خادمة تضرب رأسَيْ طفلتَيْن في الجدار بوحشية.. وتعتدي على الأم حين حاولت إنقاذ ابنتَيْها بجازان

في حلقة جديدة من مسلسل جرائمهن.. وتم نقل المصابات للمستشفى

في حلقة جديدة من مسلسل جرائم الخادمات، اعتدت خادمة بالضرب المبرح على طفلتَيْن صغيرتَيْن بضرب رأسَيْهما في جدار الغرفة، وألحقت بهما أمهما؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتفصيلاً، فقد نجت رغد (9 سنوات)، ورؤى (6 سنوات)، وأمهما، من الموت بعد أن حاولت عاملة منزلية من الجنسية الإثيوبية قتلهن بقرية صنبة بجازان، وذلك بالاعتداء عليهن بوحشية، وهربت عند تدخُّل الجيران؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى نتيجة إصابتهن بإغماء وكسور بالرأس لإسعافهن؛ إذ ضربت الخادمة رأسي الطفلتَيْن بجدار الغرفة بكل قوتها؛ فتعالت أصواتهما تستغيثان بأمهما التي أسرعت في محاولة منها لإنقاذهما من يدي العاملة المنزلية المتوحشة؛ لتلحق بهما الأم عندما اعتدت عليها هي أيضًا. وبعد ارتفاع صيحات الطفلتين والأم توجهت مجموعة من جيرانهن إلى المنزل لمعرفة ما يجري؛ وفوجئوا بالجريمة؛ فأبلغوا الزوج الذي كان في مهمة خارج منزله، وتم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادث.

وعلى الفور باشرت الفِرق الأمنية والإسعافية، وتم نقل الأم وطفلتَيْها إلى المستشفى لتقديم الخدمات الطبية اللازمة بسبب تعرضهن لإصابات بليغة بالرأس، وفي أجزاء متفرقة من أجسادهن، وما زلن بقسم التنويم تحت الملاحظة الطبية بعد إفاقتهن من الغيبوبة التي كن بها.

وقد فشلت محاولة العاملة الإثيوبية في الهروب، ونجحت الشرطة في القبض عليها بأحد أحياء القرية، وتم إيداعها قسم التوقيف بالشرطة تمهيدًا للتحقيق معها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقها. 

اعلان
خادمة تضرب رأسَيْ طفلتَيْن في الجدار بوحشية.. وتعتدي على الأم حين حاولت إنقاذ ابنتَيْها بجازان
سبق

في حلقة جديدة من مسلسل جرائم الخادمات، اعتدت خادمة بالضرب المبرح على طفلتَيْن صغيرتَيْن بضرب رأسَيْهما في جدار الغرفة، وألحقت بهما أمهما؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتفصيلاً، فقد نجت رغد (9 سنوات)، ورؤى (6 سنوات)، وأمهما، من الموت بعد أن حاولت عاملة منزلية من الجنسية الإثيوبية قتلهن بقرية صنبة بجازان، وذلك بالاعتداء عليهن بوحشية، وهربت عند تدخُّل الجيران؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى نتيجة إصابتهن بإغماء وكسور بالرأس لإسعافهن؛ إذ ضربت الخادمة رأسي الطفلتَيْن بجدار الغرفة بكل قوتها؛ فتعالت أصواتهما تستغيثان بأمهما التي أسرعت في محاولة منها لإنقاذهما من يدي العاملة المنزلية المتوحشة؛ لتلحق بهما الأم عندما اعتدت عليها هي أيضًا. وبعد ارتفاع صيحات الطفلتين والأم توجهت مجموعة من جيرانهن إلى المنزل لمعرفة ما يجري؛ وفوجئوا بالجريمة؛ فأبلغوا الزوج الذي كان في مهمة خارج منزله، وتم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادث.

وعلى الفور باشرت الفِرق الأمنية والإسعافية، وتم نقل الأم وطفلتَيْها إلى المستشفى لتقديم الخدمات الطبية اللازمة بسبب تعرضهن لإصابات بليغة بالرأس، وفي أجزاء متفرقة من أجسادهن، وما زلن بقسم التنويم تحت الملاحظة الطبية بعد إفاقتهن من الغيبوبة التي كن بها.

وقد فشلت محاولة العاملة الإثيوبية في الهروب، ونجحت الشرطة في القبض عليها بأحد أحياء القرية، وتم إيداعها قسم التوقيف بالشرطة تمهيدًا للتحقيق معها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقها. 

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
12:51 AM

خادمة تضرب رأسَيْ طفلتَيْن في الجدار بوحشية.. وتعتدي على الأم حين حاولت إنقاذ ابنتَيْها بجازان

في حلقة جديدة من مسلسل جرائمهن.. وتم نقل المصابات للمستشفى

A A A
195
210,826

في حلقة جديدة من مسلسل جرائم الخادمات، اعتدت خادمة بالضرب المبرح على طفلتَيْن صغيرتَيْن بضرب رأسَيْهما في جدار الغرفة، وألحقت بهما أمهما؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وتفصيلاً، فقد نجت رغد (9 سنوات)، ورؤى (6 سنوات)، وأمهما، من الموت بعد أن حاولت عاملة منزلية من الجنسية الإثيوبية قتلهن بقرية صنبة بجازان، وذلك بالاعتداء عليهن بوحشية، وهربت عند تدخُّل الجيران؛ ما استدعى نقلهن إلى المستشفى نتيجة إصابتهن بإغماء وكسور بالرأس لإسعافهن؛ إذ ضربت الخادمة رأسي الطفلتَيْن بجدار الغرفة بكل قوتها؛ فتعالت أصواتهما تستغيثان بأمهما التي أسرعت في محاولة منها لإنقاذهما من يدي العاملة المنزلية المتوحشة؛ لتلحق بهما الأم عندما اعتدت عليها هي أيضًا. وبعد ارتفاع صيحات الطفلتين والأم توجهت مجموعة من جيرانهن إلى المنزل لمعرفة ما يجري؛ وفوجئوا بالجريمة؛ فأبلغوا الزوج الذي كان في مهمة خارج منزله، وتم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادث.

وعلى الفور باشرت الفِرق الأمنية والإسعافية، وتم نقل الأم وطفلتَيْها إلى المستشفى لتقديم الخدمات الطبية اللازمة بسبب تعرضهن لإصابات بليغة بالرأس، وفي أجزاء متفرقة من أجسادهن، وما زلن بقسم التنويم تحت الملاحظة الطبية بعد إفاقتهن من الغيبوبة التي كن بها.

وقد فشلت محاولة العاملة الإثيوبية في الهروب، ونجحت الشرطة في القبض عليها بأحد أحياء القرية، وتم إيداعها قسم التوقيف بالشرطة تمهيدًا للتحقيق معها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقها.