"جامعة الإمام" تلتقي المستجدين وتطلق مبادرة أوائل السنة التحضيرية

"أبا الخيل" قدّم 10 وصايا للطلاب والطالبات

أقامت عمادة البرامج التحضيرية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اللقاء التعريفي السنوي لطلابها المستجدين للعام الجامعي الحالي، بقاعة "الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ" بمركز المؤتمرات والتعليم المستمر بالجامعة، برعاية مدير الجامعة الأستاذ "الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل".

وفي كلمته خلال الحفل أعرب "أبا الخيل" عن سعادته بهذا اللقاء التعريفي الذي يجمعه بالطلبة المستجدين، كما أطلق خلال كلمته وصايا عشرًا للطلاب والطالبات حث فيها الطلاب على التمسك بالكتاب والسنة، وحماية الوطن من المتربصين به، وطاعة أولي الأمر، مع تأكيده على أهمية الجد والاجتهاد في البرامج التحضيرية، كما أشار إلى أن الجامعة ممثلة بعمادة البرامج التحضيرية حريصة على تقديم كل ما من شأنه رفع المستوى العلمي لطلابها وطالباتها.

وخلال اللقاء كشف عميد البرامج التحضيرية "الدكتور عبد الرحمن بن سليمان النملة" عن مبادرة "أوائل البرامج التحضيرية" التي تقدمها أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين في البرامج التحضيرية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة قد خُصصت للطلاب والطالبات المتميزين والمتميزات في عمادة البرامج التحضيرية، وقد تبنَّتْها وأطلقتها الجامعة لتكون بذلك مبادرة رائدة تعود بالنفع على طلاب وطالبات السنوات التحضيرية.

من جانبه صرح العضو المنتدب لشركة أكاديمية الجزيرة العالمية "المهندس عبد العزيز بن محمد العواد" أن المبادرة جاءت استشعارًا للدور الذي يجب أن يقوم به القطاع الخاص في دعم المبدعين والمتميزين من أبناء الوطن.

وأضاف: "إذا كانت الرؤية الوطنية 2030 تعوِّل كثيرًا على العنصر البشري السعودي باعتباره قوة الدفع لهذه الرؤية وأداة انطلاقها؛ فإن ذلك يفرض على القطاع الخاص أن يتحمل مسؤوليته الوطنية في رعاية المبدعين والمتفوقين، ومن هنا كانت مبادرة أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين بالبرامج التحضيرية من خلال تقديم منح ابتعاث لهم للسفر خارج المملكة، وتوفير عدد من المقاعد في الدورات والدبلومات المتخصصة لصقل مهاراتهم في اللغة الإنجليزية".

وكشف "العواد" أن تكلفة المبادرة تتخطى حاجز المئتين وخمسين ألف ريال سنويًّا بما يساهم في تحفيزهم وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار والريادة لدى الطلبة والطالبات وتمكينهم من الاستفادة من مبادرة "أوائل السنة التحضيرية" كإحدى مبادرات التعاون بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وشركة أكاديمية الجزيرة العالمية. واختتم "العواد" بأن شركة أكاديمية الجزيرة لا تألو جهدًا في بذل كل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وتقدمه.
 

اعلان
"جامعة الإمام" تلتقي المستجدين وتطلق مبادرة أوائل السنة التحضيرية
سبق

أقامت عمادة البرامج التحضيرية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اللقاء التعريفي السنوي لطلابها المستجدين للعام الجامعي الحالي، بقاعة "الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ" بمركز المؤتمرات والتعليم المستمر بالجامعة، برعاية مدير الجامعة الأستاذ "الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل".

وفي كلمته خلال الحفل أعرب "أبا الخيل" عن سعادته بهذا اللقاء التعريفي الذي يجمعه بالطلبة المستجدين، كما أطلق خلال كلمته وصايا عشرًا للطلاب والطالبات حث فيها الطلاب على التمسك بالكتاب والسنة، وحماية الوطن من المتربصين به، وطاعة أولي الأمر، مع تأكيده على أهمية الجد والاجتهاد في البرامج التحضيرية، كما أشار إلى أن الجامعة ممثلة بعمادة البرامج التحضيرية حريصة على تقديم كل ما من شأنه رفع المستوى العلمي لطلابها وطالباتها.

وخلال اللقاء كشف عميد البرامج التحضيرية "الدكتور عبد الرحمن بن سليمان النملة" عن مبادرة "أوائل البرامج التحضيرية" التي تقدمها أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين في البرامج التحضيرية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة قد خُصصت للطلاب والطالبات المتميزين والمتميزات في عمادة البرامج التحضيرية، وقد تبنَّتْها وأطلقتها الجامعة لتكون بذلك مبادرة رائدة تعود بالنفع على طلاب وطالبات السنوات التحضيرية.

من جانبه صرح العضو المنتدب لشركة أكاديمية الجزيرة العالمية "المهندس عبد العزيز بن محمد العواد" أن المبادرة جاءت استشعارًا للدور الذي يجب أن يقوم به القطاع الخاص في دعم المبدعين والمتميزين من أبناء الوطن.

وأضاف: "إذا كانت الرؤية الوطنية 2030 تعوِّل كثيرًا على العنصر البشري السعودي باعتباره قوة الدفع لهذه الرؤية وأداة انطلاقها؛ فإن ذلك يفرض على القطاع الخاص أن يتحمل مسؤوليته الوطنية في رعاية المبدعين والمتفوقين، ومن هنا كانت مبادرة أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين بالبرامج التحضيرية من خلال تقديم منح ابتعاث لهم للسفر خارج المملكة، وتوفير عدد من المقاعد في الدورات والدبلومات المتخصصة لصقل مهاراتهم في اللغة الإنجليزية".

وكشف "العواد" أن تكلفة المبادرة تتخطى حاجز المئتين وخمسين ألف ريال سنويًّا بما يساهم في تحفيزهم وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار والريادة لدى الطلبة والطالبات وتمكينهم من الاستفادة من مبادرة "أوائل السنة التحضيرية" كإحدى مبادرات التعاون بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وشركة أكاديمية الجزيرة العالمية. واختتم "العواد" بأن شركة أكاديمية الجزيرة لا تألو جهدًا في بذل كل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وتقدمه.
 

28 أكتوبر 2016 - 27 محرّم 1438
07:20 PM
اخر تعديل
09 مايو 2017 - 13 شعبان 1438
09:53 AM

"جامعة الإمام" تلتقي المستجدين وتطلق مبادرة أوائل السنة التحضيرية

"أبا الخيل" قدّم 10 وصايا للطلاب والطالبات

A A A
0
671

أقامت عمادة البرامج التحضيرية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اللقاء التعريفي السنوي لطلابها المستجدين للعام الجامعي الحالي، بقاعة "الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ" بمركز المؤتمرات والتعليم المستمر بالجامعة، برعاية مدير الجامعة الأستاذ "الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل".

وفي كلمته خلال الحفل أعرب "أبا الخيل" عن سعادته بهذا اللقاء التعريفي الذي يجمعه بالطلبة المستجدين، كما أطلق خلال كلمته وصايا عشرًا للطلاب والطالبات حث فيها الطلاب على التمسك بالكتاب والسنة، وحماية الوطن من المتربصين به، وطاعة أولي الأمر، مع تأكيده على أهمية الجد والاجتهاد في البرامج التحضيرية، كما أشار إلى أن الجامعة ممثلة بعمادة البرامج التحضيرية حريصة على تقديم كل ما من شأنه رفع المستوى العلمي لطلابها وطالباتها.

وخلال اللقاء كشف عميد البرامج التحضيرية "الدكتور عبد الرحمن بن سليمان النملة" عن مبادرة "أوائل البرامج التحضيرية" التي تقدمها أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين في البرامج التحضيرية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة قد خُصصت للطلاب والطالبات المتميزين والمتميزات في عمادة البرامج التحضيرية، وقد تبنَّتْها وأطلقتها الجامعة لتكون بذلك مبادرة رائدة تعود بالنفع على طلاب وطالبات السنوات التحضيرية.

من جانبه صرح العضو المنتدب لشركة أكاديمية الجزيرة العالمية "المهندس عبد العزيز بن محمد العواد" أن المبادرة جاءت استشعارًا للدور الذي يجب أن يقوم به القطاع الخاص في دعم المبدعين والمتميزين من أبناء الوطن.

وأضاف: "إذا كانت الرؤية الوطنية 2030 تعوِّل كثيرًا على العنصر البشري السعودي باعتباره قوة الدفع لهذه الرؤية وأداة انطلاقها؛ فإن ذلك يفرض على القطاع الخاص أن يتحمل مسؤوليته الوطنية في رعاية المبدعين والمتفوقين، ومن هنا كانت مبادرة أكاديمية الجزيرة العالمية للطلاب المتفوقين بالبرامج التحضيرية من خلال تقديم منح ابتعاث لهم للسفر خارج المملكة، وتوفير عدد من المقاعد في الدورات والدبلومات المتخصصة لصقل مهاراتهم في اللغة الإنجليزية".

وكشف "العواد" أن تكلفة المبادرة تتخطى حاجز المئتين وخمسين ألف ريال سنويًّا بما يساهم في تحفيزهم وتعزيز ثقافة الإبداع والابتكار والريادة لدى الطلبة والطالبات وتمكينهم من الاستفادة من مبادرة "أوائل السنة التحضيرية" كإحدى مبادرات التعاون بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وشركة أكاديمية الجزيرة العالمية. واختتم "العواد" بأن شركة أكاديمية الجزيرة لا تألو جهدًا في بذل كل ما من شأنه رفعة هذا الوطن وتقدمه.