شاهد.. مواطن يرصد حافلة متهالكة تعمل في نقل طالبات "تعليم أضم"

الجريفاني لـ"سبق": تم استبعادها من الخدمة بعد رصد عدد من الملاحظات

وثَّق مواطن بالفيديو إحدى حافلات نقل الطالبات بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة، وهي غير مهيأة لنقلهن لسوء نظافتها، وكثرة أعطالها المتكررة، وتوقُّفها أغلب الأيام عن أداء عملها، دون استجابة من المسؤولين لتغييرها بحافلة أخرى.
 
وقال المواطن - وهو ولي أمر إحدى الطالبات اللاتي تنقلهن تلك الحافلة - إن الحافلة متهالكة جدًّا، وتم رصدها وهي متوقفة أمام مكتب التعليم بأضم بعد أن أصابها عطل فني صباحًا وهي في طريقها إلى مجمع مدارس الضبيعة؛ ما حدا بأولياء الأمور للمسارعة لنقل بناتهم إلى تلك المدارس.
 
المواطن أكد أن تلك الحافلة مَن يشاهدها سيجزم بأن عمرها الافتراضي قد انتهى.. وبالرغم مما تعانيه من سوء النظافة، وتراكم النفايات بداخلها، إلا أنها تعمل في نقل الطالبات!
 
وتساءل المواطن عمن سمح لتلك الحافلة وهي بهذه الحالة المتهالكة بأن تدخل مجال العمل، وتقوم بنقل الطالبات دون حسيب أو رقيب من قِبل أي مسؤول، سواء في الجهة المشغِّلة لها، أو من مكتب التعليم بأضم، الذي يُعتبر الجهة المشرفة على نقل الطالبات؟!
 
من جهته، قال لـ"سبق" الدكتور عبد الله الجريفاني، مدير العلاقات العامة لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي: لقد تبيَّن لنا من خلال معلومات الرصد والمتابعة الميدانية أن هذه الحافلة خارج الخدمة؛ فتم إيقافها بعد رصد عدد من الملاحظات التشغيلية، وتم استبدالها فورًا بحافلة حديثة سعة ٤٩ راكبًا، بالرغم من أن مخصص المسار ٤٢ طالبة؛ وذلك للحرص على راحة الطالبات أثناء التنقل من المدرسة وإليها.
 
وأضاف الجريفاني: "تحرص شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي على تلقي أية ملاحظات أو شكاوى تتعلق بالحافلات المدرسية التابعة لأسطولها، البالغ عددها ٢٥ ألف حافلة ومركبة، تنقل أكثر من مليون ومائتي ألف طالب وطالبة، وتقدم الخدمة لأكثر من ١٣ ألف مدرسة حكومية في مختلف مناطق ومحافظات وقرى وهجر السعودية؛ إذ خصصت الهاتف المجاني رقم ٨٠٠١٢٣١٠٠٠ للتواصل مع المستفيدين من الخدمة، وكذلك تطبيق حافلتي للأجهزة الذكية لتقديم الملاحظات والبلاغات على الخدمة المقدَّمة؛ وذلك بهدف تطويرها، والارتقاء بها".

اعلان
شاهد.. مواطن يرصد حافلة متهالكة تعمل في نقل طالبات "تعليم أضم"
سبق

وثَّق مواطن بالفيديو إحدى حافلات نقل الطالبات بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة، وهي غير مهيأة لنقلهن لسوء نظافتها، وكثرة أعطالها المتكررة، وتوقُّفها أغلب الأيام عن أداء عملها، دون استجابة من المسؤولين لتغييرها بحافلة أخرى.
 
وقال المواطن - وهو ولي أمر إحدى الطالبات اللاتي تنقلهن تلك الحافلة - إن الحافلة متهالكة جدًّا، وتم رصدها وهي متوقفة أمام مكتب التعليم بأضم بعد أن أصابها عطل فني صباحًا وهي في طريقها إلى مجمع مدارس الضبيعة؛ ما حدا بأولياء الأمور للمسارعة لنقل بناتهم إلى تلك المدارس.
 
المواطن أكد أن تلك الحافلة مَن يشاهدها سيجزم بأن عمرها الافتراضي قد انتهى.. وبالرغم مما تعانيه من سوء النظافة، وتراكم النفايات بداخلها، إلا أنها تعمل في نقل الطالبات!
 
وتساءل المواطن عمن سمح لتلك الحافلة وهي بهذه الحالة المتهالكة بأن تدخل مجال العمل، وتقوم بنقل الطالبات دون حسيب أو رقيب من قِبل أي مسؤول، سواء في الجهة المشغِّلة لها، أو من مكتب التعليم بأضم، الذي يُعتبر الجهة المشرفة على نقل الطالبات؟!
 
من جهته، قال لـ"سبق" الدكتور عبد الله الجريفاني، مدير العلاقات العامة لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي: لقد تبيَّن لنا من خلال معلومات الرصد والمتابعة الميدانية أن هذه الحافلة خارج الخدمة؛ فتم إيقافها بعد رصد عدد من الملاحظات التشغيلية، وتم استبدالها فورًا بحافلة حديثة سعة ٤٩ راكبًا، بالرغم من أن مخصص المسار ٤٢ طالبة؛ وذلك للحرص على راحة الطالبات أثناء التنقل من المدرسة وإليها.
 
وأضاف الجريفاني: "تحرص شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي على تلقي أية ملاحظات أو شكاوى تتعلق بالحافلات المدرسية التابعة لأسطولها، البالغ عددها ٢٥ ألف حافلة ومركبة، تنقل أكثر من مليون ومائتي ألف طالب وطالبة، وتقدم الخدمة لأكثر من ١٣ ألف مدرسة حكومية في مختلف مناطق ومحافظات وقرى وهجر السعودية؛ إذ خصصت الهاتف المجاني رقم ٨٠٠١٢٣١٠٠٠ للتواصل مع المستفيدين من الخدمة، وكذلك تطبيق حافلتي للأجهزة الذكية لتقديم الملاحظات والبلاغات على الخدمة المقدَّمة؛ وذلك بهدف تطويرها، والارتقاء بها".

30 أكتوبر 2016 - 29 محرّم 1438
12:03 AM

شاهد.. مواطن يرصد حافلة متهالكة تعمل في نقل طالبات "تعليم أضم"

الجريفاني لـ"سبق": تم استبعادها من الخدمة بعد رصد عدد من الملاحظات

A A A
33
25,113

وثَّق مواطن بالفيديو إحدى حافلات نقل الطالبات بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة، وهي غير مهيأة لنقلهن لسوء نظافتها، وكثرة أعطالها المتكررة، وتوقُّفها أغلب الأيام عن أداء عملها، دون استجابة من المسؤولين لتغييرها بحافلة أخرى.
 
وقال المواطن - وهو ولي أمر إحدى الطالبات اللاتي تنقلهن تلك الحافلة - إن الحافلة متهالكة جدًّا، وتم رصدها وهي متوقفة أمام مكتب التعليم بأضم بعد أن أصابها عطل فني صباحًا وهي في طريقها إلى مجمع مدارس الضبيعة؛ ما حدا بأولياء الأمور للمسارعة لنقل بناتهم إلى تلك المدارس.
 
المواطن أكد أن تلك الحافلة مَن يشاهدها سيجزم بأن عمرها الافتراضي قد انتهى.. وبالرغم مما تعانيه من سوء النظافة، وتراكم النفايات بداخلها، إلا أنها تعمل في نقل الطالبات!
 
وتساءل المواطن عمن سمح لتلك الحافلة وهي بهذه الحالة المتهالكة بأن تدخل مجال العمل، وتقوم بنقل الطالبات دون حسيب أو رقيب من قِبل أي مسؤول، سواء في الجهة المشغِّلة لها، أو من مكتب التعليم بأضم، الذي يُعتبر الجهة المشرفة على نقل الطالبات؟!
 
من جهته، قال لـ"سبق" الدكتور عبد الله الجريفاني، مدير العلاقات العامة لشركة تطوير لخدمات النقل التعليمي: لقد تبيَّن لنا من خلال معلومات الرصد والمتابعة الميدانية أن هذه الحافلة خارج الخدمة؛ فتم إيقافها بعد رصد عدد من الملاحظات التشغيلية، وتم استبدالها فورًا بحافلة حديثة سعة ٤٩ راكبًا، بالرغم من أن مخصص المسار ٤٢ طالبة؛ وذلك للحرص على راحة الطالبات أثناء التنقل من المدرسة وإليها.
 
وأضاف الجريفاني: "تحرص شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي على تلقي أية ملاحظات أو شكاوى تتعلق بالحافلات المدرسية التابعة لأسطولها، البالغ عددها ٢٥ ألف حافلة ومركبة، تنقل أكثر من مليون ومائتي ألف طالب وطالبة، وتقدم الخدمة لأكثر من ١٣ ألف مدرسة حكومية في مختلف مناطق ومحافظات وقرى وهجر السعودية؛ إذ خصصت الهاتف المجاني رقم ٨٠٠١٢٣١٠٠٠ للتواصل مع المستفيدين من الخدمة، وكذلك تطبيق حافلتي للأجهزة الذكية لتقديم الملاحظات والبلاغات على الخدمة المقدَّمة؛ وذلك بهدف تطويرها، والارتقاء بها".