شاهد.. "جناح الطفل" يستقطب 10 آلاف زائر لمعرض الكتاب

9 جولات ثقافية خلال أسبوع بمشاركة 200 متطوع

واصل جناح الطفل بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2017، تألقه في استقطاب الأطفال، عبر برامجه وفعالياته المتعددة، التي استفاد منها -حتى اليوم السابع للمعرض- أكثر من 10 آلاف طفل، عبر 9 جولات ثقافية تقدم يومياً، بمشاركة 200 متطوع.

 

وقالت المشرفة على جناح الطفل، خلود العمري: "شهد الجناح هذا العام إقبالاً منقطع النظير؛ خصوصاً من قِبَل طلاب وطالبات المدارس في الفترة الصباحية، الذين يأتون بأعداد هائلة، بالإضافة إلى الزوار الأطفال في الفترة المسائية، الذين عبّروا عن سعادتهم؛ لما لمسوه من برامج هدفت إلى إضفاء الفائدة وتشجيعهم على حب القراءة".

 

ولفتت "العمري" إلى أن جناح الطفل في دورة المعرض الحالية حَظِيَ بتطور كبير وجذري، أسهم في تنمية المعرفة والقراءة والتشجيع عليها لدى الأطفال؛ حيث تم هذا العام تسهيلُ زيارة الأسر للمعرض، وأصبح بإمكانها تركُ الطفل في الجناح وذهابهم لاستكشاف بقية أجنحة المعرض.

 

وتابعت مشرفة جناح الطفل: "فعّلنا هذا العام آلية المرشد، كما أن توسعة الجناح أسهمت في توافد أعداد أكبر"؛ لافتة إلى أن الجناح يستقبل في الفترة الصباحية من العاشرة وحتى الثانية عشرة ظهراً نحو 300 إلى 600 من طلاب وطالبات المدارس.

 

وقالت: "لدينا 9 أركان تفاعلية وورشتا عمل، هما: (القارئ الصغير، والكاتب الصغير)، بالإضافة إلى مسرحيات ثقافية، وحوالى 15 نشاطاً موجهاً للأطفال، وذكرت في هذا الصدد استفادة 470 طفلاً من ورش العمل؛ فضلاً عن مشاركة 800 طفل في تحدي القراءة.

 

وأفادت "العمري" بأن الجناح حرص على أن يكون تفاعلياً يشرك الأسر في أنشطته؛ حيث يوجد ورش عمل يشارك فيها الطفل مع والده أو والدته، مع عرض تجارب للأسر القارئة؛ موضحة أن جميع المحاضرات الموجهة للأهالي تتمحور حول كيفية تأهيل الأسرة لطفلها القارئ.

اعلان
شاهد.. "جناح الطفل" يستقطب 10 آلاف زائر لمعرض الكتاب
سبق

واصل جناح الطفل بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2017، تألقه في استقطاب الأطفال، عبر برامجه وفعالياته المتعددة، التي استفاد منها -حتى اليوم السابع للمعرض- أكثر من 10 آلاف طفل، عبر 9 جولات ثقافية تقدم يومياً، بمشاركة 200 متطوع.

 

وقالت المشرفة على جناح الطفل، خلود العمري: "شهد الجناح هذا العام إقبالاً منقطع النظير؛ خصوصاً من قِبَل طلاب وطالبات المدارس في الفترة الصباحية، الذين يأتون بأعداد هائلة، بالإضافة إلى الزوار الأطفال في الفترة المسائية، الذين عبّروا عن سعادتهم؛ لما لمسوه من برامج هدفت إلى إضفاء الفائدة وتشجيعهم على حب القراءة".

 

ولفتت "العمري" إلى أن جناح الطفل في دورة المعرض الحالية حَظِيَ بتطور كبير وجذري، أسهم في تنمية المعرفة والقراءة والتشجيع عليها لدى الأطفال؛ حيث تم هذا العام تسهيلُ زيارة الأسر للمعرض، وأصبح بإمكانها تركُ الطفل في الجناح وذهابهم لاستكشاف بقية أجنحة المعرض.

 

وتابعت مشرفة جناح الطفل: "فعّلنا هذا العام آلية المرشد، كما أن توسعة الجناح أسهمت في توافد أعداد أكبر"؛ لافتة إلى أن الجناح يستقبل في الفترة الصباحية من العاشرة وحتى الثانية عشرة ظهراً نحو 300 إلى 600 من طلاب وطالبات المدارس.

 

وقالت: "لدينا 9 أركان تفاعلية وورشتا عمل، هما: (القارئ الصغير، والكاتب الصغير)، بالإضافة إلى مسرحيات ثقافية، وحوالى 15 نشاطاً موجهاً للأطفال، وذكرت في هذا الصدد استفادة 470 طفلاً من ورش العمل؛ فضلاً عن مشاركة 800 طفل في تحدي القراءة.

 

وأفادت "العمري" بأن الجناح حرص على أن يكون تفاعلياً يشرك الأسر في أنشطته؛ حيث يوجد ورش عمل يشارك فيها الطفل مع والده أو والدته، مع عرض تجارب للأسر القارئة؛ موضحة أن جميع المحاضرات الموجهة للأهالي تتمحور حول كيفية تأهيل الأسرة لطفلها القارئ.

17 مارس 2017 - 18 جمادى الآخر 1438
02:37 PM

شاهد.. "جناح الطفل" يستقطب 10 آلاف زائر لمعرض الكتاب

9 جولات ثقافية خلال أسبوع بمشاركة 200 متطوع

A A A
4
8,000

واصل جناح الطفل بمعرض الرياض الدولي للكتاب 2017، تألقه في استقطاب الأطفال، عبر برامجه وفعالياته المتعددة، التي استفاد منها -حتى اليوم السابع للمعرض- أكثر من 10 آلاف طفل، عبر 9 جولات ثقافية تقدم يومياً، بمشاركة 200 متطوع.

 

وقالت المشرفة على جناح الطفل، خلود العمري: "شهد الجناح هذا العام إقبالاً منقطع النظير؛ خصوصاً من قِبَل طلاب وطالبات المدارس في الفترة الصباحية، الذين يأتون بأعداد هائلة، بالإضافة إلى الزوار الأطفال في الفترة المسائية، الذين عبّروا عن سعادتهم؛ لما لمسوه من برامج هدفت إلى إضفاء الفائدة وتشجيعهم على حب القراءة".

 

ولفتت "العمري" إلى أن جناح الطفل في دورة المعرض الحالية حَظِيَ بتطور كبير وجذري، أسهم في تنمية المعرفة والقراءة والتشجيع عليها لدى الأطفال؛ حيث تم هذا العام تسهيلُ زيارة الأسر للمعرض، وأصبح بإمكانها تركُ الطفل في الجناح وذهابهم لاستكشاف بقية أجنحة المعرض.

 

وتابعت مشرفة جناح الطفل: "فعّلنا هذا العام آلية المرشد، كما أن توسعة الجناح أسهمت في توافد أعداد أكبر"؛ لافتة إلى أن الجناح يستقبل في الفترة الصباحية من العاشرة وحتى الثانية عشرة ظهراً نحو 300 إلى 600 من طلاب وطالبات المدارس.

 

وقالت: "لدينا 9 أركان تفاعلية وورشتا عمل، هما: (القارئ الصغير، والكاتب الصغير)، بالإضافة إلى مسرحيات ثقافية، وحوالى 15 نشاطاً موجهاً للأطفال، وذكرت في هذا الصدد استفادة 470 طفلاً من ورش العمل؛ فضلاً عن مشاركة 800 طفل في تحدي القراءة.

 

وأفادت "العمري" بأن الجناح حرص على أن يكون تفاعلياً يشرك الأسر في أنشطته؛ حيث يوجد ورش عمل يشارك فيها الطفل مع والده أو والدته، مع عرض تجارب للأسر القارئة؛ موضحة أن جميع المحاضرات الموجهة للأهالي تتمحور حول كيفية تأهيل الأسرة لطفلها القارئ.