شراكة  بين "معادن" و"إطعام" لتوفير فائض الأطعمة في رأس الخير

ضمن مبادئ المسؤولية الاجتماعية لضمان عدم الهدر وحفظ النعمة

وقعت شركة معادن للفوسفات إحدى الشركات التابعة لشركة "معادن" اتفاقية مع جمعية إطعام الخيرية، يتم بموجبها توفير الفائض من الأطعمة بمدينة رأس الخير الصناعية.
وستتولى الجمعية استلام فائض الطعام في المطاعم التابعة لشركات معادن في المدينة ومطاعم القرية السكنية وتجهيزه وإعادة توزيعه، لضمان عدم هدر الأطعمة وحفظ النعمة.
وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم "معادن" بدعم الجمعية لتوفير التجهيزات اللازمة لجمع الأطعمة السليمة وسيارة خاصة لنقلها لضمان تطبيق معايير سلامة الغذاء.


وقع الاتفاقية كلٌ من رئيس شركة معادن للفوسفات المهندس حسن العلي والمدير التنفيذي لجمعية إطعام فرع المنطقة الشرقية فيصل الشوشان بحضور العديد من ممثلي الإدارة العليا لمعادن للفوسفات وجمعية إطعام. وقد سبق توقيع الاتفاقية تقديم شرح عن الجمعية ودورها في خدمة المجتمع.


وتوجه المدير العام لشركة إطعام عبدالعزيز النغيثر بالشكر والتقدير لشركة معادن على المبادرة الكريمة والتي من شأنها المساهمة في إنجاح مشروع إطعام وذلك من خلال الحفاظ على الأطعمة والاستفادة منها.


وتأتي الاتفاقية في إطار التزام شركة "معادن" بمبادئ المسؤولية الاجتماعية، كما تعكس هذه الشراكة النهج التكاملي لمعادن مع الجهات ذات الاختصاص في تطبيق المبادرات والبرامج المنبثقة من استراتيجياتها العامة، وتحرص معادن على تحقيق الأثر الإيجابي البالغ في تنفيذ برامجها المجتمعية الموجهة في مناطق أعمالها وفق دراسات خاصة تلبي مواطن الحاجة إلى الدعم المجتمعي والاقتصادي بالتوافق مع خطط الشركة.


 وقامت معادن خلال السنوات الماضية بعددٍ من المبادرات المجتمعية في جميع المناطق التي تعمل بها وخصصت خلال العام الماضي 2016 على سبيل المثال ما يقارب 28 مليون ريال لنحو 24 مبادرة منها 17 مبادرة ذات الأثر المستدام، شكلت المشروعات الإنمائية وخدمة المجتمع 55 % منها والمبادرات التعليمية والتدريبية نحو 35 %.
يُشار إلى أن مدينة رأس الخير الواقعة على بعد 90 كلم شمالي مدينة الجبيل تحتضن الجزء الأكبر من منشآت معادن للفوسفات والألمنيوم، وتوفر أكثر من 5 آلاف وظيفة مباشرة فيما تضم القرية السكنية 2500 وحدة سكنية.
 
 

اعلان
شراكة  بين "معادن" و"إطعام" لتوفير فائض الأطعمة في رأس الخير
سبق

وقعت شركة معادن للفوسفات إحدى الشركات التابعة لشركة "معادن" اتفاقية مع جمعية إطعام الخيرية، يتم بموجبها توفير الفائض من الأطعمة بمدينة رأس الخير الصناعية.
وستتولى الجمعية استلام فائض الطعام في المطاعم التابعة لشركات معادن في المدينة ومطاعم القرية السكنية وتجهيزه وإعادة توزيعه، لضمان عدم هدر الأطعمة وحفظ النعمة.
وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم "معادن" بدعم الجمعية لتوفير التجهيزات اللازمة لجمع الأطعمة السليمة وسيارة خاصة لنقلها لضمان تطبيق معايير سلامة الغذاء.


وقع الاتفاقية كلٌ من رئيس شركة معادن للفوسفات المهندس حسن العلي والمدير التنفيذي لجمعية إطعام فرع المنطقة الشرقية فيصل الشوشان بحضور العديد من ممثلي الإدارة العليا لمعادن للفوسفات وجمعية إطعام. وقد سبق توقيع الاتفاقية تقديم شرح عن الجمعية ودورها في خدمة المجتمع.


وتوجه المدير العام لشركة إطعام عبدالعزيز النغيثر بالشكر والتقدير لشركة معادن على المبادرة الكريمة والتي من شأنها المساهمة في إنجاح مشروع إطعام وذلك من خلال الحفاظ على الأطعمة والاستفادة منها.


وتأتي الاتفاقية في إطار التزام شركة "معادن" بمبادئ المسؤولية الاجتماعية، كما تعكس هذه الشراكة النهج التكاملي لمعادن مع الجهات ذات الاختصاص في تطبيق المبادرات والبرامج المنبثقة من استراتيجياتها العامة، وتحرص معادن على تحقيق الأثر الإيجابي البالغ في تنفيذ برامجها المجتمعية الموجهة في مناطق أعمالها وفق دراسات خاصة تلبي مواطن الحاجة إلى الدعم المجتمعي والاقتصادي بالتوافق مع خطط الشركة.


 وقامت معادن خلال السنوات الماضية بعددٍ من المبادرات المجتمعية في جميع المناطق التي تعمل بها وخصصت خلال العام الماضي 2016 على سبيل المثال ما يقارب 28 مليون ريال لنحو 24 مبادرة منها 17 مبادرة ذات الأثر المستدام، شكلت المشروعات الإنمائية وخدمة المجتمع 55 % منها والمبادرات التعليمية والتدريبية نحو 35 %.
يُشار إلى أن مدينة رأس الخير الواقعة على بعد 90 كلم شمالي مدينة الجبيل تحتضن الجزء الأكبر من منشآت معادن للفوسفات والألمنيوم، وتوفر أكثر من 5 آلاف وظيفة مباشرة فيما تضم القرية السكنية 2500 وحدة سكنية.
 
 

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
11:49 PM

شراكة  بين "معادن" و"إطعام" لتوفير فائض الأطعمة في رأس الخير

ضمن مبادئ المسؤولية الاجتماعية لضمان عدم الهدر وحفظ النعمة

A A A
0
369

وقعت شركة معادن للفوسفات إحدى الشركات التابعة لشركة "معادن" اتفاقية مع جمعية إطعام الخيرية، يتم بموجبها توفير الفائض من الأطعمة بمدينة رأس الخير الصناعية.
وستتولى الجمعية استلام فائض الطعام في المطاعم التابعة لشركات معادن في المدينة ومطاعم القرية السكنية وتجهيزه وإعادة توزيعه، لضمان عدم هدر الأطعمة وحفظ النعمة.
وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم "معادن" بدعم الجمعية لتوفير التجهيزات اللازمة لجمع الأطعمة السليمة وسيارة خاصة لنقلها لضمان تطبيق معايير سلامة الغذاء.


وقع الاتفاقية كلٌ من رئيس شركة معادن للفوسفات المهندس حسن العلي والمدير التنفيذي لجمعية إطعام فرع المنطقة الشرقية فيصل الشوشان بحضور العديد من ممثلي الإدارة العليا لمعادن للفوسفات وجمعية إطعام. وقد سبق توقيع الاتفاقية تقديم شرح عن الجمعية ودورها في خدمة المجتمع.


وتوجه المدير العام لشركة إطعام عبدالعزيز النغيثر بالشكر والتقدير لشركة معادن على المبادرة الكريمة والتي من شأنها المساهمة في إنجاح مشروع إطعام وذلك من خلال الحفاظ على الأطعمة والاستفادة منها.


وتأتي الاتفاقية في إطار التزام شركة "معادن" بمبادئ المسؤولية الاجتماعية، كما تعكس هذه الشراكة النهج التكاملي لمعادن مع الجهات ذات الاختصاص في تطبيق المبادرات والبرامج المنبثقة من استراتيجياتها العامة، وتحرص معادن على تحقيق الأثر الإيجابي البالغ في تنفيذ برامجها المجتمعية الموجهة في مناطق أعمالها وفق دراسات خاصة تلبي مواطن الحاجة إلى الدعم المجتمعي والاقتصادي بالتوافق مع خطط الشركة.


 وقامت معادن خلال السنوات الماضية بعددٍ من المبادرات المجتمعية في جميع المناطق التي تعمل بها وخصصت خلال العام الماضي 2016 على سبيل المثال ما يقارب 28 مليون ريال لنحو 24 مبادرة منها 17 مبادرة ذات الأثر المستدام، شكلت المشروعات الإنمائية وخدمة المجتمع 55 % منها والمبادرات التعليمية والتدريبية نحو 35 %.
يُشار إلى أن مدينة رأس الخير الواقعة على بعد 90 كلم شمالي مدينة الجبيل تحتضن الجزء الأكبر من منشآت معادن للفوسفات والألمنيوم، وتوفر أكثر من 5 آلاف وظيفة مباشرة فيما تضم القرية السكنية 2500 وحدة سكنية.