سفير خادم الحرمين بأبوظبي يلتقي بالفريق السعودي مخترع "إبرة فدا"

أشاد بجهود جامعة المؤسس في دعم الابتكار

 أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أبوظبي الدكتور محمد البشر أن قطاع التعليم بشكل عام في المملكة العربية السعودية يحظى باهتمام حكومي مشهود بهدف تحقيق التقدم ومواكبة التطورات العلمية والتقنية في العالم.

 

جاء ذلك خلال زيارته للفريق البحثي من جامعة الملك عبدالعزيز والذي يشارك باختراع سعودي يعد الأول من نوعه يسمى "إبرة فدا" في مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير.

 

 وأكد الدكتور البشر خلال اللقاء أهمية التعليم في عصر اقتصاد المعرفة الذي يشكل استثمار المواطن وبنائه وتعليمه عماد هذا الاقتصاد ، إلى جانب الاهتمام بالبحث العلمي والتطوير التقني والابتكار والإبداع ودعم الكوادر الوطنية من العلماء والباحثين المتميزين والطلبة الموهوبين والمبدعين بهدف دعم التنمية والاقتصاد الوطني .

 

والتقى البشر فريق الاختراع الذي نفذه كلاً من الدكتور عبدالكريم رضا فدا استشاري الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز والمخترع مشعل هشام الهرساني من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا .

 

وعبر "البشر" عن اعتزازه بهذا الاختراع الذي يأتي ضمن المخترعات السعودية الحديثة التي تتواكب وعناصر الرؤية السعودية 2030 في ما يخص مجال الابتكار من خلال الاستثمار في الشباب لدفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع، والمساهمة في تنوع مصادر الدخل وتعزيز الصادرات الوطنية لتحول المملكة العربية السعودية إلى مملكة ذات اقتصاد معرفي ، بالإضافة إلى أن تحويل الابتكارات الى منتجات تساهم في إنشاء المصانع وخلق الفرص الوظيفية ، وجذب المستثمرين.

 

وخلال اللقاء استمع "البشر" إلى شرح مفصل من وكيل جامعة المؤسس للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول أسهبا فيه في التعريف بهذا الاختراع. 

 

من جانبه عبر فريق الاختراع عن شكرهما لسفير خادم الحرمين الشريفين على هذه الزيارة التي تعد بحد ذاتها دعماً لهم، وأجمع الفريق على أن هذا الاختراع يحقق اهم عناصر رؤية المملكة 2030 بمجال الصحة من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية .

 

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل ذلك الاختراع، حيث سيكون العالم على موعد في تمام الساعة الثانية ظهراً من يوم غدٍ الأربعاء، لإطلاق " اول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه اكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات  خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير. 

اعلان
سفير خادم الحرمين بأبوظبي يلتقي بالفريق السعودي مخترع "إبرة فدا"
سبق

 أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أبوظبي الدكتور محمد البشر أن قطاع التعليم بشكل عام في المملكة العربية السعودية يحظى باهتمام حكومي مشهود بهدف تحقيق التقدم ومواكبة التطورات العلمية والتقنية في العالم.

 

جاء ذلك خلال زيارته للفريق البحثي من جامعة الملك عبدالعزيز والذي يشارك باختراع سعودي يعد الأول من نوعه يسمى "إبرة فدا" في مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير.

 

 وأكد الدكتور البشر خلال اللقاء أهمية التعليم في عصر اقتصاد المعرفة الذي يشكل استثمار المواطن وبنائه وتعليمه عماد هذا الاقتصاد ، إلى جانب الاهتمام بالبحث العلمي والتطوير التقني والابتكار والإبداع ودعم الكوادر الوطنية من العلماء والباحثين المتميزين والطلبة الموهوبين والمبدعين بهدف دعم التنمية والاقتصاد الوطني .

 

والتقى البشر فريق الاختراع الذي نفذه كلاً من الدكتور عبدالكريم رضا فدا استشاري الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز والمخترع مشعل هشام الهرساني من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا .

 

وعبر "البشر" عن اعتزازه بهذا الاختراع الذي يأتي ضمن المخترعات السعودية الحديثة التي تتواكب وعناصر الرؤية السعودية 2030 في ما يخص مجال الابتكار من خلال الاستثمار في الشباب لدفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع، والمساهمة في تنوع مصادر الدخل وتعزيز الصادرات الوطنية لتحول المملكة العربية السعودية إلى مملكة ذات اقتصاد معرفي ، بالإضافة إلى أن تحويل الابتكارات الى منتجات تساهم في إنشاء المصانع وخلق الفرص الوظيفية ، وجذب المستثمرين.

 

وخلال اللقاء استمع "البشر" إلى شرح مفصل من وكيل جامعة المؤسس للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول أسهبا فيه في التعريف بهذا الاختراع. 

 

من جانبه عبر فريق الاختراع عن شكرهما لسفير خادم الحرمين الشريفين على هذه الزيارة التي تعد بحد ذاتها دعماً لهم، وأجمع الفريق على أن هذا الاختراع يحقق اهم عناصر رؤية المملكة 2030 بمجال الصحة من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية .

 

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل ذلك الاختراع، حيث سيكون العالم على موعد في تمام الساعة الثانية ظهراً من يوم غدٍ الأربعاء، لإطلاق " اول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه اكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات  خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير. 

31 يناير 2017 - 3 جمادى الأول 1438
04:13 PM

سفير خادم الحرمين بأبوظبي يلتقي بالفريق السعودي مخترع "إبرة فدا"

أشاد بجهود جامعة المؤسس في دعم الابتكار

A A A
1
7,063

 أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أبوظبي الدكتور محمد البشر أن قطاع التعليم بشكل عام في المملكة العربية السعودية يحظى باهتمام حكومي مشهود بهدف تحقيق التقدم ومواكبة التطورات العلمية والتقنية في العالم.

 

جاء ذلك خلال زيارته للفريق البحثي من جامعة الملك عبدالعزيز والذي يشارك باختراع سعودي يعد الأول من نوعه يسمى "إبرة فدا" في مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير.

 

 وأكد الدكتور البشر خلال اللقاء أهمية التعليم في عصر اقتصاد المعرفة الذي يشكل استثمار المواطن وبنائه وتعليمه عماد هذا الاقتصاد ، إلى جانب الاهتمام بالبحث العلمي والتطوير التقني والابتكار والإبداع ودعم الكوادر الوطنية من العلماء والباحثين المتميزين والطلبة الموهوبين والمبدعين بهدف دعم التنمية والاقتصاد الوطني .

 

والتقى البشر فريق الاختراع الذي نفذه كلاً من الدكتور عبدالكريم رضا فدا استشاري الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز والمخترع مشعل هشام الهرساني من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا .

 

وعبر "البشر" عن اعتزازه بهذا الاختراع الذي يأتي ضمن المخترعات السعودية الحديثة التي تتواكب وعناصر الرؤية السعودية 2030 في ما يخص مجال الابتكار من خلال الاستثمار في الشباب لدفع عجلة الاقتصاد الوطني وتنمية المجتمع، والمساهمة في تنوع مصادر الدخل وتعزيز الصادرات الوطنية لتحول المملكة العربية السعودية إلى مملكة ذات اقتصاد معرفي ، بالإضافة إلى أن تحويل الابتكارات الى منتجات تساهم في إنشاء المصانع وخلق الفرص الوظيفية ، وجذب المستثمرين.

 

وخلال اللقاء استمع "البشر" إلى شرح مفصل من وكيل جامعة المؤسس للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول أسهبا فيه في التعريف بهذا الاختراع. 

 

من جانبه عبر فريق الاختراع عن شكرهما لسفير خادم الحرمين الشريفين على هذه الزيارة التي تعد بحد ذاتها دعماً لهم، وأجمع الفريق على أن هذا الاختراع يحقق اهم عناصر رؤية المملكة 2030 بمجال الصحة من خلال إجراء عمليات اليوم الواحد حسب ما هو متبع في أفضل المراكز الصحية ‏العالمية،‏ بدلا من تنويم المريض في المستشفى لأيام بعد العملية .

 

وكانت "سبق" قد نشرت تفاصيل ذلك الاختراع، حيث سيكون العالم على موعد في تمام الساعة الثانية ظهراً من يوم غدٍ الأربعاء، لإطلاق " اول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه اكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه أمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات  خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير.