260 جوادًا تمثل 15 دولة في مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي

فعاليات مصاحبة وتعريف لمؤسسة الأمير الخيرية ومشاركة الأُسر المنتجة

تحتضن اليوم الأربعاء مزرعة الخالدية على مدار ثلاثة أيام مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة، بمشاركة 260 جوادًا، تمثل 15 دولة، تتنافس في فئات مسابقة عروض الجمال للخيل العربية الأصيلة (المهرات والأمهار والأفراس والفحول) في أعلى درجات التصنيف العالمية لمسابقات الجمال في العالم (تايتل شو).
 
 وأتمت اللجنة المنظمة العليا للمهرجان كل الاستعدادات لانطلاقة المهرجان، بعد اكتمال وصول ضيوف المهرجان والحكام الدوليين المشاركين في إدارة منافسات المهرجان، بعد أن كانت قد استقبلت كل الجياد التي وصلت من خارج السعودية، وتوفير كل سبل الراحة لمسيري المرابض التي حضرت من أجل المشاركة في هذا المحفل العالمي.
 
 من جانبه، أكد المشرف العام عضو اللجنة العليا المشرفة على مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي، الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أهمية استضافة المملكة العربية السعودية مثل هذه التظاهرة العالمية؛ كون هذا المهرجان يعد من كبرى بطولات جمال الخيل العربية التي تقام على مستوى العالم، وقال: "مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي يحمل أعلى تصنيف من منظمة الايكاهو (تايتل شو). ونحن نفخر بأن المملكة العربية السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي تنظم هذا المهرجان الذي يحظى بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، وبمتابعة واهتمام الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان العالمي".
 
وأضاف: "هذه النسخة الرابعة، والمهرجان يتطور في كل عام؛ وهذا دليل على الاهتمام المتزايد من قِبل الملاك بالمشاركة في هذه التظاهرة العالمية. واللجنة المنظمة للبطولة وفّرت كل السبل من أجل إنجاح المهرجان، والاستعدادات بدأت منذ انتهاء النسخة الثالثة؛ كوننا نبحث عن التميز، ولكي نواكب تطلعات سيدي الأمير خالد بن سلطان الذي وجهنا بضرورة تذليل كل الصعوبات؛ من أجل إبراز المهرجان الذي يحمل اسمًا عزيزًا على قلوبنا جميعًا، وهو والدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله- صاحب الأيادي البيضاء على الجميع، الذي قدم الكثير للخيل العربية الأصيلة".
 
 وتقام مساء الخميس منافسات الخيل سعودية الأصل والمنشأ، وتتنافس خلاله المرابض على هذه الفئة التي ازدهرت في السنوات الماضية بفضل الإقبال الكبير من الملاك لاقتناء الخيل السعودية.
 
 وتقام على هامش مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة ورشة عمل لرسوم الخيل، بتنظيم من الفنان التشكيلي ناصر الضبيحي، وسيكون ضيف الشرف في الورشة الفنان التشكيلي العالمي علي المعمار، الذي سيلقي على مدار ثلاثة أيام ندوات نظرية وعملية في مجال الفن التشكيلي، إضافة إلى إقامة فعاليات الأسر المنتجة التي سجلت حضورًا مميزًا في النسخة الماضية من المهرجان.
 
 وتقيم مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على هامش المهرجان معارض متخصصة؛ للتعريف بما تقدمه المؤسسة من خدمات للمحتاجين؛ إذ تشرف مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، التي تعد أكبر صرح طبي في تقديم التخصصات المتعلقة بالتأهيل الطبي في منطقة الشرق الأوسط بسعة 462 سريرًا. وتوفر المدينة كل الخدمات المتطورة في مجالات التأهيل الطبي والجراحة باستخدام أحدث ما وصل إليه العلم من ممارسات طبية وأجهزة متطورة، سواء للأطفال أو البالغين، وبإشراف طاقم طبي من ذوي الخبرات العالية.
 
 وتشارك مؤسسة الوليد الخيرية بمعرض خاص لها؛ لإطلاع زوار المهرجان على ما تقدمه المؤسسة من خدمات تكاملية لمساعدة أبناء الوطن.
 
 كما يقام للسنة الثانية على التوالي معرض الأسر المنتجة التي تتنوع بين حِرف يدوية ومأكولات شعبية، إضافة إلى معارض ملبوسات الخيل الخاصة بالفرسان الكبار والأطفال. 
 

اعلان
260 جوادًا تمثل 15 دولة في مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي
سبق

تحتضن اليوم الأربعاء مزرعة الخالدية على مدار ثلاثة أيام مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة، بمشاركة 260 جوادًا، تمثل 15 دولة، تتنافس في فئات مسابقة عروض الجمال للخيل العربية الأصيلة (المهرات والأمهار والأفراس والفحول) في أعلى درجات التصنيف العالمية لمسابقات الجمال في العالم (تايتل شو).
 
 وأتمت اللجنة المنظمة العليا للمهرجان كل الاستعدادات لانطلاقة المهرجان، بعد اكتمال وصول ضيوف المهرجان والحكام الدوليين المشاركين في إدارة منافسات المهرجان، بعد أن كانت قد استقبلت كل الجياد التي وصلت من خارج السعودية، وتوفير كل سبل الراحة لمسيري المرابض التي حضرت من أجل المشاركة في هذا المحفل العالمي.
 
 من جانبه، أكد المشرف العام عضو اللجنة العليا المشرفة على مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي، الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أهمية استضافة المملكة العربية السعودية مثل هذه التظاهرة العالمية؛ كون هذا المهرجان يعد من كبرى بطولات جمال الخيل العربية التي تقام على مستوى العالم، وقال: "مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي يحمل أعلى تصنيف من منظمة الايكاهو (تايتل شو). ونحن نفخر بأن المملكة العربية السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي تنظم هذا المهرجان الذي يحظى بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، وبمتابعة واهتمام الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان العالمي".
 
وأضاف: "هذه النسخة الرابعة، والمهرجان يتطور في كل عام؛ وهذا دليل على الاهتمام المتزايد من قِبل الملاك بالمشاركة في هذه التظاهرة العالمية. واللجنة المنظمة للبطولة وفّرت كل السبل من أجل إنجاح المهرجان، والاستعدادات بدأت منذ انتهاء النسخة الثالثة؛ كوننا نبحث عن التميز، ولكي نواكب تطلعات سيدي الأمير خالد بن سلطان الذي وجهنا بضرورة تذليل كل الصعوبات؛ من أجل إبراز المهرجان الذي يحمل اسمًا عزيزًا على قلوبنا جميعًا، وهو والدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله- صاحب الأيادي البيضاء على الجميع، الذي قدم الكثير للخيل العربية الأصيلة".
 
 وتقام مساء الخميس منافسات الخيل سعودية الأصل والمنشأ، وتتنافس خلاله المرابض على هذه الفئة التي ازدهرت في السنوات الماضية بفضل الإقبال الكبير من الملاك لاقتناء الخيل السعودية.
 
 وتقام على هامش مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة ورشة عمل لرسوم الخيل، بتنظيم من الفنان التشكيلي ناصر الضبيحي، وسيكون ضيف الشرف في الورشة الفنان التشكيلي العالمي علي المعمار، الذي سيلقي على مدار ثلاثة أيام ندوات نظرية وعملية في مجال الفن التشكيلي، إضافة إلى إقامة فعاليات الأسر المنتجة التي سجلت حضورًا مميزًا في النسخة الماضية من المهرجان.
 
 وتقيم مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على هامش المهرجان معارض متخصصة؛ للتعريف بما تقدمه المؤسسة من خدمات للمحتاجين؛ إذ تشرف مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، التي تعد أكبر صرح طبي في تقديم التخصصات المتعلقة بالتأهيل الطبي في منطقة الشرق الأوسط بسعة 462 سريرًا. وتوفر المدينة كل الخدمات المتطورة في مجالات التأهيل الطبي والجراحة باستخدام أحدث ما وصل إليه العلم من ممارسات طبية وأجهزة متطورة، سواء للأطفال أو البالغين، وبإشراف طاقم طبي من ذوي الخبرات العالية.
 
 وتشارك مؤسسة الوليد الخيرية بمعرض خاص لها؛ لإطلاع زوار المهرجان على ما تقدمه المؤسسة من خدمات تكاملية لمساعدة أبناء الوطن.
 
 كما يقام للسنة الثانية على التوالي معرض الأسر المنتجة التي تتنوع بين حِرف يدوية ومأكولات شعبية، إضافة إلى معارض ملبوسات الخيل الخاصة بالفرسان الكبار والأطفال. 
 

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
02:08 AM

260 جوادًا تمثل 15 دولة في مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي

فعاليات مصاحبة وتعريف لمؤسسة الأمير الخيرية ومشاركة الأُسر المنتجة

A A A
8
10,379

تحتضن اليوم الأربعاء مزرعة الخالدية على مدار ثلاثة أيام مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة، بمشاركة 260 جوادًا، تمثل 15 دولة، تتنافس في فئات مسابقة عروض الجمال للخيل العربية الأصيلة (المهرات والأمهار والأفراس والفحول) في أعلى درجات التصنيف العالمية لمسابقات الجمال في العالم (تايتل شو).
 
 وأتمت اللجنة المنظمة العليا للمهرجان كل الاستعدادات لانطلاقة المهرجان، بعد اكتمال وصول ضيوف المهرجان والحكام الدوليين المشاركين في إدارة منافسات المهرجان، بعد أن كانت قد استقبلت كل الجياد التي وصلت من خارج السعودية، وتوفير كل سبل الراحة لمسيري المرابض التي حضرت من أجل المشاركة في هذا المحفل العالمي.
 
 من جانبه، أكد المشرف العام عضو اللجنة العليا المشرفة على مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي، الأمير فهد بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أهمية استضافة المملكة العربية السعودية مثل هذه التظاهرة العالمية؛ كون هذا المهرجان يعد من كبرى بطولات جمال الخيل العربية التي تقام على مستوى العالم، وقال: "مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي يحمل أعلى تصنيف من منظمة الايكاهو (تايتل شو). ونحن نفخر بأن المملكة العربية السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي تنظم هذا المهرجان الذي يحظى بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده، وبمتابعة واهتمام الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان العالمي".
 
وأضاف: "هذه النسخة الرابعة، والمهرجان يتطور في كل عام؛ وهذا دليل على الاهتمام المتزايد من قِبل الملاك بالمشاركة في هذه التظاهرة العالمية. واللجنة المنظمة للبطولة وفّرت كل السبل من أجل إنجاح المهرجان، والاستعدادات بدأت منذ انتهاء النسخة الثالثة؛ كوننا نبحث عن التميز، ولكي نواكب تطلعات سيدي الأمير خالد بن سلطان الذي وجهنا بضرورة تذليل كل الصعوبات؛ من أجل إبراز المهرجان الذي يحمل اسمًا عزيزًا على قلوبنا جميعًا، وهو والدي الأمير سلطان بن عبدالعزيز -رحمه الله- صاحب الأيادي البيضاء على الجميع، الذي قدم الكثير للخيل العربية الأصيلة".
 
 وتقام مساء الخميس منافسات الخيل سعودية الأصل والمنشأ، وتتنافس خلاله المرابض على هذه الفئة التي ازدهرت في السنوات الماضية بفضل الإقبال الكبير من الملاك لاقتناء الخيل السعودية.
 
 وتقام على هامش مهرجان الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمي للجواد العربي في نسخته الرابعة ورشة عمل لرسوم الخيل، بتنظيم من الفنان التشكيلي ناصر الضبيحي، وسيكون ضيف الشرف في الورشة الفنان التشكيلي العالمي علي المعمار، الذي سيلقي على مدار ثلاثة أيام ندوات نظرية وعملية في مجال الفن التشكيلي، إضافة إلى إقامة فعاليات الأسر المنتجة التي سجلت حضورًا مميزًا في النسخة الماضية من المهرجان.
 
 وتقيم مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على هامش المهرجان معارض متخصصة؛ للتعريف بما تقدمه المؤسسة من خدمات للمحتاجين؛ إذ تشرف مؤسسة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الخيرية على مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية، التي تعد أكبر صرح طبي في تقديم التخصصات المتعلقة بالتأهيل الطبي في منطقة الشرق الأوسط بسعة 462 سريرًا. وتوفر المدينة كل الخدمات المتطورة في مجالات التأهيل الطبي والجراحة باستخدام أحدث ما وصل إليه العلم من ممارسات طبية وأجهزة متطورة، سواء للأطفال أو البالغين، وبإشراف طاقم طبي من ذوي الخبرات العالية.
 
 وتشارك مؤسسة الوليد الخيرية بمعرض خاص لها؛ لإطلاع زوار المهرجان على ما تقدمه المؤسسة من خدمات تكاملية لمساعدة أبناء الوطن.
 
 كما يقام للسنة الثانية على التوالي معرض الأسر المنتجة التي تتنوع بين حِرف يدوية ومأكولات شعبية، إضافة إلى معارض ملبوسات الخيل الخاصة بالفرسان الكبار والأطفال.