خالد الفيصل يكرّم الفائزين في جائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة

افتتح أمير مكة المعرض التشكيلي الخاص بلوحاته

كرم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل مساء أمس (الأحد) الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة، بحضور محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، كما افتتح المعرض التشكيلي المصاحب للحفل، والذي يعرض لوحات سموه التي احتضنها مؤخراً قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض وخصص ريع بيعها لدعم جامعة الفيصل.
 
وقال أمير منطقة مكة المكرمة: "لا يسعني إلا أن أختصر التهنئة للفائزين والشكر للحاضرين والتقدير للمنظمين".
 
وبمناسبة حصول جدة التاريخية على جائزة التميز الثقافي ألقى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد كلمة قال فيها " أشكر سموكم الكريم للعناية والدعم الكبير لجدة التاريخية والذي آتى ثماره بجهودكم منذُ البدايات وحتى اليوم.. كما نشكر الأمانة العامة لجائزة مكة للتميز على منح جائزة التميز الثقافي لمهرجان جدة التاريخي الذي يؤكد على أهمية الحفاظ على الموروث الحضاري وترسيخه لدى النشء وتعريفهم بحياة الآباء والأجداد في ماضينا العريق.
 
وأضاف إني إذ أعبر لسموكم الكريم عن فائق الامتنان لهذا التقدير الكريم، أؤكد لمقامكم الكريم أن هذا النجاح الذي نعتز به جميعاً، لم يكن نتاج عمل فردي أو ثمرةً لجهود قطاعٍ بعينه وإنما جاء تتويجاً لجهد جماعي وتكاتفٍ وعمل مشترك بروح الفريق الواحد، لقد كان عملاً مؤسسياً متكاملاً جمع في طياته كل المبادرات والأفكار التي شكلت هذه الصورة الإبداعية لجهود مخلصة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه وأمانة محافظة جدة والشرطة والدوريات الأمنية وإدارة المرور والإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة وشركة بنش مارك منظمة المهرجان.. وحينما نتأمل الأعداد المتنامية لزوار جدة التاريخية التي بلغت 5 ملايين و290 ألف زائر نحمد الله سبحانه وتعالى أن وفقنا جميعاً لتحقيق الهدف المنشود. واسمحوا لي يا صاحب السمو في أن أجيّر هذا التقدير الكريم لأهالي جدة وكل من شاركنا عرفاناً وامتناناً لجهودهم، مؤكداً لسموكم الكريم تواصل الجهود والمبادرات والعمل الجماعي المشترك في خدمة هذا الجزء الغالي من بلادنا الحبيب.
 
فيما قال مستشار أمير منطقة مكة المكرمة أمين عام جائزة مكة للتميز الدكتور هشام الفالح في كلمته: كنت أفكر بماذا عساي أن أقول في هذا المساء المميز فما نعلم أحد أفضل من أقدم للفعالية الذي سيزف الآن لذلك فأحقُّ من يُوجَّهُ إليه الخِطابُ في هذه الليلة المتميّزة البهيّة هو نجمُ حفلِنا، وعرّابُ إنجازاتِنا، وراعي مبادراتِنا أميرُنا المحبوب سموّ الأمير خالد الفيصل.
 
وأضاف: أيها الأمير المحبوبُ.. سيرتُك مثالٌ مختلفٌ للتميز، ومسيرتُك في خدمةِ الوطن لا تمرّ مرَّ السحاب، ولا يمرُّ المتأمِّلُ بها مرورَ الكِرام.
 
وأضاف " بدأتَ بالشباب، فأسستَ لرعايتهم صرحاً.. وغرستَ لهم غَرساً لا يزالُ يُؤتِي أُكُلَه كُلَّ حِين ثمّ حللتَ في عسير، فحقّقتَ فيها العسير، وحببتَ للناسِ إليها المسير.. فصارت قِبلةَ السياحة، ومنزِلَ المَلاحة والصَباحة.
 
ثم صليت بالحرم ومنه بدأت رحلة الحلم إلى أعالي القمم ومن أمام الكعبة رسمت رؤية المنطقة وجمعت أهالي مكة وشاركتهم الخطة فأصبحت عليهم حجة وكنتَ للتعليمِ قائداً.. فأسهمتَ فيهِ كما يليقُ بك.. وتركتَ بصمةُ تدلّ عليك، كما يدلّ الربيعُ على المطر.. براً بمكّة عدتَ إليها العودَ الحميد، فأُضِيفَ إلى المجدِ التليدِ مجدٌ جديد.. وأكملتَ المسيرة، ومضيتَ بعزمٍ وبصيرة.
 
وزاد " سيرةٌ عَطِرة، وإنجازاتٌ مباركة، ودعواتٌ يلهَجُ بها من عرفتَ ومن لم تَعرِف.
 
وتابع القول: فهنيئاً لنا بِك.. وهنيئاً لسموّ نائبك بك صاحبَ السموّ، تميّز حفلنا في هذا العام بمشاركةِ جامعةِ الفيصل في إعدادِ وتنظيمِ معرِض اللوحاتِ الفنيةِ لسمو الأمير خالد الفيصل.. كما تميّز حفلنا هذا العام بتشريفِ صاحبِ السموّ الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائبِ أمير منطقة مكّة المكرمة لأول مناسبة في المنطقة. فمرحباً به في جوار الفيصل وفي جوارِ الحرم، وفي منطقةِ التميّز.
 
صاحب السمو، أيها الحضور الكرام.
لم نجد أمثلَ وقعاً، ولا أصدقَ قولاً من عبارةِ أميرنا المحبوب: "أهالي مكّةَ كلهم يستحقونَ التكريم".. ولكنّ لجان التحكيم في جائزة مكة للتميز اجتهدت أن تنتقي من الحَسَنِ أحسنَه، بتكريمِ الثُلّة المميّزة التي تستحقّ التكريم.. فتحيّة لهم، وتحيّةً لمكّة التي أنجبت هذهِ الثُلّة من أهلِ التميّز، وإلى مزيد ومزيد من التميّز.
 
وفي نهاية الحفل كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين وهم:
أولاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز في خدمات الحج والعمرة اللجنة الأمنية بالحج؛ نظير ما حققته اللجنة من مستويات متميزة من التكامل والتنسيق بين مختلف القطاعات ومنها القطاعات العسكرية والأمنية الممثلة لوزارات (الداخلية والدفاع والحرس الوطني) ورئاسة الاستخبارات العامة لتجويد الأداء والخطط الأمنية بالحج مما انعكس إيجاباً على نجاح موسم حج العام الماضي.
 
ثانياً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإداري شرطة منطقة مكة المكرمة؛ نظير الجهود المبذولة في سرعة إلقاء القبض على المطلوبين والتعامل الإيجابي والسريع مع البلاغات الواردة للشرطة مما حقق الأهداف المرجوة ضمن إدارة عمل جادة ومميزة.
 
ثالثا: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الثقافي: مهرجان جدة التاريخية؛ نظير الجهود المتميزة والمبذولة تخطيطاً وإعداداً وتنفيذاً للمهرجان ومخرجاته تحقيقاً لإثراء الثقافة والتراث مما أسهم في حراك ثقافي مميز في المنطقة.
رابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العمراني: شركة نسما القابضة للمقاولات؛ لإنجازها للمشاريع الريادية بالمنطقة ضمن الجدول الزمني المحدد لتلك المشاريع وبمستويات فنية عالية وبخبرات وأيد وطنية.
خامساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاجتماعي: مناصفة بين كل من:
1/ جمعية الوداد الخيرية: لدورها المتميز في تحقيق مبادئ التكافل والعناية بالأيتام ومجهولي الأبوين وتأهيلهم للانخراط في المجتمع والمشاركة في تنميته وتطويره.
2/ جمعية المودة للتنمية الأسرية: لتميزها في تنفيذ برامج اجتماعية مستدامة لبناء الأسر والحفاظ عليها والحد من نسب الطلاق من خلال توفير الاستقرار والأمان للأسرة والمجتمع.
 
سادساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاقتصادي: شركة معادن عن منجم الدويحي للذهب بمحافظة الخرمة؛ لمساهمة المنجم في رفع وزيادة الموارد الوطنية من خلال تحسين إنتاج الذهب بالمنجم بحوالي 180 ألف أوقية سنوياً بأيد وخبرات وطنية.
سابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز البيئي: الأستاذ عبدالله السهلي عن مشروع صناعية ورش عسفان؛ لمساهمة المشروع في تحسين الواجهة العمرانية لمحافظة جدة من خلال الجهود المبذولة لنقل الورش الصناعية من حي النزهة وسرعة إنشاء وتجهيز مدينة صناعية متكاملة بعسفان وفق المعايير البيئية والفنية.
ثامناً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العلمي والتقني: مناصفة بين كل من:
1/ وكالة جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي: البداية المتميزة في إطلاق عدد من المبادرات العلمية والاختراعات لتحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد مستدام مبني على المعرفة وتوظيف الأبحاث العلمية لخدمة الوطن.
2/ الشاب / أيمن الشريف مؤسس حساب سناب مكة: لتوظيفه وتسخيره للتقنية ومخرجاتها بطرق سهلة ومميزة ومشاركته في نقل صور عن عدد من المشاريع في المنطقة لجميع أنحاء العالم.
تاسعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإنساني: حصل عليها كل من:
1- الدكتور حبيب بن زين العابدين: لتميزه في متابعة وإنجاز المشاريع التطويرية بالمشاعر المقدسة أثناء فترة عمله مشرفاً على الإدارة العامة للمشروعات المركزية في وزارة الشؤون البلدية والقروية.

 
2- السفير محمد بن أحمد طيب: جهوده ومشاركته في تصحيح أوضاع الجالية البرماوية وتمثيله للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي وجهوده المتميزة في الإشراف على فرع وزارة الخارجية بالمنطقة.

 
3- الدكتورة هويدا بنت نواف الحارثي: تجسيدها لصورة من صور تميز وتفوق المرأة السعودية كأول مهندسة سعودية متخصصة بالعمارة الإسلامية ومشاركتها في تقييم المشاريع الريادية بالمنطقة والمشاعر المقدسة.

 
 
وفي شأن متصل، افتتح الأمير خالد الفيصل المعرض التشكيلي الخاص بلوحاته، ويبرز المعرض الحس الفني التشكيلي للأمير خالد الفيصل، والذي تجلى في اللوحات التي احتضنها قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض مؤخراً، حيث أظهرت العمق الروحي والإسلامي والتاريخي والثقافي والحضاري السعودي.
 
يشار إلى أن الأمير خالد الفيصل تبرّع بقيمة 30 لوحة من أعماله الفنية التي تم بيعها بإشراف دار سوثبيز للمزادات لدعم الجامعة، وقد بيعت 7 قطع فنية، رسمت على القماش، منها «الكعبة المشرفة» و«قمر وعلم» و«المئذنة»، و«تناطح الظبي العربي»، ولوحة «الراعي»، ولوحة تحاكي «شمس العصر على صدر كثيب»، في حين عبّرت اللوحة السابعة عن «همس الرياض».
وتدور مواضيع اللوحات حول قصائد الأمير خالد الفيصل الشعرية والتي حوّلها إلى لوحات فنية، وقد تجاوزت مبيعات المعرض الفني 20 مليون ريال.
 

اعلان
خالد الفيصل يكرّم الفائزين في جائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة
سبق

كرم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل مساء أمس (الأحد) الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة، بحضور محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، كما افتتح المعرض التشكيلي المصاحب للحفل، والذي يعرض لوحات سموه التي احتضنها مؤخراً قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض وخصص ريع بيعها لدعم جامعة الفيصل.
 
وقال أمير منطقة مكة المكرمة: "لا يسعني إلا أن أختصر التهنئة للفائزين والشكر للحاضرين والتقدير للمنظمين".
 
وبمناسبة حصول جدة التاريخية على جائزة التميز الثقافي ألقى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد كلمة قال فيها " أشكر سموكم الكريم للعناية والدعم الكبير لجدة التاريخية والذي آتى ثماره بجهودكم منذُ البدايات وحتى اليوم.. كما نشكر الأمانة العامة لجائزة مكة للتميز على منح جائزة التميز الثقافي لمهرجان جدة التاريخي الذي يؤكد على أهمية الحفاظ على الموروث الحضاري وترسيخه لدى النشء وتعريفهم بحياة الآباء والأجداد في ماضينا العريق.
 
وأضاف إني إذ أعبر لسموكم الكريم عن فائق الامتنان لهذا التقدير الكريم، أؤكد لمقامكم الكريم أن هذا النجاح الذي نعتز به جميعاً، لم يكن نتاج عمل فردي أو ثمرةً لجهود قطاعٍ بعينه وإنما جاء تتويجاً لجهد جماعي وتكاتفٍ وعمل مشترك بروح الفريق الواحد، لقد كان عملاً مؤسسياً متكاملاً جمع في طياته كل المبادرات والأفكار التي شكلت هذه الصورة الإبداعية لجهود مخلصة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه وأمانة محافظة جدة والشرطة والدوريات الأمنية وإدارة المرور والإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة وشركة بنش مارك منظمة المهرجان.. وحينما نتأمل الأعداد المتنامية لزوار جدة التاريخية التي بلغت 5 ملايين و290 ألف زائر نحمد الله سبحانه وتعالى أن وفقنا جميعاً لتحقيق الهدف المنشود. واسمحوا لي يا صاحب السمو في أن أجيّر هذا التقدير الكريم لأهالي جدة وكل من شاركنا عرفاناً وامتناناً لجهودهم، مؤكداً لسموكم الكريم تواصل الجهود والمبادرات والعمل الجماعي المشترك في خدمة هذا الجزء الغالي من بلادنا الحبيب.
 
فيما قال مستشار أمير منطقة مكة المكرمة أمين عام جائزة مكة للتميز الدكتور هشام الفالح في كلمته: كنت أفكر بماذا عساي أن أقول في هذا المساء المميز فما نعلم أحد أفضل من أقدم للفعالية الذي سيزف الآن لذلك فأحقُّ من يُوجَّهُ إليه الخِطابُ في هذه الليلة المتميّزة البهيّة هو نجمُ حفلِنا، وعرّابُ إنجازاتِنا، وراعي مبادراتِنا أميرُنا المحبوب سموّ الأمير خالد الفيصل.
 
وأضاف: أيها الأمير المحبوبُ.. سيرتُك مثالٌ مختلفٌ للتميز، ومسيرتُك في خدمةِ الوطن لا تمرّ مرَّ السحاب، ولا يمرُّ المتأمِّلُ بها مرورَ الكِرام.
 
وأضاف " بدأتَ بالشباب، فأسستَ لرعايتهم صرحاً.. وغرستَ لهم غَرساً لا يزالُ يُؤتِي أُكُلَه كُلَّ حِين ثمّ حللتَ في عسير، فحقّقتَ فيها العسير، وحببتَ للناسِ إليها المسير.. فصارت قِبلةَ السياحة، ومنزِلَ المَلاحة والصَباحة.
 
ثم صليت بالحرم ومنه بدأت رحلة الحلم إلى أعالي القمم ومن أمام الكعبة رسمت رؤية المنطقة وجمعت أهالي مكة وشاركتهم الخطة فأصبحت عليهم حجة وكنتَ للتعليمِ قائداً.. فأسهمتَ فيهِ كما يليقُ بك.. وتركتَ بصمةُ تدلّ عليك، كما يدلّ الربيعُ على المطر.. براً بمكّة عدتَ إليها العودَ الحميد، فأُضِيفَ إلى المجدِ التليدِ مجدٌ جديد.. وأكملتَ المسيرة، ومضيتَ بعزمٍ وبصيرة.
 
وزاد " سيرةٌ عَطِرة، وإنجازاتٌ مباركة، ودعواتٌ يلهَجُ بها من عرفتَ ومن لم تَعرِف.
 
وتابع القول: فهنيئاً لنا بِك.. وهنيئاً لسموّ نائبك بك صاحبَ السموّ، تميّز حفلنا في هذا العام بمشاركةِ جامعةِ الفيصل في إعدادِ وتنظيمِ معرِض اللوحاتِ الفنيةِ لسمو الأمير خالد الفيصل.. كما تميّز حفلنا هذا العام بتشريفِ صاحبِ السموّ الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائبِ أمير منطقة مكّة المكرمة لأول مناسبة في المنطقة. فمرحباً به في جوار الفيصل وفي جوارِ الحرم، وفي منطقةِ التميّز.
 
صاحب السمو، أيها الحضور الكرام.
لم نجد أمثلَ وقعاً، ولا أصدقَ قولاً من عبارةِ أميرنا المحبوب: "أهالي مكّةَ كلهم يستحقونَ التكريم".. ولكنّ لجان التحكيم في جائزة مكة للتميز اجتهدت أن تنتقي من الحَسَنِ أحسنَه، بتكريمِ الثُلّة المميّزة التي تستحقّ التكريم.. فتحيّة لهم، وتحيّةً لمكّة التي أنجبت هذهِ الثُلّة من أهلِ التميّز، وإلى مزيد ومزيد من التميّز.
 
وفي نهاية الحفل كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين وهم:
أولاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز في خدمات الحج والعمرة اللجنة الأمنية بالحج؛ نظير ما حققته اللجنة من مستويات متميزة من التكامل والتنسيق بين مختلف القطاعات ومنها القطاعات العسكرية والأمنية الممثلة لوزارات (الداخلية والدفاع والحرس الوطني) ورئاسة الاستخبارات العامة لتجويد الأداء والخطط الأمنية بالحج مما انعكس إيجاباً على نجاح موسم حج العام الماضي.
 
ثانياً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإداري شرطة منطقة مكة المكرمة؛ نظير الجهود المبذولة في سرعة إلقاء القبض على المطلوبين والتعامل الإيجابي والسريع مع البلاغات الواردة للشرطة مما حقق الأهداف المرجوة ضمن إدارة عمل جادة ومميزة.
 
ثالثا: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الثقافي: مهرجان جدة التاريخية؛ نظير الجهود المتميزة والمبذولة تخطيطاً وإعداداً وتنفيذاً للمهرجان ومخرجاته تحقيقاً لإثراء الثقافة والتراث مما أسهم في حراك ثقافي مميز في المنطقة.
رابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العمراني: شركة نسما القابضة للمقاولات؛ لإنجازها للمشاريع الريادية بالمنطقة ضمن الجدول الزمني المحدد لتلك المشاريع وبمستويات فنية عالية وبخبرات وأيد وطنية.
خامساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاجتماعي: مناصفة بين كل من:
1/ جمعية الوداد الخيرية: لدورها المتميز في تحقيق مبادئ التكافل والعناية بالأيتام ومجهولي الأبوين وتأهيلهم للانخراط في المجتمع والمشاركة في تنميته وتطويره.
2/ جمعية المودة للتنمية الأسرية: لتميزها في تنفيذ برامج اجتماعية مستدامة لبناء الأسر والحفاظ عليها والحد من نسب الطلاق من خلال توفير الاستقرار والأمان للأسرة والمجتمع.
 
سادساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاقتصادي: شركة معادن عن منجم الدويحي للذهب بمحافظة الخرمة؛ لمساهمة المنجم في رفع وزيادة الموارد الوطنية من خلال تحسين إنتاج الذهب بالمنجم بحوالي 180 ألف أوقية سنوياً بأيد وخبرات وطنية.
سابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز البيئي: الأستاذ عبدالله السهلي عن مشروع صناعية ورش عسفان؛ لمساهمة المشروع في تحسين الواجهة العمرانية لمحافظة جدة من خلال الجهود المبذولة لنقل الورش الصناعية من حي النزهة وسرعة إنشاء وتجهيز مدينة صناعية متكاملة بعسفان وفق المعايير البيئية والفنية.
ثامناً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العلمي والتقني: مناصفة بين كل من:
1/ وكالة جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي: البداية المتميزة في إطلاق عدد من المبادرات العلمية والاختراعات لتحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد مستدام مبني على المعرفة وتوظيف الأبحاث العلمية لخدمة الوطن.
2/ الشاب / أيمن الشريف مؤسس حساب سناب مكة: لتوظيفه وتسخيره للتقنية ومخرجاتها بطرق سهلة ومميزة ومشاركته في نقل صور عن عدد من المشاريع في المنطقة لجميع أنحاء العالم.
تاسعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإنساني: حصل عليها كل من:
1- الدكتور حبيب بن زين العابدين: لتميزه في متابعة وإنجاز المشاريع التطويرية بالمشاعر المقدسة أثناء فترة عمله مشرفاً على الإدارة العامة للمشروعات المركزية في وزارة الشؤون البلدية والقروية.

 
2- السفير محمد بن أحمد طيب: جهوده ومشاركته في تصحيح أوضاع الجالية البرماوية وتمثيله للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي وجهوده المتميزة في الإشراف على فرع وزارة الخارجية بالمنطقة.

 
3- الدكتورة هويدا بنت نواف الحارثي: تجسيدها لصورة من صور تميز وتفوق المرأة السعودية كأول مهندسة سعودية متخصصة بالعمارة الإسلامية ومشاركتها في تقييم المشاريع الريادية بالمنطقة والمشاعر المقدسة.

 
 
وفي شأن متصل، افتتح الأمير خالد الفيصل المعرض التشكيلي الخاص بلوحاته، ويبرز المعرض الحس الفني التشكيلي للأمير خالد الفيصل، والذي تجلى في اللوحات التي احتضنها قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض مؤخراً، حيث أظهرت العمق الروحي والإسلامي والتاريخي والثقافي والحضاري السعودي.
 
يشار إلى أن الأمير خالد الفيصل تبرّع بقيمة 30 لوحة من أعماله الفنية التي تم بيعها بإشراف دار سوثبيز للمزادات لدعم الجامعة، وقد بيعت 7 قطع فنية، رسمت على القماش، منها «الكعبة المشرفة» و«قمر وعلم» و«المئذنة»، و«تناطح الظبي العربي»، ولوحة «الراعي»، ولوحة تحاكي «شمس العصر على صدر كثيب»، في حين عبّرت اللوحة السابعة عن «همس الرياض».
وتدور مواضيع اللوحات حول قصائد الأمير خالد الفيصل الشعرية والتي حوّلها إلى لوحات فنية، وقد تجاوزت مبيعات المعرض الفني 20 مليون ريال.
 

08 مايو 2017 - 12 شعبان 1438
12:13 AM
اخر تعديل
31 يوليو 2017 - 8 ذو القعدة 1438
11:27 PM

خالد الفيصل يكرّم الفائزين في جائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة

افتتح أمير مكة المعرض التشكيلي الخاص بلوحاته

A A A
1
8,397

كرم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل مساء أمس (الأحد) الفائزين بجائزة مكة للتميز في دورتها الثامنة، بحضور محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ونائب أمير المنطقة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، كما افتتح المعرض التشكيلي المصاحب للحفل، والذي يعرض لوحات سموه التي احتضنها مؤخراً قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض وخصص ريع بيعها لدعم جامعة الفيصل.
 
وقال أمير منطقة مكة المكرمة: "لا يسعني إلا أن أختصر التهنئة للفائزين والشكر للحاضرين والتقدير للمنظمين".
 
وبمناسبة حصول جدة التاريخية على جائزة التميز الثقافي ألقى محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد كلمة قال فيها " أشكر سموكم الكريم للعناية والدعم الكبير لجدة التاريخية والذي آتى ثماره بجهودكم منذُ البدايات وحتى اليوم.. كما نشكر الأمانة العامة لجائزة مكة للتميز على منح جائزة التميز الثقافي لمهرجان جدة التاريخي الذي يؤكد على أهمية الحفاظ على الموروث الحضاري وترسيخه لدى النشء وتعريفهم بحياة الآباء والأجداد في ماضينا العريق.
 
وأضاف إني إذ أعبر لسموكم الكريم عن فائق الامتنان لهذا التقدير الكريم، أؤكد لمقامكم الكريم أن هذا النجاح الذي نعتز به جميعاً، لم يكن نتاج عمل فردي أو ثمرةً لجهود قطاعٍ بعينه وإنما جاء تتويجاً لجهد جماعي وتكاتفٍ وعمل مشترك بروح الفريق الواحد، لقد كان عملاً مؤسسياً متكاملاً جمع في طياته كل المبادرات والأفكار التي شكلت هذه الصورة الإبداعية لجهود مخلصة من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للترفيه وأمانة محافظة جدة والشرطة والدوريات الأمنية وإدارة المرور والإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة وشركة بنش مارك منظمة المهرجان.. وحينما نتأمل الأعداد المتنامية لزوار جدة التاريخية التي بلغت 5 ملايين و290 ألف زائر نحمد الله سبحانه وتعالى أن وفقنا جميعاً لتحقيق الهدف المنشود. واسمحوا لي يا صاحب السمو في أن أجيّر هذا التقدير الكريم لأهالي جدة وكل من شاركنا عرفاناً وامتناناً لجهودهم، مؤكداً لسموكم الكريم تواصل الجهود والمبادرات والعمل الجماعي المشترك في خدمة هذا الجزء الغالي من بلادنا الحبيب.
 
فيما قال مستشار أمير منطقة مكة المكرمة أمين عام جائزة مكة للتميز الدكتور هشام الفالح في كلمته: كنت أفكر بماذا عساي أن أقول في هذا المساء المميز فما نعلم أحد أفضل من أقدم للفعالية الذي سيزف الآن لذلك فأحقُّ من يُوجَّهُ إليه الخِطابُ في هذه الليلة المتميّزة البهيّة هو نجمُ حفلِنا، وعرّابُ إنجازاتِنا، وراعي مبادراتِنا أميرُنا المحبوب سموّ الأمير خالد الفيصل.
 
وأضاف: أيها الأمير المحبوبُ.. سيرتُك مثالٌ مختلفٌ للتميز، ومسيرتُك في خدمةِ الوطن لا تمرّ مرَّ السحاب، ولا يمرُّ المتأمِّلُ بها مرورَ الكِرام.
 
وأضاف " بدأتَ بالشباب، فأسستَ لرعايتهم صرحاً.. وغرستَ لهم غَرساً لا يزالُ يُؤتِي أُكُلَه كُلَّ حِين ثمّ حللتَ في عسير، فحقّقتَ فيها العسير، وحببتَ للناسِ إليها المسير.. فصارت قِبلةَ السياحة، ومنزِلَ المَلاحة والصَباحة.
 
ثم صليت بالحرم ومنه بدأت رحلة الحلم إلى أعالي القمم ومن أمام الكعبة رسمت رؤية المنطقة وجمعت أهالي مكة وشاركتهم الخطة فأصبحت عليهم حجة وكنتَ للتعليمِ قائداً.. فأسهمتَ فيهِ كما يليقُ بك.. وتركتَ بصمةُ تدلّ عليك، كما يدلّ الربيعُ على المطر.. براً بمكّة عدتَ إليها العودَ الحميد، فأُضِيفَ إلى المجدِ التليدِ مجدٌ جديد.. وأكملتَ المسيرة، ومضيتَ بعزمٍ وبصيرة.
 
وزاد " سيرةٌ عَطِرة، وإنجازاتٌ مباركة، ودعواتٌ يلهَجُ بها من عرفتَ ومن لم تَعرِف.
 
وتابع القول: فهنيئاً لنا بِك.. وهنيئاً لسموّ نائبك بك صاحبَ السموّ، تميّز حفلنا في هذا العام بمشاركةِ جامعةِ الفيصل في إعدادِ وتنظيمِ معرِض اللوحاتِ الفنيةِ لسمو الأمير خالد الفيصل.. كما تميّز حفلنا هذا العام بتشريفِ صاحبِ السموّ الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائبِ أمير منطقة مكّة المكرمة لأول مناسبة في المنطقة. فمرحباً به في جوار الفيصل وفي جوارِ الحرم، وفي منطقةِ التميّز.
 
صاحب السمو، أيها الحضور الكرام.
لم نجد أمثلَ وقعاً، ولا أصدقَ قولاً من عبارةِ أميرنا المحبوب: "أهالي مكّةَ كلهم يستحقونَ التكريم".. ولكنّ لجان التحكيم في جائزة مكة للتميز اجتهدت أن تنتقي من الحَسَنِ أحسنَه، بتكريمِ الثُلّة المميّزة التي تستحقّ التكريم.. فتحيّة لهم، وتحيّةً لمكّة التي أنجبت هذهِ الثُلّة من أهلِ التميّز، وإلى مزيد ومزيد من التميّز.
 
وفي نهاية الحفل كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين وهم:
أولاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز في خدمات الحج والعمرة اللجنة الأمنية بالحج؛ نظير ما حققته اللجنة من مستويات متميزة من التكامل والتنسيق بين مختلف القطاعات ومنها القطاعات العسكرية والأمنية الممثلة لوزارات (الداخلية والدفاع والحرس الوطني) ورئاسة الاستخبارات العامة لتجويد الأداء والخطط الأمنية بالحج مما انعكس إيجاباً على نجاح موسم حج العام الماضي.
 
ثانياً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإداري شرطة منطقة مكة المكرمة؛ نظير الجهود المبذولة في سرعة إلقاء القبض على المطلوبين والتعامل الإيجابي والسريع مع البلاغات الواردة للشرطة مما حقق الأهداف المرجوة ضمن إدارة عمل جادة ومميزة.
 
ثالثا: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الثقافي: مهرجان جدة التاريخية؛ نظير الجهود المتميزة والمبذولة تخطيطاً وإعداداً وتنفيذاً للمهرجان ومخرجاته تحقيقاً لإثراء الثقافة والتراث مما أسهم في حراك ثقافي مميز في المنطقة.
رابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العمراني: شركة نسما القابضة للمقاولات؛ لإنجازها للمشاريع الريادية بالمنطقة ضمن الجدول الزمني المحدد لتلك المشاريع وبمستويات فنية عالية وبخبرات وأيد وطنية.
خامساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاجتماعي: مناصفة بين كل من:
1/ جمعية الوداد الخيرية: لدورها المتميز في تحقيق مبادئ التكافل والعناية بالأيتام ومجهولي الأبوين وتأهيلهم للانخراط في المجتمع والمشاركة في تنميته وتطويره.
2/ جمعية المودة للتنمية الأسرية: لتميزها في تنفيذ برامج اجتماعية مستدامة لبناء الأسر والحفاظ عليها والحد من نسب الطلاق من خلال توفير الاستقرار والأمان للأسرة والمجتمع.
 
سادساً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الاقتصادي: شركة معادن عن منجم الدويحي للذهب بمحافظة الخرمة؛ لمساهمة المنجم في رفع وزيادة الموارد الوطنية من خلال تحسين إنتاج الذهب بالمنجم بحوالي 180 ألف أوقية سنوياً بأيد وخبرات وطنية.
سابعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز البيئي: الأستاذ عبدالله السهلي عن مشروع صناعية ورش عسفان؛ لمساهمة المشروع في تحسين الواجهة العمرانية لمحافظة جدة من خلال الجهود المبذولة لنقل الورش الصناعية من حي النزهة وسرعة إنشاء وتجهيز مدينة صناعية متكاملة بعسفان وفق المعايير البيئية والفنية.
ثامناً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز العلمي والتقني: مناصفة بين كل من:
1/ وكالة جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي: البداية المتميزة في إطلاق عدد من المبادرات العلمية والاختراعات لتحويل الاقتصاد الوطني إلى اقتصاد مستدام مبني على المعرفة وتوظيف الأبحاث العلمية لخدمة الوطن.
2/ الشاب / أيمن الشريف مؤسس حساب سناب مكة: لتوظيفه وتسخيره للتقنية ومخرجاتها بطرق سهلة ومميزة ومشاركته في نقل صور عن عدد من المشاريع في المنطقة لجميع أنحاء العالم.
تاسعاً: فاز بالجائزة بدورتها الثامنة في فرع التميز الإنساني: حصل عليها كل من:
1- الدكتور حبيب بن زين العابدين: لتميزه في متابعة وإنجاز المشاريع التطويرية بالمشاعر المقدسة أثناء فترة عمله مشرفاً على الإدارة العامة للمشروعات المركزية في وزارة الشؤون البلدية والقروية.

 
2- السفير محمد بن أحمد طيب: جهوده ومشاركته في تصحيح أوضاع الجالية البرماوية وتمثيله للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي وجهوده المتميزة في الإشراف على فرع وزارة الخارجية بالمنطقة.

 
3- الدكتورة هويدا بنت نواف الحارثي: تجسيدها لصورة من صور تميز وتفوق المرأة السعودية كأول مهندسة سعودية متخصصة بالعمارة الإسلامية ومشاركتها في تقييم المشاريع الريادية بالمنطقة والمشاعر المقدسة.

 
 
وفي شأن متصل، افتتح الأمير خالد الفيصل المعرض التشكيلي الخاص بلوحاته، ويبرز المعرض الحس الفني التشكيلي للأمير خالد الفيصل، والذي تجلى في اللوحات التي احتضنها قصر الملك فيصل بحي المعذر بالرياض مؤخراً، حيث أظهرت العمق الروحي والإسلامي والتاريخي والثقافي والحضاري السعودي.
 
يشار إلى أن الأمير خالد الفيصل تبرّع بقيمة 30 لوحة من أعماله الفنية التي تم بيعها بإشراف دار سوثبيز للمزادات لدعم الجامعة، وقد بيعت 7 قطع فنية، رسمت على القماش، منها «الكعبة المشرفة» و«قمر وعلم» و«المئذنة»، و«تناطح الظبي العربي»، ولوحة «الراعي»، ولوحة تحاكي «شمس العصر على صدر كثيب»، في حين عبّرت اللوحة السابعة عن «همس الرياض».
وتدور مواضيع اللوحات حول قصائد الأمير خالد الفيصل الشعرية والتي حوّلها إلى لوحات فنية، وقد تجاوزت مبيعات المعرض الفني 20 مليون ريال.