رئيس جمعية أهل الحديث الباكستانية "أبو تراب": الدفاع عن السعودية والحرمين الشريفين واجب شرعي

أطلقت صفحتين على الفيس بوك بموسم الحج حظيتا بزيارات أكثر من 22 مليون شخص خلال أسبوع واحد

أكد الرئيس العام لحركة الدفاع عن الحرمين الشريفين، ونائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بجمهورية باكستان الإسلامية، الشيخ علي بن محمد أبو تراب، أنه في إطار الحملة الإعلامية الكبيرة التي أطلقتها الحركة في مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أطلقت خلال موسم الحج صفحتين عبر تطبيق الفيس بوك باسم (دفاع ـــــ حرمين شريفين) باللغة الأردية التي تعتبر ثالث لغة في العالم ذيوعاً وانتشاراً، منوهاً إلى أن هاتين الصفحتين قد حظيتا بزيارات فائقة العدد وغير مسبوقة، حيث بلغ عدد الزيارات والمشاهدات أكثر من 22 مليون شخص خلال أسبوع واحد (من تاريخ 11 سبتمر إلى 17 سبتمبر 2016 م).
 
جاء ذلك في تصريح خاص بسبق خلال زيارته الحالية للمملكة ضمن الوفد المرافق لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الباكستاني الشيخ سردار محمد يوسف.
 
وأشار أبو تراب إلى أن الحركة بالتعاون مع جمعية أهل الحديث تهدف إلى تعريف الناطقين باللغة الأردية بالجهود الكبيرة والمتواصلة للمملكة في رعايتها وعنايتها بالحرمين الشريفين، وكذا الدفاع عن بلاد الحرمين الشريفين ضد أطماع أهل الشر والفتن التي تريد النيل من المملكة والحرمين الشريفين.
 
وقال فضيلته: تأتي هذه الجهود الإعلامية بناءً على توجيهات رئيس الجمعية معالي الشيخ بروفيسور ساجد مير، ومتابعة الأمين العام للجمعية الشيخ عبدالكريم بخش، من خلال الواجب الشرعي الذي أخذته الحركة على عاتقها تجاه من يقوم بخدمة أشرف البقاع وأحبها إلى الله.

اعلان
رئيس جمعية أهل الحديث الباكستانية "أبو تراب": الدفاع عن السعودية والحرمين الشريفين واجب شرعي
سبق

أكد الرئيس العام لحركة الدفاع عن الحرمين الشريفين، ونائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بجمهورية باكستان الإسلامية، الشيخ علي بن محمد أبو تراب، أنه في إطار الحملة الإعلامية الكبيرة التي أطلقتها الحركة في مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أطلقت خلال موسم الحج صفحتين عبر تطبيق الفيس بوك باسم (دفاع ـــــ حرمين شريفين) باللغة الأردية التي تعتبر ثالث لغة في العالم ذيوعاً وانتشاراً، منوهاً إلى أن هاتين الصفحتين قد حظيتا بزيارات فائقة العدد وغير مسبوقة، حيث بلغ عدد الزيارات والمشاهدات أكثر من 22 مليون شخص خلال أسبوع واحد (من تاريخ 11 سبتمر إلى 17 سبتمبر 2016 م).
 
جاء ذلك في تصريح خاص بسبق خلال زيارته الحالية للمملكة ضمن الوفد المرافق لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الباكستاني الشيخ سردار محمد يوسف.
 
وأشار أبو تراب إلى أن الحركة بالتعاون مع جمعية أهل الحديث تهدف إلى تعريف الناطقين باللغة الأردية بالجهود الكبيرة والمتواصلة للمملكة في رعايتها وعنايتها بالحرمين الشريفين، وكذا الدفاع عن بلاد الحرمين الشريفين ضد أطماع أهل الشر والفتن التي تريد النيل من المملكة والحرمين الشريفين.
 
وقال فضيلته: تأتي هذه الجهود الإعلامية بناءً على توجيهات رئيس الجمعية معالي الشيخ بروفيسور ساجد مير، ومتابعة الأمين العام للجمعية الشيخ عبدالكريم بخش، من خلال الواجب الشرعي الذي أخذته الحركة على عاتقها تجاه من يقوم بخدمة أشرف البقاع وأحبها إلى الله.

28 سبتمبر 2016 - 27 ذو الحجة 1437
10:04 PM

أطلقت صفحتين على الفيس بوك بموسم الحج حظيتا بزيارات أكثر من 22 مليون شخص خلال أسبوع واحد

رئيس جمعية أهل الحديث الباكستانية "أبو تراب": الدفاع عن السعودية والحرمين الشريفين واجب شرعي

A A A
8
10,025

أكد الرئيس العام لحركة الدفاع عن الحرمين الشريفين، ونائب رئيس جمعية أهل الحديث المركزية بجمهورية باكستان الإسلامية، الشيخ علي بن محمد أبو تراب، أنه في إطار الحملة الإعلامية الكبيرة التي أطلقتها الحركة في مواقع التواصل الاجتماعي، فقد أطلقت خلال موسم الحج صفحتين عبر تطبيق الفيس بوك باسم (دفاع ـــــ حرمين شريفين) باللغة الأردية التي تعتبر ثالث لغة في العالم ذيوعاً وانتشاراً، منوهاً إلى أن هاتين الصفحتين قد حظيتا بزيارات فائقة العدد وغير مسبوقة، حيث بلغ عدد الزيارات والمشاهدات أكثر من 22 مليون شخص خلال أسبوع واحد (من تاريخ 11 سبتمر إلى 17 سبتمبر 2016 م).
 
جاء ذلك في تصريح خاص بسبق خلال زيارته الحالية للمملكة ضمن الوفد المرافق لمعالي وزير الشؤون الإسلامية الباكستاني الشيخ سردار محمد يوسف.
 
وأشار أبو تراب إلى أن الحركة بالتعاون مع جمعية أهل الحديث تهدف إلى تعريف الناطقين باللغة الأردية بالجهود الكبيرة والمتواصلة للمملكة في رعايتها وعنايتها بالحرمين الشريفين، وكذا الدفاع عن بلاد الحرمين الشريفين ضد أطماع أهل الشر والفتن التي تريد النيل من المملكة والحرمين الشريفين.
 
وقال فضيلته: تأتي هذه الجهود الإعلامية بناءً على توجيهات رئيس الجمعية معالي الشيخ بروفيسور ساجد مير، ومتابعة الأمين العام للجمعية الشيخ عبدالكريم بخش، من خلال الواجب الشرعي الذي أخذته الحركة على عاتقها تجاه من يقوم بخدمة أشرف البقاع وأحبها إلى الله.