دوريات المجاهدين بجازان تُحبط تهريب 100 مسدس و2969 طلقة حية

من وادي ضمد الحدودي باتجاه مناخل التابعة بمحافظة الداير

كشف خالد بن عبدالله قزيز، المتحدث الرسمي لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، أن دوريات المجاهدين - ممثلة بدورية المعلومات الأمنية بالفرع - تمكنت من إحباط محاولة تهريب كمية من الأسلحة والذخيرة.
 
وبيَّن أن العملية بدأت فور توافر معلومات عن قيام مجموعة من المهربين بمحاولة تهريب أسلحة وذخيرة حية، وتوجُّههم من وادي ضمد الحدودي باتجاه مناخل التابعة بمحافظة الداير.
 
وأوضح أنه جرى إعداد كمائن عدة للمواقع المحتمل اتخاذها طرق عبور، وعند اقترابهم تم ملاحقتهم، وإطلاق أعيرة نارية لإجبارهم على الوقوف، وضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر، بلغ عددها ١٠٠ مسدس ربع و١٠٠ مخزن للسلاح نفسه، إضافة إلى ٢٩٦٩ طلقة حية متنوعة. فيما لاذ المهربون بالفرار مستترين بظلام الليل الدامس، ووعورة المنطقة التي سلكوها.
 
وأضاف: دوريات القطاع الشمالي بالدرب قامت بمداهمة أوكار الترويج، وضبطت ٤١ عبوة مختلفة الأحجام، بلغت سعتها الإجمالية ٨٠٥ لترات من العرق المسكر. كما تمكنت الدوريات بالقطاع الشمالي من رصد مركبة من نوع هايلوكس غمارة (موديل ٩٩) على خط الفطيحة، وتم تعقُّبها ومتابعتها، وترجل منها ٤ أشخاص من الجنسية الإفريقية، لاذوا بالفرار.
 
وأشار إلى أن الدوريات قامت بملاحقتهم، والقبض عليهم، وعُثر بحوزتهم على عتلات، تحوي بداخلها كميات من الحشيش، بلغت 34 كجم و900 جرام. موضحًا أن العملية جاءت بعد تلقي بلاغ عن مواصفات لمركبة من إحدى دورياتنا. وقد جرى إحالة المقبوض عليهم والمضبوطات إلى جهة الاختصاص.
 
وأثنى المدير العام لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير على جهود منسوبي الفرع المستمرة في التصدي لعمليات التسلل والتهريب بكل إخلاص وتضحية، وفق توجيهات أمير منطقة جازان، وبمتابعة المدير العام للمجاهدين د. عبدالله السويد.. مؤكدًا أن هذه العمليات دليل واضح على ما يتمتع به أفراد ودوريات المجاهدين من خبرة ودراية في مواجهة العابثين بأمن هذا الوطن المقدس. 
 
 

اعلان
دوريات المجاهدين بجازان تُحبط تهريب 100 مسدس و2969 طلقة حية
سبق

كشف خالد بن عبدالله قزيز، المتحدث الرسمي لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، أن دوريات المجاهدين - ممثلة بدورية المعلومات الأمنية بالفرع - تمكنت من إحباط محاولة تهريب كمية من الأسلحة والذخيرة.
 
وبيَّن أن العملية بدأت فور توافر معلومات عن قيام مجموعة من المهربين بمحاولة تهريب أسلحة وذخيرة حية، وتوجُّههم من وادي ضمد الحدودي باتجاه مناخل التابعة بمحافظة الداير.
 
وأوضح أنه جرى إعداد كمائن عدة للمواقع المحتمل اتخاذها طرق عبور، وعند اقترابهم تم ملاحقتهم، وإطلاق أعيرة نارية لإجبارهم على الوقوف، وضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر، بلغ عددها ١٠٠ مسدس ربع و١٠٠ مخزن للسلاح نفسه، إضافة إلى ٢٩٦٩ طلقة حية متنوعة. فيما لاذ المهربون بالفرار مستترين بظلام الليل الدامس، ووعورة المنطقة التي سلكوها.
 
وأضاف: دوريات القطاع الشمالي بالدرب قامت بمداهمة أوكار الترويج، وضبطت ٤١ عبوة مختلفة الأحجام، بلغت سعتها الإجمالية ٨٠٥ لترات من العرق المسكر. كما تمكنت الدوريات بالقطاع الشمالي من رصد مركبة من نوع هايلوكس غمارة (موديل ٩٩) على خط الفطيحة، وتم تعقُّبها ومتابعتها، وترجل منها ٤ أشخاص من الجنسية الإفريقية، لاذوا بالفرار.
 
وأشار إلى أن الدوريات قامت بملاحقتهم، والقبض عليهم، وعُثر بحوزتهم على عتلات، تحوي بداخلها كميات من الحشيش، بلغت 34 كجم و900 جرام. موضحًا أن العملية جاءت بعد تلقي بلاغ عن مواصفات لمركبة من إحدى دورياتنا. وقد جرى إحالة المقبوض عليهم والمضبوطات إلى جهة الاختصاص.
 
وأثنى المدير العام لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير على جهود منسوبي الفرع المستمرة في التصدي لعمليات التسلل والتهريب بكل إخلاص وتضحية، وفق توجيهات أمير منطقة جازان، وبمتابعة المدير العام للمجاهدين د. عبدالله السويد.. مؤكدًا أن هذه العمليات دليل واضح على ما يتمتع به أفراد ودوريات المجاهدين من خبرة ودراية في مواجهة العابثين بأمن هذا الوطن المقدس. 
 
 

29 إبريل 2017 - 3 شعبان 1438
08:35 PM

دوريات المجاهدين بجازان تُحبط تهريب 100 مسدس و2969 طلقة حية

من وادي ضمد الحدودي باتجاه مناخل التابعة بمحافظة الداير

A A A
8
25,445

كشف خالد بن عبدالله قزيز، المتحدث الرسمي لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان، أن دوريات المجاهدين - ممثلة بدورية المعلومات الأمنية بالفرع - تمكنت من إحباط محاولة تهريب كمية من الأسلحة والذخيرة.
 
وبيَّن أن العملية بدأت فور توافر معلومات عن قيام مجموعة من المهربين بمحاولة تهريب أسلحة وذخيرة حية، وتوجُّههم من وادي ضمد الحدودي باتجاه مناخل التابعة بمحافظة الداير.
 
وأوضح أنه جرى إعداد كمائن عدة للمواقع المحتمل اتخاذها طرق عبور، وعند اقترابهم تم ملاحقتهم، وإطلاق أعيرة نارية لإجبارهم على الوقوف، وضبط كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر، بلغ عددها ١٠٠ مسدس ربع و١٠٠ مخزن للسلاح نفسه، إضافة إلى ٢٩٦٩ طلقة حية متنوعة. فيما لاذ المهربون بالفرار مستترين بظلام الليل الدامس، ووعورة المنطقة التي سلكوها.
 
وأضاف: دوريات القطاع الشمالي بالدرب قامت بمداهمة أوكار الترويج، وضبطت ٤١ عبوة مختلفة الأحجام، بلغت سعتها الإجمالية ٨٠٥ لترات من العرق المسكر. كما تمكنت الدوريات بالقطاع الشمالي من رصد مركبة من نوع هايلوكس غمارة (موديل ٩٩) على خط الفطيحة، وتم تعقُّبها ومتابعتها، وترجل منها ٤ أشخاص من الجنسية الإفريقية، لاذوا بالفرار.
 
وأشار إلى أن الدوريات قامت بملاحقتهم، والقبض عليهم، وعُثر بحوزتهم على عتلات، تحوي بداخلها كميات من الحشيش، بلغت 34 كجم و900 جرام. موضحًا أن العملية جاءت بعد تلقي بلاغ عن مواصفات لمركبة من إحدى دورياتنا. وقد جرى إحالة المقبوض عليهم والمضبوطات إلى جهة الاختصاص.
 
وأثنى المدير العام لفرع إدارة المجاهدين بمنطقة جازان عبدالرحمن بن صالح المويشير على جهود منسوبي الفرع المستمرة في التصدي لعمليات التسلل والتهريب بكل إخلاص وتضحية، وفق توجيهات أمير منطقة جازان، وبمتابعة المدير العام للمجاهدين د. عبدالله السويد.. مؤكدًا أن هذه العمليات دليل واضح على ما يتمتع به أفراد ودوريات المجاهدين من خبرة ودراية في مواجهة العابثين بأمن هذا الوطن المقدس.