"سبق" تكشف تفاصيل اختفاء المعلِّم الشريف داخل أعماق بحر الشعيبة

قيادة حرس الحدود بمكة تؤكد أن البحث عنه لا يزال جاريًا حتى اللحظة

ما زال قطاع حرس الحدود بالشعيبة يواصل البحث المستمر عن معلّم الاجتماعيات بثانوية الخندق بالعاصمة المقدسة أحمد مساعد الشريف، الذي اختفى عن الأنظار داخل أعماق بحر الشعيبة أثناء نزهة بحرية برفقة عدد من طلابه والمرشد الطلابي بالمدرسة.
 
 وروى لـ"سبق" زميله المعلم جودالله السلمي أن المعلم الشريف والمرشد الطلابي عيضة المجنوني وقرابة ٨ طلاب توجهوا ظهر أمس لنزهة بحرية بداخل بحر الشعيبة بقرابة ٦ كم، وبعد فترة من الزمن رغب زميله المعلم الشريف في السباحة داخل البحر؛ إذ يملك الخبرة في ذلك، وابتعد رويدًا رويدًا حتى اختفى عن الأنظار؛ فتم توجيه النداءات إليه حتى قرب غروب الشمس إلا أنه لم يُجِب؛ فتوجه بقية أفراد الرحلة للشاطئ، وأبلغوا حرس الحدود.
 
 وبيّن أن المعلم الشريف من المعلمين المتميزين في مجال تخصصه، وعقد دورات تعليمية عدة، كما أنه خبرة في مجال السباحة؛ إذ مارسها في مناطق عدة، داعيًا الله أن يعود سالمًا معافى لذويه وأسرته ومحبيه. 
 
 ومن جهته، أوضح الناطق الإعلامي لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة، الرائد فارس المالكي، أن عمليات البحث مستمرة من قِبل فِرق البحث والإنقاذ التابعة لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة للعثور على غريق الشعيبة؛ إذ ورد بلاغ في وقت سابق بوجود حالة غرق لشخص، كان يقوم بالسباحة في عرض البحر بعد نزوله من على متن قارب نزهة، كان يُقلُّه. وعلى الفور باشرت فِرق البحث والإنقاذ التابعة لحرس الحدود الموقع، ولا يزال البحث جاريًا.
 
 وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة قد كشفت أنها تتابع حادثة فقدان المعلم أحمد مساعد الشريف، معلم الاجتماعيات في ثانوية الخندق، اليوم الثلاثاء، وذلك أثناء قيامه بنزهة بحرية على شواطئ بحر الشعبية خارج وقت الدوام الرسمي، شارك فيها بعد ظهر أمس الاثنين؛ إذ غاب عن الأنظار عند السادسة مساء.
 
 وقالت الإدارة في بيان لها إنه وفق المعطيات المتوافرة من مرافقيه، الذين عادوا بسلامة لذويهم في مكة المكرمة بعد الحادثة، فإنه يجري حاليًا التنسيق مع الجهات المعنية كافة للوصول إلى المفقود، داعية الله تعالى أن يلطف به، ويعيده سالمًا غانمًا.
 

المعلِّم الشريف بحر الشعيبة
اعلان
"سبق" تكشف تفاصيل اختفاء المعلِّم الشريف داخل أعماق بحر الشعيبة
سبق

ما زال قطاع حرس الحدود بالشعيبة يواصل البحث المستمر عن معلّم الاجتماعيات بثانوية الخندق بالعاصمة المقدسة أحمد مساعد الشريف، الذي اختفى عن الأنظار داخل أعماق بحر الشعيبة أثناء نزهة بحرية برفقة عدد من طلابه والمرشد الطلابي بالمدرسة.
 
 وروى لـ"سبق" زميله المعلم جودالله السلمي أن المعلم الشريف والمرشد الطلابي عيضة المجنوني وقرابة ٨ طلاب توجهوا ظهر أمس لنزهة بحرية بداخل بحر الشعيبة بقرابة ٦ كم، وبعد فترة من الزمن رغب زميله المعلم الشريف في السباحة داخل البحر؛ إذ يملك الخبرة في ذلك، وابتعد رويدًا رويدًا حتى اختفى عن الأنظار؛ فتم توجيه النداءات إليه حتى قرب غروب الشمس إلا أنه لم يُجِب؛ فتوجه بقية أفراد الرحلة للشاطئ، وأبلغوا حرس الحدود.
 
 وبيّن أن المعلم الشريف من المعلمين المتميزين في مجال تخصصه، وعقد دورات تعليمية عدة، كما أنه خبرة في مجال السباحة؛ إذ مارسها في مناطق عدة، داعيًا الله أن يعود سالمًا معافى لذويه وأسرته ومحبيه. 
 
 ومن جهته، أوضح الناطق الإعلامي لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة، الرائد فارس المالكي، أن عمليات البحث مستمرة من قِبل فِرق البحث والإنقاذ التابعة لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة للعثور على غريق الشعيبة؛ إذ ورد بلاغ في وقت سابق بوجود حالة غرق لشخص، كان يقوم بالسباحة في عرض البحر بعد نزوله من على متن قارب نزهة، كان يُقلُّه. وعلى الفور باشرت فِرق البحث والإنقاذ التابعة لحرس الحدود الموقع، ولا يزال البحث جاريًا.
 
 وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة قد كشفت أنها تتابع حادثة فقدان المعلم أحمد مساعد الشريف، معلم الاجتماعيات في ثانوية الخندق، اليوم الثلاثاء، وذلك أثناء قيامه بنزهة بحرية على شواطئ بحر الشعبية خارج وقت الدوام الرسمي، شارك فيها بعد ظهر أمس الاثنين؛ إذ غاب عن الأنظار عند السادسة مساء.
 
 وقالت الإدارة في بيان لها إنه وفق المعطيات المتوافرة من مرافقيه، الذين عادوا بسلامة لذويهم في مكة المكرمة بعد الحادثة، فإنه يجري حاليًا التنسيق مع الجهات المعنية كافة للوصول إلى المفقود، داعية الله تعالى أن يلطف به، ويعيده سالمًا غانمًا.
 

24 يناير 2017 - 26 ربيع الآخر 1438
11:36 PM

"سبق" تكشف تفاصيل اختفاء المعلِّم الشريف داخل أعماق بحر الشعيبة

قيادة حرس الحدود بمكة تؤكد أن البحث عنه لا يزال جاريًا حتى اللحظة

A A A
31
79,755

ما زال قطاع حرس الحدود بالشعيبة يواصل البحث المستمر عن معلّم الاجتماعيات بثانوية الخندق بالعاصمة المقدسة أحمد مساعد الشريف، الذي اختفى عن الأنظار داخل أعماق بحر الشعيبة أثناء نزهة بحرية برفقة عدد من طلابه والمرشد الطلابي بالمدرسة.
 
 وروى لـ"سبق" زميله المعلم جودالله السلمي أن المعلم الشريف والمرشد الطلابي عيضة المجنوني وقرابة ٨ طلاب توجهوا ظهر أمس لنزهة بحرية بداخل بحر الشعيبة بقرابة ٦ كم، وبعد فترة من الزمن رغب زميله المعلم الشريف في السباحة داخل البحر؛ إذ يملك الخبرة في ذلك، وابتعد رويدًا رويدًا حتى اختفى عن الأنظار؛ فتم توجيه النداءات إليه حتى قرب غروب الشمس إلا أنه لم يُجِب؛ فتوجه بقية أفراد الرحلة للشاطئ، وأبلغوا حرس الحدود.
 
 وبيّن أن المعلم الشريف من المعلمين المتميزين في مجال تخصصه، وعقد دورات تعليمية عدة، كما أنه خبرة في مجال السباحة؛ إذ مارسها في مناطق عدة، داعيًا الله أن يعود سالمًا معافى لذويه وأسرته ومحبيه. 
 
 ومن جهته، أوضح الناطق الإعلامي لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة، الرائد فارس المالكي، أن عمليات البحث مستمرة من قِبل فِرق البحث والإنقاذ التابعة لقيادة حرس الحدود بمنطقة مكة المكرمة للعثور على غريق الشعيبة؛ إذ ورد بلاغ في وقت سابق بوجود حالة غرق لشخص، كان يقوم بالسباحة في عرض البحر بعد نزوله من على متن قارب نزهة، كان يُقلُّه. وعلى الفور باشرت فِرق البحث والإنقاذ التابعة لحرس الحدود الموقع، ولا يزال البحث جاريًا.
 
 وكانت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة قد كشفت أنها تتابع حادثة فقدان المعلم أحمد مساعد الشريف، معلم الاجتماعيات في ثانوية الخندق، اليوم الثلاثاء، وذلك أثناء قيامه بنزهة بحرية على شواطئ بحر الشعبية خارج وقت الدوام الرسمي، شارك فيها بعد ظهر أمس الاثنين؛ إذ غاب عن الأنظار عند السادسة مساء.
 
 وقالت الإدارة في بيان لها إنه وفق المعطيات المتوافرة من مرافقيه، الذين عادوا بسلامة لذويهم في مكة المكرمة بعد الحادثة، فإنه يجري حاليًا التنسيق مع الجهات المعنية كافة للوصول إلى المفقود، داعية الله تعالى أن يلطف به، ويعيده سالمًا غانمًا.