30 دقيقة

هي مقدار ما سيقتطعه "الاحتباس الحراري" من ساعات نوم البشر أسبوعيًا خلال العام 2050 وفقًا لدراسة حديثة توقعت أن يزداد الحال سوءًا بحلول عام 2050، حيث تشير الدراسة إلى أن الناس في نصف الكرة الشمالي سيفقدون نصف ساعة تقريبًا من ساعات نومهم أسبوعيًا إذا ارتفعت درجات الحرارة بمقدار درجتين مئويتين فقط، وقد يواجه بعضهم قلة في عدد ساعات النوم بمقدار 42 دقيقة أسبوعيًا في حال زادت درجة الحرارة عن ذلك الحد.

وبحسب "دايلي ميل" فقد خلصت الدراسة الأمريكية إلى أن كل ارتفاع في درجة الحرارة نابعٌ من تغير المناخ سيقتطع ما يقارب 15 دقيقة في الشهر من نوم كل شخص، ما يهدد حياة الكثير من كبار السن ولاسيما أولئك الذين لا يحظون بأنظمة تهوية جيدة.

وعلى صلة بالموضوع فقد أصدر مجلس الدفاع عن المصادر الطبيعية، تقريرًا جديدًا كشف فيه عن الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري، وفقًا لما يصدر من غاز ثاني أوكسيد الكربون عن كل كيلوغرام من تلك الأطعمة.

وقد حلّلت الدراسة 197 نوعًا من الطعام، باستخدام خدمة الأبحاث الاقتصادية التي تقدمها وزارة الزراعة الأمريكية، وقامت بتحليل ما خلّفته هذه الأطعمة من تلوث منذ عام 2005 وحتى عام 2014 فتصدّرت قائمة أكثر 10 أطعمة تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري كلٌ من اللحوم البقرية ولحوم الخرفان والزبدة والمأكولات البحرية ثم الأجبان والهليون فلحم الخنزير ولحم العجل والدجاج ولحم ديك الحبش.

اعلان
30 دقيقة
سبق

هي مقدار ما سيقتطعه "الاحتباس الحراري" من ساعات نوم البشر أسبوعيًا خلال العام 2050 وفقًا لدراسة حديثة توقعت أن يزداد الحال سوءًا بحلول عام 2050، حيث تشير الدراسة إلى أن الناس في نصف الكرة الشمالي سيفقدون نصف ساعة تقريبًا من ساعات نومهم أسبوعيًا إذا ارتفعت درجات الحرارة بمقدار درجتين مئويتين فقط، وقد يواجه بعضهم قلة في عدد ساعات النوم بمقدار 42 دقيقة أسبوعيًا في حال زادت درجة الحرارة عن ذلك الحد.

وبحسب "دايلي ميل" فقد خلصت الدراسة الأمريكية إلى أن كل ارتفاع في درجة الحرارة نابعٌ من تغير المناخ سيقتطع ما يقارب 15 دقيقة في الشهر من نوم كل شخص، ما يهدد حياة الكثير من كبار السن ولاسيما أولئك الذين لا يحظون بأنظمة تهوية جيدة.

وعلى صلة بالموضوع فقد أصدر مجلس الدفاع عن المصادر الطبيعية، تقريرًا جديدًا كشف فيه عن الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري، وفقًا لما يصدر من غاز ثاني أوكسيد الكربون عن كل كيلوغرام من تلك الأطعمة.

وقد حلّلت الدراسة 197 نوعًا من الطعام، باستخدام خدمة الأبحاث الاقتصادية التي تقدمها وزارة الزراعة الأمريكية، وقامت بتحليل ما خلّفته هذه الأطعمة من تلوث منذ عام 2005 وحتى عام 2014 فتصدّرت قائمة أكثر 10 أطعمة تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري كلٌ من اللحوم البقرية ولحوم الخرفان والزبدة والمأكولات البحرية ثم الأجبان والهليون فلحم الخنزير ولحم العجل والدجاج ولحم ديك الحبش.

31 مايو 2017 - 5 رمضان 1438
01:40 AM

30 دقيقة

A A A
1
6,160

هي مقدار ما سيقتطعه "الاحتباس الحراري" من ساعات نوم البشر أسبوعيًا خلال العام 2050 وفقًا لدراسة حديثة توقعت أن يزداد الحال سوءًا بحلول عام 2050، حيث تشير الدراسة إلى أن الناس في نصف الكرة الشمالي سيفقدون نصف ساعة تقريبًا من ساعات نومهم أسبوعيًا إذا ارتفعت درجات الحرارة بمقدار درجتين مئويتين فقط، وقد يواجه بعضهم قلة في عدد ساعات النوم بمقدار 42 دقيقة أسبوعيًا في حال زادت درجة الحرارة عن ذلك الحد.

وبحسب "دايلي ميل" فقد خلصت الدراسة الأمريكية إلى أن كل ارتفاع في درجة الحرارة نابعٌ من تغير المناخ سيقتطع ما يقارب 15 دقيقة في الشهر من نوم كل شخص، ما يهدد حياة الكثير من كبار السن ولاسيما أولئك الذين لا يحظون بأنظمة تهوية جيدة.

وعلى صلة بالموضوع فقد أصدر مجلس الدفاع عن المصادر الطبيعية، تقريرًا جديدًا كشف فيه عن الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري، وفقًا لما يصدر من غاز ثاني أوكسيد الكربون عن كل كيلوغرام من تلك الأطعمة.

وقد حلّلت الدراسة 197 نوعًا من الطعام، باستخدام خدمة الأبحاث الاقتصادية التي تقدمها وزارة الزراعة الأمريكية، وقامت بتحليل ما خلّفته هذه الأطعمة من تلوث منذ عام 2005 وحتى عام 2014 فتصدّرت قائمة أكثر 10 أطعمة تؤدي إلى زيادة الاحتباس الحراري كلٌ من اللحوم البقرية ولحوم الخرفان والزبدة والمأكولات البحرية ثم الأجبان والهليون فلحم الخنزير ولحم العجل والدجاج ولحم ديك الحبش.