شاهد.. إفطار جماعي فاخر بـ"تاريخية ينبع" يشهد بالنجاح التنظيمي للشباب السعودي

حفل رَعَته "هيئة السياحة" وافتتح فيه المحافظ مسجد السنوسي وأكد دعمه للشباب

خرج الإفطار الذي أقامته هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع، مغرب أمس الاثنين، بالمنطقة التاريخية، بشكل فاخر؛ حيث أبدع في إخراجه شباب سعودي تميز بمحلات للمشروبات والمأكولات بالمنطقة، وحضره محافظ ينبع المهندس مساعد بن يحيى السليم ولفيف من مديري الإدارات الحكومية وأعيان المحافظة.

وأشاد محافظ ينبع بنجاح الشباب السعودي في تنظيم البوفيه المفتوح لأول مرة بالمنطقة التاريخية وبمبادرة منهم، وأكد فخره بأمثالهم، وتشجيعه كل الشباب على دخول سوق العمل بكل عزيمة وطموح؛ مشدداً على أنه على عهده بتوفير كل التسهيلات لهم.

وافتتح "السليم" مسجد السنوسي الذي تم إعادة ترميمه بالحجر المنقبي ليخرج في حُلة زاهية يحمل في مضمونه عبَق التاريخ ورحيق الذكريات؛ مشيداً بالجهود التي بُذلت في إعادة ترميمه، وقال: "لقد فوجئت بهذا الإبداع الكبير في ترميم المسجد من حيث الإنارة والتشجير والأشكال الهندسية التي لم تُخِلّ بأركانه التراثية التي تركت فيه طابع الماضي من خلال الحجر المنقبي الذي شيد منه المسجد، والذي كان يمثل صميم حياة أجدادنا الذين عاشوا مع البحر وفيه".

من جهته قال مدير هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع "سامر العنيني": إن الهدف من هذا الإفطار هو مزيد من الترويج للمنطقة التاريخية وتنشيط الحركة السياحية وإشراك الأهالي والمجتمع المحلي الذي نعتبره المستشار الأول لنا؛ مشيراً إلى الفرحة التي يشاهدونها على الأهالي.

وأوضح أن السوق الرمضاني الذي نُفّذ لأول مرة بينبع يُعَد واجهة حضارية ووجهة رئيسية للأهالي، وأوجدت لهم متنفساً متكاملاً بالحرص على تراث الآباء والأجداد إلى جانب الهدف الأسمى وهو تشجيع الشباب والحرفيين والأسر المنتجة على التجارة واقتحام سوق العمل وعكس الصورة الحقيقية لأبناء المحافظة وتراث آبائهم.

وعبّر مديرو الإدارات الحكومية عن سعادتهم بالإفطار بالمنطقة التاريخية وما شاهدوه من حماس وتفانٍ من الشباب السعودي الذي يعمل في مختلف المهن التجارية والحرفية؛ مشيدين بالدعم الكبير الذي توليه المحافظة وهيئة السياحة شاكرين حِرص "سياحة ينبع" على الاهتمام والحرص على الشراكة معهم ودعمهم لهذه الشرائح المهمة في المجتمع.

اعلان
شاهد.. إفطار جماعي فاخر بـ"تاريخية ينبع" يشهد بالنجاح التنظيمي للشباب السعودي
سبق

خرج الإفطار الذي أقامته هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع، مغرب أمس الاثنين، بالمنطقة التاريخية، بشكل فاخر؛ حيث أبدع في إخراجه شباب سعودي تميز بمحلات للمشروبات والمأكولات بالمنطقة، وحضره محافظ ينبع المهندس مساعد بن يحيى السليم ولفيف من مديري الإدارات الحكومية وأعيان المحافظة.

وأشاد محافظ ينبع بنجاح الشباب السعودي في تنظيم البوفيه المفتوح لأول مرة بالمنطقة التاريخية وبمبادرة منهم، وأكد فخره بأمثالهم، وتشجيعه كل الشباب على دخول سوق العمل بكل عزيمة وطموح؛ مشدداً على أنه على عهده بتوفير كل التسهيلات لهم.

وافتتح "السليم" مسجد السنوسي الذي تم إعادة ترميمه بالحجر المنقبي ليخرج في حُلة زاهية يحمل في مضمونه عبَق التاريخ ورحيق الذكريات؛ مشيداً بالجهود التي بُذلت في إعادة ترميمه، وقال: "لقد فوجئت بهذا الإبداع الكبير في ترميم المسجد من حيث الإنارة والتشجير والأشكال الهندسية التي لم تُخِلّ بأركانه التراثية التي تركت فيه طابع الماضي من خلال الحجر المنقبي الذي شيد منه المسجد، والذي كان يمثل صميم حياة أجدادنا الذين عاشوا مع البحر وفيه".

من جهته قال مدير هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع "سامر العنيني": إن الهدف من هذا الإفطار هو مزيد من الترويج للمنطقة التاريخية وتنشيط الحركة السياحية وإشراك الأهالي والمجتمع المحلي الذي نعتبره المستشار الأول لنا؛ مشيراً إلى الفرحة التي يشاهدونها على الأهالي.

وأوضح أن السوق الرمضاني الذي نُفّذ لأول مرة بينبع يُعَد واجهة حضارية ووجهة رئيسية للأهالي، وأوجدت لهم متنفساً متكاملاً بالحرص على تراث الآباء والأجداد إلى جانب الهدف الأسمى وهو تشجيع الشباب والحرفيين والأسر المنتجة على التجارة واقتحام سوق العمل وعكس الصورة الحقيقية لأبناء المحافظة وتراث آبائهم.

وعبّر مديرو الإدارات الحكومية عن سعادتهم بالإفطار بالمنطقة التاريخية وما شاهدوه من حماس وتفانٍ من الشباب السعودي الذي يعمل في مختلف المهن التجارية والحرفية؛ مشيدين بالدعم الكبير الذي توليه المحافظة وهيئة السياحة شاكرين حِرص "سياحة ينبع" على الاهتمام والحرص على الشراكة معهم ودعمهم لهذه الشرائح المهمة في المجتمع.

06 يونيو 2017 - 11 رمضان 1438
10:40 AM

شاهد.. إفطار جماعي فاخر بـ"تاريخية ينبع" يشهد بالنجاح التنظيمي للشباب السعودي

حفل رَعَته "هيئة السياحة" وافتتح فيه المحافظ مسجد السنوسي وأكد دعمه للشباب

A A A
5
16,876

خرج الإفطار الذي أقامته هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع، مغرب أمس الاثنين، بالمنطقة التاريخية، بشكل فاخر؛ حيث أبدع في إخراجه شباب سعودي تميز بمحلات للمشروبات والمأكولات بالمنطقة، وحضره محافظ ينبع المهندس مساعد بن يحيى السليم ولفيف من مديري الإدارات الحكومية وأعيان المحافظة.

وأشاد محافظ ينبع بنجاح الشباب السعودي في تنظيم البوفيه المفتوح لأول مرة بالمنطقة التاريخية وبمبادرة منهم، وأكد فخره بأمثالهم، وتشجيعه كل الشباب على دخول سوق العمل بكل عزيمة وطموح؛ مشدداً على أنه على عهده بتوفير كل التسهيلات لهم.

وافتتح "السليم" مسجد السنوسي الذي تم إعادة ترميمه بالحجر المنقبي ليخرج في حُلة زاهية يحمل في مضمونه عبَق التاريخ ورحيق الذكريات؛ مشيداً بالجهود التي بُذلت في إعادة ترميمه، وقال: "لقد فوجئت بهذا الإبداع الكبير في ترميم المسجد من حيث الإنارة والتشجير والأشكال الهندسية التي لم تُخِلّ بأركانه التراثية التي تركت فيه طابع الماضي من خلال الحجر المنقبي الذي شيد منه المسجد، والذي كان يمثل صميم حياة أجدادنا الذين عاشوا مع البحر وفيه".

من جهته قال مدير هيئة السياحة والتراث الوطني بمحافظة ينبع "سامر العنيني": إن الهدف من هذا الإفطار هو مزيد من الترويج للمنطقة التاريخية وتنشيط الحركة السياحية وإشراك الأهالي والمجتمع المحلي الذي نعتبره المستشار الأول لنا؛ مشيراً إلى الفرحة التي يشاهدونها على الأهالي.

وأوضح أن السوق الرمضاني الذي نُفّذ لأول مرة بينبع يُعَد واجهة حضارية ووجهة رئيسية للأهالي، وأوجدت لهم متنفساً متكاملاً بالحرص على تراث الآباء والأجداد إلى جانب الهدف الأسمى وهو تشجيع الشباب والحرفيين والأسر المنتجة على التجارة واقتحام سوق العمل وعكس الصورة الحقيقية لأبناء المحافظة وتراث آبائهم.

وعبّر مديرو الإدارات الحكومية عن سعادتهم بالإفطار بالمنطقة التاريخية وما شاهدوه من حماس وتفانٍ من الشباب السعودي الذي يعمل في مختلف المهن التجارية والحرفية؛ مشيدين بالدعم الكبير الذي توليه المحافظة وهيئة السياحة شاكرين حِرص "سياحة ينبع" على الاهتمام والحرص على الشراكة معهم ودعمهم لهذه الشرائح المهمة في المجتمع.