شرطة الرياض: شخصان صوماليان وراء وفاة الفتاة الإثيوبية

تعرضت لإصابة عَرَضية خلال تهريبها

صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أن الأجهزة الأمنية بشرطة المنطقة تلقت بلاغاً من إحدى فرق هيئة الهلال الأحمر عن وجود امرأة مجهولة يحتمل أن تكون من الجنسية الأفريقية ساقطة بأرض فضاء بحي منفوحة مصابة بكدمات في الظهر والرأس ونزيف بالدماغ وجرى إسعافها على الفور.

 

وأضاف الناطق الإعلامي لشرطة الرياض أنه وبالانتقال للمستشفى تعذر سماع أقوالها لسوء حالتها الصحية، وفي وقت لاحق توفيت وتم إيداعها ثلاجة مدينة الملك سعود الطبية لإجراء الصفة التشريحية لتحديد سبب الوفاة.

 

وأشار إلى أنه ونظراً لأهمية البلاغ فقد عملت إدارة التحريات والبحث الجنائي على إجراء التحريات الموسعة لجمع واستقاء المعلومات في كافة الاتجاهات بهدف التوصل لتحديد هوية المتوفاة.

 

 ولفت إلى أنه من خلال التحريات تبين أنها فتاة إثيوبية تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً تقيم في البلاد بصفة غير نظامية، وبتكثيف البحث تم تحديد دائرة الاشتباه في شخصين من الجنسية الصومالية أشارت الدلائل لصلتهما بالفتاة حيث جرى ضبطهما.

 

 وبسماع أقوالهما المبدئية أفادا أن الفتاة سبق أن أصيبت أثناء قدومها من بلدها عن طريق التهريب في حادث عرضي وقد تم إرسالها لمدينة الرياض من قبل قريبها المقيم في محافظة وادي الدواسر لعلاجها، إلا أن حالتها الصحية ساءت وقررا التخلص منها خوفاً من وفاتها، وقد جرى إيقافهما في مركز الشرطة المختص وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

اعلان
شرطة الرياض: شخصان صوماليان وراء وفاة الفتاة الإثيوبية
سبق

صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أن الأجهزة الأمنية بشرطة المنطقة تلقت بلاغاً من إحدى فرق هيئة الهلال الأحمر عن وجود امرأة مجهولة يحتمل أن تكون من الجنسية الأفريقية ساقطة بأرض فضاء بحي منفوحة مصابة بكدمات في الظهر والرأس ونزيف بالدماغ وجرى إسعافها على الفور.

 

وأضاف الناطق الإعلامي لشرطة الرياض أنه وبالانتقال للمستشفى تعذر سماع أقوالها لسوء حالتها الصحية، وفي وقت لاحق توفيت وتم إيداعها ثلاجة مدينة الملك سعود الطبية لإجراء الصفة التشريحية لتحديد سبب الوفاة.

 

وأشار إلى أنه ونظراً لأهمية البلاغ فقد عملت إدارة التحريات والبحث الجنائي على إجراء التحريات الموسعة لجمع واستقاء المعلومات في كافة الاتجاهات بهدف التوصل لتحديد هوية المتوفاة.

 

 ولفت إلى أنه من خلال التحريات تبين أنها فتاة إثيوبية تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً تقيم في البلاد بصفة غير نظامية، وبتكثيف البحث تم تحديد دائرة الاشتباه في شخصين من الجنسية الصومالية أشارت الدلائل لصلتهما بالفتاة حيث جرى ضبطهما.

 

 وبسماع أقوالهما المبدئية أفادا أن الفتاة سبق أن أصيبت أثناء قدومها من بلدها عن طريق التهريب في حادث عرضي وقد تم إرسالها لمدينة الرياض من قبل قريبها المقيم في محافظة وادي الدواسر لعلاجها، إلا أن حالتها الصحية ساءت وقررا التخلص منها خوفاً من وفاتها، وقد جرى إيقافهما في مركز الشرطة المختص وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.

26 ديسمبر 2016 - 27 ربيع الأول 1438
07:28 PM

شرطة الرياض: شخصان صوماليان وراء وفاة الفتاة الإثيوبية

تعرضت لإصابة عَرَضية خلال تهريبها

A A A
17
44,889

صرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض أن الأجهزة الأمنية بشرطة المنطقة تلقت بلاغاً من إحدى فرق هيئة الهلال الأحمر عن وجود امرأة مجهولة يحتمل أن تكون من الجنسية الأفريقية ساقطة بأرض فضاء بحي منفوحة مصابة بكدمات في الظهر والرأس ونزيف بالدماغ وجرى إسعافها على الفور.

 

وأضاف الناطق الإعلامي لشرطة الرياض أنه وبالانتقال للمستشفى تعذر سماع أقوالها لسوء حالتها الصحية، وفي وقت لاحق توفيت وتم إيداعها ثلاجة مدينة الملك سعود الطبية لإجراء الصفة التشريحية لتحديد سبب الوفاة.

 

وأشار إلى أنه ونظراً لأهمية البلاغ فقد عملت إدارة التحريات والبحث الجنائي على إجراء التحريات الموسعة لجمع واستقاء المعلومات في كافة الاتجاهات بهدف التوصل لتحديد هوية المتوفاة.

 

 ولفت إلى أنه من خلال التحريات تبين أنها فتاة إثيوبية تبلغ من العمر سبعة عشر عاماً تقيم في البلاد بصفة غير نظامية، وبتكثيف البحث تم تحديد دائرة الاشتباه في شخصين من الجنسية الصومالية أشارت الدلائل لصلتهما بالفتاة حيث جرى ضبطهما.

 

 وبسماع أقوالهما المبدئية أفادا أن الفتاة سبق أن أصيبت أثناء قدومها من بلدها عن طريق التهريب في حادث عرضي وقد تم إرسالها لمدينة الرياض من قبل قريبها المقيم في محافظة وادي الدواسر لعلاجها، إلا أن حالتها الصحية ساءت وقررا التخلص منها خوفاً من وفاتها، وقد جرى إيقافهما في مركز الشرطة المختص وإشعار فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإكمال اللازم حسب الاختصاص.