روسيا والصين يصوتان ضد قرار يعاقب الأسد على جرائم الكيماوي

امتناع كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت

استخدمت روسيا والصين وبوليفيا حق النقض "الفيتو" اليوم ضد قرار لمجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على الحكومة السورية، لاستخدام جيشها السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الحرب الدائرة بالبلاد منذ نحو 6 سنوات.

 

ووفقاً لسكاي نيوز فإن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا والصين حق النقض لإجهاض قرارات ضد دمشق في مجلس الأمن الدولي، إذ تعتبر موسكو وبكين حليفتين لنظام الأسد.

 

وقد نال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته هي: روسيا والصين وبوليفيا، في حين امتنعت كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت.

اعلان
روسيا والصين يصوتان ضد قرار يعاقب الأسد على جرائم الكيماوي
سبق

استخدمت روسيا والصين وبوليفيا حق النقض "الفيتو" اليوم ضد قرار لمجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على الحكومة السورية، لاستخدام جيشها السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الحرب الدائرة بالبلاد منذ نحو 6 سنوات.

 

ووفقاً لسكاي نيوز فإن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا والصين حق النقض لإجهاض قرارات ضد دمشق في مجلس الأمن الدولي، إذ تعتبر موسكو وبكين حليفتين لنظام الأسد.

 

وقد نال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته هي: روسيا والصين وبوليفيا، في حين امتنعت كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
08:52 PM

روسيا والصين يصوتان ضد قرار يعاقب الأسد على جرائم الكيماوي

امتناع كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت

A A A
4
3,532

استخدمت روسيا والصين وبوليفيا حق النقض "الفيتو" اليوم ضد قرار لمجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على الحكومة السورية، لاستخدام جيشها السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الحرب الدائرة بالبلاد منذ نحو 6 سنوات.

 

ووفقاً لسكاي نيوز فإن هذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا والصين حق النقض لإجهاض قرارات ضد دمشق في مجلس الأمن الدولي، إذ تعتبر موسكو وبكين حليفتين لنظام الأسد.

 

وقد نال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة، تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته هي: روسيا والصين وبوليفيا، في حين امتنعت كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت.