شاهد.. "الشمالية" تستعد للجنادرية ببرامج ثقافية وتراثية وفلكلور شعبي

"القاران" لـ "سبق" أمير المنطقة يتابع أولاً بأول ليخرج بالمستوى المأمول

استُكملت كافة الاستعدادات في بيت منطقة الحدود الشمالية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الواحد والثلاثين الذي سيفتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله في الجنادرية الأربعاء القادم بالعديد من البرامج الثقافية والتراثية والفلكلور الشعبي الذي يجسد تاريخ المنطقة.

 

وقال رئيس بيت إمارة الشمالية خلف بن حمود القاران لـ "سبق" إن كافة الاستعدادات استكملت مشيدا بجهود أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير مشعل بن عبد الله بن مساعد والذي كان ولايزال الداعم الأول لمشاركة المنطقة ماديا ومعنويا، موكداً أنه يتابع أولاً بأول ليخرج بيت المنطقة في المستوى المأمول.

 

وأضاف  القاران أن مشاركة هذا العام جاءت بنقلة نوعية في المشاركة من خلال الاستعداد لتقديم برامج كبيرة ثقافية وتراثية وفلكلور وموروث ومقتنى أثري من خلال البيت الرئيسي لاستقبال الزوار وجناح المعارض الذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والخاصة ومنها الجامعة والأمانة وبلدياتها والتعليم وجمعية الثقافة والفنون وشركة معادن وهيئة السياحة  وقسم خاص بالتابلاين وقسم لتطور المنطقة ,بالإضافة إلى مشاركة فاعلة من محافظتي وبلديات رفحاء وطريف في أقسام متكاملة لتراث وموروث كل محافظة وقسم كبير للصقور تشرف عليه بلدية طريف كما أن هناك عددا من الحرفيين في السمن البري والفراء وقرص الجمري وقسم للأعشاب الشمالية ومتحف جميل من محافظة رفحاء وقسم لبيئة المنطقة وحيواناتها.

 

وتابع في حديثه لـ "سبق" أن هناك مسرحا لعرض الفلكلور الشمالي وتشارك فيه عدد من الفرق وهي فرقة العرضة السعودية وفرقة الدحة وفرقة السامري وفرقة الهجيني وفرقة للربابة بالإضافة إلى المنشدين وعدد من الشعراء والشيلات الوطنية.

 

ولفت " القاران" أن معهم أكثر من عشر حرفيات في السدو والنسيج والخبز والأكلات الشعبية بالإضافة إلى المقهى الشمالي النسائي ومجموعة أخرى من المشاركات.

اعلان
شاهد.. "الشمالية" تستعد للجنادرية ببرامج ثقافية وتراثية وفلكلور شعبي
سبق

استُكملت كافة الاستعدادات في بيت منطقة الحدود الشمالية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الواحد والثلاثين الذي سيفتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله في الجنادرية الأربعاء القادم بالعديد من البرامج الثقافية والتراثية والفلكلور الشعبي الذي يجسد تاريخ المنطقة.

 

وقال رئيس بيت إمارة الشمالية خلف بن حمود القاران لـ "سبق" إن كافة الاستعدادات استكملت مشيدا بجهود أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير مشعل بن عبد الله بن مساعد والذي كان ولايزال الداعم الأول لمشاركة المنطقة ماديا ومعنويا، موكداً أنه يتابع أولاً بأول ليخرج بيت المنطقة في المستوى المأمول.

 

وأضاف  القاران أن مشاركة هذا العام جاءت بنقلة نوعية في المشاركة من خلال الاستعداد لتقديم برامج كبيرة ثقافية وتراثية وفلكلور وموروث ومقتنى أثري من خلال البيت الرئيسي لاستقبال الزوار وجناح المعارض الذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والخاصة ومنها الجامعة والأمانة وبلدياتها والتعليم وجمعية الثقافة والفنون وشركة معادن وهيئة السياحة  وقسم خاص بالتابلاين وقسم لتطور المنطقة ,بالإضافة إلى مشاركة فاعلة من محافظتي وبلديات رفحاء وطريف في أقسام متكاملة لتراث وموروث كل محافظة وقسم كبير للصقور تشرف عليه بلدية طريف كما أن هناك عددا من الحرفيين في السمن البري والفراء وقرص الجمري وقسم للأعشاب الشمالية ومتحف جميل من محافظة رفحاء وقسم لبيئة المنطقة وحيواناتها.

 

وتابع في حديثه لـ "سبق" أن هناك مسرحا لعرض الفلكلور الشمالي وتشارك فيه عدد من الفرق وهي فرقة العرضة السعودية وفرقة الدحة وفرقة السامري وفرقة الهجيني وفرقة للربابة بالإضافة إلى المنشدين وعدد من الشعراء والشيلات الوطنية.

 

ولفت " القاران" أن معهم أكثر من عشر حرفيات في السدو والنسيج والخبز والأكلات الشعبية بالإضافة إلى المقهى الشمالي النسائي ومجموعة أخرى من المشاركات.

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
05:30 PM

شاهد.. "الشمالية" تستعد للجنادرية ببرامج ثقافية وتراثية وفلكلور شعبي

"القاران" لـ "سبق" أمير المنطقة يتابع أولاً بأول ليخرج بالمستوى المأمول

A A A
9
11,602

استُكملت كافة الاستعدادات في بيت منطقة الحدود الشمالية في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الواحد والثلاثين الذي سيفتتحه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله في الجنادرية الأربعاء القادم بالعديد من البرامج الثقافية والتراثية والفلكلور الشعبي الذي يجسد تاريخ المنطقة.

 

وقال رئيس بيت إمارة الشمالية خلف بن حمود القاران لـ "سبق" إن كافة الاستعدادات استكملت مشيدا بجهود أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير مشعل بن عبد الله بن مساعد والذي كان ولايزال الداعم الأول لمشاركة المنطقة ماديا ومعنويا، موكداً أنه يتابع أولاً بأول ليخرج بيت المنطقة في المستوى المأمول.

 

وأضاف  القاران أن مشاركة هذا العام جاءت بنقلة نوعية في المشاركة من خلال الاستعداد لتقديم برامج كبيرة ثقافية وتراثية وفلكلور وموروث ومقتنى أثري من خلال البيت الرئيسي لاستقبال الزوار وجناح المعارض الذي تشارك فيه عدد من الجهات الحكومية والخاصة ومنها الجامعة والأمانة وبلدياتها والتعليم وجمعية الثقافة والفنون وشركة معادن وهيئة السياحة  وقسم خاص بالتابلاين وقسم لتطور المنطقة ,بالإضافة إلى مشاركة فاعلة من محافظتي وبلديات رفحاء وطريف في أقسام متكاملة لتراث وموروث كل محافظة وقسم كبير للصقور تشرف عليه بلدية طريف كما أن هناك عددا من الحرفيين في السمن البري والفراء وقرص الجمري وقسم للأعشاب الشمالية ومتحف جميل من محافظة رفحاء وقسم لبيئة المنطقة وحيواناتها.

 

وتابع في حديثه لـ "سبق" أن هناك مسرحا لعرض الفلكلور الشمالي وتشارك فيه عدد من الفرق وهي فرقة العرضة السعودية وفرقة الدحة وفرقة السامري وفرقة الهجيني وفرقة للربابة بالإضافة إلى المنشدين وعدد من الشعراء والشيلات الوطنية.

 

ولفت " القاران" أن معهم أكثر من عشر حرفيات في السدو والنسيج والخبز والأكلات الشعبية بالإضافة إلى المقهى الشمالي النسائي ومجموعة أخرى من المشاركات.