شاهد.. بلدية "معابدة مكة" تُتلف 3 آلاف كيلو عسل منتهية الصلاحية

خُزنت بطريقة عشوائية في مستودع يفتقد لأدنى الاشتراطات الصحية

 تَمَكّن مراقبو بلدية المعابدة الفرعية بمكة المكرمة، من ضبط مستودع مخالف للمواد الغذائية المخزنة بطرق عشوائية، وتم إغلاقه ومصادرة محتوياته.

 

وقال رئيس بلدية المعابدة الفرعية المهندس خالد بن أحمد بصفر: إن البلدية تُكثف نشاطها الرقابي؛ لضمان المحافظة على الإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكّل خطراً على الصحة العامة.

 

وأضاف: تم تشكيل فريق يتكون من مدير إدارة الخدمات محمد هزازي، ومدير الإدارة الفنيه المهندس أحمد البركاتي، ومساعد مدير إدارة المواد الغذائية بندر اللهيبي، والمراقبين الصحيين: (أحمد بخاري، وتركي القرشي، ورشاد المنتشري، وسند الشريف)، ورئيس قسم النظافة عمر الهذلي، ومن إدارة المتابعة عمر عقيل.

 

وتابع: من خلال الحملات الأسبوعية في نطاق بلدية المعابدة تم الاشتباه في أحد المواقع.. وبالدخول للموقع تَبَيّن وجود معمل ومستودع مخالف وغير مرخص، ووجود عدد من العمالة من إحدى الجنسيات العربية بالموقع، واتضح بأنه مستودع عشوائي لتخزين العسل، وهو غير مرخص ويفتقر لأدنى الاشتراطات الصحية، ولا تتوفر به شروط التخزين.

 

وقد تم ضبط كميات كبيرة تفوق (3000) كيلو من العسل مختلف الأنواع؛ منها غذاء ملكات النحل وعسل أبيض، وجميعها منتهية الصلاحية؛ حيث اتضح أنهم يقومون بتعبئته بطريقة غير صحية، ووضع استكرات عليه لتوزيعه على الأسواق.

 

وأردف: تم على الفور مصادرة جميع الكميات الموجودة، ومخاطبة مندوبي وزارة التجارة والإدارة العامة للمتابعة بالأمانة لعمل المحاضر اللازمة، وإتلاف جميع الكميات والتحفظ على الموقع بمتابعة مدير عام صحة البيئة شخصياً؛ حيث تمت مخاطبة جميع البلديات الفرعية من قِبَل الإدارة العامة لصحة البيئة لسحب جميع الكميات الموجودة بالسوق.

 

وتجدر الإشارة إلى أن البلدية تكثّف نشاطها الرقابي ضمن خططها لتكثيف الحملات وتشديد الرقابة، والتأكد من بيع وتداول المواد الغذائية بصورة صحية سليمة.

اعلان
شاهد.. بلدية "معابدة مكة" تُتلف 3 آلاف كيلو عسل منتهية الصلاحية
سبق

 تَمَكّن مراقبو بلدية المعابدة الفرعية بمكة المكرمة، من ضبط مستودع مخالف للمواد الغذائية المخزنة بطرق عشوائية، وتم إغلاقه ومصادرة محتوياته.

 

وقال رئيس بلدية المعابدة الفرعية المهندس خالد بن أحمد بصفر: إن البلدية تُكثف نشاطها الرقابي؛ لضمان المحافظة على الإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكّل خطراً على الصحة العامة.

 

وأضاف: تم تشكيل فريق يتكون من مدير إدارة الخدمات محمد هزازي، ومدير الإدارة الفنيه المهندس أحمد البركاتي، ومساعد مدير إدارة المواد الغذائية بندر اللهيبي، والمراقبين الصحيين: (أحمد بخاري، وتركي القرشي، ورشاد المنتشري، وسند الشريف)، ورئيس قسم النظافة عمر الهذلي، ومن إدارة المتابعة عمر عقيل.

 

وتابع: من خلال الحملات الأسبوعية في نطاق بلدية المعابدة تم الاشتباه في أحد المواقع.. وبالدخول للموقع تَبَيّن وجود معمل ومستودع مخالف وغير مرخص، ووجود عدد من العمالة من إحدى الجنسيات العربية بالموقع، واتضح بأنه مستودع عشوائي لتخزين العسل، وهو غير مرخص ويفتقر لأدنى الاشتراطات الصحية، ولا تتوفر به شروط التخزين.

 

وقد تم ضبط كميات كبيرة تفوق (3000) كيلو من العسل مختلف الأنواع؛ منها غذاء ملكات النحل وعسل أبيض، وجميعها منتهية الصلاحية؛ حيث اتضح أنهم يقومون بتعبئته بطريقة غير صحية، ووضع استكرات عليه لتوزيعه على الأسواق.

 

وأردف: تم على الفور مصادرة جميع الكميات الموجودة، ومخاطبة مندوبي وزارة التجارة والإدارة العامة للمتابعة بالأمانة لعمل المحاضر اللازمة، وإتلاف جميع الكميات والتحفظ على الموقع بمتابعة مدير عام صحة البيئة شخصياً؛ حيث تمت مخاطبة جميع البلديات الفرعية من قِبَل الإدارة العامة لصحة البيئة لسحب جميع الكميات الموجودة بالسوق.

 

وتجدر الإشارة إلى أن البلدية تكثّف نشاطها الرقابي ضمن خططها لتكثيف الحملات وتشديد الرقابة، والتأكد من بيع وتداول المواد الغذائية بصورة صحية سليمة.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
11:17 AM

شاهد.. بلدية "معابدة مكة" تُتلف 3 آلاف كيلو عسل منتهية الصلاحية

خُزنت بطريقة عشوائية في مستودع يفتقد لأدنى الاشتراطات الصحية

A A A
16
8,574

 تَمَكّن مراقبو بلدية المعابدة الفرعية بمكة المكرمة، من ضبط مستودع مخالف للمواد الغذائية المخزنة بطرق عشوائية، وتم إغلاقه ومصادرة محتوياته.

 

وقال رئيس بلدية المعابدة الفرعية المهندس خالد بن أحمد بصفر: إن البلدية تُكثف نشاطها الرقابي؛ لضمان المحافظة على الإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكّل خطراً على الصحة العامة.

 

وأضاف: تم تشكيل فريق يتكون من مدير إدارة الخدمات محمد هزازي، ومدير الإدارة الفنيه المهندس أحمد البركاتي، ومساعد مدير إدارة المواد الغذائية بندر اللهيبي، والمراقبين الصحيين: (أحمد بخاري، وتركي القرشي، ورشاد المنتشري، وسند الشريف)، ورئيس قسم النظافة عمر الهذلي، ومن إدارة المتابعة عمر عقيل.

 

وتابع: من خلال الحملات الأسبوعية في نطاق بلدية المعابدة تم الاشتباه في أحد المواقع.. وبالدخول للموقع تَبَيّن وجود معمل ومستودع مخالف وغير مرخص، ووجود عدد من العمالة من إحدى الجنسيات العربية بالموقع، واتضح بأنه مستودع عشوائي لتخزين العسل، وهو غير مرخص ويفتقر لأدنى الاشتراطات الصحية، ولا تتوفر به شروط التخزين.

 

وقد تم ضبط كميات كبيرة تفوق (3000) كيلو من العسل مختلف الأنواع؛ منها غذاء ملكات النحل وعسل أبيض، وجميعها منتهية الصلاحية؛ حيث اتضح أنهم يقومون بتعبئته بطريقة غير صحية، ووضع استكرات عليه لتوزيعه على الأسواق.

 

وأردف: تم على الفور مصادرة جميع الكميات الموجودة، ومخاطبة مندوبي وزارة التجارة والإدارة العامة للمتابعة بالأمانة لعمل المحاضر اللازمة، وإتلاف جميع الكميات والتحفظ على الموقع بمتابعة مدير عام صحة البيئة شخصياً؛ حيث تمت مخاطبة جميع البلديات الفرعية من قِبَل الإدارة العامة لصحة البيئة لسحب جميع الكميات الموجودة بالسوق.

 

وتجدر الإشارة إلى أن البلدية تكثّف نشاطها الرقابي ضمن خططها لتكثيف الحملات وتشديد الرقابة، والتأكد من بيع وتداول المواد الغذائية بصورة صحية سليمة.