شاهد بالصور.. "موضة مغاسل 2017" تشعل الصراع بين فنادق العالم

التكلفة الرخيصة والأشكال الجديدة والبيئة يحددونها.. وشرق آسيا في المقدمة

 يعرف الجميع أن الفنادق والمنتجعات تتنافس على العلاء وتقدم كل ما تستطيع لتجذب السائح إليها من جميع أنحاء العالم وربما يعين فريقا تسويقيا كبيرا ليستطيع أن يحقق المستهدف من أعداد السياح الذين سكنوا هذا الفندق أو ذاك.

 

ويقوم الفندق بالحملات الإعلانية والدعائية ليجذب أكبر عدد من السياح ولكن العجيب هو الصراع الجديد بين تلك الفنادق على "المغاسل" وخاصة موديلات 2017 و2018 وأشكالها.

 

وقد أكدت شركة "ديورافت " الألمانية وهي عملاقة صناعة المغاسل الصحية أن لديها طلبات فاقت المليار دولار من أجل صناعة وتحسين المغاسل في 487 فندقا ذات أربع وخمس نجوم في العالم ما ينذر بوجود صراع على الأشكال والأبسط في صناعة المغاسل.

 

وحول هذا السياق ذكر مسؤولو الشركة أن الفنادق والمنتجعات تتصارع بشكل خفي حيث يطلب كل فندق ما طلبه الفندق الآخر وهذا شيء مستحيل وغير قانوني ولا نستطيع عمله إلا أن البعض يحصل على التصاميم بشكل أو بآخر.

 

 وتحتل فنادق جنوب شرق آسيا المقدمة في طلبات المغاسل الفندقية الغريبة يليها دول أوربا ثم أمريكا الجنوبية وتتنوع الأسماء والأشكال ولكن تظل الأشكال الغربية وذات الوزن الخفيف هي اساس الاختيار.

 

اعلان
شاهد بالصور.. "موضة مغاسل 2017" تشعل الصراع بين فنادق العالم
سبق

 يعرف الجميع أن الفنادق والمنتجعات تتنافس على العلاء وتقدم كل ما تستطيع لتجذب السائح إليها من جميع أنحاء العالم وربما يعين فريقا تسويقيا كبيرا ليستطيع أن يحقق المستهدف من أعداد السياح الذين سكنوا هذا الفندق أو ذاك.

 

ويقوم الفندق بالحملات الإعلانية والدعائية ليجذب أكبر عدد من السياح ولكن العجيب هو الصراع الجديد بين تلك الفنادق على "المغاسل" وخاصة موديلات 2017 و2018 وأشكالها.

 

وقد أكدت شركة "ديورافت " الألمانية وهي عملاقة صناعة المغاسل الصحية أن لديها طلبات فاقت المليار دولار من أجل صناعة وتحسين المغاسل في 487 فندقا ذات أربع وخمس نجوم في العالم ما ينذر بوجود صراع على الأشكال والأبسط في صناعة المغاسل.

 

وحول هذا السياق ذكر مسؤولو الشركة أن الفنادق والمنتجعات تتصارع بشكل خفي حيث يطلب كل فندق ما طلبه الفندق الآخر وهذا شيء مستحيل وغير قانوني ولا نستطيع عمله إلا أن البعض يحصل على التصاميم بشكل أو بآخر.

 

 وتحتل فنادق جنوب شرق آسيا المقدمة في طلبات المغاسل الفندقية الغريبة يليها دول أوربا ثم أمريكا الجنوبية وتتنوع الأسماء والأشكال ولكن تظل الأشكال الغربية وذات الوزن الخفيف هي اساس الاختيار.

 

22 فبراير 2017 - 25 جمادى الأول 1438
05:15 PM

شاهد بالصور.. "موضة مغاسل 2017" تشعل الصراع بين فنادق العالم

التكلفة الرخيصة والأشكال الجديدة والبيئة يحددونها.. وشرق آسيا في المقدمة

A A A
11
22,601

 يعرف الجميع أن الفنادق والمنتجعات تتنافس على العلاء وتقدم كل ما تستطيع لتجذب السائح إليها من جميع أنحاء العالم وربما يعين فريقا تسويقيا كبيرا ليستطيع أن يحقق المستهدف من أعداد السياح الذين سكنوا هذا الفندق أو ذاك.

 

ويقوم الفندق بالحملات الإعلانية والدعائية ليجذب أكبر عدد من السياح ولكن العجيب هو الصراع الجديد بين تلك الفنادق على "المغاسل" وخاصة موديلات 2017 و2018 وأشكالها.

 

وقد أكدت شركة "ديورافت " الألمانية وهي عملاقة صناعة المغاسل الصحية أن لديها طلبات فاقت المليار دولار من أجل صناعة وتحسين المغاسل في 487 فندقا ذات أربع وخمس نجوم في العالم ما ينذر بوجود صراع على الأشكال والأبسط في صناعة المغاسل.

 

وحول هذا السياق ذكر مسؤولو الشركة أن الفنادق والمنتجعات تتصارع بشكل خفي حيث يطلب كل فندق ما طلبه الفندق الآخر وهذا شيء مستحيل وغير قانوني ولا نستطيع عمله إلا أن البعض يحصل على التصاميم بشكل أو بآخر.

 

 وتحتل فنادق جنوب شرق آسيا المقدمة في طلبات المغاسل الفندقية الغريبة يليها دول أوربا ثم أمريكا الجنوبية وتتنوع الأسماء والأشكال ولكن تظل الأشكال الغربية وذات الوزن الخفيف هي اساس الاختيار.