دبي.. "محمد بن راشد" يعلن تأسيس مجلس السعادة العالمي

يعتبر الأول من نوعه ويوافق اليوم العالمي 20 مارس

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم"، الأحد، إطلاق مجلس السعادة العالمي بالتزامن مع احتفاء العالم باليوم الدولي للسعادة يوم 20 مارس، ليكون الأول من نوعه، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".
 
وقال "الشيخ محمد بن راشد": إن "العالم بحاجة ماسة إلى تبني مقاربة جديدة لتحقيق السعادة تقوم على التعاون والبحث عن القواسم المشتركة ونقاط التوافق".
 
وذكر –بحسب سكاي نيوز عربية- فإن "تعاظم التحديات وتسارع وتيرة التحولات والتغيرات على الساحة العالمية، تتطلب من صناع القرار تبني سياسات ومقاربات تفتح نوافذ أمل للناس، ولعل احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للسعادة، يتحول إلى رسالة للعالم للبحث عن آليات جديدة تحقق الخير للشعوب".
 
ويأتي تشكيل مجلس السعادة العالمي نتيجة رئيسة لحوار السعادة الذي عقد ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات التي عقدت دورتها الخامسة في فبراير الماضي. 

ويهدف المجلس إلى مساعدة الحكومات على تبني مفاهيم السعادة في خططها وإستراتيجياتها وأجندات عملها، للارتقاء بمستويات حياة الشعوب ويساعدها على تجاوز تحديات المستقبل، ويشكل جهة استشارية تضم نخبة من العلماء والخبراء العالميين والمسؤولين الدوليين.

 
وينضوي تحت إطار المجلس 6 مجالس فرعية هي: "مجلس السعادة والصحة، ومجلس السعادة والتعليم، ومجلس السعادة الشخصية، ومجلس السعادة في بيئة العمل، ومجلس قياس السعادة، ومجلس المدن السعيدة".

    
 

اعلان
دبي.. "محمد بن راشد" يعلن تأسيس مجلس السعادة العالمي
سبق

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم"، الأحد، إطلاق مجلس السعادة العالمي بالتزامن مع احتفاء العالم باليوم الدولي للسعادة يوم 20 مارس، ليكون الأول من نوعه، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".
 
وقال "الشيخ محمد بن راشد": إن "العالم بحاجة ماسة إلى تبني مقاربة جديدة لتحقيق السعادة تقوم على التعاون والبحث عن القواسم المشتركة ونقاط التوافق".
 
وذكر –بحسب سكاي نيوز عربية- فإن "تعاظم التحديات وتسارع وتيرة التحولات والتغيرات على الساحة العالمية، تتطلب من صناع القرار تبني سياسات ومقاربات تفتح نوافذ أمل للناس، ولعل احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للسعادة، يتحول إلى رسالة للعالم للبحث عن آليات جديدة تحقق الخير للشعوب".
 
ويأتي تشكيل مجلس السعادة العالمي نتيجة رئيسة لحوار السعادة الذي عقد ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات التي عقدت دورتها الخامسة في فبراير الماضي. 

ويهدف المجلس إلى مساعدة الحكومات على تبني مفاهيم السعادة في خططها وإستراتيجياتها وأجندات عملها، للارتقاء بمستويات حياة الشعوب ويساعدها على تجاوز تحديات المستقبل، ويشكل جهة استشارية تضم نخبة من العلماء والخبراء العالميين والمسؤولين الدوليين.

 
وينضوي تحت إطار المجلس 6 مجالس فرعية هي: "مجلس السعادة والصحة، ومجلس السعادة والتعليم، ومجلس السعادة الشخصية، ومجلس السعادة في بيئة العمل، ومجلس قياس السعادة، ومجلس المدن السعيدة".

    
 

19 مارس 2017 - 20 جمادى الآخر 1438
10:16 PM

دبي.. "محمد بن راشد" يعلن تأسيس مجلس السعادة العالمي

يعتبر الأول من نوعه ويوافق اليوم العالمي 20 مارس

A A A
10
3,086

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم"، الأحد، إطلاق مجلس السعادة العالمي بالتزامن مع احتفاء العالم باليوم الدولي للسعادة يوم 20 مارس، ليكون الأول من نوعه، حسبما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".
 
وقال "الشيخ محمد بن راشد": إن "العالم بحاجة ماسة إلى تبني مقاربة جديدة لتحقيق السعادة تقوم على التعاون والبحث عن القواسم المشتركة ونقاط التوافق".
 
وذكر –بحسب سكاي نيوز عربية- فإن "تعاظم التحديات وتسارع وتيرة التحولات والتغيرات على الساحة العالمية، تتطلب من صناع القرار تبني سياسات ومقاربات تفتح نوافذ أمل للناس، ولعل احتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للسعادة، يتحول إلى رسالة للعالم للبحث عن آليات جديدة تحقق الخير للشعوب".
 
ويأتي تشكيل مجلس السعادة العالمي نتيجة رئيسة لحوار السعادة الذي عقد ضمن أعمال القمة العالمية للحكومات التي عقدت دورتها الخامسة في فبراير الماضي. 

ويهدف المجلس إلى مساعدة الحكومات على تبني مفاهيم السعادة في خططها وإستراتيجياتها وأجندات عملها، للارتقاء بمستويات حياة الشعوب ويساعدها على تجاوز تحديات المستقبل، ويشكل جهة استشارية تضم نخبة من العلماء والخبراء العالميين والمسؤولين الدوليين.

 
وينضوي تحت إطار المجلس 6 مجالس فرعية هي: "مجلس السعادة والصحة، ومجلس السعادة والتعليم، ومجلس السعادة الشخصية، ومجلس السعادة في بيئة العمل، ومجلس قياس السعادة، ومجلس المدن السعيدة".