روسيا وتركيا يتفقان على مقترح لوقف إطلاق نار شامل في سوريا

مقتل 22 بينهم 10 أطفال في غارات لطائرات مجهولة بدير الزور

 كشفت وكالة "الأناضول"، اليوم، أن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا.

وفي سياق آخر، قُتل 22 مدنياً على الأقل بينهم عشرة أطفال في غارات جوية نفّذتها طائرات حربية مجهولة على قرية يسيطر عليها تنظيم "داعش" في شرق سوريا، كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء.

ووفق "فرانس برس" قال المرصد إن المدنيين الذين قُتلوا هم من عائلتين في قرية الحجنة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، الخاضعة بمعظمها لسيطرة تنظيم "داعش"، وتستهدفها بانتظام طائرات التحالف الدولي ضد الإرهابيين الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتفصيلاً، قالت وكالة "الأناضول": اتفقت تركيا وروسيا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا، ويستثني التنظيمات الإرهابية.

وقالت مصادر موثوقة إن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لتوسيع نطاق وقف إطلاق النار، وإجلاء السكان في مدينة حلب ليشمل عموم الأراضي السورية، وسيتم عرضه على أطراف الأزمة في سوريا.

وقالت المصادر إن المقترح المذكور يهدف لتطبيق وقف إطلاق النار في جميع مناطق الاشتباكات بين النظام السوري والتنظيمات الأجنبية الإرهابية الموالية له من جهة، والمعارضة من جهة أخرى.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أنقرة وموسكو ستبذلان جهوداً حثيثة لإدخال وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة حيّز التنفيذ ابتداءً من الليلة القادمة، بحيث يستثني التنظيمات الإرهابية.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام السوري والمعارضة في "أستانة" عاصمة كازاخستان، برعاية روسية تركية.

وتهدف تركيا وروسيا، من خلال ضمانهما للعملية، إلى المساهمة في المفاوضات ضمن عملية الانتقال السياسي، التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

اعلان
روسيا وتركيا يتفقان على مقترح لوقف إطلاق نار شامل في سوريا
سبق

 كشفت وكالة "الأناضول"، اليوم، أن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا.

وفي سياق آخر، قُتل 22 مدنياً على الأقل بينهم عشرة أطفال في غارات جوية نفّذتها طائرات حربية مجهولة على قرية يسيطر عليها تنظيم "داعش" في شرق سوريا، كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء.

ووفق "فرانس برس" قال المرصد إن المدنيين الذين قُتلوا هم من عائلتين في قرية الحجنة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، الخاضعة بمعظمها لسيطرة تنظيم "داعش"، وتستهدفها بانتظام طائرات التحالف الدولي ضد الإرهابيين الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتفصيلاً، قالت وكالة "الأناضول": اتفقت تركيا وروسيا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا، ويستثني التنظيمات الإرهابية.

وقالت مصادر موثوقة إن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لتوسيع نطاق وقف إطلاق النار، وإجلاء السكان في مدينة حلب ليشمل عموم الأراضي السورية، وسيتم عرضه على أطراف الأزمة في سوريا.

وقالت المصادر إن المقترح المذكور يهدف لتطبيق وقف إطلاق النار في جميع مناطق الاشتباكات بين النظام السوري والتنظيمات الأجنبية الإرهابية الموالية له من جهة، والمعارضة من جهة أخرى.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أنقرة وموسكو ستبذلان جهوداً حثيثة لإدخال وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة حيّز التنفيذ ابتداءً من الليلة القادمة، بحيث يستثني التنظيمات الإرهابية.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام السوري والمعارضة في "أستانة" عاصمة كازاخستان، برعاية روسية تركية.

وتهدف تركيا وروسيا، من خلال ضمانهما للعملية، إلى المساهمة في المفاوضات ضمن عملية الانتقال السياسي، التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

28 ديسمبر 2016 - 29 ربيع الأول 1438
11:03 AM
اخر تعديل
15 مارس 2017 - 16 جمادى الآخر 1438
09:57 PM

روسيا وتركيا يتفقان على مقترح لوقف إطلاق نار شامل في سوريا

مقتل 22 بينهم 10 أطفال في غارات لطائرات مجهولة بدير الزور

A A A
8
11,520

 كشفت وكالة "الأناضول"، اليوم، أن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا.

وفي سياق آخر، قُتل 22 مدنياً على الأقل بينهم عشرة أطفال في غارات جوية نفّذتها طائرات حربية مجهولة على قرية يسيطر عليها تنظيم "داعش" في شرق سوريا، كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء.

ووفق "فرانس برس" قال المرصد إن المدنيين الذين قُتلوا هم من عائلتين في قرية الحجنة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، الخاضعة بمعظمها لسيطرة تنظيم "داعش"، وتستهدفها بانتظام طائرات التحالف الدولي ضد الإرهابيين الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتفصيلاً، قالت وكالة "الأناضول": اتفقت تركيا وروسيا على مقترح لوقف إطلاق نار شامل سيُعرض على أطراف الأزمة في سوريا، ويستثني التنظيمات الإرهابية.

وقالت مصادر موثوقة إن تركيا وروسيا اتفقتا على مقترح لتوسيع نطاق وقف إطلاق النار، وإجلاء السكان في مدينة حلب ليشمل عموم الأراضي السورية، وسيتم عرضه على أطراف الأزمة في سوريا.

وقالت المصادر إن المقترح المذكور يهدف لتطبيق وقف إطلاق النار في جميع مناطق الاشتباكات بين النظام السوري والتنظيمات الأجنبية الإرهابية الموالية له من جهة، والمعارضة من جهة أخرى.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن أنقرة وموسكو ستبذلان جهوداً حثيثة لإدخال وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة حيّز التنفيذ ابتداءً من الليلة القادمة، بحيث يستثني التنظيمات الإرهابية.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام السوري والمعارضة في "أستانة" عاصمة كازاخستان، برعاية روسية تركية.

وتهدف تركيا وروسيا، من خلال ضمانهما للعملية، إلى المساهمة في المفاوضات ضمن عملية الانتقال السياسي، التي ينص عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.