شاهد.. وزير التعليم يتوّج أصحاب المراكز الأولى في المسابقة الوطنية للمهارات

من الرسم بالحاسب إلى تصفيف الشعر.. الجوائز تفوق مليوناً والعالمية بـ"أبو ظبي"

نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، رعى وزيرُ التعليم، رئيسُ مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد العيسى، أمس الأربعاء، فعاليات الحفل الختامي لتتويج الفائزين والفائزات في "المسابقة الوطنية للمهارات"، والتي احتضنت نسختها الثانية محافظة جدة؛ حيث أقيمت التصفيات النهائية للبنين في مقر المعهد الصناعي الثانوي؛ بينما أقيمت تصفياتها النهائية للبنات في كلية التقنية للبنات بجدة.

 

وأشار محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد الفهيد، أن هذه المسابقة تؤكد عناية واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظها الله- التي تصب في إطار تمكين الشباب السعودي وتهيئة الأجواء المثالية أمامه؛ لتثري إبداعاته وابتكاراته في مختلف المجالات التقنية والفنية، وأكد أن المؤسسة سعت -من خلال استضافتها وتنظيمها لهذه المسابقة في نسختها الثانية- إلى تقديم الدعم والتطوير اللازم لشباب الوطن من الجنسين، والذي بدوره يعزز من قدراتهم وإمكاناتهم العملية التي تؤهلهم.

 

واعتبر "الفهيد" هذه المسابقة مكسباً كبيراً يعود على التعليم والتدريب في المملكة؛ مما يساهم في تطوير الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية المستدامة بالموارد البشرية، وجعلها أكثر قدرة على المنافسة عن طريق استثمار عقول الشباب وأفكارهم؛ لصناعة اقتصاد معرفي يساعد في تحقيق الرؤية السعودية 2030، والتي تُمكّن الشباب من أخذ موقعه الحقيقي بمساعدة مختلف القطاعات المشرفة على التعليم والتدريب.

 

وأكد مشرف عام المسابقة الوطنية للمهارات، نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب، الدكتور راشد الزهراني، في كلمته بهذه المناسبة، أن المسابقة التي تعمل وفق أنظمة ومعايير المسابقة العالمية للمهارات وقد استقطبت في مرحلتها الأولى (2219) شاباً وشابة تحت سن (23) عاماً؛ ليتم بعد ذلك مطابقة شروط ومعايير التسجيل ليصل العدد إلى (1760) مشاركاً، بلغت نسبة الشباب منهم 56%؛ بينما بلغت نسبة الفتيات 44%، وشهدت التصفيات الأولية للمتنافسين وصول (96) شاباً و(34) فتاة؛ فيما رصدت قائمة الاحتياطيين (66) شاباً و(35) فتاة.

 

وأضاف "الزهراني": "تم فتح المسابقة في فروعها الثلاثة عشر التي تتضمن: (التمديدات الكهربائية، والرسم بالحاسب، والإلكترونيات، وإدارة نظم الشبكات، والتبريد والتكييف، وتصميم صفحات الإنترنت، والحلول البرمجية، وتصفيف الشعر، والروبوتكس، وتقنية سي إن سي، والسيارات، واللحام)، كما تم رصد مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال؛ حيث حصل الفائز بالميدالية الذهبية في كل مهارة على مبلغ خمسين ألف ريال، والفائز بالميدالية الفضية في كل مهارة على مبلغ ثلاثين ألف ريال، والحاصل على الميدالية البرونزية في كل مهار ة على مبلغ عشرين ألف ريال.

 

وكشف "الزهراني" أن أمانة المسابقة تُواصل التحضيرات للمشاركة في المسابقة العالمية للمهارات في دورتها (44)، التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر القادم، وسط مشاركة عالمية تضم 76 دولة، وأكثر من عشرة آلاف شاب وفتاة حول العالم.

 

عقب ذلك، كرّم وزير التعليم رعاة المسابقة والفائزين والفائزات كالآتي: "في مهارة التمديدات الكهربائية حقق سعود إسماعيل غروي من المعهد الصناعي الثانوي بجدة ذهبيتها، وحقق فضيتها عبدالعزيز محمد الكاظم من المعهد الصناعي الثانوي بالدمام؛ فيما حقق البرونزية مشاري بدر المطيري من المعهد الصناعي الثانوي وفرع الكلية التقنية بالمهد".

 

وفي مهارة الرسم بالحاسب، حقق إبراهيم الحضيف من جامعة الملك سعود الذهبية، وكانت الفضية مناصفة بين عبدالله علي عسيري من جامعة الملك فهد، وهبة حسن صلاح الدين من جامعة دار الحكمة؛ فيما حُجبت برونزية هذه المهارة، وفي مهارة الإلكترونيات حقق ذهبيتها ياسر عبدالله الذيابي من جامعة الملك سعود، والفضية صالح خالد العبيسي من جامعة الملك عبدالعزيز؛ فيما تم حجب البرونزية.

 

أما في مهارة إدارة نظم الشبكات؛ فقد حقق ذهبيتها الوليد بن طلال الهندي من كلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة، والفضية عبدالرحمن خالد الحناكي من شركة الاتصالات السعودية؛ فيما حقق نايف موسى الكلثم من مدارس الحصان النموذجية برونزيتها، كما تم حجب ذهبية وفضية مهارة التبريد والتكييف، فيما كانت برونزيتها مناصفة بين صالح أحمد الغامدي، ومحمد حسن آل حسين من الكلية التقنية بالدمام.

 

وفي مهارة تصميم صفحات الإنترنت، حقق الذهبية عبدالرحمن عايض القحطاني من جامعة الأمير محمد بن فهد، والفضية عبدالعزيز عبدالله المطرفي من مدارس شعاع المعرفة الأهلية الثانوية؛ فيما حقق محمد عدنان الدوخي من مدارس الجفر الثانوية بالأحساء برونزية هذه المهارة؛ أما في مهارة الحلول البرمجية؛ فقد حصل على ذهبيتها حسين غالب كاظم من المدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف؛ فيما حقق فضيتها أحمد محمد الغامدي من جامعة الملك سعود، وتم حجب البرونزية.

 

وقد تم حجب الميداليتين الذهبية والفضية في مهارة تصفيف الشعر؛ بينما حصلت على برونزيتها منى على العمري من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وفي مهارة الروبوتكس، حقّق كل من عبدالرحمن منصور زعير من مدارس منارات الرياض، ومحمد عبدالله متساه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ذهبيتها؛ فيما تم حجب الفضية والبرونزية.

 

وفي مهارة تصميم الأزياء، حققت ميداليتها الذهبية لجين زين العابدين سري من جامعة الملك عبدالعزيز، وحققت سارة حسن قحطان الميدالية الفضية من جامعة الملك عبدالعزيز؛ بينما حققت شهد ناصر المالكي الميدالية البرونزية من الكلية التقنية بجدة.

 

وفي مهارة تقنية سي إن سي، تم حجب ميداليتها الذهبية والبرونزية؛ فيما حقق فضيتها منصور معدي الحراجين من كلية الأمير سلطان الصناعية؛ أما مهارة السيارات؛ فقد تم حجب ذهبيتها فيما ذهبت فضيتها لعبدالرحمن مبارك الجمعة من الكلية التقنية بالدمام، وحقق عمار نزار طيب من المعهد الثانوي الصناعي بجدة برونزيتها.

 

اعلان
شاهد.. وزير التعليم يتوّج أصحاب المراكز الأولى في المسابقة الوطنية للمهارات
سبق

نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، رعى وزيرُ التعليم، رئيسُ مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد العيسى، أمس الأربعاء، فعاليات الحفل الختامي لتتويج الفائزين والفائزات في "المسابقة الوطنية للمهارات"، والتي احتضنت نسختها الثانية محافظة جدة؛ حيث أقيمت التصفيات النهائية للبنين في مقر المعهد الصناعي الثانوي؛ بينما أقيمت تصفياتها النهائية للبنات في كلية التقنية للبنات بجدة.

 

وأشار محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد الفهيد، أن هذه المسابقة تؤكد عناية واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظها الله- التي تصب في إطار تمكين الشباب السعودي وتهيئة الأجواء المثالية أمامه؛ لتثري إبداعاته وابتكاراته في مختلف المجالات التقنية والفنية، وأكد أن المؤسسة سعت -من خلال استضافتها وتنظيمها لهذه المسابقة في نسختها الثانية- إلى تقديم الدعم والتطوير اللازم لشباب الوطن من الجنسين، والذي بدوره يعزز من قدراتهم وإمكاناتهم العملية التي تؤهلهم.

 

واعتبر "الفهيد" هذه المسابقة مكسباً كبيراً يعود على التعليم والتدريب في المملكة؛ مما يساهم في تطوير الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية المستدامة بالموارد البشرية، وجعلها أكثر قدرة على المنافسة عن طريق استثمار عقول الشباب وأفكارهم؛ لصناعة اقتصاد معرفي يساعد في تحقيق الرؤية السعودية 2030، والتي تُمكّن الشباب من أخذ موقعه الحقيقي بمساعدة مختلف القطاعات المشرفة على التعليم والتدريب.

 

وأكد مشرف عام المسابقة الوطنية للمهارات، نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب، الدكتور راشد الزهراني، في كلمته بهذه المناسبة، أن المسابقة التي تعمل وفق أنظمة ومعايير المسابقة العالمية للمهارات وقد استقطبت في مرحلتها الأولى (2219) شاباً وشابة تحت سن (23) عاماً؛ ليتم بعد ذلك مطابقة شروط ومعايير التسجيل ليصل العدد إلى (1760) مشاركاً، بلغت نسبة الشباب منهم 56%؛ بينما بلغت نسبة الفتيات 44%، وشهدت التصفيات الأولية للمتنافسين وصول (96) شاباً و(34) فتاة؛ فيما رصدت قائمة الاحتياطيين (66) شاباً و(35) فتاة.

 

وأضاف "الزهراني": "تم فتح المسابقة في فروعها الثلاثة عشر التي تتضمن: (التمديدات الكهربائية، والرسم بالحاسب، والإلكترونيات، وإدارة نظم الشبكات، والتبريد والتكييف، وتصميم صفحات الإنترنت، والحلول البرمجية، وتصفيف الشعر، والروبوتكس، وتقنية سي إن سي، والسيارات، واللحام)، كما تم رصد مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال؛ حيث حصل الفائز بالميدالية الذهبية في كل مهارة على مبلغ خمسين ألف ريال، والفائز بالميدالية الفضية في كل مهارة على مبلغ ثلاثين ألف ريال، والحاصل على الميدالية البرونزية في كل مهار ة على مبلغ عشرين ألف ريال.

 

وكشف "الزهراني" أن أمانة المسابقة تُواصل التحضيرات للمشاركة في المسابقة العالمية للمهارات في دورتها (44)، التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر القادم، وسط مشاركة عالمية تضم 76 دولة، وأكثر من عشرة آلاف شاب وفتاة حول العالم.

 

عقب ذلك، كرّم وزير التعليم رعاة المسابقة والفائزين والفائزات كالآتي: "في مهارة التمديدات الكهربائية حقق سعود إسماعيل غروي من المعهد الصناعي الثانوي بجدة ذهبيتها، وحقق فضيتها عبدالعزيز محمد الكاظم من المعهد الصناعي الثانوي بالدمام؛ فيما حقق البرونزية مشاري بدر المطيري من المعهد الصناعي الثانوي وفرع الكلية التقنية بالمهد".

 

وفي مهارة الرسم بالحاسب، حقق إبراهيم الحضيف من جامعة الملك سعود الذهبية، وكانت الفضية مناصفة بين عبدالله علي عسيري من جامعة الملك فهد، وهبة حسن صلاح الدين من جامعة دار الحكمة؛ فيما حُجبت برونزية هذه المهارة، وفي مهارة الإلكترونيات حقق ذهبيتها ياسر عبدالله الذيابي من جامعة الملك سعود، والفضية صالح خالد العبيسي من جامعة الملك عبدالعزيز؛ فيما تم حجب البرونزية.

 

أما في مهارة إدارة نظم الشبكات؛ فقد حقق ذهبيتها الوليد بن طلال الهندي من كلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة، والفضية عبدالرحمن خالد الحناكي من شركة الاتصالات السعودية؛ فيما حقق نايف موسى الكلثم من مدارس الحصان النموذجية برونزيتها، كما تم حجب ذهبية وفضية مهارة التبريد والتكييف، فيما كانت برونزيتها مناصفة بين صالح أحمد الغامدي، ومحمد حسن آل حسين من الكلية التقنية بالدمام.

 

وفي مهارة تصميم صفحات الإنترنت، حقق الذهبية عبدالرحمن عايض القحطاني من جامعة الأمير محمد بن فهد، والفضية عبدالعزيز عبدالله المطرفي من مدارس شعاع المعرفة الأهلية الثانوية؛ فيما حقق محمد عدنان الدوخي من مدارس الجفر الثانوية بالأحساء برونزية هذه المهارة؛ أما في مهارة الحلول البرمجية؛ فقد حصل على ذهبيتها حسين غالب كاظم من المدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف؛ فيما حقق فضيتها أحمد محمد الغامدي من جامعة الملك سعود، وتم حجب البرونزية.

 

وقد تم حجب الميداليتين الذهبية والفضية في مهارة تصفيف الشعر؛ بينما حصلت على برونزيتها منى على العمري من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وفي مهارة الروبوتكس، حقّق كل من عبدالرحمن منصور زعير من مدارس منارات الرياض، ومحمد عبدالله متساه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ذهبيتها؛ فيما تم حجب الفضية والبرونزية.

 

وفي مهارة تصميم الأزياء، حققت ميداليتها الذهبية لجين زين العابدين سري من جامعة الملك عبدالعزيز، وحققت سارة حسن قحطان الميدالية الفضية من جامعة الملك عبدالعزيز؛ بينما حققت شهد ناصر المالكي الميدالية البرونزية من الكلية التقنية بجدة.

 

وفي مهارة تقنية سي إن سي، تم حجب ميداليتها الذهبية والبرونزية؛ فيما حقق فضيتها منصور معدي الحراجين من كلية الأمير سلطان الصناعية؛ أما مهارة السيارات؛ فقد تم حجب ذهبيتها فيما ذهبت فضيتها لعبدالرحمن مبارك الجمعة من الكلية التقنية بالدمام، وحقق عمار نزار طيب من المعهد الثانوي الصناعي بجدة برونزيتها.

 

23 فبراير 2017 - 26 جمادى الأول 1438
02:01 PM

شاهد.. وزير التعليم يتوّج أصحاب المراكز الأولى في المسابقة الوطنية للمهارات

من الرسم بالحاسب إلى تصفيف الشعر.. الجوائز تفوق مليوناً والعالمية بـ"أبو ظبي"

A A A
1
3,651

نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، رعى وزيرُ التعليم، رئيسُ مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد العيسى، أمس الأربعاء، فعاليات الحفل الختامي لتتويج الفائزين والفائزات في "المسابقة الوطنية للمهارات"، والتي احتضنت نسختها الثانية محافظة جدة؛ حيث أقيمت التصفيات النهائية للبنين في مقر المعهد الصناعي الثانوي؛ بينما أقيمت تصفياتها النهائية للبنات في كلية التقنية للبنات بجدة.

 

وأشار محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد الفهيد، أن هذه المسابقة تؤكد عناية واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظها الله- التي تصب في إطار تمكين الشباب السعودي وتهيئة الأجواء المثالية أمامه؛ لتثري إبداعاته وابتكاراته في مختلف المجالات التقنية والفنية، وأكد أن المؤسسة سعت -من خلال استضافتها وتنظيمها لهذه المسابقة في نسختها الثانية- إلى تقديم الدعم والتطوير اللازم لشباب الوطن من الجنسين، والذي بدوره يعزز من قدراتهم وإمكاناتهم العملية التي تؤهلهم.

 

واعتبر "الفهيد" هذه المسابقة مكسباً كبيراً يعود على التعليم والتدريب في المملكة؛ مما يساهم في تطوير الاقتصاد الوطني، وتحقيق التنمية المستدامة بالموارد البشرية، وجعلها أكثر قدرة على المنافسة عن طريق استثمار عقول الشباب وأفكارهم؛ لصناعة اقتصاد معرفي يساعد في تحقيق الرؤية السعودية 2030، والتي تُمكّن الشباب من أخذ موقعه الحقيقي بمساعدة مختلف القطاعات المشرفة على التعليم والتدريب.

 

وأكد مشرف عام المسابقة الوطنية للمهارات، نائب محافظ المؤسسة العامة للتدريب، الدكتور راشد الزهراني، في كلمته بهذه المناسبة، أن المسابقة التي تعمل وفق أنظمة ومعايير المسابقة العالمية للمهارات وقد استقطبت في مرحلتها الأولى (2219) شاباً وشابة تحت سن (23) عاماً؛ ليتم بعد ذلك مطابقة شروط ومعايير التسجيل ليصل العدد إلى (1760) مشاركاً، بلغت نسبة الشباب منهم 56%؛ بينما بلغت نسبة الفتيات 44%، وشهدت التصفيات الأولية للمتنافسين وصول (96) شاباً و(34) فتاة؛ فيما رصدت قائمة الاحتياطيين (66) شاباً و(35) فتاة.

 

وأضاف "الزهراني": "تم فتح المسابقة في فروعها الثلاثة عشر التي تتضمن: (التمديدات الكهربائية، والرسم بالحاسب، والإلكترونيات، وإدارة نظم الشبكات، والتبريد والتكييف، وتصميم صفحات الإنترنت، والحلول البرمجية، وتصفيف الشعر، والروبوتكس، وتقنية سي إن سي، والسيارات، واللحام)، كما تم رصد مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال؛ حيث حصل الفائز بالميدالية الذهبية في كل مهارة على مبلغ خمسين ألف ريال، والفائز بالميدالية الفضية في كل مهارة على مبلغ ثلاثين ألف ريال، والحاصل على الميدالية البرونزية في كل مهار ة على مبلغ عشرين ألف ريال.

 

وكشف "الزهراني" أن أمانة المسابقة تُواصل التحضيرات للمشاركة في المسابقة العالمية للمهارات في دورتها (44)، التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 14 إلى 19 أكتوبر القادم، وسط مشاركة عالمية تضم 76 دولة، وأكثر من عشرة آلاف شاب وفتاة حول العالم.

 

عقب ذلك، كرّم وزير التعليم رعاة المسابقة والفائزين والفائزات كالآتي: "في مهارة التمديدات الكهربائية حقق سعود إسماعيل غروي من المعهد الصناعي الثانوي بجدة ذهبيتها، وحقق فضيتها عبدالعزيز محمد الكاظم من المعهد الصناعي الثانوي بالدمام؛ فيما حقق البرونزية مشاري بدر المطيري من المعهد الصناعي الثانوي وفرع الكلية التقنية بالمهد".

 

وفي مهارة الرسم بالحاسب، حقق إبراهيم الحضيف من جامعة الملك سعود الذهبية، وكانت الفضية مناصفة بين عبدالله علي عسيري من جامعة الملك فهد، وهبة حسن صلاح الدين من جامعة دار الحكمة؛ فيما حُجبت برونزية هذه المهارة، وفي مهارة الإلكترونيات حقق ذهبيتها ياسر عبدالله الذيابي من جامعة الملك سعود، والفضية صالح خالد العبيسي من جامعة الملك عبدالعزيز؛ فيما تم حجب البرونزية.

 

أما في مهارة إدارة نظم الشبكات؛ فقد حقق ذهبيتها الوليد بن طلال الهندي من كلية الاتصالات والإلكترونيات بجدة، والفضية عبدالرحمن خالد الحناكي من شركة الاتصالات السعودية؛ فيما حقق نايف موسى الكلثم من مدارس الحصان النموذجية برونزيتها، كما تم حجب ذهبية وفضية مهارة التبريد والتكييف، فيما كانت برونزيتها مناصفة بين صالح أحمد الغامدي، ومحمد حسن آل حسين من الكلية التقنية بالدمام.

 

وفي مهارة تصميم صفحات الإنترنت، حقق الذهبية عبدالرحمن عايض القحطاني من جامعة الأمير محمد بن فهد، والفضية عبدالعزيز عبدالله المطرفي من مدارس شعاع المعرفة الأهلية الثانوية؛ فيما حقق محمد عدنان الدوخي من مدارس الجفر الثانوية بالأحساء برونزية هذه المهارة؛ أما في مهارة الحلول البرمجية؛ فقد حصل على ذهبيتها حسين غالب كاظم من المدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف؛ فيما حقق فضيتها أحمد محمد الغامدي من جامعة الملك سعود، وتم حجب البرونزية.

 

وقد تم حجب الميداليتين الذهبية والفضية في مهارة تصفيف الشعر؛ بينما حصلت على برونزيتها منى على العمري من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وفي مهارة الروبوتكس، حقّق كل من عبدالرحمن منصور زعير من مدارس منارات الرياض، ومحمد عبدالله متساه من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن ذهبيتها؛ فيما تم حجب الفضية والبرونزية.

 

وفي مهارة تصميم الأزياء، حققت ميداليتها الذهبية لجين زين العابدين سري من جامعة الملك عبدالعزيز، وحققت سارة حسن قحطان الميدالية الفضية من جامعة الملك عبدالعزيز؛ بينما حققت شهد ناصر المالكي الميدالية البرونزية من الكلية التقنية بجدة.

 

وفي مهارة تقنية سي إن سي، تم حجب ميداليتها الذهبية والبرونزية؛ فيما حقق فضيتها منصور معدي الحراجين من كلية الأمير سلطان الصناعية؛ أما مهارة السيارات؛ فقد تم حجب ذهبيتها فيما ذهبت فضيتها لعبدالرحمن مبارك الجمعة من الكلية التقنية بالدمام، وحقق عمار نزار طيب من المعهد الثانوي الصناعي بجدة برونزيتها.