شاحنات مخالفة تتهرب من رصد "الميزان" وتختار طريق ينبع النخل الزراعي

الأهالي طالبوا بنقاط ضبط لإيقافها من قِبل "الشرطة" و"النقل" والتأكد من حمولتها

تشهد الطرق الزراعية المؤدية إلى محافظة ينبع وينبع النخل، مرورًا بمحافظة العيص، ظاهرة مرور شاحنات كبيرة، تزيد حمولتها عن الحمل المرخص به من قِبل وزارة النقل؛ حتى لا تتعرض الشاحنات المخالفة للغرامة، وسط مطالبات الأهالي للجهات المعنية بالتدخل للتصدي لتلك الظاهرة التي بدأت تشكّل شبحًا يتربص بهم في أي لحظة من لحظات عبور هذه الطرق الزراعية.
 
ووصلت إلى "سبق" عدد من شكاوى الأهالي وسالكي الطرق، الذين أفادوا بأن عددًا من الشاحنات تعبر كل يوم بشكل مخالف بعيدًا عن المتابعة الأمنية مسببة عددًا من الحوادث المميتة، إضافة إلى تدمير الطريق الزراعي، مشيرين إلى أنها تعبر بكثرة على طريق ينبع النخل سالكة طريق واسط المتجه إلى محافظة بدر؛ لتكمل مسيرتها إلى القصيم مرورًا بالمدينة المنورة؛ وذلك لعدم وجود ميزان للحمولة الزائدة التي تحملها أغلب هذه الشاحنات.
 
وأضافوا بأن هذه الشاحنات تأتي من مصنع الأسمنت وميناء ينبع التجاري، معتقدين أن هذه الشاحنات وجدت هذا الطريق ملاذًا لها للهروب من مخالفات السرعة والحمولة الزائدة؛ الأمر الذي يشكل خطرًا على سالكي الطرق وسكان القرى الواقعة على الطريق؛ لما تمثله من حوادث مميتة، وخصوصًا أثناء الليل.
 
وطالب الأهالي بتكثيف نقاط الضبط من قِبل مركز شرطة ينبع النخل وفرع وزارة النقل على هذه الطرق الزراعية؛ لإيقاف مثل هذه الشاحنات المخالفة، والتأكد من حمولتها.
 

اعلان
شاحنات مخالفة تتهرب من رصد "الميزان" وتختار طريق ينبع النخل الزراعي
سبق

تشهد الطرق الزراعية المؤدية إلى محافظة ينبع وينبع النخل، مرورًا بمحافظة العيص، ظاهرة مرور شاحنات كبيرة، تزيد حمولتها عن الحمل المرخص به من قِبل وزارة النقل؛ حتى لا تتعرض الشاحنات المخالفة للغرامة، وسط مطالبات الأهالي للجهات المعنية بالتدخل للتصدي لتلك الظاهرة التي بدأت تشكّل شبحًا يتربص بهم في أي لحظة من لحظات عبور هذه الطرق الزراعية.
 
ووصلت إلى "سبق" عدد من شكاوى الأهالي وسالكي الطرق، الذين أفادوا بأن عددًا من الشاحنات تعبر كل يوم بشكل مخالف بعيدًا عن المتابعة الأمنية مسببة عددًا من الحوادث المميتة، إضافة إلى تدمير الطريق الزراعي، مشيرين إلى أنها تعبر بكثرة على طريق ينبع النخل سالكة طريق واسط المتجه إلى محافظة بدر؛ لتكمل مسيرتها إلى القصيم مرورًا بالمدينة المنورة؛ وذلك لعدم وجود ميزان للحمولة الزائدة التي تحملها أغلب هذه الشاحنات.
 
وأضافوا بأن هذه الشاحنات تأتي من مصنع الأسمنت وميناء ينبع التجاري، معتقدين أن هذه الشاحنات وجدت هذا الطريق ملاذًا لها للهروب من مخالفات السرعة والحمولة الزائدة؛ الأمر الذي يشكل خطرًا على سالكي الطرق وسكان القرى الواقعة على الطريق؛ لما تمثله من حوادث مميتة، وخصوصًا أثناء الليل.
 
وطالب الأهالي بتكثيف نقاط الضبط من قِبل مركز شرطة ينبع النخل وفرع وزارة النقل على هذه الطرق الزراعية؛ لإيقاف مثل هذه الشاحنات المخالفة، والتأكد من حمولتها.
 

28 ديسمبر 2016 - 29 ربيع الأول 1438
11:44 PM

شاحنات مخالفة تتهرب من رصد "الميزان" وتختار طريق ينبع النخل الزراعي

الأهالي طالبوا بنقاط ضبط لإيقافها من قِبل "الشرطة" و"النقل" والتأكد من حمولتها

A A A
0
1,130

تشهد الطرق الزراعية المؤدية إلى محافظة ينبع وينبع النخل، مرورًا بمحافظة العيص، ظاهرة مرور شاحنات كبيرة، تزيد حمولتها عن الحمل المرخص به من قِبل وزارة النقل؛ حتى لا تتعرض الشاحنات المخالفة للغرامة، وسط مطالبات الأهالي للجهات المعنية بالتدخل للتصدي لتلك الظاهرة التي بدأت تشكّل شبحًا يتربص بهم في أي لحظة من لحظات عبور هذه الطرق الزراعية.
 
ووصلت إلى "سبق" عدد من شكاوى الأهالي وسالكي الطرق، الذين أفادوا بأن عددًا من الشاحنات تعبر كل يوم بشكل مخالف بعيدًا عن المتابعة الأمنية مسببة عددًا من الحوادث المميتة، إضافة إلى تدمير الطريق الزراعي، مشيرين إلى أنها تعبر بكثرة على طريق ينبع النخل سالكة طريق واسط المتجه إلى محافظة بدر؛ لتكمل مسيرتها إلى القصيم مرورًا بالمدينة المنورة؛ وذلك لعدم وجود ميزان للحمولة الزائدة التي تحملها أغلب هذه الشاحنات.
 
وأضافوا بأن هذه الشاحنات تأتي من مصنع الأسمنت وميناء ينبع التجاري، معتقدين أن هذه الشاحنات وجدت هذا الطريق ملاذًا لها للهروب من مخالفات السرعة والحمولة الزائدة؛ الأمر الذي يشكل خطرًا على سالكي الطرق وسكان القرى الواقعة على الطريق؛ لما تمثله من حوادث مميتة، وخصوصًا أثناء الليل.
 
وطالب الأهالي بتكثيف نقاط الضبط من قِبل مركز شرطة ينبع النخل وفرع وزارة النقل على هذه الطرق الزراعية؛ لإيقاف مثل هذه الشاحنات المخالفة، والتأكد من حمولتها.