

 وفي التفاصيل أوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن سيناريو الفرضية بدأ ببلاغ تلقاه المركز الوطني للعمليات الأمنية الموحدة يفيد باشتعال النار في غرفة بالدور (الرابع) من مبنى المستشفى والمكون من أربعة أدوار وعلى الفور جرى انتقال الوحدات اللازمة.

 

 وقد باشر رجال الإنقاذ بالتعاون مع مختصي السلامة في المستشفى إخلاء الموقع من جميع المراجعين والأطقم الطبية فيما اقتحمت وحدات المكافحة الموقع واكتشفت الحالة والسيطرة عليه حيث نجم عن الحالة إصابة (15) شخصاً باختناقات وحروق تم التعامل معها بإخلائها.

 

وأفاد الشريف بأن الفرضية نفذت بآلية تحاكي حادثاً حقيقياً حيث تم عمل نقاط فرز طبي بإشراف ضباط مختصين وبالتعاون مع الشؤون الصحية والهلال الأحمر فيما باشر ضباط التحقيق بالإدارة التعرف على مسببات الحادث والتنسيق مع الجهات المساندة.

 

 وفي نهاية الفرضية عقد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد أحمد بن عبدالعزيز الدليوي اجتماعاً مع المشرف العام على مستشفى قوى الأمن العقيد الطبيب مشاري العتيبي وبحضور المختصين من الجهات ذات العلاقة بتنفيذ الفرضية حيث تم مناقشة أبرز المعوقات وسبل معالجتها والتأكيد على ضرورة وأهمية وسائل السلامة وتدريب المختصين في أعمال السلامة في المنشآت ودورهم في الحد من الإصابات الناجمة عن الحوادث.

28 أغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437
05:26 PM

ضمن برامج التدريب على رأس العمل واستعداداً لموسم الحج

تنفيذ فرضية نوعية بالإخلاء والإطفاء والمكافحة لمستشفى قوى الأمن بمكة

A A A
2
5,035

نفذت الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة اليوم  تجربة فرضية للإخلاء والإطفاء والمكافحة بمستشفى قوى الأمن بالعاصمة المقدسة بحي العوالي بمكة المكرمة ضمن برامج التدريب على رأس العمل واستعداداً لموسم الحج.

 

 وفي التفاصيل أوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة الرائد نايف الشريف أن سيناريو الفرضية بدأ ببلاغ تلقاه المركز الوطني للعمليات الأمنية الموحدة يفيد باشتعال النار في غرفة بالدور (الرابع) من مبنى المستشفى والمكون من أربعة أدوار وعلى الفور جرى انتقال الوحدات اللازمة.

 

 وقد باشر رجال الإنقاذ بالتعاون مع مختصي السلامة في المستشفى إخلاء الموقع من جميع المراجعين والأطقم الطبية فيما اقتحمت وحدات المكافحة الموقع واكتشفت الحالة والسيطرة عليه حيث نجم عن الحالة إصابة (15) شخصاً باختناقات وحروق تم التعامل معها بإخلائها.

 

وأفاد الشريف بأن الفرضية نفذت بآلية تحاكي حادثاً حقيقياً حيث تم عمل نقاط فرز طبي بإشراف ضباط مختصين وبالتعاون مع الشؤون الصحية والهلال الأحمر فيما باشر ضباط التحقيق بالإدارة التعرف على مسببات الحادث والتنسيق مع الجهات المساندة.

 

 وفي نهاية الفرضية عقد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد أحمد بن عبدالعزيز الدليوي اجتماعاً مع المشرف العام على مستشفى قوى الأمن العقيد الطبيب مشاري العتيبي وبحضور المختصين من الجهات ذات العلاقة بتنفيذ الفرضية حيث تم مناقشة أبرز المعوقات وسبل معالجتها والتأكيد على ضرورة وأهمية وسائل السلامة وتدريب المختصين في أعمال السلامة في المنشآت ودورهم في الحد من الإصابات الناجمة عن الحوادث.