راسم صورة الملك على الجبل: دشنتها في يوم الوطن لتبقى رمزًا للشموخ

قال لـ"سبق": هي إهداء مني لوطني في الذكرى الـ87 لتوحيد هذه البلاد

تعددت مظاهر احتفال أبناء الوطن بيومه الوطني، منها رسمة خادم الحرمين الشريفين على جبل شاهق الارتفاع في تبوك، نالت إعجاب الكثير من رواد التواصل الاجتماعي، التي تم رسمها على جبل (قارة) ذي الارتفاع الشاهق في منطقة (حسمى) البرية، والإطلالة على طريق تبوك - شرما.

"سبق" التقت الشاب باشر سعود العنزي، الذي رسم اللوحة لخادم الحرمين الشريفين على الجبل، وقال: "رسمتها حبًّا للملك سلمان - حفظه الله - وانتماء للوطن.. وهي إهداء مني لوطني في الذكرى الـ87 لتوحيد هذه البلاد".

وأضاف بأنه اختار هذا الموقع لكونه مميزًا، ومطلاً على طريق يسلكه المسافرون بين تبوك وشرما، وهو مكان سياحي؛ يقصده الشباب لممارسة التطعيس وتحدي السيارات المعدلة.

وحول فكرة الرسمة قال العنزي: كنت أرغب في رسمة لسيدي الملك سلمان، تكون أكبر رسمة جدارية، لكنَّ وعورة الجبل وطبيعة البيئة ووجود عواصف ترابية حتمت عليَّ أن تكون الرسمة بهذا المقاس (9 أمتار في 7 أمتار تقريبًا).

‏وعن نجاح الرسمة وانتشارها قال العنزي: ‏شخصية الرسمة (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز) شخصية محبوبة، وهي سبب رئيس في نجاح وتداول هذه الرسمة.. وإن كان لريشتي دور فهو بسيط، وهو واجبي تجاه وطني.

‏وختم المواطن بقوله: "أشكر كل أصدقائي الذين ساعدوني في الموقع، وإنجاز هذا العمل، وإكمال رسمتي؛ إذ واجهتنا صعوبات كثيرة، كان أهمها الارتفاع، وطبيعة الصخور الناعمة، والرياح المحمَّلة بالأتربة التي صادفت يوم الرسم".

اعلان
راسم صورة الملك على الجبل: دشنتها في يوم الوطن لتبقى رمزًا للشموخ
سبق

تعددت مظاهر احتفال أبناء الوطن بيومه الوطني، منها رسمة خادم الحرمين الشريفين على جبل شاهق الارتفاع في تبوك، نالت إعجاب الكثير من رواد التواصل الاجتماعي، التي تم رسمها على جبل (قارة) ذي الارتفاع الشاهق في منطقة (حسمى) البرية، والإطلالة على طريق تبوك - شرما.

"سبق" التقت الشاب باشر سعود العنزي، الذي رسم اللوحة لخادم الحرمين الشريفين على الجبل، وقال: "رسمتها حبًّا للملك سلمان - حفظه الله - وانتماء للوطن.. وهي إهداء مني لوطني في الذكرى الـ87 لتوحيد هذه البلاد".

وأضاف بأنه اختار هذا الموقع لكونه مميزًا، ومطلاً على طريق يسلكه المسافرون بين تبوك وشرما، وهو مكان سياحي؛ يقصده الشباب لممارسة التطعيس وتحدي السيارات المعدلة.

وحول فكرة الرسمة قال العنزي: كنت أرغب في رسمة لسيدي الملك سلمان، تكون أكبر رسمة جدارية، لكنَّ وعورة الجبل وطبيعة البيئة ووجود عواصف ترابية حتمت عليَّ أن تكون الرسمة بهذا المقاس (9 أمتار في 7 أمتار تقريبًا).

‏وعن نجاح الرسمة وانتشارها قال العنزي: ‏شخصية الرسمة (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز) شخصية محبوبة، وهي سبب رئيس في نجاح وتداول هذه الرسمة.. وإن كان لريشتي دور فهو بسيط، وهو واجبي تجاه وطني.

‏وختم المواطن بقوله: "أشكر كل أصدقائي الذين ساعدوني في الموقع، وإنجاز هذا العمل، وإكمال رسمتي؛ إذ واجهتنا صعوبات كثيرة، كان أهمها الارتفاع، وطبيعة الصخور الناعمة، والرياح المحمَّلة بالأتربة التي صادفت يوم الرسم".

29 سبتمبر 2017 - 9 محرّم 1439
10:09 PM

راسم صورة الملك على الجبل: دشنتها في يوم الوطن لتبقى رمزًا للشموخ

قال لـ"سبق": هي إهداء مني لوطني في الذكرى الـ87 لتوحيد هذه البلاد

A A A
11
57,969

تعددت مظاهر احتفال أبناء الوطن بيومه الوطني، منها رسمة خادم الحرمين الشريفين على جبل شاهق الارتفاع في تبوك، نالت إعجاب الكثير من رواد التواصل الاجتماعي، التي تم رسمها على جبل (قارة) ذي الارتفاع الشاهق في منطقة (حسمى) البرية، والإطلالة على طريق تبوك - شرما.

"سبق" التقت الشاب باشر سعود العنزي، الذي رسم اللوحة لخادم الحرمين الشريفين على الجبل، وقال: "رسمتها حبًّا للملك سلمان - حفظه الله - وانتماء للوطن.. وهي إهداء مني لوطني في الذكرى الـ87 لتوحيد هذه البلاد".

وأضاف بأنه اختار هذا الموقع لكونه مميزًا، ومطلاً على طريق يسلكه المسافرون بين تبوك وشرما، وهو مكان سياحي؛ يقصده الشباب لممارسة التطعيس وتحدي السيارات المعدلة.

وحول فكرة الرسمة قال العنزي: كنت أرغب في رسمة لسيدي الملك سلمان، تكون أكبر رسمة جدارية، لكنَّ وعورة الجبل وطبيعة البيئة ووجود عواصف ترابية حتمت عليَّ أن تكون الرسمة بهذا المقاس (9 أمتار في 7 أمتار تقريبًا).

‏وعن نجاح الرسمة وانتشارها قال العنزي: ‏شخصية الرسمة (خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز) شخصية محبوبة، وهي سبب رئيس في نجاح وتداول هذه الرسمة.. وإن كان لريشتي دور فهو بسيط، وهو واجبي تجاه وطني.

‏وختم المواطن بقوله: "أشكر كل أصدقائي الذين ساعدوني في الموقع، وإنجاز هذا العمل، وإكمال رسمتي؛ إذ واجهتنا صعوبات كثيرة، كان أهمها الارتفاع، وطبيعة الصخور الناعمة، والرياح المحمَّلة بالأتربة التي صادفت يوم الرسم".