صراع في واشنطن لمقاضاة السعودية في أحداث سبتمبر

الكونغرس يصوت غداً لإسقاط فيتو أوباما

يدخل البيت الأبيض في صراع مع الكونغرس مساء غد الأربعاء عندما يصوت مجلسي النواب والشيوخ لنقض " فيتو " أوباما لتشريع يسمح بمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.

 

ويتطلب إلغاء النقض موافقة ثلثي أعضاء الكونغرس، من مجلسي النواب والشيوخ وهي المحاولة الأولى التي يلجأ لها الكونغرس لنقض فيتو الرئيس.

 

وعبر عدد كبير من المسؤولين الأمريكيين عن خوفهم من نقض " الفيتو " الذي سيتسبب بكارثة – على حد وصفهم – مشيرين إلى أن هذا القانون يخل بالمبادئ الدولية المعمول بها منذ عقود بشأن الحصانة السيادية.

 

كما حذر أوباما من أن نقض الفيتو سيتسبب في مقاضاة دبلوماسيين وعسكريين وشركات أمريكية حول العالم بسبب أعمال منظمات تلقت دعماً أو تجهيزان أو تدريبات من أمريكا.

 

ونصح عضو مجلس الشيوخ غراهام بعدم استعداء السعودية خاصة أنه لم تثبت جميع التحقيقات ضلوع الحكومة أو أي مسؤول سعودي في أحداث 11 سبتمبر التي نفذها تنظيم القاعدة الارهابي الذي سبق له أن هاجم السعودية أيضاً.

 

وأضاف غراهام أن السعودية تعمل جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة للقضاء على داعش، وخسارة حليف قوي مثل المملكة سيكون له تبعات سيئة على أمريكا والمنطقة، مشيراً إلى أن السعودية قلب وروح العالم الإسلامي وهي أفضل وأصدق حلفاء أمريكا في القضاء على الارهاب.

 

يشار إلى أن دولاً معادية للسعودية ومافيات التعويضات تشكل جماعات ضغط على الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، في محاولة لإسقاط فيتو الرئيس عقب فشلها في منعه من استخدامه.

اعلان
صراع في واشنطن لمقاضاة السعودية في أحداث سبتمبر
سبق

يدخل البيت الأبيض في صراع مع الكونغرس مساء غد الأربعاء عندما يصوت مجلسي النواب والشيوخ لنقض " فيتو " أوباما لتشريع يسمح بمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.

 

ويتطلب إلغاء النقض موافقة ثلثي أعضاء الكونغرس، من مجلسي النواب والشيوخ وهي المحاولة الأولى التي يلجأ لها الكونغرس لنقض فيتو الرئيس.

 

وعبر عدد كبير من المسؤولين الأمريكيين عن خوفهم من نقض " الفيتو " الذي سيتسبب بكارثة – على حد وصفهم – مشيرين إلى أن هذا القانون يخل بالمبادئ الدولية المعمول بها منذ عقود بشأن الحصانة السيادية.

 

كما حذر أوباما من أن نقض الفيتو سيتسبب في مقاضاة دبلوماسيين وعسكريين وشركات أمريكية حول العالم بسبب أعمال منظمات تلقت دعماً أو تجهيزان أو تدريبات من أمريكا.

 

ونصح عضو مجلس الشيوخ غراهام بعدم استعداء السعودية خاصة أنه لم تثبت جميع التحقيقات ضلوع الحكومة أو أي مسؤول سعودي في أحداث 11 سبتمبر التي نفذها تنظيم القاعدة الارهابي الذي سبق له أن هاجم السعودية أيضاً.

 

وأضاف غراهام أن السعودية تعمل جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة للقضاء على داعش، وخسارة حليف قوي مثل المملكة سيكون له تبعات سيئة على أمريكا والمنطقة، مشيراً إلى أن السعودية قلب وروح العالم الإسلامي وهي أفضل وأصدق حلفاء أمريكا في القضاء على الارهاب.

 

يشار إلى أن دولاً معادية للسعودية ومافيات التعويضات تشكل جماعات ضغط على الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، في محاولة لإسقاط فيتو الرئيس عقب فشلها في منعه من استخدامه.

27 سبتمبر 2016 - 26 ذو الحجة 1437
07:32 PM

الكونغرس يصوت غداً لإسقاط فيتو أوباما

صراع في واشنطن لمقاضاة السعودية في أحداث سبتمبر

A A A
57
31,541

يدخل البيت الأبيض في صراع مع الكونغرس مساء غد الأربعاء عندما يصوت مجلسي النواب والشيوخ لنقض " فيتو " أوباما لتشريع يسمح بمقاضاة السعودية في أحداث 11 سبتمبر.

 

ويتطلب إلغاء النقض موافقة ثلثي أعضاء الكونغرس، من مجلسي النواب والشيوخ وهي المحاولة الأولى التي يلجأ لها الكونغرس لنقض فيتو الرئيس.

 

وعبر عدد كبير من المسؤولين الأمريكيين عن خوفهم من نقض " الفيتو " الذي سيتسبب بكارثة – على حد وصفهم – مشيرين إلى أن هذا القانون يخل بالمبادئ الدولية المعمول بها منذ عقود بشأن الحصانة السيادية.

 

كما حذر أوباما من أن نقض الفيتو سيتسبب في مقاضاة دبلوماسيين وعسكريين وشركات أمريكية حول العالم بسبب أعمال منظمات تلقت دعماً أو تجهيزان أو تدريبات من أمريكا.

 

ونصح عضو مجلس الشيوخ غراهام بعدم استعداء السعودية خاصة أنه لم تثبت جميع التحقيقات ضلوع الحكومة أو أي مسؤول سعودي في أحداث 11 سبتمبر التي نفذها تنظيم القاعدة الارهابي الذي سبق له أن هاجم السعودية أيضاً.

 

وأضاف غراهام أن السعودية تعمل جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة للقضاء على داعش، وخسارة حليف قوي مثل المملكة سيكون له تبعات سيئة على أمريكا والمنطقة، مشيراً إلى أن السعودية قلب وروح العالم الإسلامي وهي أفضل وأصدق حلفاء أمريكا في القضاء على الارهاب.

 

يشار إلى أن دولاً معادية للسعودية ومافيات التعويضات تشكل جماعات ضغط على الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون، في محاولة لإسقاط فيتو الرئيس عقب فشلها في منعه من استخدامه.