حملة خادم الحرمين لإغاثة الشعب الباكستاني تُنفذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب

يخدمان ما يقارب 100 ألف مستفيد

ضمن الدور الإنساني والجهود الخيرية التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وفي إطار سلسلة المشروعات الإنشائية التي تنفذها حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني الشقيق في مناطق مختلفة من باكستان لمساعدة المتضررين من الفيضانات والكوارث الطبيعية، وتحت إشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية فقد أعلنت الحملة عن تنفيذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب الباكستاني .

وأوضح بيان صحفي صادر عن المكتب الإقليمي للحملة في إسلام آباد اليوم أن المركزين تم إنشاؤهما في منطقتي "ليّه" و "ديرة غازي خان" الواقعتين في الشطر الجنوبي من إقليم البنجاب الباكستاني الأكثر تضررًا من الفيضانات الكارثية التي اجتاحت البلاد عامي 2010-2011 م .

وبيّن أنه تم إكمال مشروع بناء المركزين بتكلفة بلغت (1,368,130) ريال، ليخدما ما يقارب 100 ألف مستفيد من سكان المنطقتين .

ويعد إقليم البنجاب من أكثر المناطق في باكستان تضررًا بالفيضانات التي دمرت عددًا كبيرًا من المستشفيات والمرافق الصحية مما دفع حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني إلى الاهتمام بالجانب الصحي نظرًا للأوضاع الصحية المأساوية في المناطق المتضررة من الفيضانات، حيث اختارت الحملة المناطق الأكثر تضررًا بناءً على المسح الميداني بالتعاون مع الجهات الحكومية الباكستانية ولاسيما القسم الصحي بحكومة إقليم البنجاب .

وأشار البيان إلى أن الحملة قد أنشأت سابقًا ثمانية مراكز صحية متكاملة ومجهزة بأحدث المستلزمات الطبية في المناطق التي تضررت بالزلزال في باكستان، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونيسف بتكلفة بلغت سبعة ملايين ونصف المليون ريال.

اعلان
حملة خادم الحرمين لإغاثة الشعب الباكستاني تُنفذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب
سبق

ضمن الدور الإنساني والجهود الخيرية التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وفي إطار سلسلة المشروعات الإنشائية التي تنفذها حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني الشقيق في مناطق مختلفة من باكستان لمساعدة المتضررين من الفيضانات والكوارث الطبيعية، وتحت إشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية فقد أعلنت الحملة عن تنفيذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب الباكستاني .

وأوضح بيان صحفي صادر عن المكتب الإقليمي للحملة في إسلام آباد اليوم أن المركزين تم إنشاؤهما في منطقتي "ليّه" و "ديرة غازي خان" الواقعتين في الشطر الجنوبي من إقليم البنجاب الباكستاني الأكثر تضررًا من الفيضانات الكارثية التي اجتاحت البلاد عامي 2010-2011 م .

وبيّن أنه تم إكمال مشروع بناء المركزين بتكلفة بلغت (1,368,130) ريال، ليخدما ما يقارب 100 ألف مستفيد من سكان المنطقتين .

ويعد إقليم البنجاب من أكثر المناطق في باكستان تضررًا بالفيضانات التي دمرت عددًا كبيرًا من المستشفيات والمرافق الصحية مما دفع حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني إلى الاهتمام بالجانب الصحي نظرًا للأوضاع الصحية المأساوية في المناطق المتضررة من الفيضانات، حيث اختارت الحملة المناطق الأكثر تضررًا بناءً على المسح الميداني بالتعاون مع الجهات الحكومية الباكستانية ولاسيما القسم الصحي بحكومة إقليم البنجاب .

وأشار البيان إلى أن الحملة قد أنشأت سابقًا ثمانية مراكز صحية متكاملة ومجهزة بأحدث المستلزمات الطبية في المناطق التي تضررت بالزلزال في باكستان، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونيسف بتكلفة بلغت سبعة ملايين ونصف المليون ريال.

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
11:45 PM

حملة خادم الحرمين لإغاثة الشعب الباكستاني تُنفذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب

يخدمان ما يقارب 100 ألف مستفيد

A A A
5
5,880

ضمن الدور الإنساني والجهود الخيرية التي تقدمها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وفي إطار سلسلة المشروعات الإنشائية التي تنفذها حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني الشقيق في مناطق مختلفة من باكستان لمساعدة المتضررين من الفيضانات والكوارث الطبيعية، وتحت إشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المشرف العام على اللجان والحملات الإغاثية فقد أعلنت الحملة عن تنفيذ مركزين صحيين في إقليم البنجاب الباكستاني .

وأوضح بيان صحفي صادر عن المكتب الإقليمي للحملة في إسلام آباد اليوم أن المركزين تم إنشاؤهما في منطقتي "ليّه" و "ديرة غازي خان" الواقعتين في الشطر الجنوبي من إقليم البنجاب الباكستاني الأكثر تضررًا من الفيضانات الكارثية التي اجتاحت البلاد عامي 2010-2011 م .

وبيّن أنه تم إكمال مشروع بناء المركزين بتكلفة بلغت (1,368,130) ريال، ليخدما ما يقارب 100 ألف مستفيد من سكان المنطقتين .

ويعد إقليم البنجاب من أكثر المناطق في باكستان تضررًا بالفيضانات التي دمرت عددًا كبيرًا من المستشفيات والمرافق الصحية مما دفع حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة الشعب الباكستاني إلى الاهتمام بالجانب الصحي نظرًا للأوضاع الصحية المأساوية في المناطق المتضررة من الفيضانات، حيث اختارت الحملة المناطق الأكثر تضررًا بناءً على المسح الميداني بالتعاون مع الجهات الحكومية الباكستانية ولاسيما القسم الصحي بحكومة إقليم البنجاب .

وأشار البيان إلى أن الحملة قد أنشأت سابقًا ثمانية مراكز صحية متكاملة ومجهزة بأحدث المستلزمات الطبية في المناطق التي تضررت بالزلزال في باكستان، وذلك بالتعاون مع منظمة اليونيسف بتكلفة بلغت سبعة ملايين ونصف المليون ريال.