"جنى" يوفر 67 ألف فرصة عمل للسعوديات بالمملكة عام 2016

​نسبة تمويل الأسر المنتجة بلغت 376 مليون ريال بكل فروع المركز

كشف مركز بناء الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية "جنى"، عن أن نسبة تمويل الأسر المنتجة بلغت 376 مليون ريال على مستوى فروع المركز في المملكة (الدمام- الخبر- حائل- القصيم- جازان- الباحة- عرعر- الجوف- ينبع- مكة- الأحساء)، وتم دعم مشاريع مختلفة ومنوعة تجارية وصناعية وخدمية، فيما سينهي المركز العام 2016 بتوفير 67 ألف فرصة عمل ذاتية للسيدات، من منطلق دعم الأسر المنتجة وتمكينها بخصوص استدامة مواردها المالية، وبما ينعكس على تحقيق أحد أهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠ الخاص بزيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي من ١٪‏ إلى ٥٪‏.
 
ووصف المدير التنفيذي للمركز، محمود الشامي، تجربة "جنى" بالناجحة لخطط النهوض بالأسر المحتاجة لتصبح مكوناً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني، حيث تم إطلاق إستراتيجية جديدة للمركز تعتمد على تحقيق ثلاثة محاور أساسية، وهي: البنية التحتية، الاستدامة، الأثر، وذلك بعد الاطلاع والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية.
 
وقال: "دعمنا هذه الإستراتيجية بخطة عمل تفصيلية، حرصاً منا على فعالية التنفيذ والمتابعة الجادة والعملية للحصول على أفضل النتائج، وأدى ذلك إلى أن نسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات بلغت 99،7%، وتعتبر هذه نسبة متفوقة مقارنة بالمشاريع المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، ويدل هذا على نجاح المشاريع الخاصة بالمستفيدات وأيضاً على كفاءة مركز "جنى" في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها، وذلك لتحقيق أهداف ورسالة المركز في تقديم القروض الحسنة وتحويل الأسر المستهلكة إلى أسر منتجة تحقيقاً لرؤية 2030 في دفع عجلة التنمية لدعم الاقتصاد الوطني".

 
وذكر الشامي أن مركز "جنى" عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية، بل يعتمد على مبدأ الضمان الجماعي للنساء فيما بينهن، وبنفس الوقت يرسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع، وتمكين النساء اجتماعياً واقتصادياً من خلال المشاريع المدرة للدخل.
 

اعلان
"جنى" يوفر 67 ألف فرصة عمل للسعوديات بالمملكة عام 2016
سبق

كشف مركز بناء الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية "جنى"، عن أن نسبة تمويل الأسر المنتجة بلغت 376 مليون ريال على مستوى فروع المركز في المملكة (الدمام- الخبر- حائل- القصيم- جازان- الباحة- عرعر- الجوف- ينبع- مكة- الأحساء)، وتم دعم مشاريع مختلفة ومنوعة تجارية وصناعية وخدمية، فيما سينهي المركز العام 2016 بتوفير 67 ألف فرصة عمل ذاتية للسيدات، من منطلق دعم الأسر المنتجة وتمكينها بخصوص استدامة مواردها المالية، وبما ينعكس على تحقيق أحد أهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠ الخاص بزيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي من ١٪‏ إلى ٥٪‏.
 
ووصف المدير التنفيذي للمركز، محمود الشامي، تجربة "جنى" بالناجحة لخطط النهوض بالأسر المحتاجة لتصبح مكوناً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني، حيث تم إطلاق إستراتيجية جديدة للمركز تعتمد على تحقيق ثلاثة محاور أساسية، وهي: البنية التحتية، الاستدامة، الأثر، وذلك بعد الاطلاع والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية.
 
وقال: "دعمنا هذه الإستراتيجية بخطة عمل تفصيلية، حرصاً منا على فعالية التنفيذ والمتابعة الجادة والعملية للحصول على أفضل النتائج، وأدى ذلك إلى أن نسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات بلغت 99،7%، وتعتبر هذه نسبة متفوقة مقارنة بالمشاريع المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، ويدل هذا على نجاح المشاريع الخاصة بالمستفيدات وأيضاً على كفاءة مركز "جنى" في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها، وذلك لتحقيق أهداف ورسالة المركز في تقديم القروض الحسنة وتحويل الأسر المستهلكة إلى أسر منتجة تحقيقاً لرؤية 2030 في دفع عجلة التنمية لدعم الاقتصاد الوطني".

 
وذكر الشامي أن مركز "جنى" عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية، بل يعتمد على مبدأ الضمان الجماعي للنساء فيما بينهن، وبنفس الوقت يرسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع، وتمكين النساء اجتماعياً واقتصادياً من خلال المشاريع المدرة للدخل.
 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
10:28 PM

"جنى" يوفر 67 ألف فرصة عمل للسعوديات بالمملكة عام 2016

​نسبة تمويل الأسر المنتجة بلغت 376 مليون ريال بكل فروع المركز

A A A
0
1,644

كشف مركز بناء الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية "جنى"، عن أن نسبة تمويل الأسر المنتجة بلغت 376 مليون ريال على مستوى فروع المركز في المملكة (الدمام- الخبر- حائل- القصيم- جازان- الباحة- عرعر- الجوف- ينبع- مكة- الأحساء)، وتم دعم مشاريع مختلفة ومنوعة تجارية وصناعية وخدمية، فيما سينهي المركز العام 2016 بتوفير 67 ألف فرصة عمل ذاتية للسيدات، من منطلق دعم الأسر المنتجة وتمكينها بخصوص استدامة مواردها المالية، وبما ينعكس على تحقيق أحد أهداف رؤية السعودية ٢٠٣٠ الخاص بزيادة مساهمة القطاع غير الربحي في الناتج الإجمالي المحلي غير النفطي من ١٪‏ إلى ٥٪‏.
 
ووصف المدير التنفيذي للمركز، محمود الشامي، تجربة "جنى" بالناجحة لخطط النهوض بالأسر المحتاجة لتصبح مكوناً مهماً في دعم الاقتصاد الوطني، حيث تم إطلاق إستراتيجية جديدة للمركز تعتمد على تحقيق ثلاثة محاور أساسية، وهي: البنية التحتية، الاستدامة، الأثر، وذلك بعد الاطلاع والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية.
 
وقال: "دعمنا هذه الإستراتيجية بخطة عمل تفصيلية، حرصاً منا على فعالية التنفيذ والمتابعة الجادة والعملية للحصول على أفضل النتائج، وأدى ذلك إلى أن نسبة التحصيل بالمركز من المستفيدات بلغت 99،7%، وتعتبر هذه نسبة متفوقة مقارنة بالمشاريع المماثلة لها داخل السعودية وخارجها، ويدل هذا على نجاح المشاريع الخاصة بالمستفيدات وأيضاً على كفاءة مركز "جنى" في تحصيل أقساط القروض من آلاف العميلات في جميع المناطق التي يقوم بخدمتها، وذلك لتحقيق أهداف ورسالة المركز في تقديم القروض الحسنة وتحويل الأسر المستهلكة إلى أسر منتجة تحقيقاً لرؤية 2030 في دفع عجلة التنمية لدعم الاقتصاد الوطني".

 
وذكر الشامي أن مركز "جنى" عبارة عن مشروع اقتصادي اجتماعي يقدم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء دون اللجوء إلى الكفالات التقليدية، بل يعتمد على مبدأ الضمان الجماعي للنساء فيما بينهن، وبنفس الوقت يرسخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، ومن آثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع، وتمكين النساء اجتماعياً واقتصادياً من خلال المشاريع المدرة للدخل.