رسمياً.. "كوالكوم" تطلق معالجها الخارق "سنابدراجون 835"

خلال مشاركتها الأسبوع المقبل في معرض "سي إي إس 2017"

 أعلنت شركة "كوالكوم" الأمريكية رسمياً عن نيتها الكشف عن معالجها الجديد الذي يوصف بالخارق "سنابدراجون 835"، خلال مشاركتها في معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية "سي إي إس 2017"، مطلع شهر يناير المقبل.

وكشفت "كوالكوم" عن مجموعة من التقنيات الحديثة التي دعمت بها المعالج الجديد، والتي كان أبرزها الجيل الرابع من تقنية الشحن السريع، والتي يمكن أن تمنح 5 ساعات عمل للبطارية بعد شحنها لخمس دقائق فقط.

كما يمكن لبطارية الهاتف الذكي، المدعوم بـ"سنابدراجون 835" أن تصل من صفر إلى 50% من عمر البطارية؛ في غضون 15 دقيقة فقط.

وأشار قسم التقنيات في الشركة التي تتخد من "سان دييجو" مقراً لها إلى أن التقنية الجديدة ستوفر أداء ثابتاً للبطارية والهاتف بشكل عام سواء تم شحنه عن طريق كابلات الشحن السريع "يو إس بي سي" أو عن طريق شحنه بالكابلات التقليدية.

كما تم دعم المعالج الجديد بتقنية "التفاوض الذكي لا الأمثل للجهد"، والذي يجعل الجهاز يعمل بصورة أكثر ذكاء في أداء وسرعة معالجه؛ حتى لا يتم استهلاك بطارية الهاتف بصورة كبيرة، ويتم توزيع الجهد حسب نوعية التطبيقات التي يستخدمها الشخص، عن طريق خوارزمية جديدة أعدتها الشركة للموازنة بين كمية الطاقة المتوفرة في البطارية والاحتياجات الخاصة بالمستخدم.

من المتوقع أن يكون معالج "سنابدراجون 835" ثماني النواة بسرعة تصل إلى 2.2 جيجاهرتز، وهو ما يجعله أقوى بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى 40% من معالج "أدرينو 540" المنافس له.

وأكدت عدد من الشركات نيتها الاعتماد على المعالج الجديد، وأبرزها "إل جي جي 6، و"سامسونج جلاكسي إس 8"، و"تشاومي مي 6".

 

اعلان
رسمياً.. "كوالكوم" تطلق معالجها الخارق "سنابدراجون 835"
سبق

 أعلنت شركة "كوالكوم" الأمريكية رسمياً عن نيتها الكشف عن معالجها الجديد الذي يوصف بالخارق "سنابدراجون 835"، خلال مشاركتها في معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية "سي إي إس 2017"، مطلع شهر يناير المقبل.

وكشفت "كوالكوم" عن مجموعة من التقنيات الحديثة التي دعمت بها المعالج الجديد، والتي كان أبرزها الجيل الرابع من تقنية الشحن السريع، والتي يمكن أن تمنح 5 ساعات عمل للبطارية بعد شحنها لخمس دقائق فقط.

كما يمكن لبطارية الهاتف الذكي، المدعوم بـ"سنابدراجون 835" أن تصل من صفر إلى 50% من عمر البطارية؛ في غضون 15 دقيقة فقط.

وأشار قسم التقنيات في الشركة التي تتخد من "سان دييجو" مقراً لها إلى أن التقنية الجديدة ستوفر أداء ثابتاً للبطارية والهاتف بشكل عام سواء تم شحنه عن طريق كابلات الشحن السريع "يو إس بي سي" أو عن طريق شحنه بالكابلات التقليدية.

كما تم دعم المعالج الجديد بتقنية "التفاوض الذكي لا الأمثل للجهد"، والذي يجعل الجهاز يعمل بصورة أكثر ذكاء في أداء وسرعة معالجه؛ حتى لا يتم استهلاك بطارية الهاتف بصورة كبيرة، ويتم توزيع الجهد حسب نوعية التطبيقات التي يستخدمها الشخص، عن طريق خوارزمية جديدة أعدتها الشركة للموازنة بين كمية الطاقة المتوفرة في البطارية والاحتياجات الخاصة بالمستخدم.

من المتوقع أن يكون معالج "سنابدراجون 835" ثماني النواة بسرعة تصل إلى 2.2 جيجاهرتز، وهو ما يجعله أقوى بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى 40% من معالج "أدرينو 540" المنافس له.

وأكدت عدد من الشركات نيتها الاعتماد على المعالج الجديد، وأبرزها "إل جي جي 6، و"سامسونج جلاكسي إس 8"، و"تشاومي مي 6".

 

31 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الآخر 1438
10:50 AM

رسمياً.. "كوالكوم" تطلق معالجها الخارق "سنابدراجون 835"

خلال مشاركتها الأسبوع المقبل في معرض "سي إي إس 2017"

A A A
0
1,572

 أعلنت شركة "كوالكوم" الأمريكية رسمياً عن نيتها الكشف عن معالجها الجديد الذي يوصف بالخارق "سنابدراجون 835"، خلال مشاركتها في معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية "سي إي إس 2017"، مطلع شهر يناير المقبل.

وكشفت "كوالكوم" عن مجموعة من التقنيات الحديثة التي دعمت بها المعالج الجديد، والتي كان أبرزها الجيل الرابع من تقنية الشحن السريع، والتي يمكن أن تمنح 5 ساعات عمل للبطارية بعد شحنها لخمس دقائق فقط.

كما يمكن لبطارية الهاتف الذكي، المدعوم بـ"سنابدراجون 835" أن تصل من صفر إلى 50% من عمر البطارية؛ في غضون 15 دقيقة فقط.

وأشار قسم التقنيات في الشركة التي تتخد من "سان دييجو" مقراً لها إلى أن التقنية الجديدة ستوفر أداء ثابتاً للبطارية والهاتف بشكل عام سواء تم شحنه عن طريق كابلات الشحن السريع "يو إس بي سي" أو عن طريق شحنه بالكابلات التقليدية.

كما تم دعم المعالج الجديد بتقنية "التفاوض الذكي لا الأمثل للجهد"، والذي يجعل الجهاز يعمل بصورة أكثر ذكاء في أداء وسرعة معالجه؛ حتى لا يتم استهلاك بطارية الهاتف بصورة كبيرة، ويتم توزيع الجهد حسب نوعية التطبيقات التي يستخدمها الشخص، عن طريق خوارزمية جديدة أعدتها الشركة للموازنة بين كمية الطاقة المتوفرة في البطارية والاحتياجات الخاصة بالمستخدم.

من المتوقع أن يكون معالج "سنابدراجون 835" ثماني النواة بسرعة تصل إلى 2.2 جيجاهرتز، وهو ما يجعله أقوى بنسبة تتراوح ما بين 30 إلى 40% من معالج "أدرينو 540" المنافس له.

وأكدت عدد من الشركات نيتها الاعتماد على المعالج الجديد، وأبرزها "إل جي جي 6، و"سامسونج جلاكسي إس 8"، و"تشاومي مي 6".