شاهد .. "الصقور السعودية" يختتمون عروضهم بينبع .. وإقبال كثيف من المتابعين

غدًا انطلاق ماراثون التسنيدة بمشاركة أكثر من ألفَيْ متسابق

"تصوير: ماجد مساعد الرفاعي": اختتمت عصر أمس الخميس العروض الجوية التي نفذها فريق الصقور السعودية بمحافظة ينبع والتي انطلقت يوم الاثنين الماضي بكورنيش ينبع وشهدت إقبالًا كثيفًا من المتابعين من أهالي ينبع وزوارها.

وعلى مدى اليومين الماضيين قدم الفريق عروضًا جوية استمرت لمدة ساعة بحضور غفير من أهالي ينبع، واكتظت الشوارع الرئيسة بكورنيش ينبع بالجماهير التي توقفت على جنبات الطريق، وحرصوا على مشاهدة العروض والاستمتاع بها على الرغم من تأجيلها ليوم نظرًا للأحوال الجوية إلا أن ذلك التأجيل لم يثبّط عزيمتهم في الحضور ومشاهدة تلك العروض المذهلة.

وعبر الكثير من أهالي ينبع عن سعادتهم بمشاركة فريق "الصقور السعودية" في فعاليات ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة"؛ لما أضافوه من مساحة رائعة للترفيه والترويح عن النفس وسط الأسبوع أسهمت في كسر الروتين اليومي، إلى جانب مشاهدة مهارات الطيارين السعوديين.

وأضافوا أن تلك الفعاليات الجديدة لهذا العام تسهم في نشر ثقافة التراث الينبعاوي الأصيل، وهي التسنيدة، وتسهم في نشرها والتعريف بها بشكل أكبر.

وأكد أمين مجلس التنمية السياحية مدير فرع هيئة السياحة بينبع "سامر العنيني"؛ حرص اللجنة المنظمة على تطوير ماراثون سابك التراثي، وذلك باستحداث فعاليات جديدة تهدف لتشويق المتابعين وتحقيق الهدف الرئيس منها؛ بتعريفهم بتراث المنطقة من خلال العديد من الفعاليات سواء ماراثون الأطفال أو المحاضرات أو العروض الجوية، وكل تلك الفعاليات تسهم في ترديد اسم الفعالية الأم وبالتالي تقود السائل لذلك التراث المهم الذي حرصنا على تعميقه في ثقافة المجتمع، وهي مبادرة من مبادرات مجلس التنمية السياحية بالتعاون مع إدارة التعليم وسابك، مشيرًا إلى أن ماراثون سابك للمشي للكبار سينطلق غدًا السبت بمشاركة أكثر من ألفي متسابق تقريبًا.

الجدير بالذكر أن ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة" هو شراكة بين مجلس التنمية السياحية وإدارة التعليم بينبع وسابك، ونجح المنظمون لهذا العام في تطويره وإضافة فعاليات متنوعة أثبتت نجاحًا من خلال التفاعل المجتمعي معها بالمشاركة والحضور. وتتواصل تلك الفعاليات ليوم غد بماراثون سابك للمشي، وهو ماراثون للكبار ينطلق في الطريق الرابط بين الينبعين النخل والبحر، وأيضًا هناك إضافة الحدرة لهذا العام، وهي بمشاركة عدد من الهجانة في الماراثون لتخلق جوًّا تراثيًّا متكاملًا يحاكي حياة الآباء والأجداد.

اعلان
شاهد .. "الصقور السعودية" يختتمون عروضهم بينبع .. وإقبال كثيف من المتابعين
سبق

"تصوير: ماجد مساعد الرفاعي": اختتمت عصر أمس الخميس العروض الجوية التي نفذها فريق الصقور السعودية بمحافظة ينبع والتي انطلقت يوم الاثنين الماضي بكورنيش ينبع وشهدت إقبالًا كثيفًا من المتابعين من أهالي ينبع وزوارها.

وعلى مدى اليومين الماضيين قدم الفريق عروضًا جوية استمرت لمدة ساعة بحضور غفير من أهالي ينبع، واكتظت الشوارع الرئيسة بكورنيش ينبع بالجماهير التي توقفت على جنبات الطريق، وحرصوا على مشاهدة العروض والاستمتاع بها على الرغم من تأجيلها ليوم نظرًا للأحوال الجوية إلا أن ذلك التأجيل لم يثبّط عزيمتهم في الحضور ومشاهدة تلك العروض المذهلة.

وعبر الكثير من أهالي ينبع عن سعادتهم بمشاركة فريق "الصقور السعودية" في فعاليات ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة"؛ لما أضافوه من مساحة رائعة للترفيه والترويح عن النفس وسط الأسبوع أسهمت في كسر الروتين اليومي، إلى جانب مشاهدة مهارات الطيارين السعوديين.

وأضافوا أن تلك الفعاليات الجديدة لهذا العام تسهم في نشر ثقافة التراث الينبعاوي الأصيل، وهي التسنيدة، وتسهم في نشرها والتعريف بها بشكل أكبر.

وأكد أمين مجلس التنمية السياحية مدير فرع هيئة السياحة بينبع "سامر العنيني"؛ حرص اللجنة المنظمة على تطوير ماراثون سابك التراثي، وذلك باستحداث فعاليات جديدة تهدف لتشويق المتابعين وتحقيق الهدف الرئيس منها؛ بتعريفهم بتراث المنطقة من خلال العديد من الفعاليات سواء ماراثون الأطفال أو المحاضرات أو العروض الجوية، وكل تلك الفعاليات تسهم في ترديد اسم الفعالية الأم وبالتالي تقود السائل لذلك التراث المهم الذي حرصنا على تعميقه في ثقافة المجتمع، وهي مبادرة من مبادرات مجلس التنمية السياحية بالتعاون مع إدارة التعليم وسابك، مشيرًا إلى أن ماراثون سابك للمشي للكبار سينطلق غدًا السبت بمشاركة أكثر من ألفي متسابق تقريبًا.

الجدير بالذكر أن ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة" هو شراكة بين مجلس التنمية السياحية وإدارة التعليم بينبع وسابك، ونجح المنظمون لهذا العام في تطويره وإضافة فعاليات متنوعة أثبتت نجاحًا من خلال التفاعل المجتمعي معها بالمشاركة والحضور. وتتواصل تلك الفعاليات ليوم غد بماراثون سابك للمشي، وهو ماراثون للكبار ينطلق في الطريق الرابط بين الينبعين النخل والبحر، وأيضًا هناك إضافة الحدرة لهذا العام، وهي بمشاركة عدد من الهجانة في الماراثون لتخلق جوًّا تراثيًّا متكاملًا يحاكي حياة الآباء والأجداد.

21 إبريل 2017 - 24 رجب 1438
06:29 PM

شاهد .. "الصقور السعودية" يختتمون عروضهم بينبع .. وإقبال كثيف من المتابعين

غدًا انطلاق ماراثون التسنيدة بمشاركة أكثر من ألفَيْ متسابق

A A A
3
7,850

"تصوير: ماجد مساعد الرفاعي": اختتمت عصر أمس الخميس العروض الجوية التي نفذها فريق الصقور السعودية بمحافظة ينبع والتي انطلقت يوم الاثنين الماضي بكورنيش ينبع وشهدت إقبالًا كثيفًا من المتابعين من أهالي ينبع وزوارها.

وعلى مدى اليومين الماضيين قدم الفريق عروضًا جوية استمرت لمدة ساعة بحضور غفير من أهالي ينبع، واكتظت الشوارع الرئيسة بكورنيش ينبع بالجماهير التي توقفت على جنبات الطريق، وحرصوا على مشاهدة العروض والاستمتاع بها على الرغم من تأجيلها ليوم نظرًا للأحوال الجوية إلا أن ذلك التأجيل لم يثبّط عزيمتهم في الحضور ومشاهدة تلك العروض المذهلة.

وعبر الكثير من أهالي ينبع عن سعادتهم بمشاركة فريق "الصقور السعودية" في فعاليات ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة"؛ لما أضافوه من مساحة رائعة للترفيه والترويح عن النفس وسط الأسبوع أسهمت في كسر الروتين اليومي، إلى جانب مشاهدة مهارات الطيارين السعوديين.

وأضافوا أن تلك الفعاليات الجديدة لهذا العام تسهم في نشر ثقافة التراث الينبعاوي الأصيل، وهي التسنيدة، وتسهم في نشرها والتعريف بها بشكل أكبر.

وأكد أمين مجلس التنمية السياحية مدير فرع هيئة السياحة بينبع "سامر العنيني"؛ حرص اللجنة المنظمة على تطوير ماراثون سابك التراثي، وذلك باستحداث فعاليات جديدة تهدف لتشويق المتابعين وتحقيق الهدف الرئيس منها؛ بتعريفهم بتراث المنطقة من خلال العديد من الفعاليات سواء ماراثون الأطفال أو المحاضرات أو العروض الجوية، وكل تلك الفعاليات تسهم في ترديد اسم الفعالية الأم وبالتالي تقود السائل لذلك التراث المهم الذي حرصنا على تعميقه في ثقافة المجتمع، وهي مبادرة من مبادرات مجلس التنمية السياحية بالتعاون مع إدارة التعليم وسابك، مشيرًا إلى أن ماراثون سابك للمشي للكبار سينطلق غدًا السبت بمشاركة أكثر من ألفي متسابق تقريبًا.

الجدير بالذكر أن ماراثون سابك التراثي "التسنيدة والحدرة" هو شراكة بين مجلس التنمية السياحية وإدارة التعليم بينبع وسابك، ونجح المنظمون لهذا العام في تطويره وإضافة فعاليات متنوعة أثبتت نجاحًا من خلال التفاعل المجتمعي معها بالمشاركة والحضور. وتتواصل تلك الفعاليات ليوم غد بماراثون سابك للمشي، وهو ماراثون للكبار ينطلق في الطريق الرابط بين الينبعين النخل والبحر، وأيضًا هناك إضافة الحدرة لهذا العام، وهي بمشاركة عدد من الهجانة في الماراثون لتخلق جوًّا تراثيًّا متكاملًا يحاكي حياة الآباء والأجداد.