"خبير شبكات" يحذر: الحسابات المتعددة لمسؤولي الشبكات عرضة لـ"شمعون"

​نصح بخطوات لتجنب الهجمات وشدد على المنشآت بضرورة تدريب كوادرها

حذّر خبير الشبكات والأمن الإلكتروني، المهندس فواز نشار، من مغبة تعدد أصحاب الصلاحية في الدخول إلى الشبكات داخل المنشآت، خاصة الذين يمتلكون حسابات لديها صلاحيات إدارة الأنظمة، مؤكداً أن ذلك من شأنه إتاحة الفرصة للهجمات الإلكترونية على المنشأة.

وفي الوقت الذي نشط فيه الإصدار الثاني من فيروس "شمعون 2.0" وفيروس "الفدية Ransomware"؛ قدم المهندس نشار، وهو مدير عام قطاع تطوير الأعمال والخدمات بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، بضرورة اتباع خطوات محددة للحيلولة دون وصول هجمات الفيروس للأجهزة الإلكترونية، مشدداً على ضرورة اهتمام المنشآت بالأمن الإلكتروني حفاظاً على مصالحها ومكتسباتها.

ولخص توصيات مواجهة "شمعون" في ضرورة التحقق من وجود نسخ احتياطية حديثة للمعلومات، وعدم أخذ نسخ احتياطية على نفس الجهاز المصاب بالفيروس، مع ضرورة التأكيد على عدم فتح الروابط أو مرفقات البريد الإلكتروني، وعدم تصفح المواقع المشبوهة، أو التي لا تمت بصلة للعمل.

ودعا المهندس نشار إلى أهمية تحديث أنظمة التشغيل والتطبيقات بشكل دوري وفعال، مع ضرورة استخدام برامج مكافحة الفيروسات والتأكد من تحديثها دورياً، واستخدام أنظمة الكشف المتطورة عن البرمجيات الخبيثة، والإسراع بعزل الأجهزة المشتبه بإصابتها عن الشبكة، وعدم تحميل ملفات من مواقع الانترنت غير المعروفة أو غير الموثوقة.

وأكد أن على المنشآت تدريب كوادرها العاملة في مجال الأمن الإلكتروني بشكل دوري للتعامل باحترافية مع الهجمات الفيروسية، والحد من انتشارها وتوسعها، مع زيادة جرعات توعية الموظفين من خلال تكثيف الحملات التوعوية؛ لتسليط الضوء على أنواع الإصابات المحتملة.

اعلان
"خبير شبكات" يحذر: الحسابات المتعددة لمسؤولي الشبكات عرضة لـ"شمعون"
سبق

حذّر خبير الشبكات والأمن الإلكتروني، المهندس فواز نشار، من مغبة تعدد أصحاب الصلاحية في الدخول إلى الشبكات داخل المنشآت، خاصة الذين يمتلكون حسابات لديها صلاحيات إدارة الأنظمة، مؤكداً أن ذلك من شأنه إتاحة الفرصة للهجمات الإلكترونية على المنشأة.

وفي الوقت الذي نشط فيه الإصدار الثاني من فيروس "شمعون 2.0" وفيروس "الفدية Ransomware"؛ قدم المهندس نشار، وهو مدير عام قطاع تطوير الأعمال والخدمات بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، بضرورة اتباع خطوات محددة للحيلولة دون وصول هجمات الفيروس للأجهزة الإلكترونية، مشدداً على ضرورة اهتمام المنشآت بالأمن الإلكتروني حفاظاً على مصالحها ومكتسباتها.

ولخص توصيات مواجهة "شمعون" في ضرورة التحقق من وجود نسخ احتياطية حديثة للمعلومات، وعدم أخذ نسخ احتياطية على نفس الجهاز المصاب بالفيروس، مع ضرورة التأكيد على عدم فتح الروابط أو مرفقات البريد الإلكتروني، وعدم تصفح المواقع المشبوهة، أو التي لا تمت بصلة للعمل.

ودعا المهندس نشار إلى أهمية تحديث أنظمة التشغيل والتطبيقات بشكل دوري وفعال، مع ضرورة استخدام برامج مكافحة الفيروسات والتأكد من تحديثها دورياً، واستخدام أنظمة الكشف المتطورة عن البرمجيات الخبيثة، والإسراع بعزل الأجهزة المشتبه بإصابتها عن الشبكة، وعدم تحميل ملفات من مواقع الانترنت غير المعروفة أو غير الموثوقة.

وأكد أن على المنشآت تدريب كوادرها العاملة في مجال الأمن الإلكتروني بشكل دوري للتعامل باحترافية مع الهجمات الفيروسية، والحد من انتشارها وتوسعها، مع زيادة جرعات توعية الموظفين من خلال تكثيف الحملات التوعوية؛ لتسليط الضوء على أنواع الإصابات المحتملة.

24 يناير 2017 - 26 ربيع الآخر 1438
06:51 PM

"خبير شبكات" يحذر: الحسابات المتعددة لمسؤولي الشبكات عرضة لـ"شمعون"

​نصح بخطوات لتجنب الهجمات وشدد على المنشآت بضرورة تدريب كوادرها

A A A
5
8,548

حذّر خبير الشبكات والأمن الإلكتروني، المهندس فواز نشار، من مغبة تعدد أصحاب الصلاحية في الدخول إلى الشبكات داخل المنشآت، خاصة الذين يمتلكون حسابات لديها صلاحيات إدارة الأنظمة، مؤكداً أن ذلك من شأنه إتاحة الفرصة للهجمات الإلكترونية على المنشأة.

وفي الوقت الذي نشط فيه الإصدار الثاني من فيروس "شمعون 2.0" وفيروس "الفدية Ransomware"؛ قدم المهندس نشار، وهو مدير عام قطاع تطوير الأعمال والخدمات بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، بضرورة اتباع خطوات محددة للحيلولة دون وصول هجمات الفيروس للأجهزة الإلكترونية، مشدداً على ضرورة اهتمام المنشآت بالأمن الإلكتروني حفاظاً على مصالحها ومكتسباتها.

ولخص توصيات مواجهة "شمعون" في ضرورة التحقق من وجود نسخ احتياطية حديثة للمعلومات، وعدم أخذ نسخ احتياطية على نفس الجهاز المصاب بالفيروس، مع ضرورة التأكيد على عدم فتح الروابط أو مرفقات البريد الإلكتروني، وعدم تصفح المواقع المشبوهة، أو التي لا تمت بصلة للعمل.

ودعا المهندس نشار إلى أهمية تحديث أنظمة التشغيل والتطبيقات بشكل دوري وفعال، مع ضرورة استخدام برامج مكافحة الفيروسات والتأكد من تحديثها دورياً، واستخدام أنظمة الكشف المتطورة عن البرمجيات الخبيثة، والإسراع بعزل الأجهزة المشتبه بإصابتها عن الشبكة، وعدم تحميل ملفات من مواقع الانترنت غير المعروفة أو غير الموثوقة.

وأكد أن على المنشآت تدريب كوادرها العاملة في مجال الأمن الإلكتروني بشكل دوري للتعامل باحترافية مع الهجمات الفيروسية، والحد من انتشارها وتوسعها، مع زيادة جرعات توعية الموظفين من خلال تكثيف الحملات التوعوية؛ لتسليط الضوء على أنواع الإصابات المحتملة.