"المزعل": جامعة نورة ليست حصنًا منيعًا بل صرحًا عملاقًا لكل المخلصين

أكد خلال لقائه بعدد من الإعلاميين على ضرورة أخذ المعلومة من مصدرها

أكد  وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور صالح المزعل أن الجامعة ستفتح منشآتها أمام المجتمع وستعقد اتفاقًا مع شركات رياضية محلية لتوفير احتياجات طالبات الجامعة.

وخلال لقائه عدداً من الإعلاميين والصحفيين وكتّاب الرأي زاروا الجامعة الاثنين الماضي، قال "المزعل": "جامعة الأميرة نورة ليست حصنًا منيعًا، بل صرحًا عملاقًا مفتوحًا لكل المخلصين، وهناك ضرورة لتقوية العلاقة بين الجامعة ووسائل الإعلام، وتوسيع نطاقات الاتصال لنشر المعلومة الصحيحة الدقيقة، ونشدد على ضرورة أخذ المعلومة من مصدرها، وتفنيد الشائعات".

وأضاف: "الجامعة لديها شراكات علمية مع جامعات عالمية مثل جامعتي روتردام ودبلن".

واجتمع الإعلاميون مع وكيل الجامعة الدكتور صالح المزعل الذي رحب بالضيوف ناقلاً لهم تحيات مديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل، ثم شاهد الجميع عرضًا مرئيًّا حول الجامعة، وذلك بعدما تجولوا في مرافقها.

وبعد استعراض مهام الإدارة العامة للإعلام وأهدافها وأبرز منجزاتها، فتح مدير العلاقات العامة خالد اليمني المجال للأسئلة، ثم انطلق الوفد الإعلامي في رحلة عبر الحافلة لمشاهدة مرافق الجامعة، حيث تعرفوا على غرفة تحكم الأمن والسلامة لضبط الحركة المرورية والمخالفات عبر الكاميرات المنتشرة في شوارع الجامعة وممراتها ومداخلها باستثناء أماكن الطالبات.

وانتقل الجميع إلى غرفة التحكم لقطار الجامعة، ثم انطلقوا في رحلة عبر القطار الذي يُعَدُّ من أميز المرافق في الجامعة، ثم انتقل الوفد إلى النادي الرجالي، الذي يعتبر منتجعًا صحيًّا، قبل أن يقوم الوفد الإعلامي بزيارة المكتبة المركزية التي أبهرتهم بضخامتها وتقنيتها العالية، ونظام التخزين والاسترجاع الآلي (ASRS) المعتمد في المكتبة.

ويتكون النظام ذو الكفاءة التكنولوجية العالية في تقنية التخزين الآلي، من مجموعة متنوعة من أنظمة التحكم بالكمبيوتر لتخزين واسترجاع الكتب تلقائيًّاً من مواقع تخزين محددة.

اعلان
"المزعل": جامعة نورة ليست حصنًا منيعًا بل صرحًا عملاقًا لكل المخلصين
سبق

أكد  وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور صالح المزعل أن الجامعة ستفتح منشآتها أمام المجتمع وستعقد اتفاقًا مع شركات رياضية محلية لتوفير احتياجات طالبات الجامعة.

وخلال لقائه عدداً من الإعلاميين والصحفيين وكتّاب الرأي زاروا الجامعة الاثنين الماضي، قال "المزعل": "جامعة الأميرة نورة ليست حصنًا منيعًا، بل صرحًا عملاقًا مفتوحًا لكل المخلصين، وهناك ضرورة لتقوية العلاقة بين الجامعة ووسائل الإعلام، وتوسيع نطاقات الاتصال لنشر المعلومة الصحيحة الدقيقة، ونشدد على ضرورة أخذ المعلومة من مصدرها، وتفنيد الشائعات".

وأضاف: "الجامعة لديها شراكات علمية مع جامعات عالمية مثل جامعتي روتردام ودبلن".

واجتمع الإعلاميون مع وكيل الجامعة الدكتور صالح المزعل الذي رحب بالضيوف ناقلاً لهم تحيات مديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل، ثم شاهد الجميع عرضًا مرئيًّا حول الجامعة، وذلك بعدما تجولوا في مرافقها.

وبعد استعراض مهام الإدارة العامة للإعلام وأهدافها وأبرز منجزاتها، فتح مدير العلاقات العامة خالد اليمني المجال للأسئلة، ثم انطلق الوفد الإعلامي في رحلة عبر الحافلة لمشاهدة مرافق الجامعة، حيث تعرفوا على غرفة تحكم الأمن والسلامة لضبط الحركة المرورية والمخالفات عبر الكاميرات المنتشرة في شوارع الجامعة وممراتها ومداخلها باستثناء أماكن الطالبات.

وانتقل الجميع إلى غرفة التحكم لقطار الجامعة، ثم انطلقوا في رحلة عبر القطار الذي يُعَدُّ من أميز المرافق في الجامعة، ثم انتقل الوفد إلى النادي الرجالي، الذي يعتبر منتجعًا صحيًّا، قبل أن يقوم الوفد الإعلامي بزيارة المكتبة المركزية التي أبهرتهم بضخامتها وتقنيتها العالية، ونظام التخزين والاسترجاع الآلي (ASRS) المعتمد في المكتبة.

ويتكون النظام ذو الكفاءة التكنولوجية العالية في تقنية التخزين الآلي، من مجموعة متنوعة من أنظمة التحكم بالكمبيوتر لتخزين واسترجاع الكتب تلقائيًّاً من مواقع تخزين محددة.

29 سبتمبر 2016 - 28 ذو الحجة 1437
03:26 PM
اخر تعديل
18 نوفمبر 2016 - 18 صفر 1438
01:41 AM

أكد خلال لقائه بعدد من الإعلاميين على ضرورة أخذ المعلومة من مصدرها

"المزعل": جامعة نورة ليست حصنًا منيعًا بل صرحًا عملاقًا لكل المخلصين

A A A
0
961

أكد  وكيل جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتور صالح المزعل أن الجامعة ستفتح منشآتها أمام المجتمع وستعقد اتفاقًا مع شركات رياضية محلية لتوفير احتياجات طالبات الجامعة.

وخلال لقائه عدداً من الإعلاميين والصحفيين وكتّاب الرأي زاروا الجامعة الاثنين الماضي، قال "المزعل": "جامعة الأميرة نورة ليست حصنًا منيعًا، بل صرحًا عملاقًا مفتوحًا لكل المخلصين، وهناك ضرورة لتقوية العلاقة بين الجامعة ووسائل الإعلام، وتوسيع نطاقات الاتصال لنشر المعلومة الصحيحة الدقيقة، ونشدد على ضرورة أخذ المعلومة من مصدرها، وتفنيد الشائعات".

وأضاف: "الجامعة لديها شراكات علمية مع جامعات عالمية مثل جامعتي روتردام ودبلن".

واجتمع الإعلاميون مع وكيل الجامعة الدكتور صالح المزعل الذي رحب بالضيوف ناقلاً لهم تحيات مديرة الجامعة الدكتورة هدى العميل، ثم شاهد الجميع عرضًا مرئيًّا حول الجامعة، وذلك بعدما تجولوا في مرافقها.

وبعد استعراض مهام الإدارة العامة للإعلام وأهدافها وأبرز منجزاتها، فتح مدير العلاقات العامة خالد اليمني المجال للأسئلة، ثم انطلق الوفد الإعلامي في رحلة عبر الحافلة لمشاهدة مرافق الجامعة، حيث تعرفوا على غرفة تحكم الأمن والسلامة لضبط الحركة المرورية والمخالفات عبر الكاميرات المنتشرة في شوارع الجامعة وممراتها ومداخلها باستثناء أماكن الطالبات.

وانتقل الجميع إلى غرفة التحكم لقطار الجامعة، ثم انطلقوا في رحلة عبر القطار الذي يُعَدُّ من أميز المرافق في الجامعة، ثم انتقل الوفد إلى النادي الرجالي، الذي يعتبر منتجعًا صحيًّا، قبل أن يقوم الوفد الإعلامي بزيارة المكتبة المركزية التي أبهرتهم بضخامتها وتقنيتها العالية، ونظام التخزين والاسترجاع الآلي (ASRS) المعتمد في المكتبة.

ويتكون النظام ذو الكفاءة التكنولوجية العالية في تقنية التخزين الآلي، من مجموعة متنوعة من أنظمة التحكم بالكمبيوتر لتخزين واسترجاع الكتب تلقائيًّاً من مواقع تخزين محددة.