رويترز: السعودية ستزيد إنتاجها النفطي.. لن تغرق السوق العالمي

توقعت أن يصل المعدل إلى 10.5 ملايين برميل يومياً خلال الصيف

كشفت مصادر في قطاع النفط بالسعودية لوكالة "رويترز" أن إنتاج المملكة من الخام سيرتفع إلى مستويات قياسية خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف، مشيرة إلى أنه من غير المرجح أن يصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية.

وقالت المصادر: "الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 ملايين برميل يومياً خلال الصيف".

وذكرت ثلاثة مصادر ترصد الإنتاج السعودي أن  إنتاج أبريل لم يسجل تغيرا يذكر عند نحو 10.15 ملايين برميل يومياً.

وأوضحت  "رويترز " أن تلك التوقعات قد تساعد على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر بعد أن رفضت الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وأفادت مصادر في القطاع بالمملكة العربية السعودية بأن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب.

 وأضافت المصادر: "الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 ملايين برميل يومياً، وقد يرتفع بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يومياً في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً".

وأردفت: "غالباً ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يوميا لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء".

وأشارت المصادر إلى أن لدى شركة أرامكو السعودية عملاق قطاع النفط طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يومياً لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية.

واستدركت قائلة: "لكن الإنتاج لم يصل أبداً إلى 11 مليون برميل يومياً".

هذا وقد ضخّت المملكة 10.56 مليون برميل يوميا في يونيو  العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج. وأبقت المملكة الإنتاج دون تغير يذكر في مارس عند 10.22 مليون برميل يوميا ولم تكشف بعد عن بيانات أبريل.

اعلان
رويترز: السعودية ستزيد إنتاجها النفطي.. لن تغرق السوق العالمي
سبق

كشفت مصادر في قطاع النفط بالسعودية لوكالة "رويترز" أن إنتاج المملكة من الخام سيرتفع إلى مستويات قياسية خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف، مشيرة إلى أنه من غير المرجح أن يصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية.

وقالت المصادر: "الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 ملايين برميل يومياً خلال الصيف".

وذكرت ثلاثة مصادر ترصد الإنتاج السعودي أن  إنتاج أبريل لم يسجل تغيرا يذكر عند نحو 10.15 ملايين برميل يومياً.

وأوضحت  "رويترز " أن تلك التوقعات قد تساعد على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر بعد أن رفضت الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وأفادت مصادر في القطاع بالمملكة العربية السعودية بأن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب.

 وأضافت المصادر: "الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 ملايين برميل يومياً، وقد يرتفع بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يومياً في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً".

وأردفت: "غالباً ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يوميا لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء".

وأشارت المصادر إلى أن لدى شركة أرامكو السعودية عملاق قطاع النفط طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يومياً لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية.

واستدركت قائلة: "لكن الإنتاج لم يصل أبداً إلى 11 مليون برميل يومياً".

هذا وقد ضخّت المملكة 10.56 مليون برميل يوميا في يونيو  العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج. وأبقت المملكة الإنتاج دون تغير يذكر في مارس عند 10.22 مليون برميل يوميا ولم تكشف بعد عن بيانات أبريل.

30 إبريل 2016 - 23 رجب 1437
01:42 PM

توقعت أن يصل المعدل إلى 10.5 ملايين برميل يومياً خلال الصيف

رويترز: السعودية ستزيد إنتاجها النفطي.. لن تغرق السوق العالمي

A A A
3
14,874

كشفت مصادر في قطاع النفط بالسعودية لوكالة "رويترز" أن إنتاج المملكة من الخام سيرتفع إلى مستويات قياسية خلال الأسابيع المقبلة لتلبية الطلب على الكهرباء في فصل الصيف، مشيرة إلى أنه من غير المرجح أن يصل إلى الحد الذي تغرق به الأسواق العالمية.

وقالت المصادر: "الإنتاج قد يرتفع إلى نحو 10.5 ملايين برميل يومياً خلال الصيف".

وذكرت ثلاثة مصادر ترصد الإنتاج السعودي أن  إنتاج أبريل لم يسجل تغيرا يذكر عند نحو 10.15 ملايين برميل يومياً.

وأوضحت  "رويترز " أن تلك التوقعات قد تساعد على تهدئة مخاوف السوق من إمكانية أن تضيف المملكة الكثير إلى تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية بعد أن انهارت مباحثات تثبيت الإنتاج التي عقدت في العاصمة القطرية الدوحة هذا الشهر بعد أن رفضت الرياض التوقيع على الاتفاق من دون مشاركة طهران به.

وأفادت مصادر في القطاع بالمملكة العربية السعودية بأن الرياض لا تخطط لإغراق السوق بالمزيد من الخام في حالة عدم وجود طلب.

 وأضافت المصادر: "الإنتاج سيظل على الأرجح دون تغير يذكر عند 10.2 إلى 10.3 ملايين برميل يومياً، وقد يرتفع بنحو 200 ألف إلى 300 ألف برميل يومياً في أشهر الصيف التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى نحو 10.5 مليون برميل يومياً".

وأردفت: "غالباً ما يرتفع الإنتاج في الصيف عندما تحرق المملكة أكثر من 800 ألف برميل يوميا لتوليد الكهرباء مع ارتفاع الطلب على تكييف الهواء".

وأشارت المصادر إلى أن لدى شركة أرامكو السعودية عملاق قطاع النفط طاقة إنتاجية تصل إلى 12 مليون برميل يومياً مع الاحتفاظ بفائض يتراوح بين 1.5 مليون ومليوني برميل يومياً لاستخدامه في حالة تعطل الإمدادات العالمية.

واستدركت قائلة: "لكن الإنتاج لم يصل أبداً إلى 11 مليون برميل يومياً".

هذا وقد ضخّت المملكة 10.56 مليون برميل يوميا في يونيو  العام الماضي وهو مستوى قياسي من الإنتاج. وأبقت المملكة الإنتاج دون تغير يذكر في مارس عند 10.22 مليون برميل يوميا ولم تكشف بعد عن بيانات أبريل.