حقوق الأقليات العربية والإسلامية في المركز الثقافي بلندن

تهدف لإثارة الوعي بالحقوق القانونية وسبل التوعية بها

عُقدت اليوم السبت في لندن في مقر المركز الثقافي الإسلامي ندوة علمية حول حقوق الأقليات العربية والإسلامية في الغرب نظمتها منظمة "الايسيسكو" للتربية والثقافة والعلوم، والمركز الثقافي الإسلامي، وحضرها عدد من المحامين والخبراء العرب والمسلمين والمهتمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.

تهدف الندوة إلى إثارة الوعي بالحقوق القانونية وسبل التوعية بها، والاستفادة من الحضور الإسلامي الغربي في دعم حقوق المسلمين والدفاع عن الإسلام باتخاذ الطرق القانونية.

وقد ذكر الدكتور المحجوب بن سعيد، مندوب منظمة الايسيسكو أن هذه الندوة تقع في اهتمام الايسيسكو بالثقافة الإسلامية وحقوق الأقليات الدينية والثقافية والاجتماعية خاصة مع المطالبة باندماج المسلمين مع المجتمع الغربي.

وكان الخبير د. علي كريمي قد قدم للندوة مضمومة وثائق قانونية اوروبية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية تيسيرا للباحثين والمشاركين مع عرض واف قدمه عن المسيرة القانونية لحقوقة الانسان والاقليات في الغرب.

وتحدث في الندوة خبراء بارزون هم د. عبد الوهاب الرامي الذي تحدث عن الجانب الأخلاقي في الحقوق، وأهمية تكوين الفرد في مجال المشاركات الإعلامية حول الحقوق، وتحدث في الندوة أساتذة متخصصون منهم د. صباح الخزعلي، ود. محمد الشيخلي، و د. أحمد الترك، أثروا الجوانب المتعلقة بحقوق الأقليات المسلمة في الغرب وسبل تحقيقها وصور نجاحاتها وإخفاقاتها وسبل تحسينها.

وقال د. أحمد الدبيان مدير المركز الثقافي الإسلامي إن هذه الندوة هامة جدا لأنها تتناول وجود المسلمين، وجوانب من الإعلام الغربي المتعلق بهم.

وتتطلع الندوة التي تستمر غدا الأحد للخروج بتوصيات هامة ترفع من قبل الايسيسكو للجهات الإسلامية والعربية المختصة لتدفع بعجلة حقوق الأقليات الإسلامية في الغرب نحو الأمام.
 

اعلان
حقوق الأقليات العربية والإسلامية في المركز الثقافي بلندن
سبق

عُقدت اليوم السبت في لندن في مقر المركز الثقافي الإسلامي ندوة علمية حول حقوق الأقليات العربية والإسلامية في الغرب نظمتها منظمة "الايسيسكو" للتربية والثقافة والعلوم، والمركز الثقافي الإسلامي، وحضرها عدد من المحامين والخبراء العرب والمسلمين والمهتمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.

تهدف الندوة إلى إثارة الوعي بالحقوق القانونية وسبل التوعية بها، والاستفادة من الحضور الإسلامي الغربي في دعم حقوق المسلمين والدفاع عن الإسلام باتخاذ الطرق القانونية.

وقد ذكر الدكتور المحجوب بن سعيد، مندوب منظمة الايسيسكو أن هذه الندوة تقع في اهتمام الايسيسكو بالثقافة الإسلامية وحقوق الأقليات الدينية والثقافية والاجتماعية خاصة مع المطالبة باندماج المسلمين مع المجتمع الغربي.

وكان الخبير د. علي كريمي قد قدم للندوة مضمومة وثائق قانونية اوروبية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية تيسيرا للباحثين والمشاركين مع عرض واف قدمه عن المسيرة القانونية لحقوقة الانسان والاقليات في الغرب.

وتحدث في الندوة خبراء بارزون هم د. عبد الوهاب الرامي الذي تحدث عن الجانب الأخلاقي في الحقوق، وأهمية تكوين الفرد في مجال المشاركات الإعلامية حول الحقوق، وتحدث في الندوة أساتذة متخصصون منهم د. صباح الخزعلي، ود. محمد الشيخلي، و د. أحمد الترك، أثروا الجوانب المتعلقة بحقوق الأقليات المسلمة في الغرب وسبل تحقيقها وصور نجاحاتها وإخفاقاتها وسبل تحسينها.

وقال د. أحمد الدبيان مدير المركز الثقافي الإسلامي إن هذه الندوة هامة جدا لأنها تتناول وجود المسلمين، وجوانب من الإعلام الغربي المتعلق بهم.

وتتطلع الندوة التي تستمر غدا الأحد للخروج بتوصيات هامة ترفع من قبل الايسيسكو للجهات الإسلامية والعربية المختصة لتدفع بعجلة حقوق الأقليات الإسلامية في الغرب نحو الأمام.
 

10 ديسمبر 2016 - 11 ربيع الأول 1438
08:46 PM
اخر تعديل
16 يوليو 2017 - 22 شوّال 1438
12:14 AM

حقوق الأقليات العربية والإسلامية في المركز الثقافي بلندن

تهدف لإثارة الوعي بالحقوق القانونية وسبل التوعية بها

A A A
0
455

عُقدت اليوم السبت في لندن في مقر المركز الثقافي الإسلامي ندوة علمية حول حقوق الأقليات العربية والإسلامية في الغرب نظمتها منظمة "الايسيسكو" للتربية والثقافة والعلوم، والمركز الثقافي الإسلامي، وحضرها عدد من المحامين والخبراء العرب والمسلمين والمهتمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.

تهدف الندوة إلى إثارة الوعي بالحقوق القانونية وسبل التوعية بها، والاستفادة من الحضور الإسلامي الغربي في دعم حقوق المسلمين والدفاع عن الإسلام باتخاذ الطرق القانونية.

وقد ذكر الدكتور المحجوب بن سعيد، مندوب منظمة الايسيسكو أن هذه الندوة تقع في اهتمام الايسيسكو بالثقافة الإسلامية وحقوق الأقليات الدينية والثقافية والاجتماعية خاصة مع المطالبة باندماج المسلمين مع المجتمع الغربي.

وكان الخبير د. علي كريمي قد قدم للندوة مضمومة وثائق قانونية اوروبية باللغات العربية والانجليزية والفرنسية تيسيرا للباحثين والمشاركين مع عرض واف قدمه عن المسيرة القانونية لحقوقة الانسان والاقليات في الغرب.

وتحدث في الندوة خبراء بارزون هم د. عبد الوهاب الرامي الذي تحدث عن الجانب الأخلاقي في الحقوق، وأهمية تكوين الفرد في مجال المشاركات الإعلامية حول الحقوق، وتحدث في الندوة أساتذة متخصصون منهم د. صباح الخزعلي، ود. محمد الشيخلي، و د. أحمد الترك، أثروا الجوانب المتعلقة بحقوق الأقليات المسلمة في الغرب وسبل تحقيقها وصور نجاحاتها وإخفاقاتها وسبل تحسينها.

وقال د. أحمد الدبيان مدير المركز الثقافي الإسلامي إن هذه الندوة هامة جدا لأنها تتناول وجود المسلمين، وجوانب من الإعلام الغربي المتعلق بهم.

وتتطلع الندوة التي تستمر غدا الأحد للخروج بتوصيات هامة ترفع من قبل الايسيسكو للجهات الإسلامية والعربية المختصة لتدفع بعجلة حقوق الأقليات الإسلامية في الغرب نحو الأمام.