رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية: الجولة الملكية الآسيوية تعزيز وتنويع للشراكات الاقتصادية

توقيع اتفاقيات مع ذراع التقنية لوكالة ناسا لإنشاء مركز بالمملكة عن عالم الفضاء

أشاد ياسين آل سرور، رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية، بالجولة الآسيوية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – لكل من ماليزيا وإندونيسيا واليابان والصين، وما حققته من نتائج إيجابية على الصعيد الاقتصادي، وتعزيز الشراكات والتحالفات.
 
وفي التفاصيل، أكد آل سرور أهمية الجولة من الناحية الاقتصادية بالنسبة للمملكة، وهي تتطلع لتحقيق رؤية 2030م، وما تتضمنه من محاور لتنويع القاعدة الاقتصادية، وتقليل الاعتماد على النفط، وجذب الاستثمارات الأجنبية. مضيفًا بأن الدول الآسيوية التي شملتها الجولة الملكية يمكن أن تكون شريكًا مهمًّا في تحقيق رؤية السعودية، بما يتوافر لدى تلك الدول من قدرات مالية واقتصادية وطاقات بشرية، وما توفره أسواقها من فرص للمستثمرين السعوديين.
 
ولفت رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية إلى أن السعودية تتجه لتعزيز تحالفاتها الاقتصادية، وتنويع شراكاتها بخاصة مع اللاعبين الرئيسيين في خارطة الاقتصاد العالمي كدول شرق آسيا؛ وذلك لتوسيع قاعدتها الاقتصادية، وزيادة حجم تبادلاتها التجارية، فضلاً عن تأكيد موقعها كدولة فاعلة ومؤثرة في مسار الاقتصاد العالمي، من خلال عضويتها في مختلف الكيانات الدولية المرموقة، كمنظمة التجارة العالمية ومجموعة العشرين.
 
وأشار إلى أن جولة خادم الحرمين الشريفين لهذه الدول، وحجم الوفد من قطاع الأعمال المشارك فيها، يعكسان اهتمام الدولة – أيدها الله- بقطاع الأعمال السعودي، وحرصها على توفير بيئة داعمة ومحفزة له لإقامة شراكات تجارية مع نظرائه في تلك الدول، كما أنها تبعث برسائل للشركاء عن حجم الدعم والتأييد الذي يحظى به القطاع الخاص في السعودية من قِبل الدولة؛ ما يزيد من حماسهم ورغبتهم في توثيق علاقات التعاون التجاري والاستثماري في ضوء دعم حكومات تلك الدول واهتمامها بالارتقاء بعلاقاتها الاقتصادية مع السعودية.
 
ودعا آل سرور شركات القطاع الخاص في السعودية للاستفادة من الاتفاقيات والتفاهمات التي أسفرت عنها جولة خادم الحرمين الشريفين لتطوير شراكات طويلة المدى مع نظرائها في تلك الدول، واستكشاف آفاق وفرص جديدة لمنتجاتها في الأسواق الآسيوية، والعمل على إقامة علاقات تعاون ومشاريع مشتركة ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، تساعد في نقل وتوطين التقنيات المتقدمة في مختلف القطاعات، وتوفير فرص العمل والتدريب والتأهيل للكوادر الوطنية.
 
وفي السياق ذاته، شهد ملتقى الاستثمار السعودي - الصيني الذي حظي برعاية خادم الحرمين الشريفين عددًا من الاتفاقيات التجارية بين البلدين، كان من أبرزها توقيع اتفاقية من الجانب السعودي بين مجموعة الاقتصاد والأعمال العربية، مثلها رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية ياسين آل سرور، مع ذراع التقنية لوكالة ناسا الصينية لإنشاء أول مركز عالمي في السعودية للتعريف بعالم الفضاء باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ بهدف تثقيف الأطفال بنظام الترفيه للتدريب؛ لكي يتأسس الطفل منذ الصغر ليصبح قياديًّا في الكِبَر لدراسة علوم الفضاء. كما وقَّع آل سرور اتفاقيات أخرى في مشاريع الطاقة البديلة.

جولة الملك الآسيوية 2017 خادم الحرمين الشريفين الملك في آسيا الصين مختص: المملكة تمثل منطقة جذب للاستثمارات الخارجية خادم الحرمين الشريفين يشرف حفل المنتدى الاستثماري السعودي الصيني "سبق" تنشر الصور الأولى لفرع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالصين بالصور .. خادم الحرمين الشريفين و رئيس مجلس الدولة بجمهورية الصين يعقدان جلسة مباحثات بالصور .. خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مع رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بالصور .. خادم الحرمين يدشِّن مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين ويتسلّم الدكتوراه الفخرية تعرّف على المدينة السعودية التي ظهرت صورتها أثناء لقاء الملك مع الرئيس الصيني خادم الحرمين للمبتعثين بالصين: "أنتم جنود ووطننا يستحق" الملك يأمر بإلحاق "الدارسين على حسابهم في الصين" بالبعثة التعليمية سفير المملكة بالصين: السعودية تخطو لرسم تحالفات مع كافة الدول
اعلان
رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية: الجولة الملكية الآسيوية تعزيز وتنويع للشراكات الاقتصادية
سبق
أشاد ياسين آل سرور، رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية، بالجولة الآسيوية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – لكل من ماليزيا وإندونيسيا واليابان والصين، وما حققته من نتائج إيجابية على الصعيد الاقتصادي، وتعزيز الشراكات والتحالفات.
 
وفي التفاصيل، أكد آل سرور أهمية الجولة من الناحية الاقتصادية بالنسبة للمملكة، وهي تتطلع لتحقيق رؤية 2030م، وما تتضمنه من محاور لتنويع القاعدة الاقتصادية، وتقليل الاعتماد على النفط، وجذب الاستثمارات الأجنبية. مضيفًا بأن الدول الآسيوية التي شملتها الجولة الملكية يمكن أن تكون شريكًا مهمًّا في تحقيق رؤية السعودية، بما يتوافر لدى تلك الدول من قدرات مالية واقتصادية وطاقات بشرية، وما توفره أسواقها من فرص للمستثمرين السعوديين.
 
ولفت رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية إلى أن السعودية تتجه لتعزيز تحالفاتها الاقتصادية، وتنويع شراكاتها بخاصة مع اللاعبين الرئيسيين في خارطة الاقتصاد العالمي كدول شرق آسيا؛ وذلك لتوسيع قاعدتها الاقتصادية، وزيادة حجم تبادلاتها التجارية، فضلاً عن تأكيد موقعها كدولة فاعلة ومؤثرة في مسار الاقتصاد العالمي، من خلال عضويتها في مختلف الكيانات الدولية المرموقة، كمنظمة التجارة العالمية ومجموعة العشرين.
 
وأشار إلى أن جولة خادم الحرمين الشريفين لهذه الدول، وحجم الوفد من قطاع الأعمال المشارك فيها، يعكسان اهتمام الدولة – أيدها الله- بقطاع الأعمال السعودي، وحرصها على توفير بيئة داعمة ومحفزة له لإقامة شراكات تجارية مع نظرائه في تلك الدول، كما أنها تبعث برسائل للشركاء عن حجم الدعم والتأييد الذي يحظى به القطاع الخاص في السعودية من قِبل الدولة؛ ما يزيد من حماسهم ورغبتهم في توثيق علاقات التعاون التجاري والاستثماري في ضوء دعم حكومات تلك الدول واهتمامها بالارتقاء بعلاقاتها الاقتصادية مع السعودية.
 
ودعا آل سرور شركات القطاع الخاص في السعودية للاستفادة من الاتفاقيات والتفاهمات التي أسفرت عنها جولة خادم الحرمين الشريفين لتطوير شراكات طويلة المدى مع نظرائها في تلك الدول، واستكشاف آفاق وفرص جديدة لمنتجاتها في الأسواق الآسيوية، والعمل على إقامة علاقات تعاون ومشاريع مشتركة ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، تساعد في نقل وتوطين التقنيات المتقدمة في مختلف القطاعات، وتوفير فرص العمل والتدريب والتأهيل للكوادر الوطنية.
 
وفي السياق ذاته، شهد ملتقى الاستثمار السعودي - الصيني الذي حظي برعاية خادم الحرمين الشريفين عددًا من الاتفاقيات التجارية بين البلدين، كان من أبرزها توقيع اتفاقية من الجانب السعودي بين مجموعة الاقتصاد والأعمال العربية، مثلها رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية ياسين آل سرور، مع ذراع التقنية لوكالة ناسا الصينية لإنشاء أول مركز عالمي في السعودية للتعريف بعالم الفضاء باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ بهدف تثقيف الأطفال بنظام الترفيه للتدريب؛ لكي يتأسس الطفل منذ الصغر ليصبح قياديًّا في الكِبَر لدراسة علوم الفضاء. كما وقَّع آل سرور اتفاقيات أخرى في مشاريع الطاقة البديلة.
18 مارس 2017 - 19 جمادى الآخر 1438
01:36 AM
اخر تعديل
21 يونيو 2017 - 26 رمضان 1438
03:27 AM

رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية: الجولة الملكية الآسيوية تعزيز وتنويع للشراكات الاقتصادية

توقيع اتفاقيات مع ذراع التقنية لوكالة ناسا لإنشاء مركز بالمملكة عن عالم الفضاء

A A A
0
1,327

أشاد ياسين آل سرور، رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية، بالجولة الآسيوية التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – لكل من ماليزيا وإندونيسيا واليابان والصين، وما حققته من نتائج إيجابية على الصعيد الاقتصادي، وتعزيز الشراكات والتحالفات.
 
وفي التفاصيل، أكد آل سرور أهمية الجولة من الناحية الاقتصادية بالنسبة للمملكة، وهي تتطلع لتحقيق رؤية 2030م، وما تتضمنه من محاور لتنويع القاعدة الاقتصادية، وتقليل الاعتماد على النفط، وجذب الاستثمارات الأجنبية. مضيفًا بأن الدول الآسيوية التي شملتها الجولة الملكية يمكن أن تكون شريكًا مهمًّا في تحقيق رؤية السعودية، بما يتوافر لدى تلك الدول من قدرات مالية واقتصادية وطاقات بشرية، وما توفره أسواقها من فرص للمستثمرين السعوديين.
 
ولفت رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية إلى أن السعودية تتجه لتعزيز تحالفاتها الاقتصادية، وتنويع شراكاتها بخاصة مع اللاعبين الرئيسيين في خارطة الاقتصاد العالمي كدول شرق آسيا؛ وذلك لتوسيع قاعدتها الاقتصادية، وزيادة حجم تبادلاتها التجارية، فضلاً عن تأكيد موقعها كدولة فاعلة ومؤثرة في مسار الاقتصاد العالمي، من خلال عضويتها في مختلف الكيانات الدولية المرموقة، كمنظمة التجارة العالمية ومجموعة العشرين.
 
وأشار إلى أن جولة خادم الحرمين الشريفين لهذه الدول، وحجم الوفد من قطاع الأعمال المشارك فيها، يعكسان اهتمام الدولة – أيدها الله- بقطاع الأعمال السعودي، وحرصها على توفير بيئة داعمة ومحفزة له لإقامة شراكات تجارية مع نظرائه في تلك الدول، كما أنها تبعث برسائل للشركاء عن حجم الدعم والتأييد الذي يحظى به القطاع الخاص في السعودية من قِبل الدولة؛ ما يزيد من حماسهم ورغبتهم في توثيق علاقات التعاون التجاري والاستثماري في ضوء دعم حكومات تلك الدول واهتمامها بالارتقاء بعلاقاتها الاقتصادية مع السعودية.
 
ودعا آل سرور شركات القطاع الخاص في السعودية للاستفادة من الاتفاقيات والتفاهمات التي أسفرت عنها جولة خادم الحرمين الشريفين لتطوير شراكات طويلة المدى مع نظرائها في تلك الدول، واستكشاف آفاق وفرص جديدة لمنتجاتها في الأسواق الآسيوية، والعمل على إقامة علاقات تعاون ومشاريع مشتركة ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، تساعد في نقل وتوطين التقنيات المتقدمة في مختلف القطاعات، وتوفير فرص العمل والتدريب والتأهيل للكوادر الوطنية.
 
وفي السياق ذاته، شهد ملتقى الاستثمار السعودي - الصيني الذي حظي برعاية خادم الحرمين الشريفين عددًا من الاتفاقيات التجارية بين البلدين، كان من أبرزها توقيع اتفاقية من الجانب السعودي بين مجموعة الاقتصاد والأعمال العربية، مثلها رئيس غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية ياسين آل سرور، مع ذراع التقنية لوكالة ناسا الصينية لإنشاء أول مركز عالمي في السعودية للتعريف بعالم الفضاء باستخدام تقنية الواقع الافتراضي؛ بهدف تثقيف الأطفال بنظام الترفيه للتدريب؛ لكي يتأسس الطفل منذ الصغر ليصبح قياديًّا في الكِبَر لدراسة علوم الفضاء. كما وقَّع آل سرور اتفاقيات أخرى في مشاريع الطاقة البديلة.