جمعية "بناء" تفوز بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية

فازت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء) بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية في مجال رعاية الأيتام لدول مجلس التعاون الخليجي2017م والتي تمنح لثلاث مؤسسات خليجية.

 وتهدف الجائزة إلى نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في قطاعات الأيتام بدول مجلس التعاون الخليجي.

وستقيم الجائزة حفلاً في مملكة البحرين برعاية الرئيس الفخري لجمعية السنابل لرعاية الأيتام بمملكة البحرين، الشيخ سلمان بن عبدالله بن حمد آل خليفة، وسيتسلم التكريم رئيس مجلس إدارة الجمعية، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز يوم الاثنين 27/3/2017م .

وقال الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز إن منح الجمعية هذه الجائزة الخليجية يؤكد بوضوح تطور القطاع الثالث بالمملكة العربية السعودية، مضيفاً أنها فرصة لإبراز ما تحظى به الجمعيات في المملكة من دعم وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع –حفظهم الله – بالإضافة إلى ما يحصل عليه اليتيم في المملكة من خدمات وبرامج تجعله قادراً على التميز والنجاح .

وأضاف: سنستمر في جمعية بناء في التطوير، وسنسعى لتحقيق الهدف الأسمى وهو تقديم خدمة متميزة للأيتام وبكل احترافية وفق خطط مرسومة ومنهجية واضحة تساهم في بناء شخصيته وتمكينه؛ ليحقق طموحاته ويخدم نفسه ويساهم في تنمية مجتمعه .

وقال عضو مجلس الشورى، مدير عام جمعية بناء، عبدالله بن راشد الخالدي، إن حصول الجمعية على هذه الجائزة يأتي بعد تميز بناء في تقديم خدماتها للأيتام، وقد حصلت جمعية بناء على جوائز هامة وشهادات تقدير خلال الأعوام الثلاثة الماضية من أبرزها المركز الأول في جائزة الملك خالد فرع التميز للمنظمات غير الربحية 2016م، وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، وكذلك تكريم الجمعية من مؤسسة سعفة القدوة الحسنة؛ لتحقيقها معايير الشفافية والعدالة والنزاهة والمساءلة، بالإضافة لحصولها على اعتماد الآيزو (٢٠١٥-٩٠٠١).

وأضاف: "نحن في بناء لا نسعى أن نقدم الدعم المادي فقط، بل نحرص على تقديم برامج ومبادرات نوعية تطور وتنمي مواهب الأيتام وأسرهم وتجعلهم أشخاصاً مبدعين وفاعلين في المجتمع، وسنمضي قدماً في مسيرة التميز والعطاء في بناء الإنسان مستلهمين رؤية المملكة 2030 ".

يذكر أن الجمعية تقدم خدماتها لأكثر من 2700 يتيم ويتيمة وأرملة في المنطقة الشرقية من خلال منظومة من البرامج التعليمية والتدريب والتأهيل والتأمين الطبي والخدمات النوعية التي يتم تصميمها بناء على دراسات ميدانية وبحوث علمية؛ لتتواكب مع احتياجات وتطلعات الأيتام وتحقق رضاءهم.

اعلان
جمعية "بناء" تفوز بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية
سبق

فازت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء) بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية في مجال رعاية الأيتام لدول مجلس التعاون الخليجي2017م والتي تمنح لثلاث مؤسسات خليجية.

 وتهدف الجائزة إلى نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في قطاعات الأيتام بدول مجلس التعاون الخليجي.

وستقيم الجائزة حفلاً في مملكة البحرين برعاية الرئيس الفخري لجمعية السنابل لرعاية الأيتام بمملكة البحرين، الشيخ سلمان بن عبدالله بن حمد آل خليفة، وسيتسلم التكريم رئيس مجلس إدارة الجمعية، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز يوم الاثنين 27/3/2017م .

وقال الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز إن منح الجمعية هذه الجائزة الخليجية يؤكد بوضوح تطور القطاع الثالث بالمملكة العربية السعودية، مضيفاً أنها فرصة لإبراز ما تحظى به الجمعيات في المملكة من دعم وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع –حفظهم الله – بالإضافة إلى ما يحصل عليه اليتيم في المملكة من خدمات وبرامج تجعله قادراً على التميز والنجاح .

وأضاف: سنستمر في جمعية بناء في التطوير، وسنسعى لتحقيق الهدف الأسمى وهو تقديم خدمة متميزة للأيتام وبكل احترافية وفق خطط مرسومة ومنهجية واضحة تساهم في بناء شخصيته وتمكينه؛ ليحقق طموحاته ويخدم نفسه ويساهم في تنمية مجتمعه .

وقال عضو مجلس الشورى، مدير عام جمعية بناء، عبدالله بن راشد الخالدي، إن حصول الجمعية على هذه الجائزة يأتي بعد تميز بناء في تقديم خدماتها للأيتام، وقد حصلت جمعية بناء على جوائز هامة وشهادات تقدير خلال الأعوام الثلاثة الماضية من أبرزها المركز الأول في جائزة الملك خالد فرع التميز للمنظمات غير الربحية 2016م، وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، وكذلك تكريم الجمعية من مؤسسة سعفة القدوة الحسنة؛ لتحقيقها معايير الشفافية والعدالة والنزاهة والمساءلة، بالإضافة لحصولها على اعتماد الآيزو (٢٠١٥-٩٠٠١).

وأضاف: "نحن في بناء لا نسعى أن نقدم الدعم المادي فقط، بل نحرص على تقديم برامج ومبادرات نوعية تطور وتنمي مواهب الأيتام وأسرهم وتجعلهم أشخاصاً مبدعين وفاعلين في المجتمع، وسنمضي قدماً في مسيرة التميز والعطاء في بناء الإنسان مستلهمين رؤية المملكة 2030 ".

يذكر أن الجمعية تقدم خدماتها لأكثر من 2700 يتيم ويتيمة وأرملة في المنطقة الشرقية من خلال منظومة من البرامج التعليمية والتدريب والتأهيل والتأمين الطبي والخدمات النوعية التي يتم تصميمها بناء على دراسات ميدانية وبحوث علمية؛ لتتواكب مع احتياجات وتطلعات الأيتام وتحقق رضاءهم.

18 فبراير 2017 - 21 جمادى الأول 1438
03:50 PM

جمعية "بناء" تفوز بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية

A A A
0
928

فازت الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية (بناء) بجائزة السنابل للمسؤولية المجتمعية في مجال رعاية الأيتام لدول مجلس التعاون الخليجي2017م والتي تمنح لثلاث مؤسسات خليجية.

 وتهدف الجائزة إلى نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية في قطاعات الأيتام بدول مجلس التعاون الخليجي.

وستقيم الجائزة حفلاً في مملكة البحرين برعاية الرئيس الفخري لجمعية السنابل لرعاية الأيتام بمملكة البحرين، الشيخ سلمان بن عبدالله بن حمد آل خليفة، وسيتسلم التكريم رئيس مجلس إدارة الجمعية، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز يوم الاثنين 27/3/2017م .

وقال الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز إن منح الجمعية هذه الجائزة الخليجية يؤكد بوضوح تطور القطاع الثالث بالمملكة العربية السعودية، مضيفاً أنها فرصة لإبراز ما تحظى به الجمعيات في المملكة من دعم وتوجيه من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع –حفظهم الله – بالإضافة إلى ما يحصل عليه اليتيم في المملكة من خدمات وبرامج تجعله قادراً على التميز والنجاح .

وأضاف: سنستمر في جمعية بناء في التطوير، وسنسعى لتحقيق الهدف الأسمى وهو تقديم خدمة متميزة للأيتام وبكل احترافية وفق خطط مرسومة ومنهجية واضحة تساهم في بناء شخصيته وتمكينه؛ ليحقق طموحاته ويخدم نفسه ويساهم في تنمية مجتمعه .

وقال عضو مجلس الشورى، مدير عام جمعية بناء، عبدالله بن راشد الخالدي، إن حصول الجمعية على هذه الجائزة يأتي بعد تميز بناء في تقديم خدماتها للأيتام، وقد حصلت جمعية بناء على جوائز هامة وشهادات تقدير خلال الأعوام الثلاثة الماضية من أبرزها المركز الأول في جائزة الملك خالد فرع التميز للمنظمات غير الربحية 2016م، وجائزة السبيعي للتميز في العمل الخيري، وكذلك تكريم الجمعية من مؤسسة سعفة القدوة الحسنة؛ لتحقيقها معايير الشفافية والعدالة والنزاهة والمساءلة، بالإضافة لحصولها على اعتماد الآيزو (٢٠١٥-٩٠٠١).

وأضاف: "نحن في بناء لا نسعى أن نقدم الدعم المادي فقط، بل نحرص على تقديم برامج ومبادرات نوعية تطور وتنمي مواهب الأيتام وأسرهم وتجعلهم أشخاصاً مبدعين وفاعلين في المجتمع، وسنمضي قدماً في مسيرة التميز والعطاء في بناء الإنسان مستلهمين رؤية المملكة 2030 ".

يذكر أن الجمعية تقدم خدماتها لأكثر من 2700 يتيم ويتيمة وأرملة في المنطقة الشرقية من خلال منظومة من البرامج التعليمية والتدريب والتأهيل والتأمين الطبي والخدمات النوعية التي يتم تصميمها بناء على دراسات ميدانية وبحوث علمية؛ لتتواكب مع احتياجات وتطلعات الأيتام وتحقق رضاءهم.