"رويترز": محمد بن سلمان أبلغ الأمريكيين بأن أرامكو ستطرح مشاريع للشراكة الأجنبية

نقلت عن مسؤول سعودي قوله: في التقنية والتوزيع.. وفرص للبنوك لدخول السعودية

كشف مسؤول سعودي أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أبلغ رجال الأعمال الأمريكيين أن شركة النفط العملاقة "أرامكو" ستطرح سلسلة من المشاريع الجديدة في التقنية والتوزيع وخدمات الدعم للشراكة الأجنبية، وفقاً لوكالة أنباء "رويترز".

وأضاف المصدر السعودي بأن هناك فرصاً جديدة للبنوك الأجنبية لدخول السعودية، مشيراً إلى أن القطاعات المصرفية مثل خدمات الأفراد والشركات الصغيرة فرص جديدة تفتح أبوابها، ومؤكداً أنه يمكن للبنوك الأمريكية في حال دخولها الأسواق السعودية أن يكون لها حصة في السوق لا تقل عن 150 مليار دولار خلال 5 إلى 10 سنوات مقبلة.

وذكرت "رويترز" أن السعودية خففت القيود على المستثمرين الأجانب للسماح لهم بالتملك 100 % في شركات البيع بالتجزئة والجملة، وهي خطوة جديدة وقوية لجذب الاستثمارات وتنويع الاقتصاد.
وأعلنت الهيئة العامة للاستثمار السعودية خلال لقائها رجال أعمال أمريكيين أن التغييرات الجديدة ستكون خاضعة لشروط وإجراءات، وسيتم الكشف عنها في وقت لاحق.

وأشارت إلى أن السعودية تسعى لجذب المستثمرين في مجالات عدة، منها التكنولوجيا الحديثة، وستقوم بتبسيط شروط الاستثمار والأنظمة في منح التأشيرات للمستثمرين، متوقعاً أن يدخل التنظيم الجديد حيز التنفيذ العام المقبل.

وكان وزير المالية إبراهيم العساف قد قال إن السعودية بدأت أيضاً في تخفيض النفقات غير الضرورية، مع الاستمرار في التركيز على مشروعات التنمية الأساسية في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية؛ لما لها من أهمية للنمو الاقتصادي على المدى الطويل.

وكان الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودية قد طرح على الجانب الأمريكي مشروع شراكة للقرن الـ 21، يتضمن تنفيذ برامج تأتي بفرص استثمارية كبيرة، وتعزز قطاعات اقتصادية وإنمائية وحيوية في السعودية؛ إذ يغطي مشروع الشراكة السعودية - الأمريكية قطاعات عدة، من أبرزها قطاع الصناعة الاستخراجية، وهو قطاع واعد بكميات هائلة من الفوسفات والبوكسايت والسيليكون، إلى جانب سلسلة مشاريع جديدة، ستطرحها أرامكو في مجال التكرير والتوزيع والخدمات المساعدة.

ولي ولي العهد محمد بن سلمان أرامكو
اعلان
"رويترز": محمد بن سلمان أبلغ الأمريكيين بأن أرامكو ستطرح مشاريع للشراكة الأجنبية
سبق

كشف مسؤول سعودي أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أبلغ رجال الأعمال الأمريكيين أن شركة النفط العملاقة "أرامكو" ستطرح سلسلة من المشاريع الجديدة في التقنية والتوزيع وخدمات الدعم للشراكة الأجنبية، وفقاً لوكالة أنباء "رويترز".

وأضاف المصدر السعودي بأن هناك فرصاً جديدة للبنوك الأجنبية لدخول السعودية، مشيراً إلى أن القطاعات المصرفية مثل خدمات الأفراد والشركات الصغيرة فرص جديدة تفتح أبوابها، ومؤكداً أنه يمكن للبنوك الأمريكية في حال دخولها الأسواق السعودية أن يكون لها حصة في السوق لا تقل عن 150 مليار دولار خلال 5 إلى 10 سنوات مقبلة.

وذكرت "رويترز" أن السعودية خففت القيود على المستثمرين الأجانب للسماح لهم بالتملك 100 % في شركات البيع بالتجزئة والجملة، وهي خطوة جديدة وقوية لجذب الاستثمارات وتنويع الاقتصاد.
وأعلنت الهيئة العامة للاستثمار السعودية خلال لقائها رجال أعمال أمريكيين أن التغييرات الجديدة ستكون خاضعة لشروط وإجراءات، وسيتم الكشف عنها في وقت لاحق.

وأشارت إلى أن السعودية تسعى لجذب المستثمرين في مجالات عدة، منها التكنولوجيا الحديثة، وستقوم بتبسيط شروط الاستثمار والأنظمة في منح التأشيرات للمستثمرين، متوقعاً أن يدخل التنظيم الجديد حيز التنفيذ العام المقبل.

وكان وزير المالية إبراهيم العساف قد قال إن السعودية بدأت أيضاً في تخفيض النفقات غير الضرورية، مع الاستمرار في التركيز على مشروعات التنمية الأساسية في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية؛ لما لها من أهمية للنمو الاقتصادي على المدى الطويل.

وكان الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودية قد طرح على الجانب الأمريكي مشروع شراكة للقرن الـ 21، يتضمن تنفيذ برامج تأتي بفرص استثمارية كبيرة، وتعزز قطاعات اقتصادية وإنمائية وحيوية في السعودية؛ إذ يغطي مشروع الشراكة السعودية - الأمريكية قطاعات عدة، من أبرزها قطاع الصناعة الاستخراجية، وهو قطاع واعد بكميات هائلة من الفوسفات والبوكسايت والسيليكون، إلى جانب سلسلة مشاريع جديدة، ستطرحها أرامكو في مجال التكرير والتوزيع والخدمات المساعدة.

08 سبتمبر 2015 - 24 ذو القعدة 1436
09:58 AM
اخر تعديل
01 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الأول 1438
12:53 AM

نقلت عن مسؤول سعودي قوله: في التقنية والتوزيع.. وفرص للبنوك لدخول السعودية

"رويترز": محمد بن سلمان أبلغ الأمريكيين بأن أرامكو ستطرح مشاريع للشراكة الأجنبية

A A A
0
184

كشف مسؤول سعودي أن ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أبلغ رجال الأعمال الأمريكيين أن شركة النفط العملاقة "أرامكو" ستطرح سلسلة من المشاريع الجديدة في التقنية والتوزيع وخدمات الدعم للشراكة الأجنبية، وفقاً لوكالة أنباء "رويترز".

وأضاف المصدر السعودي بأن هناك فرصاً جديدة للبنوك الأجنبية لدخول السعودية، مشيراً إلى أن القطاعات المصرفية مثل خدمات الأفراد والشركات الصغيرة فرص جديدة تفتح أبوابها، ومؤكداً أنه يمكن للبنوك الأمريكية في حال دخولها الأسواق السعودية أن يكون لها حصة في السوق لا تقل عن 150 مليار دولار خلال 5 إلى 10 سنوات مقبلة.

وذكرت "رويترز" أن السعودية خففت القيود على المستثمرين الأجانب للسماح لهم بالتملك 100 % في شركات البيع بالتجزئة والجملة، وهي خطوة جديدة وقوية لجذب الاستثمارات وتنويع الاقتصاد.
وأعلنت الهيئة العامة للاستثمار السعودية خلال لقائها رجال أعمال أمريكيين أن التغييرات الجديدة ستكون خاضعة لشروط وإجراءات، وسيتم الكشف عنها في وقت لاحق.

وأشارت إلى أن السعودية تسعى لجذب المستثمرين في مجالات عدة، منها التكنولوجيا الحديثة، وستقوم بتبسيط شروط الاستثمار والأنظمة في منح التأشيرات للمستثمرين، متوقعاً أن يدخل التنظيم الجديد حيز التنفيذ العام المقبل.

وكان وزير المالية إبراهيم العساف قد قال إن السعودية بدأت أيضاً في تخفيض النفقات غير الضرورية، مع الاستمرار في التركيز على مشروعات التنمية الأساسية في قطاعات الصحة والتعليم والبنية التحتية؛ لما لها من أهمية للنمو الاقتصادي على المدى الطويل.

وكان الأمير محمد بن سلمان رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودية قد طرح على الجانب الأمريكي مشروع شراكة للقرن الـ 21، يتضمن تنفيذ برامج تأتي بفرص استثمارية كبيرة، وتعزز قطاعات اقتصادية وإنمائية وحيوية في السعودية؛ إذ يغطي مشروع الشراكة السعودية - الأمريكية قطاعات عدة، من أبرزها قطاع الصناعة الاستخراجية، وهو قطاع واعد بكميات هائلة من الفوسفات والبوكسايت والسيليكون، إلى جانب سلسلة مشاريع جديدة، ستطرحها أرامكو في مجال التكرير والتوزيع والخدمات المساعدة.