جدل حظر رعايا الدول السبع يتواصل.. تعرف على استثناءات "ترامب"

كشفت الإدارة الأمريكية وبعض الدول الغربية، عن استثناءات من القرارات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن حظر سفر رعايا 7 دول ذات أغلبية مسلمة، وتقييد بعض برامج الهجرة واللجوء.

واستثنت قرارات "ترامب"، بشأن حظر السفر إلى الولايات المتحدة مزدوجي الجنسية في عدد من الدول، من بينهما بريطانيا وكندا وأخيراً أستراليا.

وأوردت "سكاي نيوز عربية" عن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول، الثلاثاء، قوله إن الأستراليين مزدوجي الجنسية لن يتأثروا بالأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي بحظر السفر من سبع دول ذات أغلبية مسلمة للولايات المتحدة.

وفرض الأمر التنفيذي حظراً لمدة 90 يوماً على دخول مواطني: إيران، والعراق، وليبيا، والصومال، والسودان، وسوريا، واليمن، إلى الولايات المتحدة، وهو ما أثار بدوره جدلاً واسعاً ومظاهرات ووقفات مناهضة للقرارات.

وقال ترنبول: "إن حاملي جوازات السفر الأسترالية سيتمكنون من السفر إلى الولايات المتحدة بنفس الطريقة التي كان عليها ذلك قبل الأمر التنفيذي. تلقيت للتو ذلك التأكيد الرسمي".

وبذلك تنضم أستراليا إلى كندا والمملكة المتحدة في الحصول على استثناءات لمواطنيهم مزدوجي الجنسية، بينما قال رئيس وزراء نيوزيلندا بيل إنجليش، الثلاثاء، إنه يتوقع اتفاقاً مماثلاً.

وعلّق الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"، الجمعة، أيضاً دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة 120 يوماً، كما حظر، حتى إشعر آخر، دخول اللاجئين من سوريا.

وأظهرت وثيقة داخلية لوزارة الأمن الداخلي أن الحكومة الأمريكية منحت إعفاءات للسماح بدخول 872 لاجئاً إلى البلاد هذا الأسبوع، برغم الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"؛ لأنهم حصلوا على حق اللجوء قبل صدور القرار.

وأكد مسؤول بالوزارة -اشترط عدم الكشف عن اسمه- الاستثناءات، مشيراً إلى أن اللاجئين يُعتبرون "في مرحلة مرور"، وإنهم أجيزوا بالفعل لإعادة توطينهم قبل بدء الحظر.

وقالت سفارات للولايات المتحدة في أكثر من بلد عربي إن الموظفين الحكوميين، وكذلك العاملون في منظمات دولية غير مشمولين بالقرار التنفيذي الذي أصدره "ترامب".

ونصحت هذه السفارات مواطني الدول المشمولة، بعدم التقدّم إلى تأشيرات للدخول إلى الولايات المتحدة، وطلبت من الذين حجزوا مواعيد للمقابلات بعدم الحضور.

اعلان
جدل حظر رعايا الدول السبع يتواصل.. تعرف على استثناءات "ترامب"
سبق

كشفت الإدارة الأمريكية وبعض الدول الغربية، عن استثناءات من القرارات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن حظر سفر رعايا 7 دول ذات أغلبية مسلمة، وتقييد بعض برامج الهجرة واللجوء.

واستثنت قرارات "ترامب"، بشأن حظر السفر إلى الولايات المتحدة مزدوجي الجنسية في عدد من الدول، من بينهما بريطانيا وكندا وأخيراً أستراليا.

وأوردت "سكاي نيوز عربية" عن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول، الثلاثاء، قوله إن الأستراليين مزدوجي الجنسية لن يتأثروا بالأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي بحظر السفر من سبع دول ذات أغلبية مسلمة للولايات المتحدة.

وفرض الأمر التنفيذي حظراً لمدة 90 يوماً على دخول مواطني: إيران، والعراق، وليبيا، والصومال، والسودان، وسوريا، واليمن، إلى الولايات المتحدة، وهو ما أثار بدوره جدلاً واسعاً ومظاهرات ووقفات مناهضة للقرارات.

وقال ترنبول: "إن حاملي جوازات السفر الأسترالية سيتمكنون من السفر إلى الولايات المتحدة بنفس الطريقة التي كان عليها ذلك قبل الأمر التنفيذي. تلقيت للتو ذلك التأكيد الرسمي".

وبذلك تنضم أستراليا إلى كندا والمملكة المتحدة في الحصول على استثناءات لمواطنيهم مزدوجي الجنسية، بينما قال رئيس وزراء نيوزيلندا بيل إنجليش، الثلاثاء، إنه يتوقع اتفاقاً مماثلاً.

وعلّق الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"، الجمعة، أيضاً دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة 120 يوماً، كما حظر، حتى إشعر آخر، دخول اللاجئين من سوريا.

وأظهرت وثيقة داخلية لوزارة الأمن الداخلي أن الحكومة الأمريكية منحت إعفاءات للسماح بدخول 872 لاجئاً إلى البلاد هذا الأسبوع، برغم الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"؛ لأنهم حصلوا على حق اللجوء قبل صدور القرار.

وأكد مسؤول بالوزارة -اشترط عدم الكشف عن اسمه- الاستثناءات، مشيراً إلى أن اللاجئين يُعتبرون "في مرحلة مرور"، وإنهم أجيزوا بالفعل لإعادة توطينهم قبل بدء الحظر.

وقالت سفارات للولايات المتحدة في أكثر من بلد عربي إن الموظفين الحكوميين، وكذلك العاملون في منظمات دولية غير مشمولين بالقرار التنفيذي الذي أصدره "ترامب".

ونصحت هذه السفارات مواطني الدول المشمولة، بعدم التقدّم إلى تأشيرات للدخول إلى الولايات المتحدة، وطلبت من الذين حجزوا مواعيد للمقابلات بعدم الحضور.

31 يناير 2017 - 3 جمادى الأول 1438
11:35 AM

جدل حظر رعايا الدول السبع يتواصل.. تعرف على استثناءات "ترامب"

A A A
2
5,221

كشفت الإدارة الأمريكية وبعض الدول الغربية، عن استثناءات من القرارات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن حظر سفر رعايا 7 دول ذات أغلبية مسلمة، وتقييد بعض برامج الهجرة واللجوء.

واستثنت قرارات "ترامب"، بشأن حظر السفر إلى الولايات المتحدة مزدوجي الجنسية في عدد من الدول، من بينهما بريطانيا وكندا وأخيراً أستراليا.

وأوردت "سكاي نيوز عربية" عن رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول، الثلاثاء، قوله إن الأستراليين مزدوجي الجنسية لن يتأثروا بالأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي بحظر السفر من سبع دول ذات أغلبية مسلمة للولايات المتحدة.

وفرض الأمر التنفيذي حظراً لمدة 90 يوماً على دخول مواطني: إيران، والعراق، وليبيا، والصومال، والسودان، وسوريا، واليمن، إلى الولايات المتحدة، وهو ما أثار بدوره جدلاً واسعاً ومظاهرات ووقفات مناهضة للقرارات.

وقال ترنبول: "إن حاملي جوازات السفر الأسترالية سيتمكنون من السفر إلى الولايات المتحدة بنفس الطريقة التي كان عليها ذلك قبل الأمر التنفيذي. تلقيت للتو ذلك التأكيد الرسمي".

وبذلك تنضم أستراليا إلى كندا والمملكة المتحدة في الحصول على استثناءات لمواطنيهم مزدوجي الجنسية، بينما قال رئيس وزراء نيوزيلندا بيل إنجليش، الثلاثاء، إنه يتوقع اتفاقاً مماثلاً.

وعلّق الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"، الجمعة، أيضاً دخول اللاجئين إلى الولايات المتحدة لمدة 120 يوماً، كما حظر، حتى إشعر آخر، دخول اللاجئين من سوريا.

وأظهرت وثيقة داخلية لوزارة الأمن الداخلي أن الحكومة الأمريكية منحت إعفاءات للسماح بدخول 872 لاجئاً إلى البلاد هذا الأسبوع، برغم الأمر التنفيذي الذي أصدره "ترامب"؛ لأنهم حصلوا على حق اللجوء قبل صدور القرار.

وأكد مسؤول بالوزارة -اشترط عدم الكشف عن اسمه- الاستثناءات، مشيراً إلى أن اللاجئين يُعتبرون "في مرحلة مرور"، وإنهم أجيزوا بالفعل لإعادة توطينهم قبل بدء الحظر.

وقالت سفارات للولايات المتحدة في أكثر من بلد عربي إن الموظفين الحكوميين، وكذلك العاملون في منظمات دولية غير مشمولين بالقرار التنفيذي الذي أصدره "ترامب".

ونصحت هذه السفارات مواطني الدول المشمولة، بعدم التقدّم إلى تأشيرات للدخول إلى الولايات المتحدة، وطلبت من الذين حجزوا مواعيد للمقابلات بعدم الحضور.