بالصور .. حرق مخلفات مزرعة وراء فوضى مستشفى محمد بن ناصر

أحد الموجودين بالمستشفى كسر جرس الإنذار وأطلق الصفارات

تسبَّبت رائحة دخان ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة لمستشفى الأمير محمد بن ناصر في فوضى عارمة به، وذلك بعد أن كسر أحد الموجودين داخل المستشفى جرس الإنذار بعد شم الرائحة؛ وباشرت حينها فِرق الدفاع المدني الحادثة.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد يحيى القحطاني، أن مركز القيادة والتوجيه تلقى بلاغًا عن انبعاث رائحة دخان بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بمدينة جازان، وانطلاق جرس الإنذار، وعلى الفور تم انتقال فِرق الدفاع المدني اللازمة للموقع، وتم مسح كامل مبنى المستشفى، وتبيّن أنه لا وجود لأي حريق أو انبعاث دخان داخل المستشفى.
 
 وأشار إلى أن رائحة الدخان المبلَّغ عنها ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة. موضحًا أن سبب انطلاق جرس الإنذار كسر أحد الأشخاص الكاسر الخاص بجهاز الإنذار عند شمه رائحة الدخان؛ ما أدى لتشغيله. مبينًا أنه لم ينتج من الحالة أية إصابات، والوضع مستقر في المستشفى - والحمد لله -.

___________________________

جدل واسع حول إطلاقها.. وقيادات أمنية تباشر الحالة
بالصور.. "سبق" داخل مستشفى ابن ناصر بعد إطلاق صفارات إنذار

ما إن تسبب إطلاق صفارات الإنذار في إرباك وفوضى مرضى مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان حتى باشرت جهات أمنية وإسعافية عدة الموقع، وفتحت تحقيقًا واسعًا حول إطلاقها؛ كونه لا يوجد أي حريق بالمستشفى، فيما لا تزال فرق الإطفاء والإسعاف تطوق المبنى، بعد أن تلقت عمليات الدفاع المدني بلاغًا عن إطلاق صفارات الإنذار.

ويوجد حاليًا بمقر المستشفى عدد من القيادات الأمنية والصحية، بعد أن تسبب إطلاق الصفارات في إرباك المرضى والمنوَّمين والمراجعين.

وتلقت حينها "سبق" استفسارات عدة من ذوي عدد من المرضى المنوَّمين عن وجود حريق بالمستشفى من عدمه؛ إذ تلقوا اتصالات من ذويهم، وأظهروا مخاوفهم من الفوضى العارمة.

وحسب مصادر "سبق"، فإنه لا يوجد ما يدعو للقلق حيال وجود أي حريق بالمستشفى، وما حدث من فوضى عارمة من جراء إطلاق صفارات إنذار المستشفى لم تعرف أسبابه حتى اللحظة.

اعلان
بالصور .. حرق مخلفات مزرعة وراء فوضى مستشفى محمد بن ناصر
سبق

تسبَّبت رائحة دخان ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة لمستشفى الأمير محمد بن ناصر في فوضى عارمة به، وذلك بعد أن كسر أحد الموجودين داخل المستشفى جرس الإنذار بعد شم الرائحة؛ وباشرت حينها فِرق الدفاع المدني الحادثة.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد يحيى القحطاني، أن مركز القيادة والتوجيه تلقى بلاغًا عن انبعاث رائحة دخان بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بمدينة جازان، وانطلاق جرس الإنذار، وعلى الفور تم انتقال فِرق الدفاع المدني اللازمة للموقع، وتم مسح كامل مبنى المستشفى، وتبيّن أنه لا وجود لأي حريق أو انبعاث دخان داخل المستشفى.
 
 وأشار إلى أن رائحة الدخان المبلَّغ عنها ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة. موضحًا أن سبب انطلاق جرس الإنذار كسر أحد الأشخاص الكاسر الخاص بجهاز الإنذار عند شمه رائحة الدخان؛ ما أدى لتشغيله. مبينًا أنه لم ينتج من الحالة أية إصابات، والوضع مستقر في المستشفى - والحمد لله -.

___________________________

جدل واسع حول إطلاقها.. وقيادات أمنية تباشر الحالة
بالصور.. "سبق" داخل مستشفى ابن ناصر بعد إطلاق صفارات إنذار

ما إن تسبب إطلاق صفارات الإنذار في إرباك وفوضى مرضى مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان حتى باشرت جهات أمنية وإسعافية عدة الموقع، وفتحت تحقيقًا واسعًا حول إطلاقها؛ كونه لا يوجد أي حريق بالمستشفى، فيما لا تزال فرق الإطفاء والإسعاف تطوق المبنى، بعد أن تلقت عمليات الدفاع المدني بلاغًا عن إطلاق صفارات الإنذار.

ويوجد حاليًا بمقر المستشفى عدد من القيادات الأمنية والصحية، بعد أن تسبب إطلاق الصفارات في إرباك المرضى والمنوَّمين والمراجعين.

وتلقت حينها "سبق" استفسارات عدة من ذوي عدد من المرضى المنوَّمين عن وجود حريق بالمستشفى من عدمه؛ إذ تلقوا اتصالات من ذويهم، وأظهروا مخاوفهم من الفوضى العارمة.

وحسب مصادر "سبق"، فإنه لا يوجد ما يدعو للقلق حيال وجود أي حريق بالمستشفى، وما حدث من فوضى عارمة من جراء إطلاق صفارات إنذار المستشفى لم تعرف أسبابه حتى اللحظة.

28 مايو 2016 - 21 شعبان 1437
01:57 AM
اخر تعديل
07 ديسمبر 2016 - 8 ربيع الأول 1438
03:39 AM

أحد الموجودين بالمستشفى كسر جرس الإنذار وأطلق الصفارات

بالصور .. حرق مخلفات مزرعة وراء فوضى مستشفى محمد بن ناصر

A A A
18
43,977

تسبَّبت رائحة دخان ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة لمستشفى الأمير محمد بن ناصر في فوضى عارمة به، وذلك بعد أن كسر أحد الموجودين داخل المستشفى جرس الإنذار بعد شم الرائحة؛ وباشرت حينها فِرق الدفاع المدني الحادثة.
 
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد يحيى القحطاني، أن مركز القيادة والتوجيه تلقى بلاغًا عن انبعاث رائحة دخان بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بمدينة جازان، وانطلاق جرس الإنذار، وعلى الفور تم انتقال فِرق الدفاع المدني اللازمة للموقع، وتم مسح كامل مبنى المستشفى، وتبيّن أنه لا وجود لأي حريق أو انبعاث دخان داخل المستشفى.
 
 وأشار إلى أن رائحة الدخان المبلَّغ عنها ناتجة من حرق بعض المخلفات بإحدى المزارع المجاورة. موضحًا أن سبب انطلاق جرس الإنذار كسر أحد الأشخاص الكاسر الخاص بجهاز الإنذار عند شمه رائحة الدخان؛ ما أدى لتشغيله. مبينًا أنه لم ينتج من الحالة أية إصابات، والوضع مستقر في المستشفى - والحمد لله -.

___________________________

جدل واسع حول إطلاقها.. وقيادات أمنية تباشر الحالة
بالصور.. "سبق" داخل مستشفى ابن ناصر بعد إطلاق صفارات إنذار

ما إن تسبب إطلاق صفارات الإنذار في إرباك وفوضى مرضى مستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان حتى باشرت جهات أمنية وإسعافية عدة الموقع، وفتحت تحقيقًا واسعًا حول إطلاقها؛ كونه لا يوجد أي حريق بالمستشفى، فيما لا تزال فرق الإطفاء والإسعاف تطوق المبنى، بعد أن تلقت عمليات الدفاع المدني بلاغًا عن إطلاق صفارات الإنذار.

ويوجد حاليًا بمقر المستشفى عدد من القيادات الأمنية والصحية، بعد أن تسبب إطلاق الصفارات في إرباك المرضى والمنوَّمين والمراجعين.

وتلقت حينها "سبق" استفسارات عدة من ذوي عدد من المرضى المنوَّمين عن وجود حريق بالمستشفى من عدمه؛ إذ تلقوا اتصالات من ذويهم، وأظهروا مخاوفهم من الفوضى العارمة.

وحسب مصادر "سبق"، فإنه لا يوجد ما يدعو للقلق حيال وجود أي حريق بالمستشفى، وما حدث من فوضى عارمة من جراء إطلاق صفارات إنذار المستشفى لم تعرف أسبابه حتى اللحظة.