جدل كبير لتعيين وافد لبناني بمشروع مطار جدة براتب 40 ألفاً قدِم بتأشيرة زائر

الشركة المنفذة تحججت بعدم منحها تأشيرات وامتناع دول عن إرسال عمالتها

أثار قرار أصدره مسؤول الشركة المنفذة لمشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وهو وافد فلسطيني، بتعيين وافد لبناني على وظيفة مهندس ميكانيكا براتب 40 ألف ريال وقدِم للسعودية بتأشيرة زيارة، جدلاً بين أوساط المهندسين السعوديين العاطلين الذين يحملون نفس التخصص، وطالبوا وزارة العمل بالتدخل.

  وكشفت مصادر "سبق" أن الذي أصدر القرار مكلف من الشركة بإدارة مشروع المطار نظرا لتسرب ونقل كفالة وخروج عدد كبير من مهندسي وموظفي الشركة، وفي ظل امتناع دول كثيرة من إرسال عمالتها لشركتين في السعودية، إحداها هذه الشركة، وكذلك رفض وزارة العمل منح تأشيرات لتلك الشركة لتستطيع استقدام فنيين ومهندسين لضمان استمرار سير العمل في المشروع.

  وأضافت المصادر أن الشركة لجأت للتعاقد مع مهندسين وإحضارهم بتأشيرة زيارة عمل حتى تنتهي المشكلة مع وزارة العمل ومن ثم يتم تصحيح وضعهم، منوهاً بأن هذا الشخص هو الأول والوحيد الذي يستقطب بهذه الصورة.

اعلان
جدل كبير لتعيين وافد لبناني بمشروع مطار جدة براتب 40 ألفاً قدِم بتأشيرة زائر
سبق

أثار قرار أصدره مسؤول الشركة المنفذة لمشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وهو وافد فلسطيني، بتعيين وافد لبناني على وظيفة مهندس ميكانيكا براتب 40 ألف ريال وقدِم للسعودية بتأشيرة زيارة، جدلاً بين أوساط المهندسين السعوديين العاطلين الذين يحملون نفس التخصص، وطالبوا وزارة العمل بالتدخل.

  وكشفت مصادر "سبق" أن الذي أصدر القرار مكلف من الشركة بإدارة مشروع المطار نظرا لتسرب ونقل كفالة وخروج عدد كبير من مهندسي وموظفي الشركة، وفي ظل امتناع دول كثيرة من إرسال عمالتها لشركتين في السعودية، إحداها هذه الشركة، وكذلك رفض وزارة العمل منح تأشيرات لتلك الشركة لتستطيع استقدام فنيين ومهندسين لضمان استمرار سير العمل في المشروع.

  وأضافت المصادر أن الشركة لجأت للتعاقد مع مهندسين وإحضارهم بتأشيرة زيارة عمل حتى تنتهي المشكلة مع وزارة العمل ومن ثم يتم تصحيح وضعهم، منوهاً بأن هذا الشخص هو الأول والوحيد الذي يستقطب بهذه الصورة.

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
06:52 PM
اخر تعديل
14 يونيو 2017 - 19 رمضان 1438
06:05 AM

جدل كبير لتعيين وافد لبناني بمشروع مطار جدة براتب 40 ألفاً قدِم بتأشيرة زائر

الشركة المنفذة تحججت بعدم منحها تأشيرات وامتناع دول عن إرسال عمالتها

A A A
128
63,722

أثار قرار أصدره مسؤول الشركة المنفذة لمشروع مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، وهو وافد فلسطيني، بتعيين وافد لبناني على وظيفة مهندس ميكانيكا براتب 40 ألف ريال وقدِم للسعودية بتأشيرة زيارة، جدلاً بين أوساط المهندسين السعوديين العاطلين الذين يحملون نفس التخصص، وطالبوا وزارة العمل بالتدخل.

  وكشفت مصادر "سبق" أن الذي أصدر القرار مكلف من الشركة بإدارة مشروع المطار نظرا لتسرب ونقل كفالة وخروج عدد كبير من مهندسي وموظفي الشركة، وفي ظل امتناع دول كثيرة من إرسال عمالتها لشركتين في السعودية، إحداها هذه الشركة، وكذلك رفض وزارة العمل منح تأشيرات لتلك الشركة لتستطيع استقدام فنيين ومهندسين لضمان استمرار سير العمل في المشروع.

  وأضافت المصادر أن الشركة لجأت للتعاقد مع مهندسين وإحضارهم بتأشيرة زيارة عمل حتى تنتهي المشكلة مع وزارة العمل ومن ثم يتم تصحيح وضعهم، منوهاً بأن هذا الشخص هو الأول والوحيد الذي يستقطب بهذه الصورة.