جموع المعزين يتوافدون على بحرة لتقديم العزاء في شهيد الوطن "القميزي"

أقاربه: أصيب 3 مرات وتعالج وأصر على العودة للحد الجنوبي ليدافع عن دينه ووطنه

يتوافد إلى محافظة بحرة جموع من المواطنين وزملاء شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي"، أحد منسوبي القوات المسلحة بمنطقة جازان، والذي استشهد على الحد الجنوبي دفاعاً عن الوطن، بعد أن أصيب ثلاث مرات وتعالج، وأصر ليعود للدفاع عن دينه ووطنه.

وقال أقارب الشهيد المواطن "متعب المقاطي" و"مشاري المقاطي" إن شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي" حريص على المشاركة مع زملائه في الصفوف الأمامية لتحقيق النصر أو الشهادة, وأصيب ثلاث مرات، وتعالج وأصر على العودة إلى الحد الجنوبي ليدافع عن دينه ووطنه، لينال الشهادة.

وأشاروا إلى أنه تم نقل جثمان الشهيد من ساحة الشرف والشهادة إلى محافظة بحرة ليصلى عليه أول من أمس, مفتخرين بأن "خالد توفي مدافعاً عن تراب الوطن الغالي بكل شجاعة، وعزاؤنا فيه أنه شهيد".

اعلان
جموع المعزين يتوافدون على بحرة لتقديم العزاء في شهيد الوطن "القميزي"
سبق

يتوافد إلى محافظة بحرة جموع من المواطنين وزملاء شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي"، أحد منسوبي القوات المسلحة بمنطقة جازان، والذي استشهد على الحد الجنوبي دفاعاً عن الوطن، بعد أن أصيب ثلاث مرات وتعالج، وأصر ليعود للدفاع عن دينه ووطنه.

وقال أقارب الشهيد المواطن "متعب المقاطي" و"مشاري المقاطي" إن شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي" حريص على المشاركة مع زملائه في الصفوف الأمامية لتحقيق النصر أو الشهادة, وأصيب ثلاث مرات، وتعالج وأصر على العودة إلى الحد الجنوبي ليدافع عن دينه ووطنه، لينال الشهادة.

وأشاروا إلى أنه تم نقل جثمان الشهيد من ساحة الشرف والشهادة إلى محافظة بحرة ليصلى عليه أول من أمس, مفتخرين بأن "خالد توفي مدافعاً عن تراب الوطن الغالي بكل شجاعة، وعزاؤنا فيه أنه شهيد".

27 يناير 2017 - 29 ربيع الآخر 1438
12:15 AM

جموع المعزين يتوافدون على بحرة لتقديم العزاء في شهيد الوطن "القميزي"

أقاربه: أصيب 3 مرات وتعالج وأصر على العودة للحد الجنوبي ليدافع عن دينه ووطنه

A A A
17
61,571

يتوافد إلى محافظة بحرة جموع من المواطنين وزملاء شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي"، أحد منسوبي القوات المسلحة بمنطقة جازان، والذي استشهد على الحد الجنوبي دفاعاً عن الوطن، بعد أن أصيب ثلاث مرات وتعالج، وأصر ليعود للدفاع عن دينه ووطنه.

وقال أقارب الشهيد المواطن "متعب المقاطي" و"مشاري المقاطي" إن شهيد الواجب "خالد عبدالرحمن القميزي المقاطي" حريص على المشاركة مع زملائه في الصفوف الأمامية لتحقيق النصر أو الشهادة, وأصيب ثلاث مرات، وتعالج وأصر على العودة إلى الحد الجنوبي ليدافع عن دينه ووطنه، لينال الشهادة.

وأشاروا إلى أنه تم نقل جثمان الشهيد من ساحة الشرف والشهادة إلى محافظة بحرة ليصلى عليه أول من أمس, مفتخرين بأن "خالد توفي مدافعاً عن تراب الوطن الغالي بكل شجاعة، وعزاؤنا فيه أنه شهيد".