حركة المسافرين في مطار جدة تلامس حاجز الـ 31 مليوناً

في ظل نمو مضطرد للحركة الجوية خلال موسمي الحج والعمرة

كشف مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في تقرير إحصائي عن تسجيل أرقام قياسية لحركة المسافرين لعام 2016م، حيث لامست سقف الـ"31" مليون مسافر، وهو الرقم الأعلى في تاريخ المطار الحالي منذ إنشائه  قبل أربعة عقود، وبزيادة بلغت المليون مسافر تقريباً مقارنة بعام 2015م والتي بلغت 30.093.747 مسافراً.

وقال التقرير: "سجلت حركة الرحلات نمواً خلال العام الجاري بلغت 3% مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، حيث بلغ إجمالي الرحلات 218.158 رحلة مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، التي وصلت  212.404".

وأضاف: "حركة المسافرين عبر صالات المطار الثلاثة، الشمالية، الجنوبية، الحج والعمرة، الى جانب رحلات الطيران الخاص. حيث سجلت حركة المسافرين نموًا في الربع الأول من عام 2016م بلغ 8.436.576 مسافراً، في حين سجل الربع الثاني للعام نفسه إجمالي 8.842.948 مسافرًا، وسجل الربع الثالث نمواً بنفس الوتيرة بإجمالي 7.842.545 مسافراً، في حين سجل الربع الرابع 6.438.510 ملايين مسافر".

وأردف: "عدد المسافرين عبر الصالة الشمالية بلغ 6.761.662 مليون مسافر في حين بلغ عدد المسافرين عبر الصالة الجنوبية 15.925.381 مليون مسافر، في حين بلغ عدد المسافرين عبر صالة الحج والعمرة 8.042.501 مليون مسافر، وبلغ عدد المسافرين عبر صالة الطيران الخاص 131.035 ألف مسافر".

وتوقع التقرير استمرار النمو في حركة المسافرين خلال العام المقبل في ظل التطورات التي يشهدها المطار خاصة في صالات الحج والعمرة، حيث بلغ عدد المعتمرين القادمين عبر الصالات منذ بداية موسم العمرة الحالي حتى يوم أمس نحو مليون و600 ألف معتمر.

من جهته، قال مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة المهندس عبدالله بن مسعد الريمي إن تحقيق مطار الملك عبدالعزيز الدولي لأكبر حركة إحصائية في خلال العام الجاري تؤكد حجم وكثافة الطلب على المطار من قبل شركات الطيران العالمية علماً بأن المطار يعمل في الوقت الحالي بنسبة تعادل  ثلاثة  أضعاف طاقة المطار الاستيعابية، يأتي نتاج ما يشهده المطار من نمو مضطرد في الحركة الجوية خلال موسمي الحج والعمرة، وازدياد الحركة السياحية والاقتصادية في المملكة.

ولفت إلى تسارع معدلات النمو والطلب على خدمة النقل الجوي وزيادة عدد الشركات الناقلة الراغبة في التشغيل من وإلى المطار، حيث قفز العدد من 64 شركة إلى نحو 80 شركة تعمل بالمطار، ويرتفع هذا العدد خلال موسم الحج والعمرة  ليصل عددها إلى نحو 100 شركة طيران مجدولة وعارضة.

وأضاف "الريمي" أن الزيادة المستمرة في حجم الحركة الجوية وتنامي معدلات أعداد الركاب والطائرات تمثل تحدياً كبيرًا للمطار في مرحلته الانتقالية إلى المطار الجديد . 

وأردف: "تقع علينا مسؤولية كبرى للالتزام في استمرار تقديم الخدمة بالمستوى اللائق بالمسافرين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي إلى أن يتم افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد الذي سيلبي احتياجات سوق النقل الجوي المتنامي بالمملكة، حيث سارعت الهيئة إلى تنفيذ هذا المشروع الطموح بما يمكن من استيعاب الحركة الجوية المتزايدة للركاب وإعداد الطائرات القادمة والمغادرة".

وتابع: "سيمثل المطار الجديد نقلة نوعية في سوق النقل الجوي بالمنطقة، وقفزة فريدة إلى مصاف التنافسية العالمية في سوق المطارات وخدمة المسافرين".

 

اعلان
حركة المسافرين في مطار جدة تلامس حاجز الـ 31 مليوناً
سبق

كشف مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في تقرير إحصائي عن تسجيل أرقام قياسية لحركة المسافرين لعام 2016م، حيث لامست سقف الـ"31" مليون مسافر، وهو الرقم الأعلى في تاريخ المطار الحالي منذ إنشائه  قبل أربعة عقود، وبزيادة بلغت المليون مسافر تقريباً مقارنة بعام 2015م والتي بلغت 30.093.747 مسافراً.

وقال التقرير: "سجلت حركة الرحلات نمواً خلال العام الجاري بلغت 3% مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، حيث بلغ إجمالي الرحلات 218.158 رحلة مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، التي وصلت  212.404".

وأضاف: "حركة المسافرين عبر صالات المطار الثلاثة، الشمالية، الجنوبية، الحج والعمرة، الى جانب رحلات الطيران الخاص. حيث سجلت حركة المسافرين نموًا في الربع الأول من عام 2016م بلغ 8.436.576 مسافراً، في حين سجل الربع الثاني للعام نفسه إجمالي 8.842.948 مسافرًا، وسجل الربع الثالث نمواً بنفس الوتيرة بإجمالي 7.842.545 مسافراً، في حين سجل الربع الرابع 6.438.510 ملايين مسافر".

وأردف: "عدد المسافرين عبر الصالة الشمالية بلغ 6.761.662 مليون مسافر في حين بلغ عدد المسافرين عبر الصالة الجنوبية 15.925.381 مليون مسافر، في حين بلغ عدد المسافرين عبر صالة الحج والعمرة 8.042.501 مليون مسافر، وبلغ عدد المسافرين عبر صالة الطيران الخاص 131.035 ألف مسافر".

وتوقع التقرير استمرار النمو في حركة المسافرين خلال العام المقبل في ظل التطورات التي يشهدها المطار خاصة في صالات الحج والعمرة، حيث بلغ عدد المعتمرين القادمين عبر الصالات منذ بداية موسم العمرة الحالي حتى يوم أمس نحو مليون و600 ألف معتمر.

من جهته، قال مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة المهندس عبدالله بن مسعد الريمي إن تحقيق مطار الملك عبدالعزيز الدولي لأكبر حركة إحصائية في خلال العام الجاري تؤكد حجم وكثافة الطلب على المطار من قبل شركات الطيران العالمية علماً بأن المطار يعمل في الوقت الحالي بنسبة تعادل  ثلاثة  أضعاف طاقة المطار الاستيعابية، يأتي نتاج ما يشهده المطار من نمو مضطرد في الحركة الجوية خلال موسمي الحج والعمرة، وازدياد الحركة السياحية والاقتصادية في المملكة.

ولفت إلى تسارع معدلات النمو والطلب على خدمة النقل الجوي وزيادة عدد الشركات الناقلة الراغبة في التشغيل من وإلى المطار، حيث قفز العدد من 64 شركة إلى نحو 80 شركة تعمل بالمطار، ويرتفع هذا العدد خلال موسم الحج والعمرة  ليصل عددها إلى نحو 100 شركة طيران مجدولة وعارضة.

وأضاف "الريمي" أن الزيادة المستمرة في حجم الحركة الجوية وتنامي معدلات أعداد الركاب والطائرات تمثل تحدياً كبيرًا للمطار في مرحلته الانتقالية إلى المطار الجديد . 

وأردف: "تقع علينا مسؤولية كبرى للالتزام في استمرار تقديم الخدمة بالمستوى اللائق بالمسافرين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي إلى أن يتم افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد الذي سيلبي احتياجات سوق النقل الجوي المتنامي بالمملكة، حيث سارعت الهيئة إلى تنفيذ هذا المشروع الطموح بما يمكن من استيعاب الحركة الجوية المتزايدة للركاب وإعداد الطائرات القادمة والمغادرة".

وتابع: "سيمثل المطار الجديد نقلة نوعية في سوق النقل الجوي بالمنطقة، وقفزة فريدة إلى مصاف التنافسية العالمية في سوق المطارات وخدمة المسافرين".

 

31 يناير 2017 - 3 جمادى الأول 1438
02:43 PM

حركة المسافرين في مطار جدة تلامس حاجز الـ 31 مليوناً

في ظل نمو مضطرد للحركة الجوية خلال موسمي الحج والعمرة

A A A
2
6,363

كشف مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة في تقرير إحصائي عن تسجيل أرقام قياسية لحركة المسافرين لعام 2016م، حيث لامست سقف الـ"31" مليون مسافر، وهو الرقم الأعلى في تاريخ المطار الحالي منذ إنشائه  قبل أربعة عقود، وبزيادة بلغت المليون مسافر تقريباً مقارنة بعام 2015م والتي بلغت 30.093.747 مسافراً.

وقال التقرير: "سجلت حركة الرحلات نمواً خلال العام الجاري بلغت 3% مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، حيث بلغ إجمالي الرحلات 218.158 رحلة مقارنة بنفس الفترة لعام 2015م، التي وصلت  212.404".

وأضاف: "حركة المسافرين عبر صالات المطار الثلاثة، الشمالية، الجنوبية، الحج والعمرة، الى جانب رحلات الطيران الخاص. حيث سجلت حركة المسافرين نموًا في الربع الأول من عام 2016م بلغ 8.436.576 مسافراً، في حين سجل الربع الثاني للعام نفسه إجمالي 8.842.948 مسافرًا، وسجل الربع الثالث نمواً بنفس الوتيرة بإجمالي 7.842.545 مسافراً، في حين سجل الربع الرابع 6.438.510 ملايين مسافر".

وأردف: "عدد المسافرين عبر الصالة الشمالية بلغ 6.761.662 مليون مسافر في حين بلغ عدد المسافرين عبر الصالة الجنوبية 15.925.381 مليون مسافر، في حين بلغ عدد المسافرين عبر صالة الحج والعمرة 8.042.501 مليون مسافر، وبلغ عدد المسافرين عبر صالة الطيران الخاص 131.035 ألف مسافر".

وتوقع التقرير استمرار النمو في حركة المسافرين خلال العام المقبل في ظل التطورات التي يشهدها المطار خاصة في صالات الحج والعمرة، حيث بلغ عدد المعتمرين القادمين عبر الصالات منذ بداية موسم العمرة الحالي حتى يوم أمس نحو مليون و600 ألف معتمر.

من جهته، قال مدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة المهندس عبدالله بن مسعد الريمي إن تحقيق مطار الملك عبدالعزيز الدولي لأكبر حركة إحصائية في خلال العام الجاري تؤكد حجم وكثافة الطلب على المطار من قبل شركات الطيران العالمية علماً بأن المطار يعمل في الوقت الحالي بنسبة تعادل  ثلاثة  أضعاف طاقة المطار الاستيعابية، يأتي نتاج ما يشهده المطار من نمو مضطرد في الحركة الجوية خلال موسمي الحج والعمرة، وازدياد الحركة السياحية والاقتصادية في المملكة.

ولفت إلى تسارع معدلات النمو والطلب على خدمة النقل الجوي وزيادة عدد الشركات الناقلة الراغبة في التشغيل من وإلى المطار، حيث قفز العدد من 64 شركة إلى نحو 80 شركة تعمل بالمطار، ويرتفع هذا العدد خلال موسم الحج والعمرة  ليصل عددها إلى نحو 100 شركة طيران مجدولة وعارضة.

وأضاف "الريمي" أن الزيادة المستمرة في حجم الحركة الجوية وتنامي معدلات أعداد الركاب والطائرات تمثل تحدياً كبيرًا للمطار في مرحلته الانتقالية إلى المطار الجديد . 

وأردف: "تقع علينا مسؤولية كبرى للالتزام في استمرار تقديم الخدمة بالمستوى اللائق بالمسافرين عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي إلى أن يتم افتتاح مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد الذي سيلبي احتياجات سوق النقل الجوي المتنامي بالمملكة، حيث سارعت الهيئة إلى تنفيذ هذا المشروع الطموح بما يمكن من استيعاب الحركة الجوية المتزايدة للركاب وإعداد الطائرات القادمة والمغادرة".

وتابع: "سيمثل المطار الجديد نقلة نوعية في سوق النقل الجوي بالمنطقة، وقفزة فريدة إلى مصاف التنافسية العالمية في سوق المطارات وخدمة المسافرين".