"سابك" ترسي عقود إنشاء أكبر مشاريعها الإسكانية في مدينة الجبيل الصناعية

مشتملاً على (2.701) وحدة سكنية.. ويعد الأضخم في تاريخ الشركة

أعلن رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، موافقة مجلس إدارة "سابك" على تنفيذ المشروع السكني الخاص بموظفي الشركة السعوديين بحي "المطرفية" في مدينة الجبيل الصناعية.
 
وأضاف: هذا المشروع السكني يعد الأضخم في تاريخ "سابك"، وهو امتداد لمشاريع الشركة في السعودية، التي بلغ إجمالي عدد الوحدات السكنية فيها 10651 وحدة سكنية. هذه المشاريع تؤكد أن الثروة البشرية هي ثروة الشركة الحقيقية، ورأس مالها، ورافدها لتنمية جميع الثروات الأخرى الطبيعية والمادية، وهو الأمر الذي دأبت قيادات وطننا الحكيمة على تأكيده في جميع المناسبات.
 
 وجرت مراسم توقيع عقود إنشاء وتنفيذ المشروع أمس مع مجموعة من شركات المقاولات.
 
 ويأتي هذا المشروع بدعم من الهيئة الملكية للجبيل وينبع، التي يسّرت سبل نجاح هذا المشروع، استنادًا إلى خبرتها الطويلة في إنشاء المشاريع السكنية وفقًا لأعلى درجات الجودة والمعايير التقنية.
 
 وُقِّع العقد في فرع الشركة بمدينة الجبيل الصناعية، ومثل (سابك) في التوقيع يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي، الذي أكد أن هذا المشروع الكبير سيشكّل قفزة كبيرة للمنطقة، ويعمل على تعزيز نهضتها العمرانية التي تقودها الهيئة الملكية للجبيل وينبع. مضيفًا بأن المشروع يوثق جهود الشركة الحثيثة الرامية إلى تهيئة مقومات الاستقرار الأسري والاجتماعي للموارد البشرية السعودية، وتعزيز رضاها الوظيفي؛ ما ينعكس إيجابًا بزيادة الإنتاجية، وتحقيق أهداف الشركة ورؤيتها المواكبة لأهداف رؤية السعودية الاستراتيجية 2030م، وبرنامج التحول الوطني 2020م.
 
 ويعد هذا المشروع السكني الأضخم منذ إنشاء (سابك)؛ إذ يغطي مساحة تصل إلى 4.4 كيلومتر مربع، ويشتمل على (2.701) وحدة سكنية مصممة وفق أحدث المواصفات الإنشائية، ويضم إلى جانب الوحدات السكنية العديد من المرافق الحيوية من المدارس والأندية الرياضية، وجامعًا كبيرًا، وعددًا من المساجد، علاوة على حديقة عامة كبيرة، ومجموعة من الحدائق الأخرى المتفرقة.
 
 ويتوقع إتمام تنفيذ هذا المشروع الكبير بحلول العام 2020م - بمشيئة الله -. وتعد المرحلة الحالية هي الثالثة والأخيرة منه؛ إذ اكتملت التصاميم الهندسية، وإنشاء الطرق الرئيسة، إضافة إلى البنى التحتية للمجمعات التجارية، وشبكات تصريف المياه، والحدائق.
 
 وقد حرصت (سابك) إبان تصميم المشروع وبنيته التحتية على التنسيق الكامل مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع؛ للالتزام بأحدث معايير البيئة والاستدامة، ومراعاة المتغيرات المناخية والطبيعية.
 
 ويتجاوز عدد الوحدات السكنية التي أنشأتها (سابك) في مشاريع سابقة (7500) وحدة سكنية مخصصة لموظفي الشركة السعوديين وعائلاتهم في مدينة الرياض ومدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين.
 
 يُذكر أن إجمالي الوحدات السكنية في المشاريع قيد التنفيذ لشركة (سابك) في السعودية يبلغ (3.151) وحدة سكنية.
 
ويأتي هذا المشروع النوعي امتدادًا لجهود شركة (سابك) في تعزيز مقومات الاستدامة، من خلال تهيئة البيئة الجاذبة لمواردها البشرية السعودية، وتعزيز مستوى الرضا الوظيفي لدى الموظفين لزيادة الكفاءة الإنتاجية. 
 

اعلان
"سابك" ترسي عقود إنشاء أكبر مشاريعها الإسكانية في مدينة الجبيل الصناعية
سبق

أعلن رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، موافقة مجلس إدارة "سابك" على تنفيذ المشروع السكني الخاص بموظفي الشركة السعوديين بحي "المطرفية" في مدينة الجبيل الصناعية.
 
وأضاف: هذا المشروع السكني يعد الأضخم في تاريخ "سابك"، وهو امتداد لمشاريع الشركة في السعودية، التي بلغ إجمالي عدد الوحدات السكنية فيها 10651 وحدة سكنية. هذه المشاريع تؤكد أن الثروة البشرية هي ثروة الشركة الحقيقية، ورأس مالها، ورافدها لتنمية جميع الثروات الأخرى الطبيعية والمادية، وهو الأمر الذي دأبت قيادات وطننا الحكيمة على تأكيده في جميع المناسبات.
 
 وجرت مراسم توقيع عقود إنشاء وتنفيذ المشروع أمس مع مجموعة من شركات المقاولات.
 
 ويأتي هذا المشروع بدعم من الهيئة الملكية للجبيل وينبع، التي يسّرت سبل نجاح هذا المشروع، استنادًا إلى خبرتها الطويلة في إنشاء المشاريع السكنية وفقًا لأعلى درجات الجودة والمعايير التقنية.
 
 وُقِّع العقد في فرع الشركة بمدينة الجبيل الصناعية، ومثل (سابك) في التوقيع يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي، الذي أكد أن هذا المشروع الكبير سيشكّل قفزة كبيرة للمنطقة، ويعمل على تعزيز نهضتها العمرانية التي تقودها الهيئة الملكية للجبيل وينبع. مضيفًا بأن المشروع يوثق جهود الشركة الحثيثة الرامية إلى تهيئة مقومات الاستقرار الأسري والاجتماعي للموارد البشرية السعودية، وتعزيز رضاها الوظيفي؛ ما ينعكس إيجابًا بزيادة الإنتاجية، وتحقيق أهداف الشركة ورؤيتها المواكبة لأهداف رؤية السعودية الاستراتيجية 2030م، وبرنامج التحول الوطني 2020م.
 
 ويعد هذا المشروع السكني الأضخم منذ إنشاء (سابك)؛ إذ يغطي مساحة تصل إلى 4.4 كيلومتر مربع، ويشتمل على (2.701) وحدة سكنية مصممة وفق أحدث المواصفات الإنشائية، ويضم إلى جانب الوحدات السكنية العديد من المرافق الحيوية من المدارس والأندية الرياضية، وجامعًا كبيرًا، وعددًا من المساجد، علاوة على حديقة عامة كبيرة، ومجموعة من الحدائق الأخرى المتفرقة.
 
 ويتوقع إتمام تنفيذ هذا المشروع الكبير بحلول العام 2020م - بمشيئة الله -. وتعد المرحلة الحالية هي الثالثة والأخيرة منه؛ إذ اكتملت التصاميم الهندسية، وإنشاء الطرق الرئيسة، إضافة إلى البنى التحتية للمجمعات التجارية، وشبكات تصريف المياه، والحدائق.
 
 وقد حرصت (سابك) إبان تصميم المشروع وبنيته التحتية على التنسيق الكامل مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع؛ للالتزام بأحدث معايير البيئة والاستدامة، ومراعاة المتغيرات المناخية والطبيعية.
 
 ويتجاوز عدد الوحدات السكنية التي أنشأتها (سابك) في مشاريع سابقة (7500) وحدة سكنية مخصصة لموظفي الشركة السعوديين وعائلاتهم في مدينة الرياض ومدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين.
 
 يُذكر أن إجمالي الوحدات السكنية في المشاريع قيد التنفيذ لشركة (سابك) في السعودية يبلغ (3.151) وحدة سكنية.
 
ويأتي هذا المشروع النوعي امتدادًا لجهود شركة (سابك) في تعزيز مقومات الاستدامة، من خلال تهيئة البيئة الجاذبة لمواردها البشرية السعودية، وتعزيز مستوى الرضا الوظيفي لدى الموظفين لزيادة الكفاءة الإنتاجية. 
 

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
12:31 AM

"سابك" ترسي عقود إنشاء أكبر مشاريعها الإسكانية في مدينة الجبيل الصناعية

مشتملاً على (2.701) وحدة سكنية.. ويعد الأضخم في تاريخ الشركة

A A A
7
9,458

أعلن رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود، موافقة مجلس إدارة "سابك" على تنفيذ المشروع السكني الخاص بموظفي الشركة السعوديين بحي "المطرفية" في مدينة الجبيل الصناعية.
 
وأضاف: هذا المشروع السكني يعد الأضخم في تاريخ "سابك"، وهو امتداد لمشاريع الشركة في السعودية، التي بلغ إجمالي عدد الوحدات السكنية فيها 10651 وحدة سكنية. هذه المشاريع تؤكد أن الثروة البشرية هي ثروة الشركة الحقيقية، ورأس مالها، ورافدها لتنمية جميع الثروات الأخرى الطبيعية والمادية، وهو الأمر الذي دأبت قيادات وطننا الحكيمة على تأكيده في جميع المناسبات.
 
 وجرت مراسم توقيع عقود إنشاء وتنفيذ المشروع أمس مع مجموعة من شركات المقاولات.
 
 ويأتي هذا المشروع بدعم من الهيئة الملكية للجبيل وينبع، التي يسّرت سبل نجاح هذا المشروع، استنادًا إلى خبرتها الطويلة في إنشاء المشاريع السكنية وفقًا لأعلى درجات الجودة والمعايير التقنية.
 
 وُقِّع العقد في فرع الشركة بمدينة الجبيل الصناعية، ومثل (سابك) في التوقيع يوسف بن عبد الله البنيان، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي، الذي أكد أن هذا المشروع الكبير سيشكّل قفزة كبيرة للمنطقة، ويعمل على تعزيز نهضتها العمرانية التي تقودها الهيئة الملكية للجبيل وينبع. مضيفًا بأن المشروع يوثق جهود الشركة الحثيثة الرامية إلى تهيئة مقومات الاستقرار الأسري والاجتماعي للموارد البشرية السعودية، وتعزيز رضاها الوظيفي؛ ما ينعكس إيجابًا بزيادة الإنتاجية، وتحقيق أهداف الشركة ورؤيتها المواكبة لأهداف رؤية السعودية الاستراتيجية 2030م، وبرنامج التحول الوطني 2020م.
 
 ويعد هذا المشروع السكني الأضخم منذ إنشاء (سابك)؛ إذ يغطي مساحة تصل إلى 4.4 كيلومتر مربع، ويشتمل على (2.701) وحدة سكنية مصممة وفق أحدث المواصفات الإنشائية، ويضم إلى جانب الوحدات السكنية العديد من المرافق الحيوية من المدارس والأندية الرياضية، وجامعًا كبيرًا، وعددًا من المساجد، علاوة على حديقة عامة كبيرة، ومجموعة من الحدائق الأخرى المتفرقة.
 
 ويتوقع إتمام تنفيذ هذا المشروع الكبير بحلول العام 2020م - بمشيئة الله -. وتعد المرحلة الحالية هي الثالثة والأخيرة منه؛ إذ اكتملت التصاميم الهندسية، وإنشاء الطرق الرئيسة، إضافة إلى البنى التحتية للمجمعات التجارية، وشبكات تصريف المياه، والحدائق.
 
 وقد حرصت (سابك) إبان تصميم المشروع وبنيته التحتية على التنسيق الكامل مع الهيئة الملكية للجبيل وينبع؛ للالتزام بأحدث معايير البيئة والاستدامة، ومراعاة المتغيرات المناخية والطبيعية.
 
 ويتجاوز عدد الوحدات السكنية التي أنشأتها (سابك) في مشاريع سابقة (7500) وحدة سكنية مخصصة لموظفي الشركة السعوديين وعائلاتهم في مدينة الرياض ومدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين.
 
 يُذكر أن إجمالي الوحدات السكنية في المشاريع قيد التنفيذ لشركة (سابك) في السعودية يبلغ (3.151) وحدة سكنية.
 
ويأتي هذا المشروع النوعي امتدادًا لجهود شركة (سابك) في تعزيز مقومات الاستدامة، من خلال تهيئة البيئة الجاذبة لمواردها البشرية السعودية، وتعزيز مستوى الرضا الوظيفي لدى الموظفين لزيادة الكفاءة الإنتاجية.