زوجات دبلوماسيين يتعرفن على استثمارات المرأة السعودية في "منتجون4"

تنظِّمه غرفة الرياض بمركز المعارض وبشراكة إعلامية مع "سبق"

أجمع عدد من زوجات السفراء خلال زيارتهن أمس معرض "منتجون 4"، الذي تنظمه غرفة الرياض بشراكة إعلامية مع "سبق"، على أن المعرض عمل على توحيد وتنظيم عمل الأسر المنتجة تحت سقف واحد، ويُعد فرصة سنوية حقيقية للأسر السعودية لتسويق منتجاتها، وعرض أبرز النشاطات والأعمال اليدوية بطرق معاصرة، ويكشف إبداعات المميزين وتحفيز المشاريع الصغيرة.

وأثنت حرم سفير سلطنة عمان أميمة البوسعيدي على جهود المنظمين والقائمين على "منتجون"، مبينة أنها تحرص كل عام على زيارة المعرض لمعرفة الجديد، وأن هذه الزيارة السنوية هي الثالثة لها، وأن كل سنة تلاحظ تطورًا بالأفكار والمعروضات وطرق التسويق. مؤكدة أن المعرض يساعد على تشجيع الموهوبات والمبدعات السعوديات، ويعتبر فرصة لتسويق أعمالهن وعرضها على المجتمع في مكان واحد منظم، ما يسهل على المشتري شراء جميع متطلباته.. متمنية للجميع التوفيق والتقدم.

وعبَّرت حرم ممثل منظمة الفاو للأمم المتحدة رئيسة المجموعة العربية لزوجات ممثلي البعثات الدبلوماسية بالرياض السيدة نفسية أحمد عن إعجابها الشديد بالمعرض، مؤكدة أن المرأة السعودية برزت فيه بقوة بأعمال ونشاطات ذات مستوى وإنتاج مميز ذي جودة متقنة ورقي بالعرض وطرق التسويق، وأن المعرض خطوة سعودية داعمة للأسر، ويوفر لها مصدر دخل اقتصادي مضمون، ويساهم في دعم اقتصاد البلد، كما يعرف المجتمع وكبار المستثمرين بهم لفتح آفاق مستقبلية في سوق العمل.

فيما بينت حرم سفير فلسطين نجوى الأغا أن أبرز ما لفت انتباهها الأعمال اليدوية المختلفة باختلاف مناطق السعودية، مؤكدة أن التسويق يعتبر من الأهداف التي تسعى إليها الأسر المنتجة. وأضافت: يبقى الهدف الأسمى والأهم الذي يتمثل في هذا المعرض الجامع بين الأسر والمجتمع؛ إذ أصبحت هذه المعارض من الوسائل التي تفتح أبواب الرزق لهم، ولاسيما في ظل توافر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي تساعد في عملية التعريف بالمنتجات وتسويقها ".
 
وشاركت في الرأي حرم سفير تونس سمية بعطور، التي أبهرها مستوى المعرض وتنظيمه وتنوع مشاركات عمل المرأة، وأبدت إعجابها بما وصلت إليه المرأة السعودية بالعمل في تقنية صيانة الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية، موضحة أن الاهتمام بمشاريع الأسر المنتجة يساهم في تطوير قدراتها، والحصول على دخل من خلال تدريب الأفراد، وصقل مهاراتهم.

يُذكر أن معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" بنسخته الرابعة تنظمه غرفة الرياض ممثلة بمركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة، ومركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بالتعاون مع شركة الهضبة السعودية لتنظيم المعارض والمؤتمرات، وبمشاركة أكثر من 600 أسرة.

اعلان
زوجات دبلوماسيين يتعرفن على استثمارات المرأة السعودية في "منتجون4"
سبق

أجمع عدد من زوجات السفراء خلال زيارتهن أمس معرض "منتجون 4"، الذي تنظمه غرفة الرياض بشراكة إعلامية مع "سبق"، على أن المعرض عمل على توحيد وتنظيم عمل الأسر المنتجة تحت سقف واحد، ويُعد فرصة سنوية حقيقية للأسر السعودية لتسويق منتجاتها، وعرض أبرز النشاطات والأعمال اليدوية بطرق معاصرة، ويكشف إبداعات المميزين وتحفيز المشاريع الصغيرة.

وأثنت حرم سفير سلطنة عمان أميمة البوسعيدي على جهود المنظمين والقائمين على "منتجون"، مبينة أنها تحرص كل عام على زيارة المعرض لمعرفة الجديد، وأن هذه الزيارة السنوية هي الثالثة لها، وأن كل سنة تلاحظ تطورًا بالأفكار والمعروضات وطرق التسويق. مؤكدة أن المعرض يساعد على تشجيع الموهوبات والمبدعات السعوديات، ويعتبر فرصة لتسويق أعمالهن وعرضها على المجتمع في مكان واحد منظم، ما يسهل على المشتري شراء جميع متطلباته.. متمنية للجميع التوفيق والتقدم.

وعبَّرت حرم ممثل منظمة الفاو للأمم المتحدة رئيسة المجموعة العربية لزوجات ممثلي البعثات الدبلوماسية بالرياض السيدة نفسية أحمد عن إعجابها الشديد بالمعرض، مؤكدة أن المرأة السعودية برزت فيه بقوة بأعمال ونشاطات ذات مستوى وإنتاج مميز ذي جودة متقنة ورقي بالعرض وطرق التسويق، وأن المعرض خطوة سعودية داعمة للأسر، ويوفر لها مصدر دخل اقتصادي مضمون، ويساهم في دعم اقتصاد البلد، كما يعرف المجتمع وكبار المستثمرين بهم لفتح آفاق مستقبلية في سوق العمل.

فيما بينت حرم سفير فلسطين نجوى الأغا أن أبرز ما لفت انتباهها الأعمال اليدوية المختلفة باختلاف مناطق السعودية، مؤكدة أن التسويق يعتبر من الأهداف التي تسعى إليها الأسر المنتجة. وأضافت: يبقى الهدف الأسمى والأهم الذي يتمثل في هذا المعرض الجامع بين الأسر والمجتمع؛ إذ أصبحت هذه المعارض من الوسائل التي تفتح أبواب الرزق لهم، ولاسيما في ظل توافر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي تساعد في عملية التعريف بالمنتجات وتسويقها ".
 
وشاركت في الرأي حرم سفير تونس سمية بعطور، التي أبهرها مستوى المعرض وتنظيمه وتنوع مشاركات عمل المرأة، وأبدت إعجابها بما وصلت إليه المرأة السعودية بالعمل في تقنية صيانة الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية، موضحة أن الاهتمام بمشاريع الأسر المنتجة يساهم في تطوير قدراتها، والحصول على دخل من خلال تدريب الأفراد، وصقل مهاراتهم.

يُذكر أن معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" بنسخته الرابعة تنظمه غرفة الرياض ممثلة بمركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة، ومركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بالتعاون مع شركة الهضبة السعودية لتنظيم المعارض والمؤتمرات، وبمشاركة أكثر من 600 أسرة.

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
10:20 PM

زوجات دبلوماسيين يتعرفن على استثمارات المرأة السعودية في "منتجون4"

تنظِّمه غرفة الرياض بمركز المعارض وبشراكة إعلامية مع "سبق"

A A A
3
11,073

أجمع عدد من زوجات السفراء خلال زيارتهن أمس معرض "منتجون 4"، الذي تنظمه غرفة الرياض بشراكة إعلامية مع "سبق"، على أن المعرض عمل على توحيد وتنظيم عمل الأسر المنتجة تحت سقف واحد، ويُعد فرصة سنوية حقيقية للأسر السعودية لتسويق منتجاتها، وعرض أبرز النشاطات والأعمال اليدوية بطرق معاصرة، ويكشف إبداعات المميزين وتحفيز المشاريع الصغيرة.

وأثنت حرم سفير سلطنة عمان أميمة البوسعيدي على جهود المنظمين والقائمين على "منتجون"، مبينة أنها تحرص كل عام على زيارة المعرض لمعرفة الجديد، وأن هذه الزيارة السنوية هي الثالثة لها، وأن كل سنة تلاحظ تطورًا بالأفكار والمعروضات وطرق التسويق. مؤكدة أن المعرض يساعد على تشجيع الموهوبات والمبدعات السعوديات، ويعتبر فرصة لتسويق أعمالهن وعرضها على المجتمع في مكان واحد منظم، ما يسهل على المشتري شراء جميع متطلباته.. متمنية للجميع التوفيق والتقدم.

وعبَّرت حرم ممثل منظمة الفاو للأمم المتحدة رئيسة المجموعة العربية لزوجات ممثلي البعثات الدبلوماسية بالرياض السيدة نفسية أحمد عن إعجابها الشديد بالمعرض، مؤكدة أن المرأة السعودية برزت فيه بقوة بأعمال ونشاطات ذات مستوى وإنتاج مميز ذي جودة متقنة ورقي بالعرض وطرق التسويق، وأن المعرض خطوة سعودية داعمة للأسر، ويوفر لها مصدر دخل اقتصادي مضمون، ويساهم في دعم اقتصاد البلد، كما يعرف المجتمع وكبار المستثمرين بهم لفتح آفاق مستقبلية في سوق العمل.

فيما بينت حرم سفير فلسطين نجوى الأغا أن أبرز ما لفت انتباهها الأعمال اليدوية المختلفة باختلاف مناطق السعودية، مؤكدة أن التسويق يعتبر من الأهداف التي تسعى إليها الأسر المنتجة. وأضافت: يبقى الهدف الأسمى والأهم الذي يتمثل في هذا المعرض الجامع بين الأسر والمجتمع؛ إذ أصبحت هذه المعارض من الوسائل التي تفتح أبواب الرزق لهم، ولاسيما في ظل توافر وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة التي تساعد في عملية التعريف بالمنتجات وتسويقها ".
 
وشاركت في الرأي حرم سفير تونس سمية بعطور، التي أبهرها مستوى المعرض وتنظيمه وتنوع مشاركات عمل المرأة، وأبدت إعجابها بما وصلت إليه المرأة السعودية بالعمل في تقنية صيانة الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية، موضحة أن الاهتمام بمشاريع الأسر المنتجة يساهم في تطوير قدراتها، والحصول على دخل من خلال تدريب الأفراد، وصقل مهاراتهم.

يُذكر أن معرض المستثمرات من المنزل "منتجون" بنسخته الرابعة تنظمه غرفة الرياض ممثلة بمركز الرياض لتنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة، ومركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، بالتعاون مع شركة الهضبة السعودية لتنظيم المعارض والمؤتمرات، وبمشاركة أكثر من 600 أسرة.