شاهد.. "السجون" تكرم مصمم البوابة الأمنية الذكية وتستعرض مميزاتها

في حفل حضره كافة قيادات المديرية

كرم مدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي في مقر المديرية العامة للسجون أمس الرائد مهندس سامي بن عيد اللحياني صاحب الفكرة التصميمية للبوابات الأمنية الذكية لمقرات السجون، بحضور كافة قيادات المديرية .

جاء ذلك في حفل تكريم تخلله تقديم عرض مرئي عن فكرة المشروع ومميزات البوابة الأمنية الذكية والأنظمة والتقنيات المستخدمة فيها ثم اختتم بنبذة تعريفية للسيرة العلمية والعملية للرائد مهندس اللحياني الحاصل على بكالوريوس عمارة من كلية تصاميم البيئة في جامعة الملك عبد العزيز، وماجستير عمارة من كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود.

وكانت المديرية العامة للسجون قد دشنت في وقت سابق مشروع البوابات الأمنية الذكية في سجون مناطق المملكة، والتي تستوحي فكرة تصميمها معمارياً من الشعار الرسمي للسجون؛ حيث العين الساهرة على الأمن والتأهيل والرعاية للنزلاء والنزيلات المستفيدين من خدماتها الإصلاحية.

ويهدف المشروع في بنائه إلى توحيد الشكل المعماري المتميز لكافة المداخل في السجون، وترسيخ الصورة الذهنية الإيجابية عن مشاريع السجون المتطورة، كما يحمل المشروع الجانب الأمني للسجون في تصميمه حيث صممت تلك البوابات الذكية وفق معايير علمية وعالمية لاتخاذ كافة التدابير والأنظمة الأمنية المتطورة، من أبرزها فحص وتسجيل بيانات المركبات بسرعة ودقة فائقة ودعمها بمجموعة من الأنظمة المتكاملة والمدمجة في نظام واحد تجعل منها بوابات ذكية ومتطورة.

وقد تم العمل في البوابات الأمنية والتي تم تزويدها بنظام الفحص الآلي للجزء السفلي من المركبة بحيث تقوم المركبة بالمرور فوق جهاز المسح الضوئي ثنائي المنظور لتسهيل رؤية أسفل المركبة وما فوق محور العجلة والدعامات العرضية وعرضها على شاشة عالية الجودة.

وتعمل البوابة على نظام القارئ الآلي لأرقام لوحات السيارات حيث تقوم الكاميرا بالتقاط صورة عالية الدقة للوحة المركبة ومن ثم تقوم بتحويل الصورة إلى بيانات توضح البلد والمنطقة وفئة المركبة ومعلومات التسجيل للمركبات ويعمل النظام في مختلف الظروف والأحوال الجوية.

إلى ذلك تم تزويد البوابات الأمنية بكاميرا تقوم بالتقاط صورة لرؤية من بداخل المركبة وعرضها على شاشة النظام بحيث تمكّن المختصين من التعرف على هوياتهم، أيضاً هناك كاميرا تقوم بالتقاط صورة شاملة للمركبة لمقارنتها بالبيانات الموجودة في قاعدة بيانات المركبة والتحقق من عدم استبدال لوحات المركبة.

السجون
اعلان
شاهد.. "السجون" تكرم مصمم البوابة الأمنية الذكية وتستعرض مميزاتها
سبق

كرم مدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي في مقر المديرية العامة للسجون أمس الرائد مهندس سامي بن عيد اللحياني صاحب الفكرة التصميمية للبوابات الأمنية الذكية لمقرات السجون، بحضور كافة قيادات المديرية .

جاء ذلك في حفل تكريم تخلله تقديم عرض مرئي عن فكرة المشروع ومميزات البوابة الأمنية الذكية والأنظمة والتقنيات المستخدمة فيها ثم اختتم بنبذة تعريفية للسيرة العلمية والعملية للرائد مهندس اللحياني الحاصل على بكالوريوس عمارة من كلية تصاميم البيئة في جامعة الملك عبد العزيز، وماجستير عمارة من كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود.

وكانت المديرية العامة للسجون قد دشنت في وقت سابق مشروع البوابات الأمنية الذكية في سجون مناطق المملكة، والتي تستوحي فكرة تصميمها معمارياً من الشعار الرسمي للسجون؛ حيث العين الساهرة على الأمن والتأهيل والرعاية للنزلاء والنزيلات المستفيدين من خدماتها الإصلاحية.

ويهدف المشروع في بنائه إلى توحيد الشكل المعماري المتميز لكافة المداخل في السجون، وترسيخ الصورة الذهنية الإيجابية عن مشاريع السجون المتطورة، كما يحمل المشروع الجانب الأمني للسجون في تصميمه حيث صممت تلك البوابات الذكية وفق معايير علمية وعالمية لاتخاذ كافة التدابير والأنظمة الأمنية المتطورة، من أبرزها فحص وتسجيل بيانات المركبات بسرعة ودقة فائقة ودعمها بمجموعة من الأنظمة المتكاملة والمدمجة في نظام واحد تجعل منها بوابات ذكية ومتطورة.

وقد تم العمل في البوابات الأمنية والتي تم تزويدها بنظام الفحص الآلي للجزء السفلي من المركبة بحيث تقوم المركبة بالمرور فوق جهاز المسح الضوئي ثنائي المنظور لتسهيل رؤية أسفل المركبة وما فوق محور العجلة والدعامات العرضية وعرضها على شاشة عالية الجودة.

وتعمل البوابة على نظام القارئ الآلي لأرقام لوحات السيارات حيث تقوم الكاميرا بالتقاط صورة عالية الدقة للوحة المركبة ومن ثم تقوم بتحويل الصورة إلى بيانات توضح البلد والمنطقة وفئة المركبة ومعلومات التسجيل للمركبات ويعمل النظام في مختلف الظروف والأحوال الجوية.

إلى ذلك تم تزويد البوابات الأمنية بكاميرا تقوم بالتقاط صورة لرؤية من بداخل المركبة وعرضها على شاشة النظام بحيث تمكّن المختصين من التعرف على هوياتهم، أيضاً هناك كاميرا تقوم بالتقاط صورة شاملة للمركبة لمقارنتها بالبيانات الموجودة في قاعدة بيانات المركبة والتحقق من عدم استبدال لوحات المركبة.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
05:56 PM

شاهد.. "السجون" تكرم مصمم البوابة الأمنية الذكية وتستعرض مميزاتها

في حفل حضره كافة قيادات المديرية

A A A
3
25,506

كرم مدير عام السجون اللواء إبراهيم بن محمد الحمزي في مقر المديرية العامة للسجون أمس الرائد مهندس سامي بن عيد اللحياني صاحب الفكرة التصميمية للبوابات الأمنية الذكية لمقرات السجون، بحضور كافة قيادات المديرية .

جاء ذلك في حفل تكريم تخلله تقديم عرض مرئي عن فكرة المشروع ومميزات البوابة الأمنية الذكية والأنظمة والتقنيات المستخدمة فيها ثم اختتم بنبذة تعريفية للسيرة العلمية والعملية للرائد مهندس اللحياني الحاصل على بكالوريوس عمارة من كلية تصاميم البيئة في جامعة الملك عبد العزيز، وماجستير عمارة من كلية العمارة والتخطيط في جامعة الملك سعود.

وكانت المديرية العامة للسجون قد دشنت في وقت سابق مشروع البوابات الأمنية الذكية في سجون مناطق المملكة، والتي تستوحي فكرة تصميمها معمارياً من الشعار الرسمي للسجون؛ حيث العين الساهرة على الأمن والتأهيل والرعاية للنزلاء والنزيلات المستفيدين من خدماتها الإصلاحية.

ويهدف المشروع في بنائه إلى توحيد الشكل المعماري المتميز لكافة المداخل في السجون، وترسيخ الصورة الذهنية الإيجابية عن مشاريع السجون المتطورة، كما يحمل المشروع الجانب الأمني للسجون في تصميمه حيث صممت تلك البوابات الذكية وفق معايير علمية وعالمية لاتخاذ كافة التدابير والأنظمة الأمنية المتطورة، من أبرزها فحص وتسجيل بيانات المركبات بسرعة ودقة فائقة ودعمها بمجموعة من الأنظمة المتكاملة والمدمجة في نظام واحد تجعل منها بوابات ذكية ومتطورة.

وقد تم العمل في البوابات الأمنية والتي تم تزويدها بنظام الفحص الآلي للجزء السفلي من المركبة بحيث تقوم المركبة بالمرور فوق جهاز المسح الضوئي ثنائي المنظور لتسهيل رؤية أسفل المركبة وما فوق محور العجلة والدعامات العرضية وعرضها على شاشة عالية الجودة.

وتعمل البوابة على نظام القارئ الآلي لأرقام لوحات السيارات حيث تقوم الكاميرا بالتقاط صورة عالية الدقة للوحة المركبة ومن ثم تقوم بتحويل الصورة إلى بيانات توضح البلد والمنطقة وفئة المركبة ومعلومات التسجيل للمركبات ويعمل النظام في مختلف الظروف والأحوال الجوية.

إلى ذلك تم تزويد البوابات الأمنية بكاميرا تقوم بالتقاط صورة لرؤية من بداخل المركبة وعرضها على شاشة النظام بحيث تمكّن المختصين من التعرف على هوياتهم، أيضاً هناك كاميرا تقوم بالتقاط صورة شاملة للمركبة لمقارنتها بالبيانات الموجودة في قاعدة بيانات المركبة والتحقق من عدم استبدال لوحات المركبة.