"رجل أعمال" يبادر بتنفيذ صيانة طرق بصامطة جازان على حسابه الخاص

انطلاقًا من المسؤولية الاجتماعية والمساهمة الوطنية:

نفذ رجل أعمال صيانة طرق قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان، إيمانًا منه بأن الشراكة المجتمعية والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص واجب وطني واجتماعي، واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، والمساهمة في التنمية المستدامة لهذا الوطن.

وعبر رجل الأعمال أحمد بن حسن السهلي، لـ"سبق"، عن اعتزازه وفخره وكل منسوبي مؤسسته بالتزام المجموعة بمسؤولياتها الاجتماعية، مؤكدًا أن المجموعة تعي مسؤولياتها الوطنية تجاه المجتمع والشراكة المجتمعية من خلال مشاركاتها وإسهاماتها المتعددة في مختلف الفعاليات التي من شأنها دعم جهود التنمية المستدامة في شتى المجالات.

وأضاف: "هذه المبادرة تأتي كرسالة للمنشآت الخاصة للقيام بمسؤولياتها تجاه الوطن والمجتمع الذي يستحق منا تقديم كل العطاء لأجله وأن خدمته حق علينا وفي أعناقنا جميعًا ويستحق منا بذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة ، وأن الشركات والمؤسسات جزءٌ من هذا المجتمع وربحها من هذا الوطن ، وللمجتمع وتنميته حق علينا جميعًا."

وعبر "السهلي" عن عظيم شكره وامتنانه لمقام إمارة منطقة جازان، وأمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة، وتوجيهه الحثيث دائمًا للقطاعين، ولأمين منطقة جازان محمد بن حمود الشايع، ولمحافظ محافظة صامطة عبدالعزيز الطيار، ورئيس بلدية صامطة، إن سنحت لهم الفرصة لتقديم جزء بسيط لهذا الوطن الغالي بقيادته الرشيدة، حفظها الله.

من جهة أخرى، قال الشيخ يحيى بن حسن علي سهلي: "لا شك أن للمنشآت الخاصة دورًا حيويًا ومهمًا في التنمية، فهي شريك أساس مع القطاع الحكومي، وهو إحساس بمدى الحب والانتماء لهذا الوطن المعطاء الذي يستحق من الجميع المشاركة والتضحية، والوقوف صفًا واحدًا مع دولتنا الرشيدة في شتى المجالات".

وتابع: "لذا كان لزامًا أن يعي المجتمع مفهوم الشراكة المجتمعية، فهي التعاون والتكامل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني خدمة للوطن والمواطن".

واختتم قائلاً: "نفخر في قريتنا قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان بوجود العديد من المبادرات المتميزة ولعل من أهمها المبادرة التي نفذتها مؤسسة السهلي بعمل صيانة لطرق القرية بدعم من سمو سيدي أمير المنطقة الذي شجع هذه المبادرة، فله منا الشكر والتقدير ولمدير المؤسسة السيد أحمد بن حسن يحيى سهلي سائلين المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد".

اعلان
"رجل أعمال" يبادر بتنفيذ صيانة طرق بصامطة جازان على حسابه الخاص
سبق

نفذ رجل أعمال صيانة طرق قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان، إيمانًا منه بأن الشراكة المجتمعية والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص واجب وطني واجتماعي، واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، والمساهمة في التنمية المستدامة لهذا الوطن.

وعبر رجل الأعمال أحمد بن حسن السهلي، لـ"سبق"، عن اعتزازه وفخره وكل منسوبي مؤسسته بالتزام المجموعة بمسؤولياتها الاجتماعية، مؤكدًا أن المجموعة تعي مسؤولياتها الوطنية تجاه المجتمع والشراكة المجتمعية من خلال مشاركاتها وإسهاماتها المتعددة في مختلف الفعاليات التي من شأنها دعم جهود التنمية المستدامة في شتى المجالات.

وأضاف: "هذه المبادرة تأتي كرسالة للمنشآت الخاصة للقيام بمسؤولياتها تجاه الوطن والمجتمع الذي يستحق منا تقديم كل العطاء لأجله وأن خدمته حق علينا وفي أعناقنا جميعًا ويستحق منا بذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة ، وأن الشركات والمؤسسات جزءٌ من هذا المجتمع وربحها من هذا الوطن ، وللمجتمع وتنميته حق علينا جميعًا."

وعبر "السهلي" عن عظيم شكره وامتنانه لمقام إمارة منطقة جازان، وأمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة، وتوجيهه الحثيث دائمًا للقطاعين، ولأمين منطقة جازان محمد بن حمود الشايع، ولمحافظ محافظة صامطة عبدالعزيز الطيار، ورئيس بلدية صامطة، إن سنحت لهم الفرصة لتقديم جزء بسيط لهذا الوطن الغالي بقيادته الرشيدة، حفظها الله.

من جهة أخرى، قال الشيخ يحيى بن حسن علي سهلي: "لا شك أن للمنشآت الخاصة دورًا حيويًا ومهمًا في التنمية، فهي شريك أساس مع القطاع الحكومي، وهو إحساس بمدى الحب والانتماء لهذا الوطن المعطاء الذي يستحق من الجميع المشاركة والتضحية، والوقوف صفًا واحدًا مع دولتنا الرشيدة في شتى المجالات".

وتابع: "لذا كان لزامًا أن يعي المجتمع مفهوم الشراكة المجتمعية، فهي التعاون والتكامل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني خدمة للوطن والمواطن".

واختتم قائلاً: "نفخر في قريتنا قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان بوجود العديد من المبادرات المتميزة ولعل من أهمها المبادرة التي نفذتها مؤسسة السهلي بعمل صيانة لطرق القرية بدعم من سمو سيدي أمير المنطقة الذي شجع هذه المبادرة، فله منا الشكر والتقدير ولمدير المؤسسة السيد أحمد بن حسن يحيى سهلي سائلين المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد".

20 إبريل 2017 - 23 رجب 1438
10:19 PM

"رجل أعمال" يبادر بتنفيذ صيانة طرق بصامطة جازان على حسابه الخاص

انطلاقًا من المسؤولية الاجتماعية والمساهمة الوطنية:

A A A
28
23,820

نفذ رجل أعمال صيانة طرق قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان، إيمانًا منه بأن الشراكة المجتمعية والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص واجب وطني واجتماعي، واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية، والمساهمة في التنمية المستدامة لهذا الوطن.

وعبر رجل الأعمال أحمد بن حسن السهلي، لـ"سبق"، عن اعتزازه وفخره وكل منسوبي مؤسسته بالتزام المجموعة بمسؤولياتها الاجتماعية، مؤكدًا أن المجموعة تعي مسؤولياتها الوطنية تجاه المجتمع والشراكة المجتمعية من خلال مشاركاتها وإسهاماتها المتعددة في مختلف الفعاليات التي من شأنها دعم جهود التنمية المستدامة في شتى المجالات.

وأضاف: "هذه المبادرة تأتي كرسالة للمنشآت الخاصة للقيام بمسؤولياتها تجاه الوطن والمجتمع الذي يستحق منا تقديم كل العطاء لأجله وأن خدمته حق علينا وفي أعناقنا جميعًا ويستحق منا بذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة ، وأن الشركات والمؤسسات جزءٌ من هذا المجتمع وربحها من هذا الوطن ، وللمجتمع وتنميته حق علينا جميعًا."

وعبر "السهلي" عن عظيم شكره وامتنانه لمقام إمارة منطقة جازان، وأمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة، وتوجيهه الحثيث دائمًا للقطاعين، ولأمين منطقة جازان محمد بن حمود الشايع، ولمحافظ محافظة صامطة عبدالعزيز الطيار، ورئيس بلدية صامطة، إن سنحت لهم الفرصة لتقديم جزء بسيط لهذا الوطن الغالي بقيادته الرشيدة، حفظها الله.

من جهة أخرى، قال الشيخ يحيى بن حسن علي سهلي: "لا شك أن للمنشآت الخاصة دورًا حيويًا ومهمًا في التنمية، فهي شريك أساس مع القطاع الحكومي، وهو إحساس بمدى الحب والانتماء لهذا الوطن المعطاء الذي يستحق من الجميع المشاركة والتضحية، والوقوف صفًا واحدًا مع دولتنا الرشيدة في شتى المجالات".

وتابع: "لذا كان لزامًا أن يعي المجتمع مفهوم الشراكة المجتمعية، فهي التعاون والتكامل بين المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني خدمة للوطن والمواطن".

واختتم قائلاً: "نفخر في قريتنا قرية مختارة التابعة لمحافظة صامطة بمنطقة جازان بوجود العديد من المبادرات المتميزة ولعل من أهمها المبادرة التي نفذتها مؤسسة السهلي بعمل صيانة لطرق القرية بدعم من سمو سيدي أمير المنطقة الذي شجع هذه المبادرة، فله منا الشكر والتقدير ولمدير المؤسسة السيد أحمد بن حسن يحيى سهلي سائلين المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد".