شاهد.. آلاف التعزيين يخرجون في مسيرة حاشدة لشكر الملك سلمان

بالتزامن مع انتصارات الشرعية المدوية وتهاوي عنكبوت الحوثي وعفاش

خرج الآلاف من أهالي تعز، بعد صلاة اليوم الجمعة، في مسيرة حاشدة حاملين لافتات الشكر المثمنة لمواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومبادراته المتتالية منذ قرار "عاصفة الحزم"، الذي كانت بمثابة طوق نجاة لليمنيين في الداخل والخارج؛ لرفع وطأة الحصار والركام والدمار الذي خلّفته عصابات الإرهاب والانقلاب الحوثية.

 

وهتفت حشود التعزيين، بهتافها المعهود شكراً شكراً يا سلمان، والذي أصبح شعاراً للمقاومة ورمزاً للصمود، ومبشراً بالحياة، وسلاحاً إعلامياً مضاداً لصرخة الموت واللعنات.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع الانتصارات المدوية والمتسارعة لقوات الشرعية في كل الجبهات، ومع تهاوي بيت العنكبوت الذي نَسَجه الحوثي وعفاش من أوهامهم لحكم الشعب اليمني وتعبيده لإيران، والتي بدّدها صمود اليمنيين في كل المدن، وأبرزها تعز، بدعم وتضحيات من دول التحالف العربي، وعلى رأسه المملكة العربية السعودية التي امتزجت دماء أبنائها الأبطال بدماء اليمنيين في معركة مصيرية واحدة.

 

وقال رئيس حملة "شكراً سلمان" ناصر العشاري: إن هذه الهبّة الجماهيرية تأتي في إطار برامج وفعاليات الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "عاصفة الشكر"، التي انطلقت منذ الأسبوع الأول لعاصفة الحزم، وكان لها فعاليات وبرامج مختلفة في عدد من المدن داخل اليمن وخارجها؛ بهدف إتاحة الفرصة لليمنيين للتعبير عن مشاعرهم المتراكمة تجاه الملك سلمان بن عبدالعزيز صاحب القرار التاريخي، الذي استنقذ به هويتهم ووطنهم ومستقبلهم، وكذلك كل مَن تحالف معه.

 

اعلان
شاهد.. آلاف التعزيين يخرجون في مسيرة حاشدة لشكر الملك سلمان
سبق

خرج الآلاف من أهالي تعز، بعد صلاة اليوم الجمعة، في مسيرة حاشدة حاملين لافتات الشكر المثمنة لمواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومبادراته المتتالية منذ قرار "عاصفة الحزم"، الذي كانت بمثابة طوق نجاة لليمنيين في الداخل والخارج؛ لرفع وطأة الحصار والركام والدمار الذي خلّفته عصابات الإرهاب والانقلاب الحوثية.

 

وهتفت حشود التعزيين، بهتافها المعهود شكراً شكراً يا سلمان، والذي أصبح شعاراً للمقاومة ورمزاً للصمود، ومبشراً بالحياة، وسلاحاً إعلامياً مضاداً لصرخة الموت واللعنات.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع الانتصارات المدوية والمتسارعة لقوات الشرعية في كل الجبهات، ومع تهاوي بيت العنكبوت الذي نَسَجه الحوثي وعفاش من أوهامهم لحكم الشعب اليمني وتعبيده لإيران، والتي بدّدها صمود اليمنيين في كل المدن، وأبرزها تعز، بدعم وتضحيات من دول التحالف العربي، وعلى رأسه المملكة العربية السعودية التي امتزجت دماء أبنائها الأبطال بدماء اليمنيين في معركة مصيرية واحدة.

 

وقال رئيس حملة "شكراً سلمان" ناصر العشاري: إن هذه الهبّة الجماهيرية تأتي في إطار برامج وفعاليات الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "عاصفة الشكر"، التي انطلقت منذ الأسبوع الأول لعاصفة الحزم، وكان لها فعاليات وبرامج مختلفة في عدد من المدن داخل اليمن وخارجها؛ بهدف إتاحة الفرصة لليمنيين للتعبير عن مشاعرهم المتراكمة تجاه الملك سلمان بن عبدالعزيز صاحب القرار التاريخي، الذي استنقذ به هويتهم ووطنهم ومستقبلهم، وكذلك كل مَن تحالف معه.

 

05 فبراير 2016 - 26 ربيع الآخر 1437
06:17 PM

شاهد.. آلاف التعزيين يخرجون في مسيرة حاشدة لشكر الملك سلمان

بالتزامن مع انتصارات الشرعية المدوية وتهاوي عنكبوت الحوثي وعفاش

A A A
18
29,284

خرج الآلاف من أهالي تعز، بعد صلاة اليوم الجمعة، في مسيرة حاشدة حاملين لافتات الشكر المثمنة لمواقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومبادراته المتتالية منذ قرار "عاصفة الحزم"، الذي كانت بمثابة طوق نجاة لليمنيين في الداخل والخارج؛ لرفع وطأة الحصار والركام والدمار الذي خلّفته عصابات الإرهاب والانقلاب الحوثية.

 

وهتفت حشود التعزيين، بهتافها المعهود شكراً شكراً يا سلمان، والذي أصبح شعاراً للمقاومة ورمزاً للصمود، ومبشراً بالحياة، وسلاحاً إعلامياً مضاداً لصرخة الموت واللعنات.

 

يأتي ذلك بالتزامن مع الانتصارات المدوية والمتسارعة لقوات الشرعية في كل الجبهات، ومع تهاوي بيت العنكبوت الذي نَسَجه الحوثي وعفاش من أوهامهم لحكم الشعب اليمني وتعبيده لإيران، والتي بدّدها صمود اليمنيين في كل المدن، وأبرزها تعز، بدعم وتضحيات من دول التحالف العربي، وعلى رأسه المملكة العربية السعودية التي امتزجت دماء أبنائها الأبطال بدماء اليمنيين في معركة مصيرية واحدة.

 

وقال رئيس حملة "شكراً سلمان" ناصر العشاري: إن هذه الهبّة الجماهيرية تأتي في إطار برامج وفعاليات الحملة الشعبية اليمنية لشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "عاصفة الشكر"، التي انطلقت منذ الأسبوع الأول لعاصفة الحزم، وكان لها فعاليات وبرامج مختلفة في عدد من المدن داخل اليمن وخارجها؛ بهدف إتاحة الفرصة لليمنيين للتعبير عن مشاعرهم المتراكمة تجاه الملك سلمان بن عبدالعزيز صاحب القرار التاريخي، الذي استنقذ به هويتهم ووطنهم ومستقبلهم، وكذلك كل مَن تحالف معه.