شقيق الزوجة القتيلة بالدمام: "حكم الخلع" سبب الجريمة

ستؤدى الصلاة على الفقيدة بعد الجمعة في جامع الفرقان

أكد شقيق الزوجة القتيلة امس بمدينة الدمام، علي المليحان، أن الزوج ارتكب الجريمة بسبب خلافات أسرية، مشيراً إلى صدور حكم قضائي لصالح شقيقته بالخلع.

 

وقال "المليحان" لـ"سبق": "الحادثة وقعت عصر أمس حيث كانت شقيقتي التي تعمل بمستشفى النساء والولادة عائدة من عملها، وترصد لها الزوج بالقرب من المنزل، وعند اقترابها من دخول منزل ذويها، هاجمها ووجّه لها طعنات بواسطة سكين كان يحملها بيده حتى سقطت في الشارع بالقرب من المنزل".

 

وأضاف: "اتجه الجاني إلى داخل المنزل وطعن شقيقتها الكبرى ،التي تسكن في نفس منزل العائلة لأنها أرملة، ولم يكن هناك أحد غيرها بالمنزل، بعد وفاة الوالدين منذ عامين".

 

وأردف: "الجيران أبلغوا دوريات الأمن بعد أن شاهدوا الجريمة، واستطاع رجال الأمن توقيف الجاني".

 

وتابع: "ستؤدى الصلاة على شقيقتي بعد صلاة الجمعة في جامع الفرقان بالدمام".

 

وفي سياق متصل، قالت زميلة للزوجة المغدور بها لـ"سبق": "شعرنا بالصدمة، والفقيدة كانت تتواصل مع زميلاتها عبر جروب "واتس أب" وعلاقتها طيبة بالجميع".

 

وأضافت: "آخر تغريدة لها في برنامج السنابشات وهي تتناول وجبة الغداء في المستشفى قبل وفاتها بساعة".

 

وكان مساعد الناطق الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية النقيب محمد الدريهم قد أفاد بأن شرطة مدينة الدمام تلقت بلاغاً بالجريمة في الساعة الخامسة من مساء أمس، وانتقل المختصون إلى مسرح الجريمة وتبين وفاة مواطنة ثلاثينية إثر طعنها على يد زوجها المواطن، وهو بالعقد الثالث من العمر.

 

وقال "الدريهم": "بعد فعلته؛ توجه الجاني إلى المنزل وطعن شقيقة زوجته، وهي في العقد الرابع من العمر، وحالتها الصحية شبه مستقرة، بعد نقلها للمستشفى لتلقي العلاج، وتم التحفظ على أداة الجريمة المستخدمة بمسرح الحادث".

 

وأضاف: "دوريات الأمن ألقت القبض على الجاني وتقرر نقله للمستشفى لتلقي العلاج إثر تعرضه لإصابةٍ، وحالته الصحية مستقرة".

 

وأردف المتحدث الأمني: "تقرر إيداع الجثمان بثلاجة المستشفى لعرضه على الطب الشرعي، واستكمال الإجراءات الأولية، وإحالة القضية والمتهم والأوراق إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص".​

اعلان
شقيق الزوجة القتيلة بالدمام: "حكم الخلع" سبب الجريمة
سبق

أكد شقيق الزوجة القتيلة امس بمدينة الدمام، علي المليحان، أن الزوج ارتكب الجريمة بسبب خلافات أسرية، مشيراً إلى صدور حكم قضائي لصالح شقيقته بالخلع.

 

وقال "المليحان" لـ"سبق": "الحادثة وقعت عصر أمس حيث كانت شقيقتي التي تعمل بمستشفى النساء والولادة عائدة من عملها، وترصد لها الزوج بالقرب من المنزل، وعند اقترابها من دخول منزل ذويها، هاجمها ووجّه لها طعنات بواسطة سكين كان يحملها بيده حتى سقطت في الشارع بالقرب من المنزل".

 

وأضاف: "اتجه الجاني إلى داخل المنزل وطعن شقيقتها الكبرى ،التي تسكن في نفس منزل العائلة لأنها أرملة، ولم يكن هناك أحد غيرها بالمنزل، بعد وفاة الوالدين منذ عامين".

 

وأردف: "الجيران أبلغوا دوريات الأمن بعد أن شاهدوا الجريمة، واستطاع رجال الأمن توقيف الجاني".

 

وتابع: "ستؤدى الصلاة على شقيقتي بعد صلاة الجمعة في جامع الفرقان بالدمام".

 

وفي سياق متصل، قالت زميلة للزوجة المغدور بها لـ"سبق": "شعرنا بالصدمة، والفقيدة كانت تتواصل مع زميلاتها عبر جروب "واتس أب" وعلاقتها طيبة بالجميع".

 

وأضافت: "آخر تغريدة لها في برنامج السنابشات وهي تتناول وجبة الغداء في المستشفى قبل وفاتها بساعة".

 

وكان مساعد الناطق الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية النقيب محمد الدريهم قد أفاد بأن شرطة مدينة الدمام تلقت بلاغاً بالجريمة في الساعة الخامسة من مساء أمس، وانتقل المختصون إلى مسرح الجريمة وتبين وفاة مواطنة ثلاثينية إثر طعنها على يد زوجها المواطن، وهو بالعقد الثالث من العمر.

 

وقال "الدريهم": "بعد فعلته؛ توجه الجاني إلى المنزل وطعن شقيقة زوجته، وهي في العقد الرابع من العمر، وحالتها الصحية شبه مستقرة، بعد نقلها للمستشفى لتلقي العلاج، وتم التحفظ على أداة الجريمة المستخدمة بمسرح الحادث".

 

وأضاف: "دوريات الأمن ألقت القبض على الجاني وتقرر نقله للمستشفى لتلقي العلاج إثر تعرضه لإصابةٍ، وحالته الصحية مستقرة".

 

وأردف المتحدث الأمني: "تقرر إيداع الجثمان بثلاجة المستشفى لعرضه على الطب الشرعي، واستكمال الإجراءات الأولية، وإحالة القضية والمتهم والأوراق إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص".​

28 يوليو 2016 - 23 شوّال 1437
02:39 PM

شقيق الزوجة القتيلة بالدمام: "حكم الخلع" سبب الجريمة

ستؤدى الصلاة على الفقيدة بعد الجمعة في جامع الفرقان

A A A
53
56,914

أكد شقيق الزوجة القتيلة امس بمدينة الدمام، علي المليحان، أن الزوج ارتكب الجريمة بسبب خلافات أسرية، مشيراً إلى صدور حكم قضائي لصالح شقيقته بالخلع.

 

وقال "المليحان" لـ"سبق": "الحادثة وقعت عصر أمس حيث كانت شقيقتي التي تعمل بمستشفى النساء والولادة عائدة من عملها، وترصد لها الزوج بالقرب من المنزل، وعند اقترابها من دخول منزل ذويها، هاجمها ووجّه لها طعنات بواسطة سكين كان يحملها بيده حتى سقطت في الشارع بالقرب من المنزل".

 

وأضاف: "اتجه الجاني إلى داخل المنزل وطعن شقيقتها الكبرى ،التي تسكن في نفس منزل العائلة لأنها أرملة، ولم يكن هناك أحد غيرها بالمنزل، بعد وفاة الوالدين منذ عامين".

 

وأردف: "الجيران أبلغوا دوريات الأمن بعد أن شاهدوا الجريمة، واستطاع رجال الأمن توقيف الجاني".

 

وتابع: "ستؤدى الصلاة على شقيقتي بعد صلاة الجمعة في جامع الفرقان بالدمام".

 

وفي سياق متصل، قالت زميلة للزوجة المغدور بها لـ"سبق": "شعرنا بالصدمة، والفقيدة كانت تتواصل مع زميلاتها عبر جروب "واتس أب" وعلاقتها طيبة بالجميع".

 

وأضافت: "آخر تغريدة لها في برنامج السنابشات وهي تتناول وجبة الغداء في المستشفى قبل وفاتها بساعة".

 

وكان مساعد الناطق الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية النقيب محمد الدريهم قد أفاد بأن شرطة مدينة الدمام تلقت بلاغاً بالجريمة في الساعة الخامسة من مساء أمس، وانتقل المختصون إلى مسرح الجريمة وتبين وفاة مواطنة ثلاثينية إثر طعنها على يد زوجها المواطن، وهو بالعقد الثالث من العمر.

 

وقال "الدريهم": "بعد فعلته؛ توجه الجاني إلى المنزل وطعن شقيقة زوجته، وهي في العقد الرابع من العمر، وحالتها الصحية شبه مستقرة، بعد نقلها للمستشفى لتلقي العلاج، وتم التحفظ على أداة الجريمة المستخدمة بمسرح الحادث".

 

وأضاف: "دوريات الأمن ألقت القبض على الجاني وتقرر نقله للمستشفى لتلقي العلاج إثر تعرضه لإصابةٍ، وحالته الصحية مستقرة".

 

وأردف المتحدث الأمني: "تقرر إيداع الجثمان بثلاجة المستشفى لعرضه على الطب الشرعي، واستكمال الإجراءات الأولية، وإحالة القضية والمتهم والأوراق إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص".​