سلطان بن سلمان يكشف عن تخصيص ملياري ريال لتمويل مشاريع سياحية

قال: هذا الوطن لم يبنِه النفط وإنما الإنسان الذي آمن برسالة المصطفى

كشف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن تخصيص برنامج لتمويل المشاريع السياحية بمبلغ مليارين و800 مليون ريال، تأكيدًا لمكانة قطاع السياحة اليوم باعتباره ثاني قطاع يساهم في الاقتصاد الوطني.

وجاء ذلك التصريح على هامش تدشين مهرجان تاريخية ينبع الذي افتتح أمس الاربعاء بحضور أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ومحافظ ينبع المهندس مساعد السليم.

وقال رئيس السياحة: "الميزانية التي وضعت لتطوير المناطق المميزة ومن بينها العلا قدرت ب 360 مليون وقد تم  تأسيس لجنة عليا برئاسة أمير المنطقة لتطوير تلك المناطق".

وأضاف: "ستشهد العلا انشاء فنادق "3 نجوم" ومتحف وغيرها من المشاريع، ونحن ننفذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين رجل التاريخ والثقافة والحضارة  الذي أقر مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري والذي نعمل تحت مظلته".

وأردف: "بدأنا منذ سنوات في تطوير القرى التراثية ومواقع التاريخ  الوطني هذا التاريخ الذي يحمل قيم ومعاني سامية لا يمكن أن تضيع في خضم انشغال الناس بمواقع التواصل الاجتماعي والسفر فهناك انجازات وطنية ووطن مستقر موحد أمن لم يحدث صدفة هذه تجارب لملاحم وأجيال".

وأشاد الامير سلطان بتعاون الجهات الحكومية ودعمها للمشروع وقال: "أي مشروع يتعاون الناس فيه يحقق هدفه ونشكر الهيئة الملكية والبلدية والمحافظة والشركات الداعمة كسابك وارامكو والميناء على اسهامهم في نجاح هذا المشروع".

وأضاف رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني: "نحن نعمل اليوم لاستعادة هذا التاريخ المجيد ليس فقط للذكرى ولكن للعبرة ليعتبر الناس بهذه القيم وهذه التقاليد الحميدة والتفاف الناس حول بلدهم وعقيدتهم وهذه القيم الحميدة".

وأردف: "هذا الوطن لم يبنه النفط وإنما بناه الانسان بعد أن آمن برسالة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجعلها مبدأ ونشرها لدول العالم".

وعن المشاريع المستقبلية، قال: "لدينا ميزانية استثنائية تأتي اهتماما من الدولة بهذا القطاع وطرحنا مشاريع متاحف جديدة ونعمل على استكمال المتاحف التي توقفت عندنا مشاريع 13 متحفا كبيرا في المملكة من ضمنها قصرسيكون متحف التاريخ الاسلامي بجدة ومتحف بمكة في قصور المعابدة ومتحف القران بمنى ومتحف المعارك الاسلامية ببدر ونعمل على تطوير مواقع التاريخ الإسلامي".

اعلان
سلطان بن سلمان يكشف عن تخصيص ملياري ريال لتمويل مشاريع سياحية
سبق

كشف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن تخصيص برنامج لتمويل المشاريع السياحية بمبلغ مليارين و800 مليون ريال، تأكيدًا لمكانة قطاع السياحة اليوم باعتباره ثاني قطاع يساهم في الاقتصاد الوطني.

وجاء ذلك التصريح على هامش تدشين مهرجان تاريخية ينبع الذي افتتح أمس الاربعاء بحضور أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ومحافظ ينبع المهندس مساعد السليم.

وقال رئيس السياحة: "الميزانية التي وضعت لتطوير المناطق المميزة ومن بينها العلا قدرت ب 360 مليون وقد تم  تأسيس لجنة عليا برئاسة أمير المنطقة لتطوير تلك المناطق".

وأضاف: "ستشهد العلا انشاء فنادق "3 نجوم" ومتحف وغيرها من المشاريع، ونحن ننفذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين رجل التاريخ والثقافة والحضارة  الذي أقر مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري والذي نعمل تحت مظلته".

وأردف: "بدأنا منذ سنوات في تطوير القرى التراثية ومواقع التاريخ  الوطني هذا التاريخ الذي يحمل قيم ومعاني سامية لا يمكن أن تضيع في خضم انشغال الناس بمواقع التواصل الاجتماعي والسفر فهناك انجازات وطنية ووطن مستقر موحد أمن لم يحدث صدفة هذه تجارب لملاحم وأجيال".

وأشاد الامير سلطان بتعاون الجهات الحكومية ودعمها للمشروع وقال: "أي مشروع يتعاون الناس فيه يحقق هدفه ونشكر الهيئة الملكية والبلدية والمحافظة والشركات الداعمة كسابك وارامكو والميناء على اسهامهم في نجاح هذا المشروع".

وأضاف رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني: "نحن نعمل اليوم لاستعادة هذا التاريخ المجيد ليس فقط للذكرى ولكن للعبرة ليعتبر الناس بهذه القيم وهذه التقاليد الحميدة والتفاف الناس حول بلدهم وعقيدتهم وهذه القيم الحميدة".

وأردف: "هذا الوطن لم يبنه النفط وإنما بناه الانسان بعد أن آمن برسالة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجعلها مبدأ ونشرها لدول العالم".

وعن المشاريع المستقبلية، قال: "لدينا ميزانية استثنائية تأتي اهتماما من الدولة بهذا القطاع وطرحنا مشاريع متاحف جديدة ونعمل على استكمال المتاحف التي توقفت عندنا مشاريع 13 متحفا كبيرا في المملكة من ضمنها قصرسيكون متحف التاريخ الاسلامي بجدة ومتحف بمكة في قصور المعابدة ومتحف القران بمنى ومتحف المعارك الاسلامية ببدر ونعمل على تطوير مواقع التاريخ الإسلامي".

26 يناير 2017 - 28 ربيع الآخر 1438
02:53 PM

سلطان بن سلمان يكشف عن تخصيص ملياري ريال لتمويل مشاريع سياحية

قال: هذا الوطن لم يبنِه النفط وإنما الإنسان الذي آمن برسالة المصطفى

A A A
5
5,000

كشف رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز عن تخصيص برنامج لتمويل المشاريع السياحية بمبلغ مليارين و800 مليون ريال، تأكيدًا لمكانة قطاع السياحة اليوم باعتباره ثاني قطاع يساهم في الاقتصاد الوطني.

وجاء ذلك التصريح على هامش تدشين مهرجان تاريخية ينبع الذي افتتح أمس الاربعاء بحضور أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ومحافظ ينبع المهندس مساعد السليم.

وقال رئيس السياحة: "الميزانية التي وضعت لتطوير المناطق المميزة ومن بينها العلا قدرت ب 360 مليون وقد تم  تأسيس لجنة عليا برئاسة أمير المنطقة لتطوير تلك المناطق".

وأضاف: "ستشهد العلا انشاء فنادق "3 نجوم" ومتحف وغيرها من المشاريع، ونحن ننفذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين رجل التاريخ والثقافة والحضارة  الذي أقر مشروع خادم الحرمين للتراث الحضاري والذي نعمل تحت مظلته".

وأردف: "بدأنا منذ سنوات في تطوير القرى التراثية ومواقع التاريخ  الوطني هذا التاريخ الذي يحمل قيم ومعاني سامية لا يمكن أن تضيع في خضم انشغال الناس بمواقع التواصل الاجتماعي والسفر فهناك انجازات وطنية ووطن مستقر موحد أمن لم يحدث صدفة هذه تجارب لملاحم وأجيال".

وأشاد الامير سلطان بتعاون الجهات الحكومية ودعمها للمشروع وقال: "أي مشروع يتعاون الناس فيه يحقق هدفه ونشكر الهيئة الملكية والبلدية والمحافظة والشركات الداعمة كسابك وارامكو والميناء على اسهامهم في نجاح هذا المشروع".

وأضاف رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني: "نحن نعمل اليوم لاستعادة هذا التاريخ المجيد ليس فقط للذكرى ولكن للعبرة ليعتبر الناس بهذه القيم وهذه التقاليد الحميدة والتفاف الناس حول بلدهم وعقيدتهم وهذه القيم الحميدة".

وأردف: "هذا الوطن لم يبنه النفط وإنما بناه الانسان بعد أن آمن برسالة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجعلها مبدأ ونشرها لدول العالم".

وعن المشاريع المستقبلية، قال: "لدينا ميزانية استثنائية تأتي اهتماما من الدولة بهذا القطاع وطرحنا مشاريع متاحف جديدة ونعمل على استكمال المتاحف التي توقفت عندنا مشاريع 13 متحفا كبيرا في المملكة من ضمنها قصرسيكون متحف التاريخ الاسلامي بجدة ومتحف بمكة في قصور المعابدة ومتحف القران بمنى ومتحف المعارك الاسلامية ببدر ونعمل على تطوير مواقع التاريخ الإسلامي".