شاهد.. مهرجان الورد والفاكهة بتبوك يتجاوز 75 ألف زائر في 3 أيام

"الزهراني": 80 فعالية متنوعة ومميزة و500 شاب لاستقبال الزوار

دخل مهرجان الورد والفاكهة في نسخته الرابعة بمنطقة تبوك، يومه الثالث، وقد تجاوز عدد الزوّار منذ انطلاقته الأربعاء الماضي 75 ألف زائر.

وشهد المهرجان الذي أقامته لجنة التنمية السياحية بمنطقة تبوك، بمنتزه الأمير فهد بن سلطان، عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة التي جاءت مواكبة لطموحات ورغبات زوار المهرجان.

وقال مشرف الفعاليات بالمهرجان غرامه الزهراني إن زوار الفعاليات التي تجاوزت الثمانين فعالية، قد فاق الـ 75 ألف زائر، بناءً على إحصائيات المهرجان المعتمدة، متوقعا أن يتجاوز العدد في قادم الأيام الـ 100 ألف زائر، لما حظي به المهرجان من دعم لا محدود من قبل أمير منطقة تبوك رئيس لجنة التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز.

وأضاف: أن مهرجان هذا العام كان حافلاً بالعديد من الأنشطة والفعاليات المتعددة، حيث شهد المهرجان إقبالاً كبيراً وخاصة في أول أيامه التي تجاوز فيها عدد الحضور الأربعين ألف زائر، حيث استطاع المهرجان أن ينقل صورة حقيقية وصادقة عن مقومات منطقة تبوك الزراعية، وقد حرصت لجنة التنمية السياحية على جعل كل متطلبات الأسرة في موقع واحد يجمع ما بين التسوق والترفيه والتثقيف، حيث تعمل الجهات الحكومية والأهلية المشاركة في المهرجان بشكل متواصل من أجل توفير الراحة والخدمة المتميزة لزواره، وتسهيل إطلاعهم على كل ما هو جديد في الزراعة التي تمتاز بها المنطقة.

وأشار "الزهراني" إلى أن إدارة المهرجان حرصت على تفعيل جانب الحس الاجتماعي بتوظيف أكثر من 500 شاب سعودي؛ للعمل في عدة مجالات بأجنحة وفعاليات المهرجان، معرباً في الختام عن شكره وتقديره للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، على دعمه المتواصل لإنجاح فعاليات مهرجان الورد والفاكهة.

اعلان
شاهد.. مهرجان الورد والفاكهة بتبوك يتجاوز 75 ألف زائر في 3 أيام
سبق

دخل مهرجان الورد والفاكهة في نسخته الرابعة بمنطقة تبوك، يومه الثالث، وقد تجاوز عدد الزوّار منذ انطلاقته الأربعاء الماضي 75 ألف زائر.

وشهد المهرجان الذي أقامته لجنة التنمية السياحية بمنطقة تبوك، بمنتزه الأمير فهد بن سلطان، عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة التي جاءت مواكبة لطموحات ورغبات زوار المهرجان.

وقال مشرف الفعاليات بالمهرجان غرامه الزهراني إن زوار الفعاليات التي تجاوزت الثمانين فعالية، قد فاق الـ 75 ألف زائر، بناءً على إحصائيات المهرجان المعتمدة، متوقعا أن يتجاوز العدد في قادم الأيام الـ 100 ألف زائر، لما حظي به المهرجان من دعم لا محدود من قبل أمير منطقة تبوك رئيس لجنة التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز.

وأضاف: أن مهرجان هذا العام كان حافلاً بالعديد من الأنشطة والفعاليات المتعددة، حيث شهد المهرجان إقبالاً كبيراً وخاصة في أول أيامه التي تجاوز فيها عدد الحضور الأربعين ألف زائر، حيث استطاع المهرجان أن ينقل صورة حقيقية وصادقة عن مقومات منطقة تبوك الزراعية، وقد حرصت لجنة التنمية السياحية على جعل كل متطلبات الأسرة في موقع واحد يجمع ما بين التسوق والترفيه والتثقيف، حيث تعمل الجهات الحكومية والأهلية المشاركة في المهرجان بشكل متواصل من أجل توفير الراحة والخدمة المتميزة لزواره، وتسهيل إطلاعهم على كل ما هو جديد في الزراعة التي تمتاز بها المنطقة.

وأشار "الزهراني" إلى أن إدارة المهرجان حرصت على تفعيل جانب الحس الاجتماعي بتوظيف أكثر من 500 شاب سعودي؛ للعمل في عدة مجالات بأجنحة وفعاليات المهرجان، معرباً في الختام عن شكره وتقديره للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، على دعمه المتواصل لإنجاح فعاليات مهرجان الورد والفاكهة.

30 يوليو 2016 - 25 شوّال 1437
04:05 PM

"الزهراني": 80 فعالية متنوعة ومميزة و500 شاب لاستقبال الزوار

شاهد.. مهرجان الورد والفاكهة بتبوك يتجاوز 75 ألف زائر في 3 أيام

A A A
1
11,146

دخل مهرجان الورد والفاكهة في نسخته الرابعة بمنطقة تبوك، يومه الثالث، وقد تجاوز عدد الزوّار منذ انطلاقته الأربعاء الماضي 75 ألف زائر.

وشهد المهرجان الذي أقامته لجنة التنمية السياحية بمنطقة تبوك، بمنتزه الأمير فهد بن سلطان، عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة التي جاءت مواكبة لطموحات ورغبات زوار المهرجان.

وقال مشرف الفعاليات بالمهرجان غرامه الزهراني إن زوار الفعاليات التي تجاوزت الثمانين فعالية، قد فاق الـ 75 ألف زائر، بناءً على إحصائيات المهرجان المعتمدة، متوقعا أن يتجاوز العدد في قادم الأيام الـ 100 ألف زائر، لما حظي به المهرجان من دعم لا محدود من قبل أمير منطقة تبوك رئيس لجنة التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز.

وأضاف: أن مهرجان هذا العام كان حافلاً بالعديد من الأنشطة والفعاليات المتعددة، حيث شهد المهرجان إقبالاً كبيراً وخاصة في أول أيامه التي تجاوز فيها عدد الحضور الأربعين ألف زائر، حيث استطاع المهرجان أن ينقل صورة حقيقية وصادقة عن مقومات منطقة تبوك الزراعية، وقد حرصت لجنة التنمية السياحية على جعل كل متطلبات الأسرة في موقع واحد يجمع ما بين التسوق والترفيه والتثقيف، حيث تعمل الجهات الحكومية والأهلية المشاركة في المهرجان بشكل متواصل من أجل توفير الراحة والخدمة المتميزة لزواره، وتسهيل إطلاعهم على كل ما هو جديد في الزراعة التي تمتاز بها المنطقة.

وأشار "الزهراني" إلى أن إدارة المهرجان حرصت على تفعيل جانب الحس الاجتماعي بتوظيف أكثر من 500 شاب سعودي؛ للعمل في عدة مجالات بأجنحة وفعاليات المهرجان، معرباً في الختام عن شكره وتقديره للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، على دعمه المتواصل لإنجاح فعاليات مهرجان الورد والفاكهة.